الفصل الثالث

أمور أخرى مطلوبة في الجمهورية الاتحادية

لا تستطيع ولاية في جمهورية هولندة أن تعقد حلفًا من غير موافقة الأخر، وهذا القانون طيب، وضروري أيضًا، في الجمهورية الاتحادية، وهو يعوز النظام الجرماني حيث كان يمكن أن يتلافى المصائب التي قد تحدث لجميع الأعضاء عن غفلة أحدها أو طموحه أو شحه، وتكون الجمهورية التي تلتحم باتحاد سياسي قد وهبت نفسها تمامًا ولم يبق عندها ما تُعطي.

ومن الصعب أن تكون الدول التي تشترك متساوية عِظَمًا وقدرة، وقد كانت جمهورية الليكيين١ مؤلفة من ثلاث وعشرين مدينة فكان لكل من المدن الكبرى ثلاثة أصوات في المجلس العام، ولكل من المدن المتوسطة صوتان، ولكل من المدن الصغرى صوت واحد، وتؤلف جمهورية هولندة من سبع ولايات كبيرة وصغيرة تملك كل واحدة منها صوتًا واحدًا.
وكانت كل واحدة من مدن ليكية٢ تدفع تكاليفها بنسبة ما لها من الأصوات، ولا تستطيع ولايات هولندة اتباع هذه النسبة، بل تتبع نسبة قدرتها كما ينبغي.
وكان قضاة المدن وحكامها في ليكية٣ ينتخبون من قبل المجلس العام على النسبة التي تكلمنا عنها، وهم لا ينتخبون من قبل المجلس العام في هولندة مطلقًا، وإنما تختار كل مدينة حكامها، وإذا ما وجب تقديم نموذج لجمهورية اتحادية حسنة اتخذت جمهورية ليكية.

هوامش

(١) استرابون، باب ١٤.
(٢) المصدر نفسه.
(٣) المصدر نفسه.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢