الفصل الرابع

كيف تُدبِّر الدول المستبدة سلامتها

كما أن الجمهوريات تدبر سلامتها باتحادها تدبر الدول المستبدة سلامتها بافتراقها وتماسكها وحدها، وذلك بأن تُضحي بقسم من البلد وتخرب الحدود وتحولها إلى صحارى، فيصبح جسم الإمبراطورية منيعًا.

ومن قواعد الهندسة أن الأجرام كلما اتسعت صغرت دائرتها نسبة، ولذا تكون طريقة تخريب الحدود هذه أكثر احتمالًا في الدول الكبيرة مما في الدول المتوسطة.

وتصنع هذه الدولة ضد نفسها كل سوء يمكن عدوًّا جائزًا أن يصنعه ضدها، عدوًّا لا يمكن وقفه.

وتحافظ الدولة المستبدة على حالها بنوع آخر من الافتراق يكون بوضع الولايات البعيدة قبضة أمير يغدو إقطاعيًّا، وللمغول والفرس وأباطرة الصين أمراؤهم الإقطاعيون، وقد أصاب الترك بجعلهم التتر والملداڨ والفلاق والترانسلڨان سابقًا، بينهم وبين أعدائهم.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢