خمس عشرة وصية أخرى للشعراء

  • (١)

    حرروا صناعتكم من «قفا نبك» و«سائق الأظعان» — إن عندكم اليوم الطيارات لتسوقوا النجوم.

  • (٢)

    حرروا أنفسكم من القيود التي تحول دون الإبداع والتجدد، ودون الصدق في الشعور والحرية في التفكير.

  • (٣)

    خذوا بيانكم — مجازكم واستعاراتكم — من لوح الوجود، ومن الحياة لا من الكتب والدواوين.

  • (٤)

    ليكن في خيالكم حقائق كونية وبشرية؛ وليشع من هذه الحقائق الخيال.

  • (٥)

    انظروا إلى الكون من خلال أنفسكم الشاعرة الباصرة، ولا تنظروا إلى أنفسكم من خلال الأوهام؛ الشاعر صوت ونور وما فيه سوى ذلك هو باطلٌ زائل.

  • (٦)

    لا تسرفوا في البيان ولا تطنبوا في بث لواعج النفس، فإن من أفصح الكلام الوقف، ومن أبلغ المعاني الإشارة بل السكوت.

  • (٧)

    حافظوا على التناسب والتوازن بين الصيغة والمعنى، وبين القلب والروح، إذا كنتم طائرين مثلًا ليكن القول خفيفًا مجنحًا، وإذا كنتم متألمين أو ناقمين لتكن الأمواج اللغوية من ذوب الحديد.

  • (٨)

    تجنبوا السخافة في الفكر والوصف، وفي الصور الشعرية والخيال، لا تسخروا القمر والشمس مثلًا لما سخرهما قبلكم ألف شاعرٍ وشاعر.

  • (٩)

    لا تدخلوا المواضيع من الأبواب التي دخلها قبلكم جميع الشعراء المقلدين، فتتعثرون بعظامهم ولا تنجون من قبورهم.

  • (١٠)

    ليكن لقصائدكم بدايةً ونهاية، فلا تُقرأ طردًا وعكسًا على السواء.

  • (١١)

    لا تعصروا قلوبكم كأن تتعلمون رقة الشعور، ولا تعقدوا أفكاركم كأن تتعمدون الغموض والإبهام.

  • (١٢)

    تحروا البساطة والصدق والإخلاص فكرًا وصناعةً وخيالًا.

  • (١٣)

    لا تنسوا وطنكم في حبكم الإنساني، ولا تنسوا الإنسانية في نزعاتكم الوطنية.

  • (١٤)

    ارفعوا للناس مشاعل الإباءة والشرف والقوة والعدل والشجاعة والثبات والأمل والإيمان.

  • (١٥)

    وقبل كل شيء وبعد كل شيء كفكفوا دموعكم، كفكفوا دموعكم، فالشمس لا تزال لكم، والقمر لا يزال رفيقكم، والربيع لا يخونكم.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠