شكر

تَغمر مصرَ في الوقت الحاضر نهضة شاملة، امتد رُوحها إلى جميع مراكز النشاط فيها، ولقد سرى رُوح هذه النهضة بقوة إلى مركز التربية والعلم والثقافة، فكان من آياته العملُ على تقريب العلوم المختلفة التي اتسع نطاقها وتشعبت موضوعاتها في صورة مبسطة وباللغة العربية، إلى متناول الراغبين من المثقفين في مصرَ وسائر أقطار الوطن العربي الكبير، وذلك بإخراج مشروع الألف كتاب، وكان من حَظِّي أن يوكل إليَّ شرفُ الإسهام في تحقيق هذا الغرض النبيل بنصيب متواضع، هو تأليف هذا الكتاب الذي يتناول الجنس البشري في مَعْرِض الأحياء، وهو موضوع لا شك أن كل فرد من الناس يشعر أنه يمسُّه ويعنيه.

وإني لأسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعًا لما يحبه ويرضاه، إنه هو السميع المجيب.

أحمد البطراوي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠