اجتماع القلب والإبدال في الكلمة الواحدة، أو اجتماع قلبين فيها أو إبدالين فيها

قد يجتمع القلب والإبدال معًا في الكلمة الواحدة؛ إذ لا مانع يمنع هذا الأمر.

فقد قالوا مثلًا: أخذه بزأمجه وزأبجه وزأبره، مهموزاتٍ أي أخذه كله، ولم يَدَعْ منه شيئًا (راجع الشارح واللسان في زمج).

وقالوا: سما الشيء وسمق وشمخ (كتب اللغة).

الحفِث والفَحِث والحتِف والحَضِف والخَضْف والحَضْب وكلها بمعنى الحية، أو ضرْب منها، وقد ذكرها جميع أصحاب المعاجم.

هذا عَلُوج صِدْق وألُوك صِدْق (اللغويون).

القعسر والقشعر: الغوفر أي صغار البطيخ (القاموس).

بنو تَيْم الله بن ثعلبة يقولون: رَعَنَّك، يريدون لَعَلَّك، ومِنَ العرب مَنْ يقول: رغنك ولَعَنَّك بالغين المعجمة (اللسان في عنن).

قال أبو منصور: رأيتُ البحرانيين يقولون: سِبِت، بالسين والتاء في «شِبِث»، وأصلها شِوِذ (وقال في مكان آخر: شِوِد بالدال المهملة) (اللسان في شبث).

القَنْطريس: الناقة الشديدة الضخمة كالخَنْدليس (القاموس).

البَلْعَس والدلعس والدلعك: الضخمة من النوق (المجد).

انهفت الشيء وانخفض بمعنى واحدٍ.

سَأَتَه وسَحَطَه وشَحَطَه أي ذبحه أو خنقه.

الوجبة والبزمة والأزمة والرزمة والوجمة والوزمة وهي الأكلة الواحدة في اليوم.

وأمثال ذلك لا تُحصى، ولا تُستقصى، وقد تختفي على القارئ في أول الأمر، لكنها لا تختفي على المتأمل المتدبر.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠