الرسالة الحادية والأربعون

وقالت وقد اقترحت عليها إحدى السيدات من صويحباتها أن تنظم لها تاريخ والدتها الذي كان سنة ١٢٨٤؛ لتضعه في لوح من ذهب وتجعله من ضمن الحلي:
زها مطلع العليا بشمس منيرة
سَمَتْ أفقًا تروي المعالي مكارمهْ
وجاءت بإقبال فقلت مؤرخًا
ألا وافت البشرى بميلاد فاطمهْ

عزيزتي قد تشرفت بنظم تاريخك السعيد، فأرجو قبوله مع عاطر تحياتي، وتقديم واجب احترامي الزائد، ودمتم، ١٣ ربيع أول ١٣١١.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن ، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.