إهداء

إلى كل من كره الظلم حتى الموت،
وأحبَّ الحرية حتى السجن،
ورفض الكذب حتى الثورة.
وإلى كل من رفع صوته بالاحتجاج والغضب،
حين كسروا بابي بالقوة المسلحة،
وساقوني إلى السجن في ٦ سبتمبر ١٩٨١م.
إلى كل هؤلاء النساء والرجال والشباب والأطفال، داخل مصر وخارجها،
أُهدي هذا الكتاب.
نوال السعداوي
القاهرة مارس ١٩٨٢م

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١