هنود بوقرتنبو١

ثم بعد هذا الزمان المذكور خرجت من تلك البلدة متوجهًا إلى بلدة تسمى بوقرتنبو، وبعد سفر ستة أيام وصلنا إليها، وفي الستة الأيام المذكورة كنت أنام كل ليلة في ضيعة. وعند دخولي إلى هذه البلدة خرج بعض أناس مع رهبان مار عبد الأحد وحاكم البلد لملاقاتي، فأخذوني إلى داخل البلد بالترحيب، فنزلت في بيت الحاكم؛ لأنه كان خادم الوزير صاحبي. وهذه البلدة هي ستر يعني حدًّا ما بين الهنود الكفرة والسبنيولية. والهنود يأخذون الرجال والنساء والأطفال إلى أرضهم ويستعبدونهم، ولما يكون عندهم عيد أم عزيمة يذبحون واحدًا من السبنيولية ويشوونه ويأكلونه. وعند هؤلاء الهنود يوجد جنس حشيش إذا علكوهُ يُسكرهم ويعطيهم شجاعة وقوة كشراب الخمر، يسمى ذلك الحشيش كوكا Coca،٢ وما يوجد عندهم لا قمح ولا شعير سوى درر مصر «الذرة»،٣ ويجعلون من هذه الدرر بوزة ويشربونها فتسكرهم كالعرق. وهؤلاء الهنود كثيرو العدد، وشديدو القوة، وما يقدر السبنيولية أن يقاوموهم لأنهم ساكنون في جبال شامخة، وعليهم أمير مدبر، وهو الذي يحكم عليهم.
١  Paucartambo.
٢  الكوكا: حشيشة لها خاصة معروفة لتقوية أعضال الجسم، وقد اشْتَهر الآن استعمالها في العقاقير. قال أحد الرَّحَلة المعاصرين لكاتبنا: إن الوطني في ضواحي كوسكو يمتنع عن الطعام ولا يمتنع عن مضغ حشيشة الكوكا؛ فإنه يجد فيها طعامًا وشرابًا ودواءً.
٣  درر — ولعلها درا مصر: اسم للذرة على لسان العوام حتى في أيامنا، ولعل ذلك لاشتهار الذرة المصرية.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠