الوَكْمِ

كسر الكاف المسبوقة بياء أو كسرة

في «القاموس» وشرحه: الوَكْمُ والقمعُ والزَّجْرُ، ويقال: هم يكِمُونَ الكلام — بكسر الكاف — أي يقولون: السلامُ عَلَيْكِمْ بكسر الكاف، وقلت: هي لغة أهل الروم الآن. ا.ﻫ.

وفي «السيرافي على سيبويه»، ج٥، ص٤٦٣: ناسٌ مِنْ بَكر بن وائل يكسرون الكاف من: مِنكم وأخلافِكم ونحوهما، وهي لغة رديئة. وفي ص٤٦٢: من يكسر الهاء من نحو: مِنهم، وهم ناس من ربيعة، وهي لغة رديئة.

وفي «المزهر»، ج١، ص١٠٩: الوكم في لغة ربيعة، وهم قوم من كلب، يقولون: السلام عليكِم وبكِم، حيث كان قبل الكاف ياء أو كسرة.

وفي «الاقتراح» للسيوطي ص٩٩: نقل عبارته في «المزهر»، إلا أن فيه «في لغة ربيعة قوم من كلب»؛ أي بإسقاط «وهم».

وفي حاشية الاقتراح لابن الطيب المسماة «نشر الانشراح» ص٤٤٢، ما نصه قوله: «ياء أو كسرة لفٌّ ونشر مرتبٌ، فالياءُ راجعةٌ لعليْكِم، والكسرة لقوله: بِكِم، وكانوا يرون في ذلك مناسبة كما هو ظاهر.» ا.ﻫ.

وفي مقدمة «شرح القاموس»: والوَكْمُ والوهْمُ كلاهما في لغة بني كلب، من الأول يقولون: عليكِمْ وبكِمْ، حيث كان قبل الكاف ياءٌ أو كسرةٌ … إلخ.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.