تمهيد

إن الشهرة التي حازها هذا البطل المقدام، والأسد الضرغام، كانت بافتتاحه بلاد الإنكليز عنوة، واستيلائه على مقاطعاتها، واستوائه على عرش ملكها. وهذا كله يعرف في التاريخ بغلبة النورمان — سكان نورماندي — الذين منهم وليم الظافر.

على أن الأسباب التي مهدت سبيل الجلوس على العرش الإنكليزي لم تكن مجرد القوة الحربية فقط؛ لأنه كان له في العرش حق ادعاه على ملكها، وحمل عليه طالبًا تحصيله على ما سيأتي معنا إن شاء الله.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠