حرف الخاء

  • خَيرُ الأمورِ أوساطُها: يُضرب في التمسك بالاقتصاد.
  • خيرُ الأمور أحمدُها مَغَبَّة: أي عاقبة، هذا مثل قولهم: الأعمال بخواتيمها.
  • خِيارُكم خيرُكم لأهله: يروى هذا في حديث مرفوع.
  • خَيرُ مالِكَ ما نفعك: قال أبو عبيد: العامة تذهب بهذا المثل إلى أن خير المال ما أنفقه صاحبه في حياته ولم يخلفه بعده. وكان أبو عبيدة يتأوله في المال يضيع للرجل فيكسب به عقلًا يتأدب به في حفظ ماله فيما يستقبل، قالوا: لم يضع من مالك ما وعظك.
  • خذ الأمر بقوابله: أي خذه عند استقباله قبل أن يُدبِر؛ فإنه إذا أدبر أتعب طلابه قال القطامي:
    وخير الأمر ما استقبلت منه
    وليس بأن تتبعه اتِّبَاعَا
  • خَلا لكِ الجَوُّ فبيضِي واصفِري: أول من قال ذلك طرفة بن العبد الشاعر، وذلك أنه كان مع عمه في سفر وهو صبي، فنزلوا على ماء فذهب طرفة بفُخَيْخٍ له فنصبه للقنابر، وبقي عامة يومه فلم يَصِدْ شيئًا، ثم حمل فخه ورجع إلى عمه وتحملوا من ذلك المكان، فرأى القنابر يلقطن ما نثر لهن من الحَب فقال:
    يا لك من قُبَّرَةٍ بمعمر
    خلا لك الجو فبيضي واصفري
    ونَقِّري ما شئت أن تنقري
    قد رحل الصياد عنك فأبشري
    ورفع الفخ فماذا تحذري
    لا بد من صيدك يومًا فاصبري
  • خرقاء وجدت صوفًا: ويقال: وجدت ثلة. وهي الصوف أيضًا، يُضرب مثلًا للذي يفسد ماله.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠