بيانٌ موجز

بين يديك، الجزء الثاني من قسم المنظوم من كتابي «الأدب العصري في العراق العربي»، وهو — مع شقيقه الأول وصنوهما الجزء الثالث الذي سيليهما — يمثل الشعر العراقي العصري أحسن تمثيل، ويُبيِّن أساليب شعرائنا وأغراضهم ومناحيَهم فيما ينظمون، وهذا قصدي من الكتاب فحسب.

بغداد، ١ كانون الثاني ١٩٢٣
رفائيل بطي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١