الرُّجُلُ وَزَوْجَتَاهُ

فِي سَالِفِ الْأَيَّامِ، إِذْ كَانَ مَسْمُوحًا لِلرِّجَالِ بِزَوْجَاتٍ كَثِيرَاتٍ، كَانَ هُنَاكَ رَجُلٌ كَهْلٌ١ لَدَيْهِ زَوْجَتَانِ؛ إِحْدَاهُمَا عَجُوزٌ، وَالْأُخْرَى شَابَّةٌ، وَكَانَتْ كِلْتَاهُمَا تُحِبُّهُ حُبًّا جَمًّا٢ وَتُرِيدُ لَهُ أَنْ يَكُونَ مِثْلَهَا. كَانَ الشَّمَطُ٣ يَغْزُو شَعْرَ الرَّجُلِ، وَذَاكَ أَمْرٌ لَمْ تُحَبِّذْهُ٤ الزَّوْجَةُ الشَّابَّةُ؛ لِأَنَّهُ يَجْعَلُهُ يَبْدُو أَكْبَرَ مِنْ أَنْ يَكُونَ زَوْجًا لَهَا؛ وَلِذَا فَقَدْ دَأَبَتْ٥ أَنْ تُمَشِّطَ شَعْرَهُ وَتَلْتَقِطَ عَنْهُ الشَّعْرَاتِ الْبَيْضَاءَ.
غَيْرَ أَنَّ الزَّوْجَةَ الْكَبِيرَةَ كَانَتْ تَنْظُرُ إِلَى شَمَطِ زَوْجِهَا بِاغْتِبَاطٍ٦ عَظِيمٍ؛ لِأَنَّهَا لَمْ تَكُنْ تُحِبُّ أَنْ تَبْدُوَ كَأَنَّهَا أُمُّهُ؛ وَلِذَا فَقَدْ دَأَبَتْ أَنْ تُمَشِّطَ شَعْرَهُ كُلَّ صَبَاحٍ وَتَلْتَقِطَ عَنْهُ كُلَّ مَا تَسْتَطِيعُ الْتِقَاطَهُ مِنَ الشَّعْرَاتِ السَّوْدَاءِ.

وَكَانَتِ النَّتَيجَةُ أَنَّ الرَّجُلَ سُرْعَانَ مَا وَجَدَ نَفْسَهُ أَصْلَعَ تَمَامًا.

•••

«يُوشِكُ مَنْ يَتَنَازَلُ لِلْجَمِيعِ أَلَّا يَعُودَ لَدَيْهِ شَيْءٌ يَتَنَازَلُ عَنْهُ.»

١  كَهْلٌ: فِي مُنْتَصَفِ الْعُمُرِ؛ أَيْ تَخَطَّى الشَّبَابَ، وَلَمْ يَبْلُغِ الشَّيْخُوخَةَ.
٢  حُبًّا جَمًّا: حُبًّا كَثِيرًا.
٣  الشَّمَطُ: اخْتِلَاطُ بَيَاضِ الشَّعْرِ بِسَوَادِهِ.
٤  تُحَبِّذُهُ: تُفَضِّلُهُ.
٥  دَأَبَتْ: اعْتَادَتْ.
٦  اغْتِبَاطٌ: رِضًا وَسُرُورٌ.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠