طَائِرُ السُّنُونُو وَرِفَاقُهُ

كَانَ مُزَارِعٌ يَنْثُرُ بَعْضَ بُذُورِ الْقِنَّبِ١ فِي الْحَقْلِ، حَيْثُ كَانَ طَائِرُ السُّنُونُو وَبَعْضُ الطُّيُورِ الْأُخْرَى يَثِبُونَ هُنَا وَهُنَاكَ وَيَلْتَقِطُونَ طَعَامَهُمْ. قَالَ طَائِرُ السُّنُونُو لِرِفَاقِهِ مِنَ الطُّيُورِ: «احْذَرُوا هَذَا الرَّجُلَ.» قَالُوا: «لِمَاذَا نَحْذَرُهُ؟ مَاذَا هُوَ فَاعِلٌ؟» قَالَ: «إِنَّهُ بِذْرُ الْقِنَّبِ هَذَا الَّذِي يَنْثُرُهُ، تَأَكَّدُوا مِنَ الْتِقَاطِ كُلِّ حَبَّةٍ مِنْهُ، وَإِلَّا فَسَوْفَ تَنْدَمُونَ.»
لَمْ تَأْبَهِ٢ الطُّيُورُ لِقَوْلِ طَائِرِ السُّنُونُو. وَشَيْئًا فَشَيْئًا نَمَا الْقِنَّبُ وَجُدِلَتْ مِنْهُ حِبَالٌ، وَمِنَ الْحِبَالِ نُسِجَتْ شِبَاكٌ، وَفِي الشِّبَاكِ وَقَعَ كَثِيرٌ مِنَ الطُّيُورِ الَّتِي اسْتَخَفَّتْ بِنَصِيحَةِ طَائِرِ السُّنُونُو، فِي الشِّبَاكِ الَّتِي نُسِجَتْ مِنْ ذَلِكَ الْقِنَّبِ نَفْسِهِ.

•••

«اسْحَقْ بِذْرَةَ الشَّرِّ؛ فَإِنَّهَا وَشِيكَةٌ أَنْ تَنْمُوَ وَيَكُونَ فِيهَا هَلَاكُكَ.»

١  الْقِنَّبُ: نَبَاتٌ لِيفِيٌّ يُفْتَلُ لِحَاؤُهُ حِبَالًا.
٢  تَأْبَهُ لَهُ: تُبَالِي بِهِ.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠