الفصل الأول

في اسم هذه الأمة

إن الفارسيين يسمونهم بأفغان، ويعللون ذلك بأنهم حينما أسرهم «بخت نصر» كان لهم أنين وحنين، والأنين يسمى بالفارسية «أفغان»، فأطلق عليهم هذا الاسم من ذلك الوقت، وقيل: إن أفغان اسم الحفيد «شاءول» وهو جدُّ الأفغانيين، فسُمُّوا باسم جدِّهم. وعوام الفرس يطلقون عليهم اسم «أوغان»، وهو قريب من الأول، والهنود يسمونهم «بتان»، وبعض قبائل الأفغانيين كالمقيمين «بقندهار» و«قزن» يسمون أنفسهم «پشتو» و«پشتان» بالباء الفارسية فيهما، وبعضهم كساكني «خورست» و«كورم» و«باجور» يسمون أنفسهم «پغتو»، و«پغتان» بالباء الفارسية فيهما.

ومن دقق النظر في تقارب هذه الألفاظ يعلم أنها من أصل واحد، وأن لفظ «بغتان» و«أوغان» و«بتان» محرَّف عن «بغتان»، و«بغتان» و«بشتان» يصح أن يكونا مأخوذين من «باشتان» وهي قرية من قرى «نيسابور»، أو يكونا مأخوذين من «بشت» اسم مدينة من مدن خراسان، ثم ركب مع الألف والنون الدالتين على الجمع في لغة فارس، على احتمال أنه كان لهم بهما إقامة ثم استمر الإطلاق بعد مبارحتهما، والواو في «بشتو» و«بغتو» المحرَّف عنه للدلالة على النسبة كالياء في لغة العرب، وحذفت مع الجمع تخفيفًا، ويحتمل أن يكونا مأخوذين من «بشيت» اسم قرية من قرى فلسطين، على احتمال كونهم من بني إسرائيل كما سنشير إليه.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠