باب المخالفة

وربما اتبع المحب شهوتَه وركب رأسه فبلغ شِفاءه من محبوبه، وتعمَّد مسرته منه على كل الوجوه سخط أو رضي. ومَن ساعده على الوقت هذا وثبت جنانُه وأُتِيحت له الأقدار، استوفى لذته جميعها، وذهب غمُّه، وانقطع همُّه، ورأى أمله، وبلغ مرغوبه. وقد رأيتُ مَن هذه صفتُه، وفي ذلك أقول أبياتًا، منها:

إِذَا أَنَا بَلَّغْتُ نَفْسِي المُنَى
مِنْ رَشَأٍ مَا زَالَ لِي مُمْرِضا
فَمَا أُبَالِي الكُرْهَ مِنْ طَاعَةٍ
وَلَا أُبَالِي سَخَطًا مِنْ رِضا
إِذَا وَجَدْتُ المَاءَ لَا بُدَّ أَنْ
أُطْفِي بِهِ مُشْعَلَ جَمْرِ الغَضَا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١