جعفر بن أحمد بن الحسين السراج القاري البغدادي

جعفر بن أحمد السراج: كاتِبٌ وشاعِرٌ مِن بغداد عاشَ فِي القرْنِ الخامِسِ الهِجْري.

وُلِدَ «جعفر بن أحمد بن الحسين السراج القاري البغدادي» عامَ ٤١٧ﻫ أَوْ ٤١٩ﻫ. بَدأَ السراجُ دِراسةَ الحَدِيثِ النَّبويِّ وهُوَ فِي سِنٍّ صَغِيرة، وتَتَلْمذَ عَلَى يَدِ عَددٍ كَبِيرٍ مِنَ العُلْماء، مِنْهم: أبو علي بن شاذان، وأبو القاسِم بن شاهِين، وأبو مُحمَّد الخلال، وأبو الفَتْح بن شيطا، وأبو الحَسَن التوزي، وأبو القاسِم التنوخي، وأبو نَصْر السِّجزي، وعَبْد العزيزِ بن الحَسَن الضَّرَّاب، وأبو القاسِم الحِنَّائي.

قَضَى ابْنُ السراجِ مُعْظمَ أَسْفارِه بَيْنَ الشامِ ومِصْرَ ومَكَّة، واسْتَقرَّ زَمَنًا طَوِيلًا فِي مَدِينةِ صور، ثُمَّ عادَ إِلَى مَوْطنِه فِي بغداد.

كانَ كِتابُه «مَصارِع العشَّاق» سَببَ شُهْرتِه الواسِعة، وهُوَ يَجْمعُ بَعْضًا مِنَ القِصصِ والرِّواياتِ الغَزليَّةِ العاطِفيَّةِ المُنْتقاةِ مِنَ الأَدبِ العَرَبيِّ فِي العَصْرِ الجاهِليِّ والإِسْلامِي. ولِابْنِ السراجِ عَددٌ مِنَ المُؤلَّفاتِ جَمِيعُها فِي الفِقْهِ الإِسْلامِيِّ والأَدَب.

تُوفِّيَ جعفر بن أحمد السراج عامَ ٥٠٠ﻫ.

الكتب المُؤلّفة (١ كتاب) للكاتب جعفر بن أحمد بن الحسين السراج القاري البغدادي

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن ، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.