ثناء على الكتاب

فلتنسَ نصائح توم بيترز وجيم كولينز، ودعْ عنك جاك ويلش أيضًا؛ فقد انقضى زمانهم جميعًا. وإذا كنت تريد أفكارًا مبتكرة وثورية حقًّا؛ لجعل شركتك أكثر سعادةً ونجاحًا، فإن ويل ماكينيس هو الشخص المناسب لذلك، وهذا الكتاب هو ما تحتاج إلى قراءته.

لقد أُعجبتُ برؤية ويل التي تطرح طريقةً أفضل لإنجاز الأعمال، وأُعجبت أيضًا بشجاعته في الاستمرار الفعلي، وتنفيذ هذه الطريقة على مدار سنوات. كما حسدته أيضًا على الثقافة الرائعة، والنتائج الممتازة، التي دعمها في شركة نيكسون ماكينيس، وهذا الكتاب الرائع يوضح لك بالضبط، كيف يمكنك تحقيق ذلك بنفسك.

أليكس كيروف، مسئول السعادة في مؤسسة ووهوو

إنه عملٌ مثيرٌ وملهمٌ يدعونا جميعًا — نعم جميعًا — للاضطلاع على الفور بالمسئولية، وإجراء التغييرات التي ستجعل عالم الأعمال وما سواه مكانًا أفضل. لقد ولَّى زمن نماذج التجارة القديمة القائمة على المساهمين الخارجيين، وتُبذل الجهود حاليًّا من أجل التوصل لطرق أفضل وأكثر فائدة لإنجاز الأعمال. إن هذا الكتاب ممتع القراءة، وهو دليل لهذا العالم الجديد، ويقدم نصائح حكيمة، وأمثلة واقعية، على الطريقة التي من خلالها يمكن للشركات إنجاز الأعمال على نحو مختلف، محققة نتائج أفضل للموظفين والعملاء والمجتمع. انشر المحبة بشراء خمس نسخ من هذا الكتاب، وأعطِ أربعًا منها لمعارف لك في العمل تختارهم عشوائيًّا.

كارول ليزلي، مديرة السياسات بجمعية الشركات المملوكة للموظفين

عالم العمل يتغير، وهذا التغير يحدث جذريًّا. ونحن لا نزال في بدايات فترة اضطراب كبير، سببها الإنترنت من ناحية، وفشل أساليب العمل القديمة والتوقعات المتغيرة للقوى العاملة من جهة أخرى. وستكون فترة التغيير هذه أطول وأهم مما يعتقد معظم الناس، وسنحتاج إلى قصص لمساعدتنا في فهم ما يحدث. ويساعدنا ويل ماكينيس على البدء في التفكير في ماهية تلك القصص التي ستعيننا على الفهم، وسيكون من الأفضل لنا لو استمعنا له.

يوِين سيمبل، مستشار ومؤلف كتاب «المؤسسات لا تستخدم موقع تويتر بل يستخدمه الأفراد»

إن اقتصادنا العالمي في حاجة ماسَّة إلى مزيد من البدائل لنموذج المؤسسات التقليدي. إذا كنت تؤسس إحدى الشركات، أو كنت تدير إحدى الشركات بالفعل، فمن المهم أن تعرف أن لديك «بالفعل» خيارات أخرى، وأنك «لست مضطرًّا» لاتباع العرف التقليدي. يمدنا كتاب ويل بالتشجيع، والإلهام، وبأمثلة للاحتمالات اللانهائية؛ لإنجاز التعاملات التجارية، بطريقة مختلفة، وأفضل، وأكثر فعالية.

بليك جونز، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة ناماستي سولار، الولايات المتحدة الأمريكية

اتبع ويل ماكينيس طريقة بارعة في هذا الكتاب، حيث يطرح أسئلة تبدو مباشرة على نحو خادع، عن طبيعة بيئات العمل، لكنها تُخفي بداخلها طابعًا ثوريًّا، ويقدم لنا شركات ناجحة وملهمة، تتمتع بقدر من الانفتاح والديمقراطية، يزيد عما يتخيل الكثير من الناس كونه ممكنًا.

ستو بويد، مؤلف وباحث أدوات اجتماعية

لقد نجح ويل ماكينيس في تقديم رؤيته، وفي الوقت الذي نشعر فيه بحاجة ماسة إليها. إن هذا الكتاب الملهم والشامل، هو تفكير مستقبلي طموح على نحو واقعي.

جيمايما كيس، مراسلة إعلام رقمي، صحيفة ذا جارديان

هذا الكتاب عبارة عن ملاحظات سجلها أحد الرواد أثناء عمله الفعلي. في داخله ستجد خلاصة رؤية شخص لا يضاهِي سعيَه المستمرَّ نحو الطريق المفتوح، سوى روحه الإيجابية ذات العزيمة الماضية. أتمنى أن يساعدكم الكتاب جيدًا.

دان ماكويلين، محاضر في الحوسبة الإبداعية والاجتماعية، كلية جولدسميث، جامعة لندن، ومؤسس مشارك في معسكر الابتكار الاجتماعي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢