تصدير

ما كنت أقدر لهذه المجموعة من شعري أن تظهر بهذا الوسم؛ إذ كانت أمنيتي حصر هذا الشعر في دواوينَ سنويةٍ تغني عن كثرة التصانيف التي لا أستسيغها، وكنت اتفقت مع «دار العصور للطبع والنشر» على إذاعة هذا الديوان السنوي باسم «وحي العام» من بداية سنة ١٩٢٨م، ولكن نكبة الأدباء بإقفال تلك الدار النافعة التي أسدت خدمًا جليلة للأدب العصري قضت على هذه الأمنية، فلم تبق لي مندوحة عن نشر هذا الشعر في مجاميعَ متعددةٍ بلا ضابط زمني، وقد صدر منها قبلًا «رباعيات حافظ الشيرازي» و«رباعيات عمر الخيام» والآن أتبعهما بهذا الديوان «أشعة وظلال» وأرجو أن أُوَفَّقَ إلى متابعة إصدار هذه المجاميع الشعرية — القديم منها والجديد — في المستقبل، وكل حظي أداء واجبين: الزكاة عن الأدب، وإشراك أندادي من جديد في عواطفَ عرفناها وقدَّسناها معًا، واستطبنا تكرارها وذكراها.

أحمد زكي أبو شادي
ضاحية المطرية
١٩٣١

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١