الذات واللذات

  • من اللذة أن أرى غيري يتلذَّذ.

  • من اللذة أن يتلذَّذ عقلي بالقراءة.

  • من اللذة أن أطَّلع على كل ما هو جديد في الوجود.

  • من اللذة أن أُغمض عيني لبضع ثوانٍ، فترتاح أعصابي.

  • من اللذة أن أتطلَّع فيما حولي، فأرى الدنيا كلها زهورًا ورياحين.

  • من اللذة أن أضع يدي في جيبي فأجده عامرًا بالنقود.

  • من اللذة أن أنام ملء جفوني بلا هموم ولا مشاكل.

  • من اللذة أن أرى أمًّا تُرضع وليدها من ثديها الحلوب.

  • من اللذة أن أخرج من منزلي بحذاءٍ لامع.

  • من اللذة أن أشرب، في الصباح، كوبًا ساخنًا من الشاي، يتصاعد منه البخار، فيتكثَّف في الجو بلونٍ أبيض جميل.

  • من اللذة أن أتناول في العاشرة من صباح كل يوم قدحي المُعتاد من القهوة التركية.

  • من اللذة أن أقرأ صحف الصباح وأنا أتناول طعام الإفطار.

  • من اللذة أن يدقَّ جرس التليفون في الصباح وأرفع السماعة، فإذا بصوتٍ أنثوي عذب رقيقي يُعاكسني لأمرٍ لا أعرفه.

  • من اللذة أن أقضيَ بعض لحظات من يومي بمفردي أتأمَّل.

  • من اللذة أن أشعر بالمحبة نحو كل إنسان.

  • من اللذة أن أجد تاكسيًّا يرضى سائقه أن يوصِّلني إلى وجهتي.

  • من اللذة أن يأتيني مَدين بما لي عنده دون أن أطالبه به منه منذ مدة.

  • من اللذة أن تفتح جارتي الفاتنة نافذتها كل صباح، فأتفاءل برؤية وجهها الصَّبوح.

  • من اللذة أن أشتريَ الخبز دون أن أقف في الطابور.

  • من اللذة أن أخدم نفسي بنفسي دون حاجة إلى الخدم.

  • من اللذة أن أشاهد خلق الله وهم يكدحون في هذه الحياة في سبيل لقمة العيش الحلال.

  • من اللذة ألا تزورني حماتي.

  • من اللذة أن يُشبعني طبق اليوم.

  • من اللذة أن أجد مكانًا أجلس فيه في الأوتوبيس.

  • من اللذة أن أقبض علاوةً استثنائية.

  • من اللذة أن أسبَح كل صيف في مياه البحر الملحة الصافية.

  • من اللذة أن أسمع صوت المؤذن وهو يقول: «الله أكبر.»

  • من اللذة أن أسمع الأغاني المحبَّبة إلى نفسي تخترق أذني في الصباح.

  • من اللذة أن أقابل طلبتي وهم ينتظرونني في شوق.

  • من اللذة أن تنام زوجتي بين ذراعي.

  • من اللذة أن أنظر إلى السماء، فأجدها تسبِّح ربها مُرتاحةً في عليائها.

  • من اللذة أن تُداعبني الأمطار فتبلِّل بعض ملابس في شتاء كل عام.

  • من اللذة أن أقف تحت المشن (الدش) وأترك العِنان لرشَّاش الماء ينهمر فوق جسمي الهانئ المُستلذ.

  • مما يُسعدني وأستلذُّ به أن أسبِّح وأكبِّر باسم الله وأحمده في السرَّاء والضرَّاء.

  • يُسعدني ويُشعرني باللذة أن أُعطي فقيرًا قرشًا حتى ولو لم يشكرني.

  • من اللذة أن أُنجز عمل اليوم ولا أؤجِّله إلى الغد.

  • من اللذة أن أسرق بعض الوقت أحاسب فيه نفسي على ما قدَّمت وأخَّرت.

  • من اللذة أن يكون بوسعي شراء كيلوجرام واحد من الفاكهة، أتفكَّه بها.

  • من اللذة ألا يأتيني بوَّاب العمارة في أول الشهر يطلب الإيجار.

  • من اللذة أن أراقب وجه القمر وهو في كامل استدارته، فيُخيَّل إليَّ أنه يبتسم لي.

  • أُحسُّ باللذة عندما أقطف زهرة فل مما ينبت في شرفة بيتي؛ لأنني أنا الذي زرعت هذه الرياحين وقمت برعايتها وإروائها بالماء.

  • من اللذة أن أراقب جارتي وهي تخرج كل يوم، في الصباح وفي المساء، ومعها كلبها الصغير الجميل كي تنزِّهه وتروِّح عن نفسه؛ فالعطف على الحيوان كالعطف على الإنسان.

  • كم تكون سعادتي ولذَّتي عندما ترسو باخرة من النوع الحديث في النيل أمام داري، وأرى السياح فوق ظهرها يمرحون!

  • مما يُسعدني ويُشعرني باللذة أن أنادي عامل البوتاجاز فيُلبِّي طلبي، ويُحضر لي أنبوبة من البوتاجاز.

  • من اللذة العارمة أن أهمَّ باستعمار تليفوني فإذا بي أجده عامرًا بالحرارة وليس معطَّلًا.

  • من اللذة أن يدقَّ جرس تليفوني فأضع السماعة على أذني، فإذا المُتكلم غادةٌ حسناء هيفاء عذبة الصوت، تسألني عن صحتي الغالية عندها.

  • من اللذة الجمَّة أن تخرج بنات أفكاري يلعبن على الورق كلمات في سطور، فيزدان لونه الأبيض بلون مداد قلمي، وتزينه أزهار أفكاري.

  • مما يُثلج صدري ويبثُّ في نفسي لذةً ما بعدها لذة، أن يزورني أحبَّائي في وقتٍ أكون فيه مُشتاقًا إليهم.

  • أُحسُّ بالغبطة واللذة معًا، وأكاد أطير من شدة الفرح، عندما أسمع صوت محبوبتي يرنُّ في التليفون، وهي لا تقول أكثر من «ألو».

  • من اللذة أن أسير على طوار الشارع فلا أجده مُزدحمًا بالسيارات.

  • من اللذة أن أشتريَ الفاكهة فيزنها لي الفاكهي بالقسطاس، ولا يسرق من الميزان شيئًا.

  • من اللذة أن أشتريَ الفاكهة فلا يغتنم الفاكهي فرصة انشغالي بإخراج الثمن من جيبي، فيستبدل الكيس بكيسٍ آخر مليء بالفاكهة الفاسدة.

  • من اللذة أن يشتريَ الخادم لي شيئًا ولا يُبالغ في ثمنه.

  • من اللذة أن أقود سيارتي مدة عشر دقائق كاملة في شارع ليس به حُفَر ولا مطبَّات.

  • من اللذة أن أحلم حلمًا جميلًا ثم يتحقق ذلك الحلم في الصباح.

  • من اللذة أن يدقَّ جرس شقتي، فأفتح الباب فأجدني أمام فتاة بارعة الجمال، تسأل عن شقةٍ غير شقتي، فأحسد صاحب تلك الشقة وأتمنَّى لو كنت مكانه.

  • من اللذة أن أمحوَ من ذاكرتي جميع الأحداث المُحزنة، ولا أُبقي فيها إلا كل ما هو سارٌّ جميل.

  • من اللذة أن أفعل ما يُرضي الله، غير مُنتظر عليه من الناس جزاءً ولا شكورًا.

  • من اللذة أي لذة، أن أسير في شارع سليمان باشا فإذا بفتاةٍ حلوة القسمات تسير شاردة الذهن فتصطدم بي، ثم تعتذر، وعلامَ تعتذر؟ ليتهما تصطدم باستمرار.

  • من اللذة أن تفرح لفرح غيرك، ويفرح غيرك لفرحك؛ فهكذا الاشتراكية.

  • من اللذة أن يكون لديك ثوبان، فتُعطي أحدهما شخصًا لا يملك ثوبًا.

  • من اللذة أن تقتسم طعامك مع شخصٍ جائع، فتُحس باللذة وتنال الثواب.

  • من اللذة أن تُراقب طائرًا وهو يغذِّي صغاره بمِنقاره.

  • من اللذة أن تشمَّ رائحةً زكية في الناس أو في الزهور أو في الأطعمة.

  • من اللذة أن تتناول طعامًا حُلو المذاق طيِّب النكهة.

  • من اللذة أن تتناول وجبةً شهية بالمجَّان.

  • من اللذة أن تأتيني محبوبتي من تلقاء نفسها.

  • من اللذة أن أذهب للسباحة في البحر فأجده غاصًّا بالغِيد الحِسان، ذوات الأجسام البضَّة المُكتنزة.

  • من اللذة أن يبكيَ المرء أحيانًا من شدة الفرح، مِصداقًا لقول الشاعر:

    هجم السرورُ عليَّ حتى إنه
    من فرط ما قد سرَّني أبكاني
  • من اللذة أن تلتقيَ بصديقٍ عزيز قديم، غاب عنك سنين طويلة.

  • من اللذة أن تتذكر لحظات السعادة التي فُزْت بها من قبلُ في دنياك.

  • من اللذة أن أقضيَ سهرةً في بيتي دون أن ينقطع التيَّار الكهربي فيكدِّر صفوها.

  • من اللذة العظيمة أن أذهب إلى فندق شيراتون، فتجلس على مائدةٍ جوار مائدتي فتاتان جميلتان فتَّاكتا اللحاظ، وتظلَّان تتحدثان بأصواتٍ عذبة، مع حركات من الوجه، وغمزات من العيون الطويلة الرموش؛ فأنسى الدنيا وما فيها ومن فيها.

  • من اللذة أن أذهب إلى مطعمٍ أتناول فيه طبقًا من الأرز الخالي من الحصى.

  • من اللذة أن أشتريَ أنبوبة معجون أسنان فلا أجد نصفها مملوءًا بالهواء.

  • من اللذة أن أترك حقيبة يدي في سيارتي ثم أعود فأجدها سليمة.

  • من اللذة أن أشاهد مسلسلة في التليفزيون دون أن ينقطع التيَّار الكهربي فيضيع نصف المسلسلة.

  • من اللذة أن آكل الآيس كريم جامدًا.

  • من اللذة أن تجد في الناس كل ما يسرُّك ويُعجبك.

  • من اللذة أن يحتكم إليك اثنان فتُصدِر حكمًا يُرضي كليهما.

  • من اللذة أن تنزع العداوة من قلبك.

  • من اللذة أن يخفق قلبك كلما أبصرت فتاةً حُلوة بحق.

  • من اللذة أن تضحك ملء شدقَيك دون أن يمنعك عائق.

  • من اللذة التي تُسمى لذةً حقيقية أن تُسافر بالطائرة، فتُقدَّم إليك وجبةٌ شهيَّة بحق.

  • من اللذة أن تُحس بأنك غير مُراقَب، لا سيَّما وإن كنت تسير بصحبة فتاة حسناء فاتنة.

  • من اللذة أن تركب الأوتوبيس فلا تُنشَل حافظة نقودك.

  • من اللذة أن تُنشَل حافظة نقودك ثم يُعيدها إليك رجال الشرطة.

  • من اللذة والسعادة الدائمتين أن تتزوج فتاةً يتيمة الأم.

  • من اللذة أن تُرسل خطابًا لصديقٍ عزيز بالبريد فيصله في موعده.

  • من اللذة أن تنتظر شخصًا ما فيحضر إليك في الموعد المحدَّد.

  • من اللذة أن تذهب إلى المطعم وتطلب طبق اليوم فتجده غير طبق الأمس.

  • من اللذة أن تطلب السبَّاك ليُغيِّر لك جلدة حنفية، ويُطالبك بجنيهَين فقط.

  • ربما فاقت لذَّتي لذَّات غيري.

  • من اللذة أن تشتهيَ المجد فيأتيك على فرسٍ أبيض أصيل.

  • من اللذة أن تعمل بجد، فتجني الثمن الذي يُريح أعصابك وأعصاب كل من حولك.

  • من اللذة أن تذهب إلى الحلَّاق ليقصَّ لك شعرك، فيقصه وأعصاب كل من حولك.

  • من اللذة أن تذهب إلى الحلَّاق ليحلق لك ذقنك، فيُطالبك بجنيهٍ واحد ليس غير.

  • من اللذة أن تعبر الطريق بعد عشر دقائق فحسب.

  • من اللذة أن تكون لك قضية في المحكمة، فيُحكَم لك فيها بعد ثلاثة أشهر فقط.

  • من اللذة أن تقع بين يدَي بائع طيب لا يستغلُّك.

  • من اللذة أن تقع بين يدَي صانع يصدُقك القول والمواعيد.

  • من اللذة أن تذهب إلى الصيدلية لتشتريَ دواءً فتجده فيها.

  • من اللذة أن تضلَّ الطريق فتجد من يدلُّك على طريقك.

  • من اللذة أن تكون زوجتك نقيَّة الثوب، طاهرة الذيل، عفيفةً مُخلِصة.

  • من اللذة أن تشترك في مسابقةٍ شريفة ليس فيها تزوير ولا مُحاباة ولا محسوبية.

  • من اللذة أن أشتريَ كمية من البيض ولا أجد حوالَي نصفها فاسدًا.

  • من اللذة أن أشتريَ حذاءً يُناسب قدمي، فألبسه فلا أجده فيما بعدُ ضيقًا.

  • من اللذة أن أعود إلى بيتي فأجد المِصعد غير معطَّل.

  • من اللذة أن ينال ابنك في المدرسة درجة أعمال السنة التي يستحقُّها في أمانة وضميرٍ حي.

  • من اللذة أن يكون لك ابن في المدرسة ولا يحتاج إلى درسٍ خصوصي.

  • من اللذة أن تُحضر مُدرسًا خصوصيًّا لابنك فلا يقول لك رفع ونصب.

  • من اللذة أن تشتريَ الفول المدمس فلا تجد به سوسًا، كل سوسة منها تجرُّ سيارة لوري.

  • من اللذة أن ترميَ السهم في الفضاء فيُصيب الهدف على الفور.

  • من اللذة أن تنام الليل وتصحو لتجد الفجر الندي في انتظارك.

  • من اللذة أن تذهب إلى عملك، وتُنجز أعمال الناس بأمانة، وبلا إبطاء أو تسويف أو تعجيز أو تعقيد.

  • من اللذة أن أذهب إلى مكتب البريد، فلا تتركني الموظفة واقفًا بالساعات إلى أن تنتهيَ هي من حديثها مع زميلة لها.

  • من اللذة أن يكون لي شارب، أكون أنا في الدار وهو يطوف في السوق.

  • من اللذات ما هو جائزٌ مقبول، ومنها ما هو غير جائز ممجوج.

  • من اللذات ما يأتيك بعضه بكل ما تصبو إليه وما كنت تنتظره.

  • لا خير في لذةٍ تُعقبها حسرة.

  • لعن الله لذةً لبضع دقائق جرَّت وراءها مشاكل ومصائب لعدة سنين.

  • لذَّتي غير لذَّتك. تعدَّدت اللذات والجسم واحد.

  • لذَّتك في عينَيك، أما لذَّتي ففي جسدي.

  • كل شخص حر في لذَّاته.

  • ما يحدث لي لذة قد يؤلمك؛ فمصائب قوم عند قوم فوائد.

  • ليس هناك قانون يحدِّد اللذات أو يحدُّ من نشاطها.

  • تختلف اللذات باختلاف الأشخاص والأوقات والرغبات.

  • عندما ألتذُّ أنا، من أدراني تكون أنت مُستلذًّا مثلي؟

  • من اللذات ما هو لذيذ فعلًا، ومنها ما هو بغيض عند الله والناس.

  • بعض اللذات حلالٌ مُباح، وبعضها الآخر حرام شرعًا وعُرفًا.

  • تختلف لذة الفقير عن لذة الغني، ومع ذلك فكلٌّ منهما راضٍ تمامًا بلذاته، لا يريد لها نقصانًا ولا انقضاءً.

  • كم من شخصٍ وجد لذَّته في أن يرى غيره يتعذب ويتألم!

  • من لذَّات السماء قرص الشمس الذهبي عندما يصحو في الصباح الباكر فيملأ الكون ضياءً، وفلقة القمر الفضي عندما يسهر ليلًا ليُضيء الطريق للساري والعسس.

  • من لذَّات الطيور أن تغرِّد على الأغصان عند مَطلع الفجر، وتقفز من شجرة إلى شجرة فرحانةً بيومها الجديد، ثم تخرج ساعيةً في الحصول على قوت صغارها أولًا، ثم غذائها هي نفسها.

  • من لذَّات البحر أن يهيج ويثور ويزأر ويموج، ويستعرض أمام العالم عضلاته وقوَّته وبطشه بعمالقة السفن.

  • من أكبر لذَّات الأسد أن يحظى بجسم إنسان تعيس، فيضعه على مائدته أمام لبؤته وأشباله.

  • من لذَّات النمل أن يعمل ويجدَّ صيفًا؛ ليجدَ ما يأكله شتاءً.

  • من لذَّات الذبابة الكبرى أن تحطَّ على طبقٍ مملوء بالحلوى، فتتقيَّأ ما في بطنها لتملأه من ذلك الطعام الشهي.

  • من اللذة أن أركب الأوتوبيس المُزدحم، فأجد من يترك لي مكانه لأجلس فيه.

  • من اللذة أن أقضيَ يومًا بطوله دون أن أشعر بمغص أو إسهال أو صداع.

  • لا نهاية للذَّاتي؛ فأنا أطلب المزيد دائمًا، حتى وأنا مُستلقٍ على فِراشي أستلذُّ بغزو جيوش الكرى لعيني.

  • من اللذات العظمى للدول الكبرى إذلال الدول الصغرى، واستعمارها لتعذيبها وتجريدها من خيراتها.

  • من لذة الغني أن يحصل على أفضل ما في الأسواق، ويحرم منه الفقير.

  • من أعظم لذَّات المرأة التي تفوق سائر لذَّاتها أن تجد الرجال رُكعًا عند قدمَيها، يقبِّلون حذاءها مُتوسلين مُستعطفين لقاء نظرة من عينَيها، أو بسمة من شفتَيها، وما خفي كان أعظم.

  • يجد الرجل لذة في المرأة، وتجد المرأة لذة في الرجل، إلا أن الرجل يعترف بلذَّته، بينما تُنكرها المرأة.

  • تجد المرأة لذَّتها الكبرى في أن تتمنَّع وهي الراغبة.

  • لا تُعادل كل لذَّات الدنيا لذة ساعة واحدة أقضيها مع قلمي وهو يجري صامتًا مُتكلمًا فوق القرطاس.

  • من اللذة أن يدخل المُدرس الفصل فيجد التلاميذ هادئين مُستعدين لاستيعاب الدرس.

  • من اللذة أن يسأل المدرس سؤالًا، فيُجيب التلميذ على الفور إجابةً صحيحة.

  • من اللذة أن أذهب إلى المطعم فيأتيني النادل بالطعام ولا يقول لي: جوعوا تصحُّوا.

  • من اللذة أن أذهب إلى المطعم فلا يأتيني النادل بطبق ممَّا خفَّ حمله، وغلا ثمنه.

  • من اللذة أن أذهب إلى المطعم فلا يأتيني النادل بطبقٍ آكِله جائع، والمُتكل عليه ضائع.

  • من اللذة أن أذهب إلى الجزَّار فلا يُعطيني كيلوجرامًا من اللحم ثلاثةُ أرباعه عظم ودهن وجلد.

  • ليست جميع اللذات مُتساوية الهويات والنيات والعلامات والسمات.

  • لجسدي لذَّاته التي تؤدي إلى هلاكه ومماته.

  • لعقلي لذَّاته التي تسمو به إلى خالق سجاياه وفصوصه ولفاته.

  • لقلبي لذَّاته التي تتجدد مع كل دقة من دقاته.

  • يسرح خيالي في سمواته، فتتولد لذَّاته التي أين منها الواقع وسخافاته.

  • لا تنتهي لذَّاتي، بَيْد أنني أنتهي قبل أن تنتهيَ هذه اللذات.

  • من اللذة أن تُنجز عملك دون خطأ في الوقت المناسب.

  • من اللذة العظمى أن أركب مترو الأنفاق فينطلق بي تحت عمارات القاهرة دون أن تسقط فوقه وفوقي.

  • من اللذة أن أسكن في قمة عمارة من ناطحات السحاب.

  • للعمل لذة لا تقلُّ عن لذة الراحة منه أو بعده.

  • من اللذة أن أشرب قدحًا من القهوة التركية في المقهى خاليًا من الذباب وأرجل الصراصير.

  • كل كلمة يسطِّرها قلمي الحبيب تملؤني لذةً لا يمكن أن يعبِّر عنها أي لفظ.

  • تُشعرني كل صورة تراها عيناي بلذة لا حدود لها.

  • لا يمكن التعبير عن فرط لذَّتي عندما أقبِّل فمًا حلو الشفتَين عذب البسمات.

  • يلذُّ لي أن أضحِّيَ بالغالي والنفيس في سبيل الحصول على زوجةٍ وفيَّة.

  • فتاتي وحدها هي التي تعرف مَكمن لذَّاتي وكيف تولِّدها.

  • من اللذة أن تُفضيَ إلى صديق بسرِّك فلا يبوح به.

  • سلب اللذة فنٌّ يحذقه ويُتقنه المحرومون من لذَّات الدنيا.

  • هناك نوعان من اللذات؛ لذةٌ ظاهرة تتجلى في ملامح صاحبها فيقرؤها الجميع، ولذةٌ خفية تجعل صاحبها يسرح في ملكوتٍ غير هذا الملكوت.

  • اللذة الخفية لذةٌ سِرية خصوصية، لا يمكن أن يبوح بها الإنسان.

  • ما من لذةٍ حُرمتها إلا وسعيت إلى لذةٍ أخرى تعوِّضها.

  • ما أحلى أن تستمرَّ اللذات!

  • محبة الناس لذة، ومُعاداتهم لذةٌ أخرى، ولكن شتَّان بين لذة ولذة.

  • لا أجد في النار لذةً أكثر من كونها تُدفئني شتاءً، وتُسوي طعامي.

  • كم أمقت تربية الدجاج، ولكنني أجد لذةً بالغة في أكل لحمه.

  • من اللذة أن أتحدَّث إلى رجلٍ يعرف قدر نفسه.

  • تجد النساء لذةً كبرى في تعذيب الرجال، والشيء من معدنه لا يُستغرب.

  • يجد الرجال لذةً عظمى في صيد النساء الحسناوات الفاتنات، ولا سيما إذا بذلوا جهدًا كبيرًا في الحصول عليهنَّ.

  • كم من رجلٍ يجد لذةً عارمة في الحب، رغم أنه يتأوَّه منه!

  • يلذُّ لي أن أحلق ذقني في الأسبوع مرةً واحدة فحسب.

  • يلذُّ لعيني أن تحدِّقا وتُمعنا النظر في الوجه الحسن الجميل.

  • يلذُّ لي أن أنام على صوتٍ عذب أسمعه مهما يكن مصدره.

  • مما أعجب له غاية العجب أن لذَّاتي تُسعدني وتُشقيني في نفس الوقت.

  • يلذُّ لي أن أكون أمينًا على غيري قبل نفسي، ولا عجب في هذا؛ فأنا «أمين».

  • يلذُّ لي أن أُدخل السرور والسعادة على قلبٍ حزين.

  • يلذُّ لي أن أشتريَ بطيخةً فلا أجدها «قرعة».

  • يلذُّ لي كثيرًا، ويُطربني غاية الطرب، أن أرى الطفل البريء يضحك ملء فيه للدنيا.

  • يلذُّ لي أن أعلِّم الأجيال الصاعدة، وأراهم يتخرجون ويتبوَّءون مراكز سامية.

  • يلذُّ لي أن أصحوَ من نومي فأبدأ يومي بشكر المولى الذي حفظني ليلًا ويحفظني نهارًا، ويعظني من غفلتي أثناء نومي.

  • يلذُّ لي أن أرى الناس يلتفتون إلى أعمالهم، ولا يشغلون بالهم بالأهلي والزمالك.

  • يلذُّ لي أن أسير في شارع لا أجد فيه أولادًا يلعبون الكرة «الشراب».

  • يلذُّ لي أن أقرأ كل صباح تعليقات صلاح جاهين في صحيفة الأهرام.

  • يلذُّ لي أن أحلَّ مسابقة الكلمات المُتقاطعة، فلا أجد فيها أسماء الأغاني أو الأفلام أو أسماء المُغنين والمُغنيات والمُمثلين والمُمثلات؛ إذ لا أفهم في هذه الأمور شيئًا.

  • يلذُّ لي أن أحلَّ مسابقة الكلمات المُتقاطعة، فلا تستغرق مني أكثر من عشر دقائق.

  • يلذُّ لي أن أشاهد صلاح جاهين نفسه، وأتصوَّر كيف تخرج كل هذه النكات اللاذعة في الصميم من ذلك الجسم الضخم المسمَّى «العبد لله».

  • يلذُّ لي أن أسمع أن إسرائيل تحوَّلت إلى دولة مُحبة للسلام، وأقلعت عن اعتداءاتها المُستمرة على جيرانها وغير جيرانها.

  • يلذُّ لي أن يُحب فتًى بنت الجيران فيتزوَّجها، ويُريحنا من مُقابلاتهما على النواصي أمام عيون أهلهما وغير أهلهما.

  • يلذُّ لي أن يهتمَّ كل شخص بأمور نفسه ولا ينتقد غيره.

  • يلذُّ لي أن يتمثل كل فرد بقول الشاعر:

    عليك نفسك فتِّش عن مَعايبها
    وخلِّ أمور الناس للناسِ
  • يلذُّ لي أن يُقلع التجار عن الجشع الشديد، ويطلبوا الثمن المعقول.

  • يلذُّ لي أن أذهب لقضاء أمر في مصلحةٍ ما، فلا يقول لي الموظف المُختص: «تعالَ بعد شهر.»

  • يلذُّ لي أن أشتريَ بعشرين قرشًا من الفول المدمس، فلا يعدُّه البائع لي بالواحدة.

  • يلذُّ لي أن أتذكر أيام أن كنت أشتري بمليم من الفول المدمس فتفطر منه الأسرة كلها.

  • يلذُّ لي أن أتحمَّل عذاب جسدي تكفيرًا عن أخطائي وهفواتي ومساوئي.

  • يلذُّ لي أن أنفرد إلى نفسي كي أشعر بأنني في حضرة مدبِّر الكون الأعظم.

  • يلذُّ لي أن أسكن في بيتٍ جديد، فلا ينهار فوقي في اليوم التالي.

  • يلذُّ لي أن أتأمَّل الوردة الحمراء الزكية، لا سيَّما إذا كانت على خد حسناء صبيَّة.

  • يلذُّ لي أن أتأمَّل الوجوه ذات العيون التي في طرفها حَوَر.

  • يلذُّ لي أن أكبت شهواتي، وأنتصر على ملذَّاتي ونزواتي، ضد الوسواس الخنَّاس، الذي يُوسوس في صدور الناس.

  • يلذُّ لي أن أقرأ كل كلمة يكتبها الكُتاب عن الكتاب، وأهميته في محو جهالة الجهال.

  • يلذُّ لي أن أرى كل شخص مُتعلمًا، وأن الأمية قد انمحت تمامًا من بلادنا.

  • يلذُّ لي أن تُمطر الدنيا ويكون معي معطف لا ينفُذ منه الماء.

  • يلذُّ لي أن أسلك طريقًا طويلًا كي أحظى ببعض الراحة الفكرية والذهنية، وكي أرى أكثر وأكثر.

  • يلذُّ لي أن أبيت على الطوى ببطنٍ خاوٍ؛ كي أنعم بطعم النوم العميق الحلو.

  • لا يلذُّ لي أن يأخذ صلاح جاهين إجازته السنوية ويحرمنا نقده الحلو.

  • يلذُّ لي أن أرى بائعًا يرضى ويقنع بالمكسب الحلال.

  • يلذُّ لي أن أعيش وسط قوم يصدُقون في جميع أقوالهم.

  • يلذُّ لي أن أرى كل فرد في أمَّتنا يعمل بضميرٍ حي.

  • يلذُّ لي أن أرى كل واحد في مجتمعنا يُحب لأخيه كما يُحب لنفسه.

  • يلذُّ لي أن أشتريَ كل قلم يظهر في السوق بشرط ألا يكون باهظ الثمن.

  • يلذُّ لي أن أكون نظيفًا من الداخل قبل الخارج.

  • يلذُّ لي أن أكون عبدًا لروتين حياتي المنظَّم.

  • يلذُّ لي أن أختليَ مع كل كتاب يُكلمني عن الحكمة والمنطق السليم المعقول.

  • عندما تقع عيناي على عينَيها الواسعتين الجميلتين تغمر جسمي لذةٌ لا أعرف لها أولًا ولا آخر.

  • عندما أسمع صوتها في التليفون يقول «ألو» يُخيَّل إليَّ أنني أسمع موسيقى حلوة، فيرتجف بدني من فرط اللذة.

  • لو حُرِمتُ قدح قهوة الصباح، ولا سيَّما إذا كانت قهوةً تركية، ضاع مني كل معنًى من معاني اللذة التي يُحس بها مزاجي ورأسي.

  • مع انبلاج نور كل صباح، يصحو كل ما في كِياني من لذَّاتٍ حسية ومعنوية.

  • بعض لذَّاتي في لساني، وبعضها الآخر في أذني، وبعضٌ ثالث في عيني وهي ألذُّها جميعًا، أما أحقر لذَّاتي كلها فهي التي بين ساقي.

  • يتجدد كل شيء في هذا الكون في لذَّاتٍ كثيرة كنت أحسب أنها ماتت أو تلاشت من حياتي.

  • مما يقتل لذَّتي في الحياة أن أرى موكب جنازة يسير أمامي أو إلى جواري.

  • ما من لذَّة تفوق لذَّتي عندما أجد نفسي غير مُلتزم بأي التزام نحو أي أحد أو أية جهة من الجهات، وهذا مِصداق للمثل القائل: فقر بلا دَين هو الغنى الكامل.

  • تطغى لذَّات جسدي الحسية على لذَّات عقلي الفكرية، وقد تقضي عليها تمامًا.

  • لكل لذة نهاية، ولن تنتهي جميع لذَّاتي إلا بوفاتي.

  • يلذُّ لي أحيانًا أن أُمارس لذة الابتسام حتى ولو كان مجاملة.

  • لا شيء في هذه الدنيا يمكن أن يعكِّر صفو لذَّاتي ويقضي عليها مثلما أسير في الطريق بحذاءٍ ضيِّق وأنفٍ مزكوم.

  • لذتي في أن أكون لا تقلُّ عن لذَّتي في ألا أكون.

  • لا تقلُّ لذَّتي في أن أعيش عن لذَّتي في أن أموت.

  • من فوائد الشعور باللذة أنه يجعل المرء يقوم بأصعب الأعمال وأكثرها مشقةً دون الإحساس بأي تعب.

  • رُبَّ لذةٍ عابرة تولِّد حسرةً دائمة.

  • معنى اللذة أن يرى الإنسان كل شيء في حياته جميلًا.

  • ليس من اللذة في شيءٍ أن تعمل وتعمل، ثم لا تجني في النهاية ثمرة عملك.

  • قد تنشأ لذَّاتي عن زلَّاتي.

  • ليس من اللذة في شيءٍ أن تُحب وتُحب، والمحبوب غافل عنك وعن حبك؛ فعندئذٍ يكون مثلك مثل من يغمز في الظلام لسيدةٍ جميلة.

  • ليس من اللذة في شيءٍ أن ترى آلام الناس وتعمل على تخفيفها، بينما الناس يرونك تتألم ولا يُحركون ساكنًا.

  • من أعظم لذَّاتي أن تحين لي فرصةٌ أساعد فيها غيري.

  • كم يُسعدني ويُشعرني بلذةٍ عظمى أن أُغيث الملهوف.

  • من أعظم لذَّاتي أن أستطيع تخفيف ضائقات غيري.

  • من اللذة أن أسافر إلى الخارج فلا أبيت في المطار بسبب خلل طارئ أصاب محرِّكات الطائرة.

  • من لذَّاتي أن أظلَّ وفيًّا لِذاتي، طول حياتي، إلى أن تحين وفاتي.

  • ما ذلَّني إلا الشيء الذي لذَّني وهزَّني وأثار وجداني.

  • لحظات لذَّتك هي عمرك الحقيقي، وما زاد على ذلك تتحمله من أجل تلك اللذات؛ فما حلاوة بغير نار.

  • لم أجد لذةً طالت أكثر من لحظة، ولم أجد ألمًا أصابني إلا واستلذَّ في تعذيبي، وأطال في تأديبي وتهذيبي.

  • طبيب الأسنان، في نظري وتقديري، هو عدو اللذة الأول، ومع ذلك أستسلم إليه صاغرًا، وأتركه يستلذُّ بأن يلعب في فمي بأجهزته وآلاته وأدواته.

  • قد يجد الطفل لذةً كبرى في البكاء؛ إذ يحظى بعده بالأحضان والقُبلات.

  • البكاء الذي تُعقبه لذة لا يُعادل اللذة التي يُعقبها بكاء على ضياعها.

  • يتنازع الناس تنازُع الوحوش للحصول على لذةٍ سرعان ما تزول.

  • يجد بعض الناس لذةً أي لذة في جمع المال ولو أدَّى ذلك إلى سرقته، فيدخلون السجن ليتعلموا ثلاث لذات؛ لذة القسوة، ولذة الفقر، ولذة الحرمان من الحرية.

  • تجد النساء الساديات لذةً لا تعدلها أية لذة أخرى في أن يضربن الرجال حتى تدمى ظهورهم.

  • ويلٌ لمن تزوَّج امرأةً شرسة؛ فلن ينعم بأية لذة في حياته.

  • المرأة الشرسة تقضي على لذَّتها ولذة زوجها، عليَّ وعلى أعدائي.

  • إذا ضاعت اللذة فمن المستحيل عودتها؛ فهي مثل الزجاجة كسرُها لا يُشعَب.

  • المرأة الشرسة لا تستلذُّ بحياتها، ولا تترك غيرها يتلذذ بحياته.

  • طلاق المرأة الشرسة حلال؛ لأنها تمنع اللذة وتتخذ منها عدوة لها.

  • من يطلب اللذة من زوجةٍ شرسة كمن يطلب في الماء جذوة نار.

  • بعض التأوَّهات لذَّات، فقَدْن جمال البسمات والضحكات.

  • يجد لاعبو كرة القدم لذةً مثل اللذة التي أجدها أنا في أكل البطيخ والبرتقال والرمان.

  • إذا أكل بعض الناس بيضةً استلذَّ بها كأنما قد أكل دجاجةً كاملة. وله فلسفته في هذه اللذة؛ إذ إن البيضة قد تصير دجاجةً كبيرة. بَيْد أنني أرى أن هذه اللذة هي لذة العجز عن بلوغ المرام.

  • يجد الشحَّاذ لذة في التسول؛ إذ يجعلك تشعر بلذة الجود والكرم.

  • يجد النادل لذةً كبرى في خدمة الزبون ليحصل منه على «البقشيش» الذي يُشعره بلذةٍ أخرى.

  • يلذُّ لي أن أتذكَّر أمي في عيد الأم، ويلذُّ لي أكثر أن أهنِّئها بعيدها، ويلذُّ لي أكثر وأكثر أن أقدِّم لها هديةً تليق بمقامها السامي في ذلك العيد.

  • يلذُّ للأم أن تتعب وتسهر الليل كله بجانب طفلها المريض.

  • يلذُّ للأم ويُفرحها ويُسعدها أن يكون ابنها مُتفوقًا في دروسه وعلى أقرانه.

  • مما يسبِّب اللذة للأم، ويرفع رأسها عاليًا، أن يتبوَّأ ابنها مركزًا رفيعًا.

  • كما أنني أجد لذة في مشاهدة مختلف الحيوانات الضارية والأليفة في حديقة الحيوان؛ فمن يُدريني؟ ربما تتلذذ هي أيضًا بمشاهدة ذلك الحيوان الذي يمشي على رجلين ورأسه أسود.

  • يلذُّ للمرأة أنها ولدت أنثى، كما يلذُّ للرجل أنه ولد ذكرًا، ومع ذلك فكلٌّ منهما يسعى جاهدًا إلى لقاء الجنس الآخر والتلذُّذ به وبلقائه، ولله في خلقه شئون.

  • يلذُّ للرجل أن يشتم الأنثى، ثم يسعى بعد ذلك إلى أن يحتضنها ويُوسعها تقبيلًا.

  • ما ألذَّ الترمس، وما أشهاه، عندما تأكله وأنت جالس على كورنيش النيل ومعك غادةٌ بارعة الجمال، ولا سيَّما في جاردن سيتي.

  • ما ألذَّ أن يسير المرء ليلًا بصحبة فتاة حسناء في شارع حوض اللبن بجاردن سيتي.

  • لذَّتي في مزَّتي، و«مزيكتي»، وحُلتي، وسُترتي، وعِزتي، وكرامتي، وهيبتي، وخلوتي، وابتسامتي، وانتعاشتي، وقراءتي في حجرتي.

  • يلذُّ لي أن آكل السوفلاكي وأنا جالس في مطعم بحي كالاماكي.

  • يلذُّ لي أن أحتسيَ الريتسينا في أشهر مطاعم مدينة أثينا.

  • يلذُّ لي أن أشرب الأوزو، ونادل المطعم «لاوي بوزو».

  • لذَّات الدنيا عندي سبع؛ لذة يوم يمرُّ عليَّ بدون مشاكل، ولذة رزق حلال يأتيني من لدن مقسِّم الأرزاق، ولذة حب يدوم بلا قطيعة، ولذة نوم عميق ملء جفوني بلا عقار، ولذة طعام شهي أشتريه بعرق جبيني، ولذة عمل مُفيد أؤديه بوحي من ضميري، ولذة زوجة صالحة ترعاني وترعى أولادي ليل نهار.

  • ما ألذَّ أن يكون ضميري كالملك، يملك ولا يحكم!

  • ما أعظم لذَّتي إن كان ضميري يُحاسبني على كل شيء تقترفه يداي!

  • كم تكون لذَّتي بالغةً إذا كان ضميري يخشى، حتى من لا يخشاه!

  • من اللذة العارمة أن يتَّقي الإنسان خالقه؛ أي يجعل بينه وبين الخالق وقايةً تدرأ عنه غضبه؛ وبذا لا يأتي مُنكَرًا.

  • تكمن لذَّتي في الضحكة التي تصدر من أعماقي صادقةً.

  • ما ألذَّ أن أترك الأنانية جانبًا وأقدِّم مصالح غيري على مصالحي!

  • من اللذات الدائمة أن تكون حسناتي أكثر من سيئاتي.

  • من أعظم اللذات ألا يمرَّ بي يوم لا أعمل فيه خيرًا أو أقدِّم فيه معروفًا.

  • من ألذِّ أيامي ذلك اليوم الذي يمرُّ دون أن أقترف فيه شرًّا أو أذًى.

  • إنكار الذات لذيذ.

  • لست ممن يلذُّ لهم أن يقولوا دائمًا: «أنا وأنا.» مادحين أنفسهم.

  • ما ألذَّ التواضع؛ فمن تواضَع لله رفعه.

  • ما ألذَّ ألا تدخل الكبرياء إلى نفسي؛ فالمُتكبرون إخوان الشياطين، والله لا يُحب المُتكبرين.

  • يلذُّ لي أن أجدني لا أفكر في نفسي؛ لأن هذا معناه أنني لا أفكر في أحد، سواء بالخير أو بالشر.

  • من أكبر لذَّاتي أن أطمئنَّ وأعمل على سعادة الآخرين، حتى ولو كان هذا على حساب سعادتي.

  • حب الذات لون من اللذات، تُتقنه النساء العاشقات، ولا سيَّما الغانيات.

  • اللذة الحلال دائمة ولذيذة، واللذة الحرام زائلة يعقبها الندم دائمًا.

  • ما ألذَّ أن يتوقع الإنسان الموت في كل لحظة من لحظات حياته!

  • يلذُّ لي أن أفعل الخير ابتغاء مرضاة الله.

  • كم أتمنى أن أشعر بلذة تُعادل تلك اللذة التي أحسُّ بها وأنا نائمٌ أثناء حلم لذيذ طويل!

  • ما ألذَّ أن يستحمَّ الإنسان بالكلونيا التي لم يدفع فيها فلسًا واحدًا!

  • ما ألذَّ أن يقنع الإنسان بشطيرة من الفول المدمس أو من الطعمية، ويعتبر نفسه قد تغدَّى عند الحاتي!

  • ما ألذَّ أن أعمل على إصلاح عيوبي؛ فكفى المرء نُبلًا أن تُعَد معايبه.

  • يلذُّ لي ألا أجرح الآخرين بذكر جِراحي، وألا أُولمهم بشرح آلامي، أو أسقمهم بالشكوى من أسقامي، أو أحمِّلهم همومي؛ فيكفيهم ما هم فيه من هموم وآلام.

  • يلذُّ لي أن أسحب كل ما تفوَّهت به من كلام إذا اكتشفت أنني أخطأت وتجاوزت حدودي.

  • إذا احمرَّ وجهي خجلًا مما فعلته، ففي ذلك لذةٌ مزدوجة من المتعة والسرور.

  • أنا لا أُتقن فن استخدام الآخرين، ولكني أستلذُّ بإظهار محبَّتي لهم.

  • كم يلذُّ لي ألا أرى شُبانًا واقفين على النواصي يُعاكسون الفتيات الرائحات والغاديات!

  • ما ألذَّ أن يهتمَّ الإنسان بأمور نفسه، ويترك أمور غيره لغيره!

  • كم يلذُّ ويطيب لي أن أقف على أذواق من تختلف أذواقهم عن ذوقي!

  • ما ألذَّ أن أمثِّل لنفسي مثالًا ما أستحسنه من غير فأعمل به، وما أستقبحه منه فأجتنبه؛ فإن المرء لا يرى عيب نفسه.

  • ما ألذَّ أن أحترم الكبير والصغير!

  • ما ألذَّ أن أجد أصدقاء أوفياء وأنا في بلاد الغربة!

  • ما ألذَّ أن يكون لي كثير من الأصدقاء، ولا يكون لي عدوٌّ واحد!

  • ما ألذَّ أن ألزم جانب الاعتدال في كل شيء!

  • ما ألذَّ ألا أجعل يدي مغلولة إلى عنقي، وألا أبسطها كل البسط!

  • ما ألذَّ أن أفعل الخير لغيري وأنا عالم بأنهم لن يفعلوا لي مثله.

  • يكفي أن أفكر لحظةً واحدة في أنني ميت وإلى فناء حتى تنقطع عني كل لذَّاتي وشهواتي.

  • توجد ألف فكرة وفكرة للدلالة على معنى اللذة، وها أنا ذا أحاول حصرها بلذةٍ كبرى.

  • أعلم يقينًا، أن لي قرينًا. وكم يلذُّ لي أن أتعرَّف عليه وألقاه وأخاطبه وأحتضنه ولو للحظةٍ واحدة!

  • ما أعظم محبة الله غير المحدودة لنا، وتحنُّنه علينا؛ إذ منحنا المطر كي أستلذَّ بسماع دقَّات قطراته على زجاج نافذتي، وعلى سطح سيارتي، وعلى رأسي أحيانًا.

  • ما ألذَّ أن ينزل المطر غيثًا للأرض العطشى فتُنبت الزرع ويعمُّ الخير!

  • يلذُّ للكسلان أن يبقى في داره بلا عمل، مُعللًا نفسه بالآمال الواهية، والأماني الخاوية، طالبًا أن تُمطر السماء ذهبًا وفضة.

  • يلذُّ للجائع أن يتمنَّى أن تُمطر السماء أرغفة ودجاجات مكتفة.

  • ما ألذَّ أن ينال المرء بعض ما يتمناه؛ فما كل ما يتمنى المرء يُدركه.

  • يلذُّ لي أن أقوم بواجبي خير قيام على أحسن وجه؛ فالناس يتوقَّعون مني هذا.

  • من لذَّاتي أن آكل اللحوم التي حلَّل الله أكلها.

  • ليست لذَّتي مع الطبيب، وإنما مع الله الشافي.

  • يجد القاتل لذة في انتحال شتَّى الأعذار كي يبرِّر إقدامه على جريمته الشنعاء.

  • يلذُّ لي أن أكون شجاعًا مقدامًا دون أن ألجأ إلى استعمال العنف.

  • يلذُّ للملحد أن يجعل من إلحاده ضربًا من الإيمان.

  • يلذُّ لي جدًّا أن أعامل الناس بجرعاتٍ كبيرة من العطاء والسخاء والمحبة.

  • يلذُّ لي أن أتحمَّل إساءات الآخرين بالقدر الذي إذا زادت بعده تلك الإساءات انتفت معه اللذة؛ فكل ما زاد على حده انقلب إلى ضده.

  • يلذُّ لي أن يُقابل بعض الناس عدم مُبالاتي بهم بعدم مُبالاتهم بي، وهكذا تتعادل الكفَّتان.

  • تنعدم عندي كل معاني اللذة أمام ما يُعانيه الآخرون من المآسي التي تبدو في ناظري سخيفة إلى أقصى حد.

  • كل مصيبة تحيق بالآخرين ولا تمسَّني، ليست سوى لذة تُضاف إلى لذَّاتي، رغم أنني أتألَّم لها.

  • يلذُّ لي ألا يُصاب غيري بسوء أكون أنا قد أُصبت به.

  • مما يولِّد عندي لذةً أن أرتجف لصحة الآخرين أكثر مما أرتجف من أجل صحتي أنا نفسي.

  • اللذة التي أحسُّها عندما أقبِّل امرأة، هي نفس اللذة التي أحسُّها عندما أصفعها.

  • يلذُّ لي أن أعترف بخطئي حتى ولو شنقوني بعد ذلك.

  • يلذُّ لي أن أنسى أخطاء غيري، رغم أنه يؤلمني أن أنسى أخطائي.

  • إذا أكل الإنسان أي طعام مهما يكن بسيطًا وشبع منه، فإنه يشعر بنفس اللذة التي يشعر بها عندما يأكل في وليمة.

  • إذا أكلت بصلةً عند حبيب لك، شعرت بنفس اللذة عندما تأكل خروفًا.

  • اللقاء بالترحيب والبشاشة يُعطي نفس اللذة التي يشعر بها المرء عندما يدعوه المُضيف إلى وليمة.

  • يلذُّ لي أن أعترف بالخطايا القديمة؛ كي أفسح المجال للخطايا الجديدة.

  • يلذُّ لي أن أمارس الإحسان، وألا تنقطع علاقتي به إطلاقًا.

  • الإحسان صفةٌ مزدوجة اللذة؛ تلذُّ من يُعطي كما تلذُّ من يأخذ.

  • الإطراء والمجاملات من لذَّات الدنيا، وتتضاعف لذَّتي عندما تُغدَق عليَّ بسخاء.

  • يلذُّ لي الذهاب إلى الحدائق الفيحاء لأستلذَّ برؤية الورود وشتى أنواع الزهور، كما أستلذُّ برؤية الورود إياي.

  • يلذُّ لي كثيرًا أن أرى الزهور حتى ولو كانت صناعية بغير عطر.

  • يلذُّ لي أحيانًا أن أطريَ نفسي عندما لا أجد من يُطريني، من باب الجحود ونكران الجميل.

  • يلذُّ لي كثيرًا أن أقوم بأعمالي بنفسي دون مساعدة من أي شخص.

  • ما ألذ أن أتَّكل على نفسي، ولا أحد غير نفسي!

  • لا يلذُّ لي أبدًا أن أرى أحدًا غيري يشرب من القدح الذي أشرب فيه قهوتي أو الشاي، ولا من الكوب الذي أشرب فيه الماء.

  • أتمسَّك بالأخلاق الفاضلة، دائمًا، رغم أنها تمنعني أشياء كثيرة لذيذة.

  • يلذُّ لي أحيانًا أن أدافع عن نفسي ضد سفاهة السفهاء بالصمت القاتل؛ إذ فيه ازدراء لهم وإجلال لي، كما قال الشاعر:

    إذا نطق السفيه فلا تُجبه
    فخيرٌ من إجابته السكوتُ
  • تصنع لي الطاهية الطعام، ويلذُّ لي أن أضيف إليه التوابل بنفسي بقدر ما يُوافق مزاجي ويفتح شهيَّتي.

  • لا يلذُّ لي أبدًا تناول الفلفل، سواء كان أخضر أو أسود، لا مخللًا ولا في السلاطة ولا في الطعام نفسه.

  • إذا قدَّم النادل لي الفلفل في السلاطة، حرم نفسه لذة البقشيش.

  • يلذُّ لي أن أحب الله أكثر من أهلي وجيراني والناس جميعًا؛ فهو يُعطيني وهم يأخذون مني، وهو يُغدق نِعمه عليَّ وهم يسلبونني إياها، ومحبته لا تُكلفني شيئًا، بينما تُكلفني محبتهم كل شيء.

  • وهبَنا الله كثيرًا من اللذات المشروعة فلم نقنع بها، بل اخترعنا إلى جانبها لذاتٍ أخرى غير مشروعة.

  • لا تُكلفنا اللذات المشروعة شيئًا، بينما تُكلفنا اللذات غير المشروعة ما لا نُطيق، وتأتي على الأخضر واليابس، وتُسبب لنا الكثير من السقام واعتلال الصحة.

  • تجلب اللذة الحلال للإنسان كل خير، وتجعل مثواه الجنة. أما اللذة الحرام فتجرُّ عليه كل الشرور، وتجعل مثواه جهنم وبئس المصير.

  • كم من لذةٍ محرَّمة، خرَّبت بيوتًا عامرة!

  • كم من رجلٍ بلغ أسمى المناصب والدرجات بجده واجتهاده، وظل يتدرج في السمو، إلى أن فكَّر في اللذات المحرَّمة؛ فخسف الله به وبدرجاته الأرض، فهوى إلى الحضيض، وفيه يصدُق المثل الفلاحي: «آخر الزمر طيط.»

  • تُشبِه اللذة الحرام الوطواط؛ إذا أمسك بإنسان فلن يخرج منه إلا «بالطبل البلدي».

  • يلذُّ لي أن أسيطر على كافة الأهواء التي ليس لي يد فيها.

  • يمنحني الألم لونًا من اللذة يعمُّ نفسي وضميري معًا.

  • يقتل الزكام لذَّاتي، ويعكِّر صفو مزاجي، حتى إذا ما رحل عني تولَّدت عندي لذَّات ولذَّات، تعوِّض ما فات.

  • تنوح المرأة إذا شعرت باللذة، أليس في هذا قلب للأوضاع؟

  • ما ألذَّ أن يصبح جميع البشر إخوة! هذا حلم، ولكنه حلمٌ لذيذ ولا شك، وما أجمل أن يتحقق!

  • يلذُّ لي أن أضع بعض المال جانبًا حتى أهب عيوني لذة رؤية المال كلما تاقت إلى ذلك.

  • يلذُّ لي أن أضرط حتى يعرف الرعد أن هناك من يستطيع أن يتحداه.

  • يلذُّ لي أن أساعد الضعيف حتى ينتقم من الذي جار عليه وظلمه.

  • يلذُّ لي أن أُصغيَ إلى ما سيقوله الآخرون، ولكن يلذُّ لي أكثر أن يسمعوا هم ما أريد أن أقوله لهم.

  • تضيع مني كل مباهج اللذة إذا وُجدت بين قوم مُزعجين.

  • تجد عيناي لذةً أي لذة إذا ما أبصرتا فتاةً حسناء تعرف شيئًا اسمه الأناقة البسيطة.

  • يلذُّ لي أحيانًا أن أُعطيَ بعض ما عندي، وأنا على يقين من أنه لن يعود إليَّ في أي يوم.

  • يجد بعض الناس لذة في أن يعيشوا عُزابًا بلا زوجة ولا أولاد؛ فلن يرتبطوا بأية مسئولية، أو يلتزموا بأية نفقات.

  • يلذُّ للوصي على القاصر أن يُحضِر له مُدرسًا يُعلمه جميع العلوم ما عدا الحساب.

  • يلذُّ للغراب أن يسرق الصابونة رغم أنه لن يأكلها أو يستحم بها.

  • يلذُّ للثعلب أن يسرق الدجاج، ويدخل به إلى داخل المزارع ليأكل بعيدًا عن عيون أصحابه.

  • يلذُّ للقاضي أن يدخل إلى قاعة المداولة بمجرد أن ينطق بحكم الإعدام.

  • يلذُّ للمُحامي أن يُتقن التمويه على القاضي في مرافعته كي يكسب قضيته ﺑ «الفهلوة».

  • يلذُّ للشاهد أن يقول الصدق، حتى ولو قطعوا رقبته.

  • يلذُّ للمتهَم أن يفلت من العقاب، حتى ولو أوقع غيره وألصق به التهمة المسنَدة إليه.

  • يلذُّ للبائع أن يأخذ أكبر قدر من نقود المُشتري، ويُعطيَه أقل قدر من البضاعة وأسوأ نوع.

  • جاري شابٌّ طيب هادئ ومُسالم، ولكن من المؤسف أنه يجد لذة في قتل القطط والكلاب بعد تعذيبها.

  • يلذُّ لي أحيانًا أن أتحدَّث في التليفون مع فتاة لا أعرفها ولا أعرف شكلها.

  • أعلم حق العلم أنني ما جئت إلى هذا العالم إلا في لحظة لذة قامت بين أبي وأمي؛ إذن فأنا قطعة من اللذة.

  • لا يلذُّ لي أن أسأل نفسي عمَّن أكون، ولا من أين أتيت، ولا كيف نشأت أو رُبيت.

  • بطون النساء لذة؛ لأنها تحمل جميع أنواع الثمار. أين منها بطني العاقر؟

  • يلذُّ للإنسان أن يحبس الطيور في الأقفاص فيسلبها حريتها.

  • الإنسان مخلوقٌ أناني بالطبع، يجد لذته في الحصول على منفعته ولو كانت على حساب منفعة غيره.

  • تُخزن النباتات ذوات الجذور الدرنية طعامها في جذورها، فيجد الإنسان لذته في الحصول على ذلك الطعام بعد قتل النبات نفسه.

  • تجد البكتريا العقدية لذتها في أن تسرق بعض طعام النباتات البقولية، وتجد هذه النباتات لذة في إعطاء ذلك الطعام؛ لأن تلك البكتريا ستُهيئ لها من الطعام أضعاف ما سرقته.

  • لا أجد لذة في الازدراء بالناس ولا في السخرية منهم؛ لأن جميع الناس مُتساوون أمام المجتمع وأمام القانون، ولا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى.

  • من كانت لذته الكبرى إلحاق الأذى بغيره، سلَّط الله عليه من يكيل له الصاع صاعَين.

  • يجد المُختلس لذة في الاختلاس، ولكن سرعان ما تزول هذه اللذة أمام القانون الذي لا يعترف بأية لذة محرَّمة، ويُعاقب عليها.

  • من اللذات التي أفخر بها أنني عوَّدت نفسي الاكتفاء بالقليل.

  • أحبُّ الأُلفة وأستلذُّ بها، ولكنني اكتشفت أخيرًا أنها تُسبب الاحتقار.

  • أجد لذة في المحاولة، حتى ولو أدَّى هذا إلى أن أرتكب حماقة.

  • يجد الحمقى لذة في ارتكاب حماقاتهم، وإلا فلماذا ارتكبوها؟

  • يلذُّ لي أنني أنتمي إلى أسرة، وأفخر بذلك، ولكن هذه اللذة تزول تمامًا عندما لا أجد أحدًا من أسرتي هذه يسأل عني.

  • أجد لذةً كبرى في الانسلاخ من حياتي الروتينية أثناء الصيف بالسفر إلى أرض الله الواسعة الفلا، طولًا وعرضًا، شرقها والمغرب.

  • يلذُّ لي أن أكون شريفًا حتى ولو كنت فقيرًا، ولا يلذُّ لي أن أتخلى عن الشرف والأمانة حتى ولو أُعطيت أموال الدنيا كلها.

  • يلذُّ لي أن أسعى في طلب الرزق؛ فإن السعي في طلب الرزق عبادة.

  • يلذُّ لبعض الناس ألا يسعَوا في طلب الرزق، بل يظل الفرد منهم قابعًا في داره مُنتظرًا الرزق يأتيه ويطرق بابه، وحجته في ذلك أن الرزق واحد، وأن الشاعر الحكيم قال:

    والسعي في الرزق والأرزاق قد قُسمت
    بغيٌ ألا إن بغي المرء يصرعه
  • يلذُّ لي أن أتسلَّى بالياميش رغم ارتفاع أسعاره، لا سيَّما البندق واللوز، ولعن الله «الجوز».

  • يلذُّ لي أن أتفكَّه بأكل البقلاوة؛ لفرط ما بها من حلاوة.

  • يلذُّ لي أن أتَّكل على المولى، عز وجل، في روحاتي وغدواتي؛ فلن تنتقل قدم عن قدم إلا بإذن الله.

  • يلذُّ لكل زوجة موظَّفة أن تحبل كي تحظى بإجازةٍ طويلة من العمل، وتتقاضى أجر هذه الإجازة رغم أنف صاحب العمل.

  • يلذُّ لي أن تأتي مذمَّتي من شخصٍ ناقص؛ إذ تكون شهادة لي بأني كامل.

  • يلذُّ لي أن ألتزم الإيجاز فيما أكتبه؛ فإن الإيجاز بلاغة.

  • يلذُّ لبعض أصحاب رءوس الأموال أن يبنيَ لشخصٍ غرٍّ طابقًا فوق الدور الأرضي لبيته على أن يمتلك نصف البيت كله، ثم يلذُّ له أكثر وأكثر أن يبنيَ له طابقًا آخر على أن يمتلك النصف الثاني.

  • يلذُّ لراكب الدراجة أن يتصور نفسه راكبًا سيارة مرسيدس، فينطلق بدرَّاجته في سرعةٍ جنونية.

  • يلذُّ لمعظم الشُّبان من أصحاب السيارات أن ينطلقوا بها يُسابقون الريح، مُستهترين بأرواح الناس، حتى إذا ما صدموا شخصًا تركوه وزادوا من سرعتهم، «ولا من شاف ولا من دِري».

  • يلذُّ لي أن أتناول غزل البنات لمجرد أنه يحمل اسم الفتيات الفاتنات.

  • يلذُّ لي أن أسرع في نجدة كل من كان في ضائقة، رغم أن الإقدام قتَّال.

  • يلذُّ لي أن أتسلَّى بأكل الفشار صباحًا ومساءً، وليل نهار.

  • يلذُّ لي أن يأتيَ ما يكفيني من الرزق فحسب، ولا أكون معدمًا مُعوزًا مُفتقرًا إلى المال.

  • يلذُّ لي وأنا راكبٌ سيارتي أن ألتزم بقواعد المرور، وأطيع كل تعليماته بحذافيرها؛ عسى أن يقتديَ بي غيري وغيري إلى أن يحترم الجميع قانون المرور.

  • يلذُّ لبعض الموظفين أن يذهبوا إلى أعمالهم في كل صباح مُتأخرين بعض الوقت يكسبونه راحةً من العمل، وهم لا يعلمون أن الموظف الذي يتأخر عن عمله ولو دقيقةً واحدة يُشبِه البائع الذي يسرق في الميزان.

  • يلذُّ لي دائمًا أن أقرأ مسرحيات شكسبير؛ كي أكون دائم الإلمام بآرائه السامية وأفكاره العالية.

  • يلذُّ لي أن أكون شريفًا كي أنقص عدد الأنذال واحدًا.

  • ألذُّ الاختراعات، حسب رأيي، اثنان؛ القلم والقرطاس.

  • يلذُّ لي أن أقرأ مؤلَّفات طه حسين، الذي له القلم الذي إن مسَّ طرسًا حسبنا الوحي ينزل من جديد.

  • لا يلذُّ لي شرب الماء إلا عندما أكون فعلًا في أشد حالات الظمأ.

  • يلذُّ لبعض الناس ألا يشرب الخمر فحسب، بل ويستحم بها أيضًا.

  • لا يلذُّ لي أكل الملبس إلا إذا كان من حفل زفاف؛ إذ يختلف مذاقه عن مذاق بقية أنواع الملبس.

  • يلذُّ لي أن أسأل نفسي أحيانًا: هل الأدب هو الذي يُفسد الأخلاق، أو العكس، إنها الأخلاق التي تُفسد الأدب؟ سؤال يُحيرني، ولكنني أستلذُّ به.

  • يلذُّ لي أن أجد نفسي لا آكل إلا لأعيش.

  • يلذُّ لي أن أحب أكثر مما آكل.

  • لا يلذُّ لي أن آكل كثيرًا أو أشرب كثيرًا أو أنام كثيرًا، ولكن يلذُّ لي ألا أخطئ كثيرًا كي أشقَّ طريقي إلى السماء مباشرةً.

  • يلذُّ لي إن أصابتني مصيبةٌ أن أتدرَّع بالصبر؛ فهو مِفتاح الفرج.

  • لا يلذُّ لي الطعام لو فُرِض عليَّ فرضًا، ولا يلذُّ لي الشراب لو أُكرهت عليه.

  • يلذُّ لي أن أسمع أو أقرأ عن رجلٍ استشهد في سبيل تحقيق عمل مشرِّف.

  • يلذُّ لي أن أفكر في الموت قبل الحياة، وفي الله قبل الناس، وفي الحب قبل الكراهية، وفي المرأة قبل الشيطان.

  • يلذُّ لي أن يستطيع قفاي رؤية من يطعنونني من الخلف.

  • يمقت قلبي أولئك الذين يتلذَّذون باغتيابي وهم لا يعرفون رأيي فيهم.

  • مهما أكن أحمق في عيون بعض الناس، فإنه يلذُّ لي أنني أحمق أُعمل فكري ليل نهار.

  • يلذُّ لي أن أكون عاملًا أعرف كيف أتصرَّف بسرعة كي لا يضيع الوقت سُدًى.

  • من اللذة العارمة أن يقول لساني للجميلة الساحرة: أنتِ حقًّا رائعة!

  • لا يلذُّ لي أن أُغْري النساء أو أغتصبهنَّ أو أتزوجهنَّ، ولكن يلذُّ لي أحيانًا أن أشتريهنَّ.

  • كما أنني أجد لذةً كبيرة في الحب، فإنني أجد لذةً أكبر في ممارسة عملية الحب.

  • كما يلذُّ لي أن أرى امرأة في المطبخ تُعدُّ الطعام لأسرتها، كذلك يلذُّ لي أكثر أن أرى أخرى في الفِراش تُمازحني وتُمازجني.

  • يلذُّ لي أن أنظر إلى الملوك والأمراء على أنهم حيواناتٌ عديمة النفع.

  • يُضايقني الإخلاص القليل، ويلذُّ لي كثيرًا الإخلاص الدائم إلى الممات.

  • علَّمتني الفضائل معنى التلذذ بالحياة رغم قلة ما في اليد من مال.

  • أرفض تمامًا الحصول على المال الذي يسلبني لذة الراحة النفسية.

  • من الخير ألا يُفرِط الإنسان في اللذات؛ لأنها تُضعف الإيمان.

  • يولِّد الحرمان اللذة المضاعفة المسعورة.

  • تبدو لذَّاتي غريبة للناس، وإلا فلماذا لا يُشاركونني فيها؟

  • لا يقضي على مكامن اللذة في جسمي سوى آلام المعدة.

  • هناك ثلاثة أنواع من اللذات؛ لذَّات لنفسك وجسمك، ولذَّات تُسعد بها غيرك، ولذَّات تؤدي إلى غياهب السجن.

  • كلما حرصت على اختيار كلماتي، حظيت من الناس بلذة الاستحسان والمديح.

  • من اللذات المعروفة لذَّاتٌ لذيذة لها طعم ماء الينبوع الصافي النمير، ولذَّات لها طعم ماء المستنقع الراكد الآسن.

  • جميع اللذات مؤقَّتة لا تستغرق إلا بضع لحظات، ويلذُّ لي كما يلذُّ لغيري الحصول على لذةٍ دائمة، ولكن هيهات هيهات.

  • اللذة وسيلةٌ بسيطة للهروب من مشاكل معقَّدة.

  • تزيد قيمة اللذة كلما أُحيطت بإطار.

  • كم أحتقر اللذات الحسية، غير أنني أشعر أحيانًا بأنه يلذُّ لي أن أحتقرها وأُحرزها في آنٍ واحد.

  • من كانت كل حياته لذَّات وشهوات، فهو يعيش في بيت من القش سرعان ما تُشعله النار في الدنيا وفي الآخرة.

  • خير لك أن تتظاهر باللذة من أن تشعر بها في قرارة نفسك، وتتركها في حيِّز الكتمان.

  • يتجلَّى لنا، ونحن في مرحلة الشيخوخة، أن الانتقام لا يزال هو الصورة المضمونة للذة العادلة.

  • يفقد المحظوظ لذَّاته الشهوانية، أما المنحوس فيتكالب عليها.

  • لا ينبغي عدم إلقاء اللذات البشرية في النار، وإلا مات الناس جميعًا محروقين.

  • عندما تُوفِّي زوجها الثالث، غدَتْ تجد لذة في الزواج من آخرين رغبةً في الثراء.

  • كم من امرأةٍ تبدو مثالية في هيئتها، ولكنها تتمتع أيضًا بقدرٍ كبير من اللذات المحترمة.

  • لديه إرادةٌ قوية للبحث عن اللذات التي تُسعده، وليس التي تُشقيه وتُتعسه، بَيْد أن المنحوس منحوس، ولو علَّقوا على باب بيته ألف فانوس.

  • يلذُّ لي جدًّا أن أشرب العرقسوس لغرضَين:
    • أولًا: لأنه مشروبٌ قومي يشربه الفقراء والأغنياء.
    • وثانيًا: لأنه مسهِّلٌ خفيف.
  • يلذُّ لي أن أشرب التمر هندي؛ لأنه مشروبٌ قومي شقيق العرقسوس، وكذا يشفي من الصفراء. وأنا شخصيًّا أفضِّله على الكوكاكولا والبيبسي كولا والسفن أب وغيرها من المشروبات الحديثة.

  • بحثي عن لذَّاتي، يُلغي أحيانًا كياني وذاتي، ويكشف عن نقائصي وعوراتي.

  • يلذُّ لي أن أعود شابًّا مُطلَق الحرية ووافر القوة، ولكن هيهات؛ فقد:

    ذهب الشباب فما له من عودة
    وأتى المشيب فأين منه المهربُ؟
  • يلذُّ لي أن آكل عيش حبيبي فأسرَّه، كما آكل عيش عدوي فأضرَّه.

  • لا يلذُّ لي أن أرى الرجل مخنَّثًا؛ فلا بد أن يكون الرجل رجلًا. وكان العرب يمقتون الرجل الذي يتصرف تصرُّف الأنثى، ويقولون عنه: استنوق الجمل.

  • يلذُّ لي ويُعجبني أن ألتزم بمواعيدي ولا أخلفها؛ كي لا يُضرَب بي المثل وأصير مثل عرقوب.

    كانت مواعيد عرقوب لها مثلًا
    وما مواعيدها إلا الأباطيل
  • يلذُّ لي أن أقول الصدق دائمًا ولا ألجأ إلى الكذب، فيقولون: إذا كان الكذب منجِّيًا، كان الصدق أنجى.

  • يلذُّ لي ألا أكذب، وإلا صِرت مثل مُسيلمة الذي يُضرَب به المثل في الكذب.

  • يلذُّ لي أن أُقنع بما قسم الله لي، ولا أطمع أبدًا؛ لئلا يُشبهونني بأشعب.

  • يلذُّ لي إذا اضطررت إلى الخصام أن أجعل للصلح جانبًا.

  • يلذُّ لي أن أتعلَّم السباكة كي أُصلح صنابير المياه في شقتي بنفسي، بدلًا من أن أتذلَّل إلى السبَّاك حتى يتنازل ويقبل المجيء معي لإصلاح صنبور لقاءَ مبلغ خيالي أدفعه له صاغرًا؛ إذ لا حسيب عليه ولا رقيب يُوقفه عند حده.

  • يلذُّ لي قتل الذباب وإبادته؛ لأنه ينقل جراثيم الأمراض إلى الأصحَّاء.

  • يلذُّ لي أن أكون لاعب كرة قدم، فأقذف الكرة بضربة جزاء فتُصيب المرمى.

  • يلذُّ لي أن آكل الذرة النيلية، لا سيَّما إن كانت مشوية، مذاقها كالعسل حلوة وطرية.

  • يلذُّ لي أن أشتريَ ورقة يانصيب فتربح «البريمو».

  • يلذُّ لي أن أرى الطربوش يختفي من مصر؛ إذ يذكِّرنا بعهد استبداد الأتراك واستعبادهم للمصريين.

  • يلذُّ لي أن أرى البائع لا يستغلُّ المُشتري.

  • يلذُّ لي ألا أبذِّر ما أكسبه؛ فالمبذِّرون إخوان الشياطين.

  • يلذُّ لي ألا أخيِّب رجاء سائل.

  • يلذُّ لي أن ألا أصدِّق واشيًا، بل أحقِّق في قوله؛ طاعةً للآية الكريمة: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العظيم.
  • يلذُّ لي أن أشرب ماءً كان موضوعًا داخل هرم؛ إذ يكون خاليًا من الجراثيم.

  • يلذُّ لي تجنُّب المزاح السخيف؛ فإنه يُزري بالمرء، ويُسبب العداوة بين الأصدقاء.

  • يلذُّ لي الجلوس في المُتنزهات بعيدًا عن صخب الحياة، وحيث الهواء نقيٌّ مُنعش.

  • أعظم لذة في الحياة هي أن تنجح، وأعظم نجاح هو أن تشعر بلذة نجاحك.

  • يلذُّ لي ألا أضنَّ بمعلوماتي على أحد، بل أجعلها كالماء والهواء مشاعة بين الجميع.

  • يلذُّ لبعض الناس الاحتفاظ بمعلوماتهم عملًا بالمغالطة القائلة: «لا تبع رخيصًا. لا تُوصِ حريصًا.»

  • خلق الله اللذات، ولكنه حذَّرنا، جلَّ شأنه، من التمادي في بعضها؛ لأنها لذَّاتٌ كثيرة الأضرار للنفس وللخير العام.

  • لست أخشى شيئًا قدر خشيتي الغرق في بحار اللذات وهي في ثورتها العاتية.

  • تلذُّ لي دراسة الفلسفة دراسةً مُستفيضة؛ كي أعرف أسباب ونتائج كل شيء، وأتقصَّى الوصول إلى الحقائق.

  • تلذُّ لي دراسة الكيمياء؛ إذ أعرف تركيب كل مادة أستعملها في حياتي.

  • يلذُّ لي أن يتبادل الناس المحبة، ويُساعد القادر العاجز، وتنمحي من المعاملات كلمة «في المشمش».

  • من الجميل اللذيذ أن تكون لي لذَّات وخلجات ونفحات، ومن الأجمل والألذ أن تكون كلها بعيدةً عن النجاسات والمحرَّمات.

  • من اللذات أن يتزوج الإنسان، غير أن زواج المتعة حرام؛ فأساس الزواج السكن والمودَّة والرحمة المتبادلة بين الزوجين، وتكوين الأسرة والأولاد والأحفاد، والتعاون على تربيتهم. أما إذا كان الزواج لمجرد المتعة فهو حرامٌ حسب آراء الفقهاء.

  • يلذُّ لي أن أضرب عن تناول الفاكهة؛ إكرامًا لخاطر بائعي الفاكهة الذين يتمنَّون أن يبيعوا بضاعتهم في الصيدليات.

  • يلذُّ لي أن أقضيَ شهرًا من الصيف في قبرص، أشبع فيه من الفاكهة الكثيرة اللذيذة والرخيصة.

  • خلق الله اللذة في الإنسان كما خلقها في الحيوان، بَيْد أن لذة الحيوان مُطلَقة، أما لذة الإنسان فمقيَّدة بقيودٍ شديدة.

  • يجد بعض الناس لذةً كبيرة في تناول كميات ضخمة من شتَّى ألوان الأطعمة، ولكن هذه اللذة قد يعقبها آلام الهضم المُبرحة.

  • كل لذة لا تُسيء إلى الآخرين نعمة؛ فإن أساءت إليهم فهي نقمة.

  • يجد كثير من الناس لذة في أن يغتابوا غيرهم، مع أن الله، جل وعلا، شبَّه الغِيبة بأكل لحم الميت.

  • نحن نصحو على لذة وننام على لذة؛ فليتنا نشكر المولى على هاتين اللذتين.

  • ما ألذَّ الماء وهو يجري في مجراه. إنه يُطفئ ظمأك، ويغسل يدَيك ووجهك وملابسك، ويمضي في طريقه ليُعطي غيرك بعض لذَّاته. إنه لا يتوقف أبدًا عن منح الناس كل ما عنده من نِعَم ولذَّات.

  • لذيذة هي النار؛ تُعطيك الشعور بلذة الدفء شتاءً، ولكنها تحرقك صيفًا لتُثبت لك أن اللذات سلاحٌ ذو حدَّين.

  • لذيذة هي السحابة وهي معلَّقة في الفضاء تُهديك الأمطار، وتُمتِّع منك الأنظار والأبصار.

  • حقًّا، ما ألذَّ قلمي؛ إنه يُطيعني ولا يتعبني. آمره فيأتمر طائعًا، ألقي به فيتقبل السقطة في خشوع وأدب. إنني لأجد لذةً كبرى في أن أداعبه؛ لأنه يعرف كيف يُداعب أناملي ويُداعب قُرائي.

  • ما ألذَّ أن أنشغل عن الناس بالكتابة. إنه يُبعدني عن إيذائها إياي، كما يُبعدهم عن إيذائي إياهم. يُسعدهم انشغالي عنهم بقراءة ما أكتبه من أجلهم. إنها لذةٌ مزدوجة تفوق الوصف لمن يعرف أن للذة معاني سامية.

  • لذيذة هي الشجاعة الأدبية؛ فهي ترفع رأس صاحبها، وتمنع عنه الظلم والضيم والاستغلال؛ فالشجاع أدبيًّا يبيِّن للمُخطئ وللظالم ظلمه، وللمُستغل استغلاله، لا يخشى في الحق لومة لائم، ولا يسكت على ما يُخالف ضميره. وقد ضرب لنا مصطفى كامل أروع مثَل في الشجاعة الأدبية عندما لقَّنه ضابط مدرسته أن يقول للخديو: أنا عبدك مصطفى. إذ ردَّ عليه بقوله: لست عبدًا لأحد.

  • كم هي لذيذةٌ ثلاجتي؛ تمدُّني بالماء المثلَّج صيفًا، وتحفظ أطعمتي من الفساد، ثم هي لا تُعاكسني ولا تُشاكسني. أمدُّها بكل شيء فتأخذ راضيةً في غير ما تبرُّم، ثم أسلبها ما أخذته مني فتُعيده إليَّ سليمًا كاملًا غير منقوص دون أن تغضب أو تحنق، وهذا من كرم أخلاقها وسموِّ مَحتدها.

  • ما ألذَّ التليفزيون طالما أنا بعيد عنه؛ إذ يحرمني لذة الراحة والهدوء والاستجمام والنوم المُبكر.

  • ساعي البريد مصدرٌ عظيم من مصادر لذَّاتي؛ فهو في كل يوم يحمل إليَّ خطابًا من صديقٍ حميم أو من قريبٍ عزيز أو من حبيبةٍ غالية. إنه شخصٌ محبوب يرحِّب به كل إنسان، ولا يوصد أي باب في وجهه، بل تنتظره العاشقات والأمهات خلف النوافذ وهنَّ على أحرَّ من الجمر.

  • ما ألذَّ لقمة القاضي؛ إنها طعامٌ سهل التناول لذيذ الطعم وحسن المنظر. ومن مزاياها الأدبية أنها تُشعر المرء بأنه صار قاضيًا ولو لفترةٍ بسيطة.

  • يلذُّ لي أن يتقابل العُشاق في الخفاء بعيدًا عن عيون الرُّقباء؛ فالمثل يقول: إذا بُليتم فاستتِروا.

  • شهادات الاستثمار من مصادر لذَّاتي الحقيقية؛ إذ تمنحني في كل عام لذَّتَين موقوتتين كلما تسلَّمت إشعارًا بالأرباح. حقًّا، ما ألذَّ الربح الحلال المشروع!

  • الادخار لذة، والإسراف غُصَّة. ولكن، ما أكثر الأخيرة، وما أقلَّ الأولى!

  • ما ألذَّ الصبر في جميع الأوقات، وفي كل الظروف والمناسبات! وكم تغنَّى به المُطربون والمُطربات، وأفاض في وصفه الشعراء! ومن أقوالهم:

    يا بائع الصبر لا تُشفقْ على الشاري
    فدرهم الصبر يسوى ألف قنطار
    لا شيء كالصبر يشفي جرح صاحبه
    ولا حوى مثلَه حانوتُ عطَّار
  • يلذُّ لي أن آكل الفسيخ، لا سيَّما إذا تفكَّهت بعده بقدرٍ كبير من البطيخ.

  • من أعظم لذَّاتي أن آكل الرنجة، وأتفكَّه بعدها بشيء من المنجة.

  • يلذُّ لي أن آكل الفراولة، وأشرب عصير الفراولة، وأشم رائحة الفراولة، غير أن ما يؤسف له أنها اختفت هذا العام، وحلَّ محلَّها «توت العليق» الكبير الحجم، الذي له مظهر الفراولة وهو ليس بفراولة، ومذاقه مالح، ولونه كالح. والغرب أنهم يبيعونه باسم «فراولة».

  • سيارتي لذة. شكلها لذة، ولونها لذة. ركوبها لذة، وسرعتها لذة. ولكن، ما أسرع أن تختفيَ هذه اللذة إذا ما تعطَّلت في منتصف الطريق لسببٍ ما، وأصرَّت على الراحة وعدم الحركة!

  • إذا تعطَّلت سيارتي صارت ساقاي لذة، أسير بهما في لذة، وأنشد بهما الرياضة والصحة والنشاط.

  • يداي نعمة ولذة، أنعم عليَّ بهما خالقي الكريم، تلمسان الحرير الناعم في لذة، وتلمسان الصوف الخشن فتشعران بالدفء وهو في حد ذاته لذة، وهما رهن إشارتي، وطوع إرادتي. أضمُّهما في عناق فأشعر بلذة، وأصفِّق بهما وقت اللذة، وتارةً أصفع بهما غريمي فتكون لذة.

  • ما ألذَّ أن يتمطَّى الإنسان فيشعر بنشوة ولذة؛ إذ يبسط صدره، ويمدُّ ساقَيه، ويلوي جسمه ويتثاءب، أو كما قال امرؤ القيس:

    فقلتُ له لما تمطَّى بصلبه
    وأردف أعجازًا وناء بكلكلِ
  • هناك لذة المتذوق؛ تذوق الفن، وتذوق الرقص، وتذوق الأسلوب، وتذوق الأدب، وتذوق الفكر والفكرة، وتذوق الطعام والشراب، وتذوق الغِيد الحِسان. هذه لذَّات تُطرب العقل والروح والوجدان، فتنقل المرء إلى طوفان من اللذات اللذيذة.

  • ما ألذ أن يخطب الشاب فتاة أحلامه ومحطَّ آماله، ويقضيَ معها فترة الخطوبة في سعادة ونشوة، ثم يتزوجها فيهنأ بعيشةٍ سعيدة! أما أولئك الأنذال الذين يُطيلون فترة الخطوبة إلى عدة سنوات ثم يفسخونها، فأوغادٌ سفَلة معدومو الضمير.

  • هل تصدق أن للأرق لذة؟ ترفض عيناك النوم لأنه ضرب من الكسل والتراخي والنعاس والموت. إنها لذة اليقظة والوعي والإدراك، بينما الناس نيامٌ ملء جفونهم.

  • ما أجرأ ذلك الذي يكبت لذَّاته ويجترئ عليها ويُحاول إخضاعها، فتثور عليه لذَّاته وتُهلكه وتقضي عليه، وتُرسله إلى غياهب السجون.

  • حكيمٌ هو من يحترم لذَّاته؛ حفاظًا لِذاته من الدهر ونكباته، وغدره وتقلُّباته.

  • القاموس لذَّتي الأولى والكبرى؛ فهو صديقي ومُعلمي وخادمي ومُنقذي ومُرشدي ومُوجهي، ولعله يشعر بلذةٍ مثلي وأنا أُمسك به بين يدي في رفق وشوق وهيام، وحب واحترام، وهيبة وانسجام.

  • يحدِّثني قاموسي بلذة في كل كلمة يقولها لي، وفي كل معنى يُطلعني عليه، وفي كل لفتة يُشير بها إليَّ، وكل جديد مستحدَث يُضيفه إلى عقلي ومعلوماتي، يأتيني بالمرادفات والمضادَّات. لذَّات قاموسي لا تنتهي، وستبقى معي إلى أن يحين حيني وأنتهي. وفي هذا لذةٌ أخرى أُطرق أمامها وأنحني.

  • حتى الأمِّيون يحترمون القاموس؛ فإذا ما أرادوا إظهار إجلالهم لشخص قالوا له: «أنت جاموسنا.» فيردُّ عليهم بقوله: «بس فين العجول اللي تفهم.» منتهى اللذة.

  • كلما أمسكت القاموس أنعم بلذة ضحكه مني لجهلي، وقصر معرفتي، وضآلة معلوماتي؛ فأضحك أنا نفسي، وأشعر بلذة سخريته مني، وأعجب من مقارنة نفسه بي؛ فهو بحرٌ خِضم، وأنا إلى جانبه قطرة.

  • لا يلذُّ لي التعامل مع تاجرٍ يكتب على سلعةٍ ما سعر ٤٠٣ قروش؛ لأنه لا يُراعي الكسب الحلال، وهو مائة في المائة مُبالغ في ذلك السعر، وإلا لكتب ٤٠٠ قرش، أو ٤٢٥ قرشًا مثلًا، فيكون رقمًا معقولًا.

  • يلذُّ لي أن أشتريَ حاجياتي من الأحياء الشعبية؛ إذ أجد نفس الصنف وبسعرٍ حوالَي نصف ما يُطلَب في الأحياء الراقية، مثل جاردن سيتي والزمالك ومصر الجديدة.

  • يلذُّ لي الرجل يقول كلامًا وينفِّذه؛ فالرجل يُربَط من لسانه. وفي ذلك يقول الشاعر:

    إذا قلتَ في شيء «نعم» فأتمَّه
    فإن «نعم» دَين على الحر واجبُ
    وإلا فقُل «لا» تسترح وتُرح بها
    لئلا يقول الناس إنك كاذبُ
  • من الناس من يجدون لذةً كبرى في أن يموتوا وهم يأكلون أموال الناس.

  • لذة الإجرام تؤدي إلى لذة السرقة، ثم إلى دنيا لا لذة فيها على الإطلاق غير لذة الندم والأسف على ما سلف.

  • من حقنا الإفراط في اللذات المشروعة، والإحجام عن اللذات المحرَّمة التي يلعنها الله والناس أجمعين.

  • يلذُّ لي مصادقة الرجل الجاد، ولا تلذُّ لي معاملة الرجل المُتملق؛ فهو كالحرباء يتلوَّن حسب البيئة التي يعيش فيها كي يُغطيَ على ضعفه في عمله الذي يرتزق منه.

  • لا يلذُّ لي أن أنسى الأبواب نِصف مفتوحة، ويطيب لي إما أن أتركها مفتوحة على مصاريعها أو موصدة تمامًا.

  • يلذُّ لي أن أبخل على نفسي وأسخوَ على من حولي.

  • ما ألذَّ أن يكون الشوق متبادلًا بين الحبيبَين!

  • كم يلذُّ لي أن أشاهد الفتيات الحسناوات يهرسن العنب بأرجلهن البيضاء الجميلة البضة لكي يُصنَع منه النبيذ!

  • كم تلذُّ لي المعيشة في الريف، حيث الهواء النقي، والأزهار الفيحاء، والزروع الناضرة، لولا ذلك البعوض اللعين الذي يلدغني بخرطومه الحاد فيطير النوم من عيني.

  • يلذُّ لي أن أموت مُحتاجًا مُعوزًا، بدلًا من أن أموت غنيًّا من أكل أموال الناس.

  • يلذُّ لي أن أعطي شيكًا طالما لي رصيد في المصرف، غير أنه ما أكثر الذين يطيب لهم أن يُحرروا شيكات دون أن يكون لهم رصيد!

  • كم من يوم يمرُّ عليَّ دون أن أكتسب رزقًا، ومع ذلك أعتبره من الأيام اللذيذة؛ لأنني اكتسبت فيه علمًا ومعرفة.

  • يلذُّ لي كثيرًا أن أكون واضحًا في كلامي وفي معاملاتي، وأن ألتزم الصراحة في كل شيء بدلًا من اللف والدوران؛ إذ أحسُّ عندئذٍ بلذة جمال الدنيا.

  • لا تلذ لي معاملة البائع الذي يسرق في الميزان؛ لأن أقلَّ وصف يمكن أن يوصف به هو أنه «نتن».

  • يلذُّ لآذاني كثيرًا أن تسمع عن مظلومٍ أثبت القضاء براءته، فخرج مرفوع الرأس بين الناس من جديد، يُشيد بنزاهة القضاء والقُضاة.

  • يلذُّ لي أن أتلقَّى الهدايا من الأصدقاء والأحباب والأنساب، ولكن يلذُّ لي أكثر أن أكون أنا المُهدي (بكسر الدال)، ولست المُهدى (بفتح الدال).

  • ترى بنات الهوى في الدعارة لذةً كبرى، غير أنه للهوى عندي لذةٌ مختلفة المعنى والغرض والأسلوب والتحقيق.

  • كيف تستطيع بنت الهوى أن تعرف معنى العفة وطعمها ولذتها العظمى؟

  • من تكسب عيشها من عرق فرجها، لا تعرف لذة الكسب الحلال من عرق الجبين.

  • لا يلذُّ لي أن أكون وزيرًا، ولا حتى ليومٍ واحد؛ حتى لا تذوق روحي لذَّات السلطة وجبروتها العاتي، وخصوصًا في أيام الاحتلال؛ إذ كان الوُجهاء يتكالبون على مناصب الوزارة، كما قال فيهم أحد الزجَّالين:

    هات الوزارة هاتِ
    يا لورد قبل الفواتِ
    إن الوزارة عندي
    أحلى من الشرباتِ
    وطعمها في لساني
    ألذُّ من طعم غزل البناتِ
    قد كنت فيها وزيرًا
    مُبرمًا شنباتي
  • ما كنت لأحب أبدًا، لو لم يجد أبي في حب أمي لذةً كبرى تتجدد كل يوم.

  • لا تستطيع لذَّات الدنيا كلها أن تُذيب جبلًا من الثلج.

  • لا أجد أية لذة في فتاةٍ فاترة باردة، وإنما أجد اللذة كل اللذة في الفتاة الحامية المُتأججة العواطف.

  • لا يلذُّ لي ولا يُعجبني أن أشتريَ شقة من شقق التمليك؛ فالتمليك بدعةٌ جديدة ابتدعها أصحاب الأملاك لانتهاز فرصة أزمة المساكن؛ كي يستغلُّوا المحتاج إلى مسكنٍ أسوأ استغلال.

  • يلذُّ لي أن أعرف موقف أولئك الذين اشترَوا شققًا بالتمليك في عمارةٍ انهارت على من فيها.

  • يلذُّ لي أن أعرف ماذا سيحدث في النهاية لمن اشترى شقة بالتمليك؛ فلا بد إن عاجلًا أو آجلًا أن تُهدَم العمارة ولو بعد عمر طويل، وعندئذٍ ماذا يأخذ كل من كان يمتلك شقة فيها؟

  • يلذُّ لي أن أشرب نخب صحة صديق عزيز بدافع المجاملة.

  • يلذُّ لي كثيرًا أن ألزم الصمت عندما لا يُطلَب مني الكلام، فما ندم شخصٌ ما مرةً واحدة على سكوته، ولكن ندم جميع الناس كثيرًا على كلامهم.

  • ما ألذَّ البشاشة؛ فهي سيدةٌ محترمة لطيفة المَعشر والمذاق.

  • لا يلذُّ لي إطلاقًا أن أتناول الحساء أو أي شيء آخر في «سلطانية»؛ إذ تُذكرني بعهد سلاطين آل عثمان البائد.

  • يلذُّ لي كثيرًا أن أرى فريق كرة قدم ناشئ يصل إلى الدوري، فكفى الأهلي والزمالك احتكارًا للدوري؛ وعلى ذلك أهنِّئ من كل قلبي فريق المقاولين.

  • يلذُّ لي أن أرى في حياتي اختراع طيارة صغيرة يمكن استعمالها بدل السيارة.

  • من اللذة ألا يتشاءم الإنسان من العدد ١٣؛ فقد أصبح هذا التشاؤم «موضة» قديمة.

  • يلذُّ لي ألا أخاف الحسد، وألا أستعمل الأعداد ٥، ١٥، ٥٠ بقصد منع الحسد.

  • يلذُّ لي أن أكون بطلًا في مجالٍ ما، فأفعل ما لا يستطيع الآخرون أن يفعلوه، هذا باستثناء الملاكمة طبعًا.

  • هناك دموعٌ باردة يقولون إنها دموع التماسيح، ولكن الألذ منها هي الدموع الساخنة.

  • يلذُّ لي أن أذرف الدمع الغالي عن زوال عزيز غالٍ.

  • لذة الدموع الصادقة في كونها تجري من تلقاء نفسها غزيرةً سخينة.

  • يلذُّ لي كثيرًا أنني إذا قدَّمت «بقشيشًا» لشخصٍ ما فإنني أجعله سخيًّا محترمًا؛ فمن وسَّع على غيره وسَّع الله عليه.

  • ما ألذَّ على نفسي أن أحاول البرهنة على أنني كنت مُصيبًا في كل ما قلت وكتبت!

  • إذا قال الكاتب «أنا مُصيب»، فمما يلذُّ لي أن أعرف ماذا تقول الكاتبة.

  • لا يجد المُصابون بداء الكذب أية لذة في قول الصدق.

  • يلذُّ لي أن يكون الناس صادقين في أقوالهم وفي معاملاتهم؛ إذ حدث فصل لصديقٍ عزيزٍ سلبني جميع لذَّاتي في هذه الحياة، وصِرت لا أصدِّق أي شخص، ولا أثق في أي إنسان. خطب صديقي فتاةً بارعة الجمال في اليونان، وقدَّم لها ولأهلها الكثير من الهدايا العظيمة القيِّمة، وحُدِّد يوم الزفاف، فسافر ليزفَّ إليها ومعه عددٌ ضخم من الهدايا لها ولذويها، فإذا بهم يقولون له: إنها سافرت إلى سويسرا لتقضيَ شهر العسل مع عريسها. أُقسِم لك أيها القارئ أن هذا حدث فعلًا، ولك أن تصدِّق أو لا تصدق! فهل يلذُّ للمرء بعد هذا أن يثق في إنسان؟

  • يلذُّ لي أن أعمل لدنياي كأنني أعيش أبدًا، وأن أعمل لآخرتي كأنني أموت غدًا؛ فالموت أقرب من حبل الوريد.

  • هناك سبعة أنواع من البشر في هذا العالم؛ أناس يجدون في عبادة الخالق لذة، وأناس يجدون في العشق لذة، وأناس يجدون في الطموح لذة، وأناس يجدون في جمع المال لذة، وأناس يجدون في مراقبة الآخرين وحسدهم لذة، وأناس كسالى يجدون في الراحة لذة، وأخيرًا هناك المجانين، وهم أكثر الناس إحساسًا باللذة، وهؤلاء بدورهم أنواع؛ فالجنون فنون.

  • اللذات البشرية هي الشيء الوحيد الذي يدل على وجود اللانهائية.

  • يلذُّ لي أن يكون لفكري أكثر من مرآة، ولرأسي أكثر من غطاء، ولجسمي أكثر من كساء، ولقدمي أكثر من حذاء، ولمائدتي أكثر من لونٍ واحد من الغذاء.

  • اللذة نقيض المال على خطٍّ مستقيم، فبقدر ما أشعر باللذة يكون مقدار اكتفائي بالمال، وبقدر ما يكون تهافتي على جمع المال بقدر ما يكون انعدام اللذة عندي.

  • لا يملُّ الأحمق لذَّات جسده ولا يسأم منها، كما أنه لا يهتمُّ بقلة ما لديه من لذَّاتٍ روحانية.

  • طوبى لتاركي اللذات؛ فإن لهم ملكوت السموات، ولكن كيف يتأتى لهم هذا وفي حوزتهم زوجات ومعشوقات؟

  • لذة النبوغ محدودة؛ لذا كانت لذة الرجل النابغة أقلَّ من لذة الأبله الذي يجد في البلاهة لذة لا حدود لها ولا نهاية.

  • يلذُّ لي ألا أكتم الشهادة، حتى ولو كانت على نفسي أو أهلي أو أصدقائي وأحبَّائي؛ فالشهادة من وسائل إقامة العدل بين الناس؛ لذا تقول الآية الكريمة: وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ صدق الله العظيم.
  • لا يمكن أن يتوصل الحمقى إلى فهم المضمون الحقيقي للذة؛ فهم يجدون اللذة كل اللذة في ممارسة حماقاتهم.

  • يلذُّ لي أن يُقلع الحمقى عن ارتكاب حماقاتهم، ولكن هيهات هيهات، فكما قال الشاعر:

    لكل داء دواءٌ يُستطبُّ به
    إلا الحماقة أعيتْ من يُداويها
  • كم يلذُّ لي ألا أصادق جاهلًا أو أحمق؛ إذ يقول المثل: عدوٌّ عاقل خيرٌ من صديقٍ جاهل. ويقول الشاعر الحكيم:

    ولأن يُعاديَ عاقلًا خير له
    من أن يكون له صديقٌ أحمقُ
  • كم يلذُّ لي أن يتَّقيَ الخيَّاطون الله في مهنتهم؛ فقد دأب معظم الخيَّاطين على سرقة جزء من القماش، وبذا يُفسدون الحُلة أو الفستان لقاء كسب قروش معدودات من المال الحرام.

  • عندما يموت العاقل يعيش في لذة النوم إلى يوم يُبعثون، وعندما يموت الأحمق يعيش في لذة الحماقة إلى الأبد.

  • ليس كل الناس للبيع، ولكن يلذُّ لكثيرين أن يعرضوا أنفسهم للشراء.

  • البطن أبرز مكمن للذة؛ فهو المكمن الذي لا يشبع أبدًا.

  • يلذُّ لي أن أشبع من المال، وألا أشبع من العلم، رغم أن المثل يقول: اثنان لا يشبعان؛ طالب علم وطالب مال.

  • في بطن الغني ألوفٌ مؤلَّفة من اللذات، وليس في بطن الفقير لذةٌ واحدة، فكما قال المنفلوطي: ما بخلت السماء بمائها، ولا ضنَّت الأرض بخيراتها، ولكن حسد الغني الفقير عليهما فاحتجزهما دونه.

  • لا شك في أن تقبيل الرجل يد المرأة لذةٌ مزدوجة، يتمتع بها كلا الطرفَين، وقد تكون بداية ومقدمة للذاتٍ أخرى أعظم من مجرد تقبيل اليد تنجم فيما بعدُ، ولا يعرف مداها إلا الله وحده.

  • تقبيل الرجل طفلًا تحمله أمه لذةٌ ذات معنيَين وهدفين؛ إذ تدل على إعجاب الرجل بالطفل، وعلى رغبة الرجل في تقبيل أمه، وقد ينتهز الرجل هذه الفرصة فيقبِّل الطفل والأم.

  • قد يجد الطبيب لذةً كبرى في تشريح جثث الموتى، لا يجدها في فحص أجسام الأحياء.

  • اللذة من أكبر ضرورات هذا العصر، ولكن لا بد من الاعتراف بأن عددًا كبيرًا من الناس لا يتعيش منها أو عليها.

  • من اللذة أن توفِّق بين الخير الكثير الذي تعتقده في نفسك، والخير القليل الذي تعتقده في الآخرين.

  • لذة التصفيق لذةٌ مزدوجة؛ إذ تدخل اللذة في قلب المصفِّق كما تدخلها في قلب المصفَّق له، مع الفارق الواضح بين اللذتَين.

  • ما أكثر اللذات التي تفضح عن نوايا خبيثة ومقاصد دنيئة!

  • القادر يتلذذ، وغير القادر يتلذذ. الغني يتلذذ، والفقير يتلذذ. العالم يتلذذ، والجاهل يتلذذ. فليست اللذات قاصرة على فئةٍ دون أخرى.

  • التاريخ مادةٌ زاخرة باللذات من شتَّى أنواعها؛ فهو يحكي لنا عن نزوات الأموات منذ فجر التاريخ، وعما كان يلذُّ لهم ويطيب.

  • اللذة كالمرأة، كثيرًا ما تستعين بالأصباغ كي تلفت إليها الأنظار.

  • من مميزات اللذة أنها لا تُقلد، ما لم يكن التقليد في حد ذاته لذة.

  • يظنُّ الأحمق أنه كلما تظاهر بأنه لذيذ فإنه يتقدم أكثر وأكثر.

  • يلذُّ لي أن أعرف ما إذا كان ذلك الأحمق الذي يُطلِقون عليه اسم «زير نساء» يشعر بأية لذة من كثرة ممارسته للجنس؛ فليست العبرة بكثرة مباشرة الجنس والانغماس فيه ليل نهار، وإنما العبرة بلذة الممازجة والانسجام وشدة الحب المتبادل بين الطرفين.

  • يلذُّ لي أن آكل سمك الوقار الذي يقدِّسونه في اليابان، ويروون عنه شتَّى الأساطير، ويعتبرونه البطل مُنقذ بلادهم من الغزو، وأنه يستطيع السباحة ضد التيار، وضد تدفق الماء، وإلى أعلى المنحدرات. وفضلًا عن هذا فلحمه أبيض لذيذ غني بالبروتينات.

  • يلذُّ لي عند إيتاء الزكاة والصدقات أن أتصدَّق بأحسن ما عندي؛ عملًا بالآية الكريمة: وَلَا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ.
  • يلذُّ للناس في هذه الأيام أن يتحولوا إلى نباتيين؛ بسبب ارتفاع أسعار اللحم ارتفاعًا فاحشًا تحت سمع وبصر المسئولين.

  • من اللذة أن يُقيم المرء الصلاة في أوقاتها بنيةٍ صادقة ورغبةٍ حقيقية، وألا يتمثل بمن يقولون: «بركة يا جامع. جاءت منك ولم تأتِ مني.»

  • يلذُّ لي عند إخراج الصدقات أن أبدأ بأقاربي المُحتاجين.

  • يجدر بالإنسان ألا يفكر إطلاقًا، إذا كان كل تفكيره محصورًا في اللذة الدنيا والشهوات البهيمية.

  • طالما أنت تتلذذ، فلا شك في أنك لا تفكر إطلاقًا.

  • ما أصابني سوء إلا من جرَّاء ممارسة الآخرين للذاتهم، وهكذا يصدق المثل: مصائب قوم عند قومٍ فوائد.

  • التدخين لذة عند من يدخِّنون، ومضايقة لدى من لا يدخِّنون.

  • لا يلذُّ لي أن يُطالب المرء بمبالغ ضئيلة عفا عليها الدهر من سنوات وسنوات؛ فإنه في هذا يكون أشبه بالتاجر عند إفلاسه، فيبحث في دفاتره القديمة.

  • ما ألذَّ أن يُبكر الإنسان في الذهاب إلى عمله؛ فالبركة في البكور.

  • يلذُّ لي كثيرًا إعراب الفعل المعتل؛ عسى أن يُشفى من علته.

  • عندما يتدثر المرء بلذاته، فإن حجمه يصغر كثيرًا عن حقيقته.

  • أنا مَدين بشهرتي إلى ممارستي لذة الكتابة بشراهة، وتركي باقي اللذات الدنيا المُزرية والمُخجلة التي لا تتَّفق وشرف الأدب.

  • بسبب لذَّاتي وشهواتي يقول الآخرون عني أشياء لا أجرؤ على أن أقولها عن نفسي؛ فالحاسدون يقفون لي بالمرصاد.

  • عديم اللذة هو الذي ينظر إلى بريق حذائك، ويهتمُّ به تاركًا بريق عينَيك.

  • اللذة هي حق الدفاع المشروع الذي يتمتع به العقل.

  • التليفزيون لذة للعين والأذن، قبل أن يكون لذة للعقل والقلب.

  • لا تسمح لي لذَّاتي بأن أضع جاري في مرتبةٍ أدنى من مرتبة الغوريلا.

  • يجب ألا تنكر شيئًا عن جارك، إذ يلذُّ له أن يطَّلع على كل أمورك دون أن تشعر به، وسواء رضيت أو لم ترضَ.

  • لا يلذُّ لي أن يُغالطني المُدرسون فيقولوا لي: «إن المعارف سبعة.» مع أن معارفي لا يقعون تحت حصر.

  • من الأنابيش اللذيذ تلك الأنبوشة القديمة التي أكل عليها الدهر وشرب وبال «اليهودي التائه»؛ فما عاد لها وجود، والأصح أن تحلَّ محلَّها «الفلسطيني التائه»؛ إذ طرده اليهود من وطنه، والعالم كله في موقف المُتفرج باستثناء حفنة قليلة سعت ولم تنجح، فماذا تفعل قطرة في بحر؟

  • يلذُّ لي الجلوس تحت النخيل والبلح يتساقط في حجري رطبًا جنيًّا؛ فطالما تغنَّى الشعراء بوصف وجمال النخيل، فقال محمود غنيم:

    وترى النخيل غصونه فيروزج
    يحملن من صافي العقيق حبوبا
  • كم يلذُّ لي ويسرُّني أن أجد نفسي مهذَّبًا مع الناس ومع نفسي.

  • لذة احترام الغير تُضاعف من لذة وجودي في هذه الحياة.

  • ما كنَّا لنعرف أبدًا بشاعة ما حدث، لو أن ما حدث لم يولِّد فينا شعورًا باللذة.

  • في اعتقادي أنا شخصيًّا أن العالم يمكن أن يصبح أكثر حكمة لو ألغينا منه نواحي اللذة.

  • يلذُّ للفلَّاحين كثيرًا أن يسهروا ويمرحوا ويرقصوا على أنغام المزامير والناي والدفوف في الليالي القمرية، بينما لا يهتمُّ أهل المدن بالقمر؛ إذ تمدُّهم الكهرباء بالنور الكافي. وفي هذا المعنى قال محمود غنيم:

    يا بدرُ أنت ابن القُرى وأراك في
    جو الحواضر إن ظهرت غريبا
  • لا يلذُّ لي منظر الرجل المُفرِط البدانة، الذي يُدخلونه بيته على نقلتَين.

  • لا يتوب المرء توبةً صادقة إلا عن الأخطاء الجسيمة التي نجمت عن لذَّاتٍ معيَّنة انغمس وتمادى فيها.

  • كان يلذُّ له أن ينظر إلى السماء في جنح الظلام، رغم أنه لم يكن بها سوى نجم واحد مُتلألئ.

  • لذة التضحية بالنفس تُفسد الناس الذين نضحِّي بأنفسنا من أجلهم.

  • الوسيلة الوحيدة للتخلص من تجربةٍ مريرة هي الاستسلام الكامل لأي لون من ألوان اللذة.

  • لا تستسلم إلى لذَّاتك لئلا تستحوذ عليك، وتُفسد عليك سعادتك وهناءك.

  • من حكمة الله وعدله أن ينعم الملَّاح بلذة النوم ملء جفنَيه رغم ما حوالَيه من خرير وهدير الأمواج العالية، وزمجرة وصفير العواصف العاتية، بينما يرقد الملك على فِراشٍ ناعم وثير من الحرير والديباج، يتقلب طول ليله دون أن تذوق عيناه لذة النوم.

  • ما ألذَّ عيشة البدو وسط الصحراء القاحلة، يلبس الصوف الخشن، ويأكل الخبز الجاف فيجده لذيذًا مع الحرية، ويلذُّ له سماع كلبه ينبح بجواره.

  • لا يلذُّ لي ولا لسواي ذلك النوع من الحب الذي يُسمونه الحب العذري الذي اشتهر به عشاق الحب العذري الثلاثة؛ مجنون ليلى، وجميل بن معمر المسمَّى جميل بُثينة، وكُثيِّر عزة. إنهم مجانين ما في هذا شك؛ فأولهم سُمِّي مجنون ليلى، وهذا اعترافٌ صريح بجنونه، والثاني قال بيتًا من الشعر في محبوبته أثبت جنونه، إذ قال:

    لا لا أبوح بحب بثنة إنها
    أخذت عليَّ مواثقًا وعهودا
  • فشهد الجميع بجنونه. إنهم مجانين؛ إذ يعشقون وهم يُدركون أنهم لن يقضوا وطرًا، ولن ينعموا بلذة الجنس مع معشوقاتهم.

  • يجد المُترجم لذةً كبرى في الترجمة؛ إذ يتخير الأسلوب والقالَب اللذين يروقانه مع المحافظة على المعنى الأصلي، فتخرج القطعة المترجَمة في حُلةٍ قشيبة. ويكفي الترجمةَ فخرًا أنها لونٌ جميل من ألوان الأدب.

  • الأعياد لذة؛ لذا يُخطئ من يحتفل بأي عيد وحده.

  • يجد البعض لذة في أن يتكلم بدون انقطاع؛ فكأنه الساعة التي تدقُّ الدقائق ولا تدقُّ الساعات.

  • لا شك في أن من يتلذذون من إطالة الكلام إنما يفعلون هذا عندما لا يكون عندهم ما يقولونه. وهكذا إطالة الكلام دليل على إفلاس المُتكلم.

  • إذا ما بدأ الإنسان يخاف الملذات، فهذا دليل على اقترابه من النهاية.

  • عندما نشعر باللذة نُخطئ، وعندما لا نُخطئ فإننا لا نشعر باللذة؛ فاللذة والخطيئة صنوان كلٌّ منهما مُرادف للآخر.

  • اللذات الكبرى مصنوعة من الرذائل، أما الصغرى فمن التفاهات.

  • ليست اللذة المحرَّمة قاصرة على الجائعين المحرومين.

  • المهم في اللذة هو أنك إذا مارستها حطَّمت الآخرين من حولك.

  • إذا كنت من المُتيَّمين بحب المرأة، وممن يتلذذون بمعاشرتها ومضاجعتها، فمن المهارة أن تعرف إلى أين يمكنك الذهاب بها إلى أبعد الحدود.

  • لم أرَ قط ولم أسمع إطلاقًا عن رجلٍ أحبَّ الفضيلة بقدر حبه للذة الجسدية.

  • يلذُّ لي أن يهتمَّ المصريون بمعرفة أسرار الهرم وفوائده؛ إذ اكتشف الأمريكيون والفرنسيون كثيرًا من فوائد الهرم الأكبر.

  • ينبغي للمرء أن يُمارس لذة لقاء الناس في كل مكان يذهب إليه.

  • يحظى الرجل بلذة رؤية سيدة بارعة الجمال، ويشتدُّ إعجابه بها في أول اليوم، ثم تقلُّ هذه اللذة في اليوم التالي، وهكذا إلى أن تغدوَ هذه المرأة شيئًا عاديًّا ليس فيها ما يلفت نظره.

  • يعتقد الكثيرون أن من لذات السعادة الوعدَ بها.

  • تُثير الشعورَ باللذة عندي غانيةٌ جميلة أكثر مما تُثيره امرأةٌ تقيَّة دميمة الخلقة.

  • تُثير الشعورَ باللذة عندي فتاةٌ مُتوسطة الجمال، كثيرة الحركات والمداعبات، أكثر مما تُثيره فتاة على قدر كبير من الجمال والفتنة، ولكنها باردة في نفسها ليس لديها لباقةٌ في الحديث، ولا تعرف الحركات المُثيرة؛ فهذه كلها فنٌّ لا تُجيده إلا القليلات.

  • ليس من الضروري أن يكون المبنى الجميل مرتعًا خصبًا للذات.

  • لم تُبْن حوائط المبنى الجميل وأركانه من لبنات اللذة.

  • تكمن لذة رؤية القمر في ضوئه الفضي، وفي بريقه، ولكنه لا يُدفئ.

  • تجد كثيرات من النساء لذةً كبرى في الاستسلام لرجلٍ جميل الشكل والخلقة.

  • يتهافت بعض النسوة ويجدن لذةً كبرى في تسليم أجسادهن لرجلٍ جذَّاب المنظر، حتى ولو كان فقيرًا خامل الذِّكر.

  • تدفع كثيرات من النساء مبالغ طائلة لقاء حصولهنَّ على لذة الجلوس مع رجلٍ جميل الخلقة، ويدفعن أكثر وأكثر لقاء لذة ما يعقب الجلوس.

  • كم من رجلٍ جميل الصورة أثار لذة الكثير من النساء، فدفع حياته ثمنًا لجماله.

  • ليس الجمال المُثير للذة الجنس الآخر قاصرًا على النساء وحدهنَّ.

  • كم من رجلٍ واسع الثراء تزوَّج بامرأةٍ شهوانية، فبدَّدت ثروته الطائلة على لذتها مع غيره من الرجال.

  • كم شهدت السيارات من لذَّاتٍ محرَّمة!

  • لو استطاعت السيارات الكلام عما يحدث بداخلها من لذَّات، لخرَّبت كثيرًا من البيوت العامرة.

  • كم شهد القمر من ملايين اللذات المحرَّمة حدثت في العراء بعيدًا عن العمران، تحت بصره وسمعه وضوئه!

  • كم ساعَد القمر على الاستمتاع باللذات المحرَّمة!

  • من المؤسف حقًّا أن الاستمتاع باللذات المحرَّمة يُبهج أكثر من الاستمتاع باللذات الحلال.

  • كم تعِب الكثيرون في جمع الثروات الضخمة، فبدَّدها أبناؤهم على اللذات المحرَّمة.

  • كم من دولٍ سقطت وشعوبٍ استُعبدت بسبب استمتاع ملوكها باللذات المحرَّمة.

  • التاريخ زاخر بأخبار الكثير من المعاهدات التي وقعت داخل مخادع الملوك لقاء لذة محرَّمة لا تستغرق أكثر من بضع ساعات.

  • كم من جيوش هُزمتْ رغم قوتها بسبب اللذات المحرَّمة!

  • كم من حوادث طلاق كان سببها اللذة المحرَّمة!

  • تُقدم نساء كثيرات على الاستمتاع باللذة المحرمة، رغم علمهنَّ بما سوف تجرُّه عليهن هذه اللذة من وبال وخراب.

  • يفقد من يُمارس اللذة المحرَّمة عقله ساعة ممارستها، فلا يُفكر فيما ينتظره بعدها من عواقب وخيمة.

  • كم من لذَّاتٍ محرَّمة تقشعرُّ لهَولها الأبدان، حدثت داخل مخادع الزوجية وعلى فِراشها.

  • كم من شابٍ أضاع مستقبله بسبب اللذات المحرَّمة!

  • كم من رجلٍ تبوَّأ مركزًا مرموقًا لا يستحقه نظير منحه اللذات المحرَّمة!

  • يشهد الخدم بما يجري تحت سمعهم وبصرهم من لذَّات محرَّمة.

  • كم تمتَّع الخدم بلذَّاتٍ محرَّمة مع سيداتهم!

  • كم من لذَّات محرَّمة تُمارسها بعض الزوجات في غياب أزواجهنَّ، والعكس صحيح!

  • كم من لذَّات وضيعة غدت محترمة بقوة الاستمرار!

  • كم من زوجةٍ فاسقة فاجرة، قتلت زوجها كي يخلوَ لها الجو، فتحظى باللذة الدنيئة مع معشوقها!

  • كم من زوجةٍ نهشت الغيرة قلبها، وأثارت حقدها، فقتلت خادمتها الجميلة لتعكِّر صفو لذة زوجها مع الخادمة!

  • لشواطئ البحار ثلاث لذَّات؛ لذة التمتُّع بهواء البحر النقي المُشبع باليود، ولذة الاستحمام في الماء الملح النظيف الصافي، ولذة التمتع بالجنس بطريقةٍ محرَّمة خلقيًّا وأدبيًّا وشرعيًّا.

  • تشهد كبائن شواطئ البحار بما مُورِس فيها من لذَّات وضيعة تشمئزُّ منها النفس، ويأباها الأدب والشرع والقانون.

  • كم من لذَّات محرَّمة بُوشِرتْ في المصايف عمومًا، سواء كانت على شواطئ البحار أو في داخل البلاد بعيدًا عن الشواطئ.

  • يقول عُشاق اللذات الحرام: إن لذة البحر مزدوجة؛ فهو يهيِّئ الجو للعشق وإثارة العواطف عند الاستحمام، حتى إذا ما تأجَّجت نيران العواطف بُوشِر الجنس على الشاطئ في لذةٍ عارمة.

  • كم من ملوك ضُربوا بالقباقيب حتى ماتوا كي يُفسحوا المجال أمام الملكات لمباشرة اللذة الحرام مع معشوقيهنَّ!

  • كم تفنَّنت بعض الزوجات العاهرات في مباشرة اللذة المحرَّمة بشتى الطُّرق، وبمختلف المعاذير، وكان الزوج المسكين آخر من يعلم!

  • كم شهدت حقول الذرة وحقول القصب من لذَّات محرَّمة بُوشِرت بداخلها!

  • كم شهدت أجران درس الحبوب في الريف من مخازٍ ولذَّات محرَّمة بُوشِرت فيها ليلًا!

  • كم من لذَّات محرَّمات نتجت عن الرحلات إلى الخارج!

  • كم من لذة محرَّمة نشأت عن احتكاك الرجل بالمرأة عن غير قصد أولًا، ثم عن قصد ثانيًا، ثم بحكم التعود بعد ذلك!

    إن الفراغ والشباب والجِدةْ
    مَفسدة للمرء أي مفسدةْ
  • والمقصود بالفساد هنا هو اللذة المحرَّمة بشتى ألوانها ومختلف أنواعها.

  • كم من شابٍّ انتحر بسبب لذة محرَّمة، وكم من فتاةٍ انتحرت لنفس السبب!

  • عرف العرب في قديم الزمان قوة اللذة المحرَّمة وجبروتها، فوأدوا بناتهم قبل أن تستبدَّ بهنَّ تلك اللذة؛ منعًا للعار.

  • كم من زوجٍ سافر للعمل في البلاد الغنية طلبًا لجمع المال، تاركًا زوجته تنعم باللذة الحرام إلى أن تأتيَها اللذة الحلال، وهكذا تجمع بين اللذتين، ومن يدري أيهما ألذُّ عندها؟

  • ليست من الجمال الطاغي بحيث تُثير فيك اللذة، ولا من الدمامة الشديدة بحيث يمكن أن تقتل فيك اللذة.

  • لكل واحد منا لذَّاته المحبَّبة إلى نفسه، فماذا عنك أنت يا قارئي العزيز؟

  • لذة الجنس في رأس قوائم اللذات جميعًا.

  • الناس بالنسبة إلى اللذات ثلاثة أنواع:

  • أولئك الذين قادتهم لذَّاتهم إلى السجون، وأولئك الذين ينبغي أن يدخلوا السجون بسبب لذَّاتهم، ثم أولئك الذين كانت لذَّاتهم مصدر ربح وفير لهم.

  • لو نطقت الفنادق لفضحت ما حدث بين جدرانها من لذَّات محرَّمات ومباشرة للرذيلة.

  • لو استطاعت البواخر الكلام لرَوَت الكثير من ملذَّات العشق التي مُورِست وتُمارَس داخل قمراتها.

  • كم من رجلٍ باشَر لذَّته وهو يقول: «واحد، اثنين. واحد، اثنين.» فتقول له خليلته: «شمال، يمين. شمال، يمين.»

  • لا ينبغي ترك الحبل على الغارب للذات حتى تصل إلى مبلغ التهوُّر.

  • اللذة هي زوجة الرجل الحقيقية.

  • لا يجرؤ الجبان على أن يقول إنه يستلذُّ من أن يضربه الناس على قفاه.

  • تتم معظم اللذات في الخفاء خوفًا من القيل والقال.

  • أية لذة يجدها الرجل في قضاء ليلة بجانب امرأة لذةٌ ذميمة في معظم الأحوال، ولذةٌ حلال في قليل منها.

  • يشعر الإنسان بلذة الجديد، وما هذا إلا لكونه نظيفًا.

  • لكل جديد لذة، حتى إذا ما قدم عهده، وامتلكته اليد، زهدته العين.

  • الجمهور مُسامحٌ كبير، يغفر كل شيء، باستثناء اللذة التي تعكِّر صفوه.

  • تشهد القصور لذَّاتٍ محرَّمةً أكثر مما تشهد الأكواخ.

  • الفرق بين اللذات الوضيعة التي تُمارَس داخل القصور، ونظيرتها التي تُمارَس في الأكواخ، أن الأولى تتطلب البذخ وتتكلف الكثير من النفقات، بينما الثانية لا تُكلف صاحبها شيئًا.

  • لذة الجنس لآلئ في عيون النساء.

  • لا أحد يتقبَّل النصح بنفسٍ راضية، ولكن الناس جميعًا يتقبَّلون اللذة شاكرين، ولسان حالهم يقول: هيَّا، أعطِني لذة ولا تُعطني نصيحة.

  • اللذات أنواع، منها الجيِّد النافع، ومنها السامُّ القاتل. منها الحلال المشروع، ومنها الحرام المرذول. منها العليا، ومنها السفلى. منها السهلة الميسورة، ومنها الصعبة الممنوعة. منها ما يمكن تبادله مع الغير، ومنها ما لا يصح الاشتراك فيه.

  • كم من لذَّات تُباشَر في الظلام أكثر مما يُباشَر في النور!

  • كم من لذَّات صاخبات، وكم من لذَّات أخرى لا تتم إلا بالهمسات!

  • كم من لذَّات تُرضيك ولا تُرضيني، وكم من لذَّات تُرضيني ولا تُرضيك!

  • كم من حزنٍ شديد أضاعته لذةٌ عارمة، ولا سيَّما إن كانت لذة الجنس، حلالًا كانت أو حرامًا.

  • العينان مصدرٌ كبير لما يتمتع به القلب من لذَّات.

  • يجد الرجال لذةً كبرى في مطاردة النساء من أجل الحصول على اللذة، كذلك تجد النساء لذةً أكبر في صيد الرجال من أجل الحصول على نفس اللذة.

  • إنه لعذابٌ شديد لا لذة فيه بالمرة، بالنسبة إلى الرجل، أن تُقاومه المرأة. وإنه للذةٌ أكبر بالنسبة للمرأة أن تُقاوم وتُقاوم؛ فمن عادة النساء أن يتمنَّعن وهنَّ الراغبات.

  • في مجال الحب، من الذي يحصل على لذةٍ أكثر؟ أهو الرجل، أم هي المرأة؟ لو أن أذنك سبَّبت لك أن تحكَّها، فمن منكما يشعر بلذةٍ أكثر؟ أليست هي الأذن؟ كذلك المرأة هي التي تحصل على لذة من الحب أكثر مما يحصل عليه الرجل؛ فهي الغالبة دائمًا، سواء كانت فوقك أو تحتك.

  • إنها للذةٌ أعظم أن يكون المرء محبوبًا من أن يكون مُحبًّا.

  • من الأفضل للمرء أن يُحَب؛ إذ يتمتع عندئذٍ بلذة الاختيار.

  • عندما وقعت عينه عليها لأول مرة بهره جمالها، وفتنه رُواؤها، فأحسَّ بأن لضربة الخنجر لذةً طاغية في قلبه.

  • في مجال الحب، لا يتشدد القلب في لذَّات العقل.

  • إنه ليجد لذةً أيَّ لذة في أن يجعل المرأة تحمر، بدلًا من أن يجعلها تضحك.

  • تبدأ المرأة بمقاومة لذة الرجل، ثم لا تلبث أن تتشبث به لتمنعه الهرب.

  • يسعى كلٌّ من الرجل والمرأة إلى إغراء الطرف الآخر من أجل لذة الأستاذ سالم، الساكن بين السلالم.

  • يُطارد الرجل المرأة، وتُطارد المرأة الرجل، ويُمعن كلٌّ منهما في الإيقاع بصاحبه، طلبًا للذة الجزء الذي لا تراه الشمس.

  • هناك لذةٌ كبرى في اقتناء الحُلي والمجوهرات، وخصوصًا لدى السيدات، بَيْد أن هناك لذةً أكبر في اقتناء العضو المخفي.

  • يلذُّ لي أن أدفع الصدقة لأي مُحتاج، مهما يكُن ما معي قليلًا؛ عملًا بقول الشاعر:

    بُثَّ النوالَ ولا تمنعك قلَّته
    فكلُّ ما سد فقرًا فهو محمودُ
  • تكمن لذة النساء فيما يسمعن، ولذة الرجال فيما يرون.

  • اللذة بالنسبة للمرأة نهاية البداية، وبالنسبة للرجل بداية النهاية.

  • رسائل الغرام لذةٌ لدى من يُجيد كتابتها وتدبيجها.

  • تنقص قيمة أعظم اللذات عندما يستأثر بها شخصٌ واحد.

  • ليست لذة الطعام شيئًا يُذكَر إذا ما قيست بلذة الجنس.

  • معظم اللذات في هذا العالم منصبَّة على الجنس.

  • للجنس نصيب الأسد في عالم اللذات.

  • كل الأساليب صالحة في الحرب، وفي بلوغ اللذة.

  • المرأة بحاجة إلى المهارة وسعة الحيلة؛ كي تحمل الرجال على سلبها تلك اللذة التي تتحرق شوقًا إلى منحهم إياها.

  • لذة التكتيك عند المرأة تكمن في معرفتها كيف تُغْري الرجل، فتجعله يُطالبها بأن تمنحه اللذة التي تتوق هي إلى تقديمها له.

  • تجد المرأة لذةً كبرى في اختيار الرجل الذي سيختارها.

  • من الرجال من يجد لذة في معاملة الخادمات كما لو كنَّ دوقات، والدوقات كما لو كنَّ خادمات.

  • كنْ عاشقًا وتلذَّذْ بكل مجالات العشق؛ فللعشق طعمٌ لذيذ بحق.

  • لا تُتقن النساء وحدهنَّ لذة الكذب، بل ويُتقنها الرجال أيضًا.

  • اغتنم فرصة حصولك على اللذة وتمتَّع بها؛ إذ يستحيل تعويض اللذة الضائعة.

  • لذة الصداقة شقيقة لذة الحب، ولكنها ليست من نفس الأم؛ إذ لكلٍّ منهما أسلوبها الخاص بها.

  • تعمل الهدايا البسيطة على جعل الصداقة أقوى وأقوى، أما الهدايا الكبيرة فتجعل الحب ألذَّ وألذ.

  • للحب لذَّته، كما للإيمان لذَّته، ولكن شتَّان ما بين اللذتَين.

  • العمل من أجل كسب العيش ألذُّ من العمل من أجل الخلف.

  • في الإخلاص لذة، يكون المُخلِص هو أول من يتمتَّع بها.

  • في مجال الحب، يتبذل الرجل بينما تتلذذ المرأة.

  • يرتكب الرأس والقلب ألف حماقة وحماقة في مجال اللذة، أما الأيدي فقلَّما تُخطئ موضع اللذة. وفي هذا المعنى قال النابغة الذبياني:

    وإذا لمست لمست أختم جاثمًا
    مُتحيزًا بمكانه ملءَ اليدِ
  • في الحرب، كما في الحب، لا يولِّد لذةَ النصر والظَّفر غيرُ تلاحُم الجسد بالجسد.

  • لا يعرف طعمَ اللذة، إلا من ذاق اللذة، ومن ذاق اللذة فلن يتراجع عنها.

  • يلذُّ لكثير من النساء ارتداء ثوب أسود يُبرِز مفاتنهنَّ، ويُضفي عليهن جمالًا وتألقًا. وفي هذا المعنى قال المتنبي:

    قُل للمليحة في الخمارِ الأسودِ
    ماذا فعلتِ براهبٍ مُتعبدِ
    قد كان شمَّر للصلاة ثيابه
    حتى وقفتِ له ببابِ المسجدِ
  • ما زال القلب هو القماش الذي يسهُل على اللذات أن تُمزقه في سهولة ويسر.

  • إذا أماتتني امرأة، فإنما سيكون هذا من فرط اللذة.

  • البكاء المُخلِص إحدى اللذات التي يشتهي صاحبها أن تطول.

  • ليس اليأس من بلوغ اللذة بأمرٍ دائم.

  • لا أحد يموت من اللذة، وإنما يموت الشخص إذا انعدمت اللذات من حياته، أو انعدمت لديه لذة الحياة نفسها.

  • يشرب بعض الناس الخمر لكي يحظوا بلذة النسيان.

  • ما من شيءٍ تصعب قسمته مثل اللذة.

  • لا أصعب على المرء من أن تُقطَع عليه لذَّته.

  • لا تعدل لذةَ متعة الرجل بالمرأة أيةُ لذة أخرى، بل ولا لذَّات العالم كلها.

  • ليس هناك غير وسيلة واحدة أكيدة للتخلص من أحلى لذة في العالم، وهي أن تهجرك نساء الأرض قاطبةً.

  • عدم الرغبة في اللذة دليلٌ قاطع على انعدام الذوق.

  • إذا مرَّ بي يوم لم أتمتَّع فيه بلذة، فما ذاك من عمري. يا للهول!

  • ما الحب غير تلذُّذ ثم سأم.

  • طعم اللذة كطعم النبيذ، لا يجود مذاقه إلا إذا كان معتَّقًا.

  • ألذُّ ذكريات الحب هي ما حصل عليه المُحب من لذَّات وشهوات وأحضان وقُبلات.

  • ما أشبه الرجل بآلةٍ ميكانيكية تُديرها لذَّاته وشهواته في كل يوم، فينساق وراءها طائعًا مُختارًا.

  • لا تؤلم اللذات أحدًا إلا إذا أراد هو ذلك.

  • ألذُّ وأجمل أوضاع الرجل وقت الأحضان والتقبيل، وأبشع أوضاع الرجل وقت التبرز والجماع.

  • ما من سعادةٍ كاملة تنقُصها لذةٌ معيَّنة.

  • يحسُن ويجدُر بالمرء أن يشعر باللذة وهو يأكل؛ حتى يستطيع أن يأكل كثيرًا.

  • كم من لذةٍ أنست صاحبها لذةً سابقةً أخرى!

  • تمرُّ بالإنسان لحظاتٌ ينجح فيها في الحصول على أعظم اللذات؛ فيجب عليه ألا يُقلل من شأن ما يمرُّ به بعد ذلك من اللذات، فلا نهاية للذات، ومن يدري؟ فربما جاءت لذةٌ تفوق كل ما سبق.

  • يصنع الحظ النجاح، ويصنع النجاح اللذة.

  • العمل المُمل عدوُّ اللذة الأول.

  • من اللذة أن يحلم المرء بأنه هارون الرشيد في زمانه، ينعم بلذة الجنس مع ثلاثة آلاف جارية.

  • من الأدلة على كوننا مُتحضرين أننا لا ننتزع من المجانين اللذة التي يشعرون بها في جنونهم.

  • ليست القلوب القوية هي تلك التي تتجنَّب الملذَّات، وإنما هي تلك المحصَّنة بالتقوى والورع والإيمان.

  • من الناس من يجد لذة في أن يمشيَ على أطراف أصابع قدمَيه.

  • لإظهار الحزن على الموتى يرتدي البعض ملابس الحِداد، ويجد آخرون لذة في التزيُّن بالحُلي والمجوهرات.

  • هناك لحظات لا يمكننا أن نمتنع فيها عن ارتكاب الحماقات. وهذا هو ما يُسمى بلذة الحماسة.

  • في نجاح الآخرين لذة لبعض الناس، وإزعاج لقومٍ آخرين.

  • مهما تتبدل اللذات، فإنها تبقى كما هي.

  • لا ينبغي أن ننتزع من الآخرين ما يُسبب لهم اللذة.

  • لا يوجد أناس يمكن أن يُقال عنهم إنهم أحرار تمامًا؛ فكل إنسان عبد لشهواته وملذَّاته.

  • يستحيل أن تروق لذَّتي جميع الناس؛ لذا قرَّرت ألا أروق غير لذَّتي.

  • يُنهكني عملي المُرهق؛ وبذا تجد أعصابي لذةً ما بعدها لذة.

  • يلذُّ ويطيب لي أن أذكر الله في قلبي مع كل دقة من دقَّاته. ألا بذِكر الله تطمئنُّ القلوب.

  • لا تنحني النخلة الباسقة إلا إذا لذَّ لها أن تقبِّل زميلتها.

  • يلذُّ لي سماع حفيف أوراق الأشجار ربيعًا وصيفًا، ويُفزعني خريفًا وشتاءً.

  • إذا عرفت كيف تخدم الناس عرفت كيف تُسبب لهم اللذة.

  • ليس الرجل حرًّا إلا في اختيار ملذَّاته.

  • مقعد الشرف هو مقعد اللذة.

  • لا تكون الحجة لذيذة إلا إذا كانت حقيقية، حتى ولو كانت مُرَّة.

  • احتقار اللذة قاتل للفكر.

  • ما وُجِد الرِّق إلا لإشباع لذَّات معيَّنة.

  • يلذُّ للمرأة أن تستعبد زوجها، كما يلذُّ لها أن تكون عبدًا لمعشوقها.

  • لا يخجل الشيطان إلا من اللذة الحلال الشريفة.

  • أخذ يبحث عن اللذة في كل مكان، حتى سقط في البئر التي تحتوي على اللذة.

  • يجد الثرثارون لذةً عظمى في تحريك ألسنتهم داخل أفواههم ليل نهار.

  • لا تتعارض اللذة مع الحقيقة.

  • بعض اللذات قنابل، لا تقتل المُستمتع بها وحده، بل والذي قدَّمها أيضًا.

  • إذا شئت أن تسخر من الكذاب، فقل له إنه يستلذُّ دائمًا من سماع أكاذيبه.

  • ما كل ما يُقال يُثير مكمن اللذة في الإنسان.

  • ما كل امرأة يمكن أن تُثير مكمن اللذة في الرجل.

  • كم من امرأةٍ حرَّمت اللذة على الرجل!

  • لم أعرف طعم اللذة التي تُحس بها المرأة عندما تُنجب مولودًا إلا عندما بدأت أنا شخصيًّا أنجب كتبي ومؤلَّفاتي الواحد تِلو الآخر.

  • تتفاوت اللذات في أنواعها ومسبَّباتها وفترات بقائها ومواضعها.

  • إن كنت لا تعرف كيف تَسْبك الكذب، فقد حُرِمتَ لذةً يستمتع بها كثير من الناس غيرك.

  • أعظم لذة يشعر بها القاضي هي عندما يسمع الحقيقة كاملةً من فم المُجرم.

  • رغم زيف الجمال الزائف فإنه يلفت الأنظار، ويُثير اللذة في كثير من الأحيان، ولا سيَّما إذا اقترن بلحاظٍ مُثيرة.

  • يحيا الإنسان حياةً غالية، ولكنه ينزل بنفسه إلى اللذات الرخيصة.

  • لا يمكن أن نفهم شيئًا في هذه الحياة ما دُمنا لا نفهم أن كل شيء فيها في فوضى لذيذة.

  • لا تنظر إلى الحياة نظرة فيها كثير من المتعة واللذة؛ فعلى أية حال لن تخرج منها حيًّا.

  • ما دُمنا لن نعيش في هذه الدنيا إلا مرةً واحدة، فلنجعل هذه المرة لذيذةً بحق.

  • يلذُّ لي أن أشغل أي منصب دون أن أدفع رشوة، ولست من رأي الشاعر الذي قال:

    إن وراء المال
    مقاصد الرجال
    فكم من الأعمال
    ما عز عن منال
    به تُنال الرُّتب
  • بعض المطلَّقات والأرامل أكثر الناس وقوعًا في اللذة الحرام.

  • ما من شخصٍ ذاق لذة الجنس واستطاع أن يعيش بدونها إذا ما حُرِمها لسببٍ ما.

  • قد يجد المُخطئ لذة في الاعتراف بخطئه.

  • تجد بعض النساء لذة في السحاق إذا ما حُرِمتْ لذة الجنس الطبيعية.

  • السحاق لذةٌ مستوردة من أوروبا، وليست لذةً مُتوطنة.

  • بعض الملكات أكثر النساء استمتاعًا بلذة السحاق، ولهنَّ فيه عذرهنَّ.

  • كثيرًا ما يقصِّر بعض الملوك في واجباتهم الزوجية نحو ملكاتهم، فتلجأ هؤلاء إلى لذة السحاق.

  • قد يقصِّر بعض الأزواج في واجباتهم الزوجية، فلا تهتمُّ الزوجات طالما لدى كلٍّ منهن كلبٌ ضخم يمكنه أن يُشبع لذة سيدته.

  • اللذة التي يقوم بها الكلب لذةٌ مستوردة والحمد لله، ولا يلجأ إليها إلا بعض الأوروبيات.

  • ليس هناك غير شيء واحد مؤكَّد في موضوع اللذة، وهو أننا نفقدها بسرعة.

  • يعيش الشيوخ على لذة الذكريات طالما فقدوا الرغبة في اللذة.

  • يجب على المرء أن ينتهز فرصة شبابه، فيعبَّ من اللذات عبًّا قبل أن يبلغ من الكبر عتيًّا، وتموت عنده الرغبة في اللذة.

  • قد يجد الشيوخ لذة في حياة الزهد.

  • خُلِقت اللذة لفائدة الجميع ومتعتهم، غير أن القليلين هم الذين يعرفون كيف يُفيدون منها على أكمل وجه.

  • كلما زاد ذكاء الإنسان، قلَّ تعلُّقه باللذات الحسية.

  • أقذر اللذات لذة الشذوذ الجنسي.

  • أقذر الرجال من يُمارس لذة الشذوذ الجنسي.

  • تجد البراغيث لذةً كبرى في مص دم الأُسود.

  • لقد زادت لذَّاتي حتى طفح الكيل وفاض؛ لذا صار من حقِّي أن أفكر في لذة السفر إلى القمر.

  • قد يجد المُسافر إلى المريخ لذَّات تختلف في نوعها عن لذَّات الأرض، وربما تفوقها متعةً وإمتاعًا.

  • يعتقد كثير من العلماء أن هناك حياة على سطح المريخ؛ إذن فلا بد أن يحظى أولئك الأحياء بلذَّات من نوعٍ ما.

  • ربما تمخَّض المستقبل القريب عن اكتشاف اللذات التي يتمتع بها سكان المريخ.

  • الحياة بدون لذة حياةٌ لا جدوى منها، وعدمها خير منها.

  • ليس باللذات وحدها يحيا الإنسان.

  • من اللذات ما إذا اعترفت بها وجدتها نصف مغفورة، غير أنك لو أخفيتها كانت مغفورة تمامًا.

  • الخوف هو السلاح الوحيد الذي بوسعه أن يقتل اللذة في مكمنها.

  • الخطيب المفوَّه هو من يستطيع أن يقول الكثير بقليل من الكلمات اللذيذة المعنى والمضمون.

  • الغارق في شهواته وملذَّاته امرؤٌ يُرثى له أكثر مما يؤسَف له.

  • الخبيث في لذَّاته شخصٌ يريد أن ينتقم لنفسه سلفًا.

  • الخبير باللذات هو ذلك الذي يعرف أكثر وأكثر عن أقل أنواع اللذات الموجودة في هذا العالم.

  • ما أكثر اللذات التي نبحث عنها اليوم فلا نجدها؛ إذ اندثر من عالمنا كثير من اللذات العظيمة.

  • لا شيء يجلب التعاسة أكثر من الحرمان من اللذات.

  • كم من حرمان من لذةٍ نجمت عنه جريمة قتل.

  • ما أكثر الذين يجدون لذةً كبرى في اقتراض المال من الغير!

  • كم من أناسٍ يقرضون المال وهم لا ينوون استعادته، ويجدون في هذا لذةً أي لذة.

  • كم من أناس يجدون لذة في اقتراض المال أو الكتب أو غيرها، وهم لا ينوون إعادتها لأصحابها.

  • يجد بعض الناس لذةً كبرى في الكسب الحرام.

  • يجد الشحَّاذ لذةً عظيمة في أن يمدَّ يده ويقول «لله»، فإذا بالسماء تُمطر فوقه ذهبًا وفضة.

  • هناك صنفان من الناس؛ صنفٌ يُحرَم طعم اللذة من جرَّاء مال أقرضه وضاع عليه، وصنفٌ تتضاعف لذَّته بسبب مال اقترضه ولن يُعيده، فأتاه دون أن يتعب في جمعه.

  • من اللذة أن تقول ما تشاء، ومن اللذة أيضًا أن تفعل ما يُطلَب منك فعله.

  • من اللذة أن تكون دكتاتورًا؛ تبدأ بدايةً حسنة، وتحني لك الأيام رءوسها، ثم لا تلبث أن تنتهيَ نهايةً سيئة.

  • يجد لذةً كبرى في أن يعدَّ أنواع اللذات، فإذا به يُخطئ في العد.

  • يجد الدبلوماسي المحنَّك لذةً عظيمة في أن يفضح كل شيء، ويُفصح بكل شيء، ما عدا انفعالاته الشخصية.

  • كم من لذةٍ شعرت بها من جرَّاء مال أقرضته فضاع عليَّ، وكم من حسرة وندم أصاباني بسبب كتاب أقرضته ولم يرجع!

  • هناك أناس يجد الواحد منهم لذةً كبرى في الشجار والعراك، ولا يشعر بالسعادة إن لم يضرب ويضرب، ومن هؤلاء فتوَّات الإسكندرية الذين يُطلَق عليهم اسم «أبو أحمد».

  • من الناس من يجد لذة في إجادة المكر والدهاء، وفي أن يشتهروا بهذه الصفة، ومن هؤلاء «أوديسيوس» الأسطوري.

  • كم من أناسٍ يجدون لذةً ما بعدها لذة في الإيقاع بغيرهم!

  • لا يجد «الدون جوان» لذَّته إلا في أحضان النساء.

  • من النساء من يجدن لذةً أي لذة في الاعتداء على حرية الرجل.

  • من الرجال من يجدون لذةً كبرى في الاعتداء على شرف الفتيات.

  • من الناس من يجد لذة في موت عائلة كي يتمتع بأمواله وممتلكاته، ولسان حاله يقول: رُبَّ ضارةٍ نافعة.

  • ما يُلذُّ فمك ومعدتك قد يُمرض كبدك وأمعاءك.

  • من يجد لذة في شارع حوض اللبن يغرق في لبنه.

  • عليك بتناول هذا الدواء طالما سيُعيد إلى شفتَيك لذة الابتسام.

  • أنت تدفع للمُحامي فيتلذذ، ويحكم عليك القاضي فيتلذذ ويتلذذ، ويجمع المحضر منك الغرامة فيتلذذ أكثر من الجميع.

  • أقذر امرأة هي التي تجد لذة في أن تستسلم لكلبها.

  • يخطئ من يلجأ إلى اللذة كي يُشفى من سقام الجسد التي تحتاج إلى جرَّاح.

  • كثرت لذَّاته بحيث صار غير صالح لعمل أي شيء في هذا العالم.

  • اللذة البهيمية كالذوق السيئ، كلاهما يقود إلى الجريمة.

  • إذا عبَّر المرء عن لذَّاته بدا سخيفًا للسامعين.

  • الرجل اللذيذ المَعشر هو ذلك الذي لا يتغير أبدًا.

  • هناك ثلاث لذَّات أقيم لها أكبر وزن؛ لذَّتي، ولذَّتك، واللذة التي تعجب الناس أكثر فأكثر.

  • أجد لذةً فائقة في التمسُّك برأيي، حتى ولو كان أعوج.

  • كل الآراء لذيذة، ومع ذلك فلست أدري لماذا لا أجد لذة في آراء غريمي.

  • ما الروائع الأدبية سوى لذَّاتٍ داعبت أفكار كاتبيها وعقولهم، فسجَّلوها في سطورٍ لذيذة المعنى والمغزى.

  • تأتي أوقات لا يفعل المرء فيها ما يلذُّ له، بل ما يؤمر به مُكرَهًا.

  • أعظم ما يلذُّ المُمثلةَ هو أن تسمع من المُعجَبين بها أنها أمتعتهم وأشبعت مكان لذَّاتهم الفكرية والجسدية.

  • أعظم ما يلذُّ لاعبَ الكرة هو أن يقذف الكرة فتُصيب هدفًا يلتذُّ به الناس كثيرًا.

  • يُثير الرقص في الناس مكامن لذَّات معيَّنة، ولا سيَّما من راقصةٍ لَعوب.

  • كم يلذُّ لبعض الناس أن يُمارس رياضة ركوب الخيل، على شرط أن يكون الجواد من خشب.

  • للربح طعمه اللذيذ مهما يكن مصدره، ومهما يكن المكان الذي يأتي منه، والوسيلة التي يجيء بها.

  • لذة التليفون أنه يقرِّب لك البعيد، بَيْد أن مضايقاته أكثر من لذَّاته.

  • كم يلذُّ للتليفون أن يجمع بين قلبَين لم يرَ أحدهما الآخر!

  • يلذُّ للتليفون أن يكون هو سبب لذة عاشقَين.

  • يلذُّ للتليفون أن يُنصت إلى العبارات العاطفية المُثيرة.

  • يلذُّ للتليفون أن يُغيث الملهوف، ويفرِّج كربة المكروب.

  • يلذُّ للتليفون أن يعكِّر صفو المُجرمين فيقبض عليهم البوليس.

  • يلذُّ للتليفون أن يجمع الزبائن للتُّجار فتكثُر أرباحهم.

  • يلذُّ للتليفون أن يطَّلع على أسرار الناس.

  • يلذُّ للتليفون أن يلزم الصمت فيعكِّر صفو الكثيرين.

  • يلذُّ للتليفون أن يجد الناس لذة في التحدث عن مضايقاته.

  • يلذُّ للتليفون أن يضربه الناس.

  • يلذُّ للتليفون أن يدخل كل بيت.

  • يلذُّ للتليفون أن يرحِّب به الناس.

  • يلذُّ للتليفون أن يسرَّ قومًا، ويُضايق أقوامًا.

  • يلذُّ للتليفون أن يلعنه الجميع.

  • يلذُّ للتليفون أن تكثُر أسماؤه، فيطلق عليه الناس المسرة، والأرزيز، والهاتف، غير أنه لا يلذُّ لهم إلا أن يُسموه «التليفون».

  • يلذُّ للتليفون أن ترتفع أعمدته وسط الفيافي والقفار، وتمتدَّ أسلاكه في جميع بقاع العالم، وآخر لذَّاته أنه استطاع توصيل المكالمات بدون أسلاك.

  • يلذُّ للتليفون أن تكون له مُطلَق الحرية في أن يردَّ عليك أو لا يرد، وعلى رأي الرشيدي «اللي يطق يطق، واللي ينفلق ينفلق».

  • يلذُّ للتليفون أن تمتدَّ أسلاكه بجوار خطوط السكك الحديدية.

  • تكمن لذة الأدب في أنك تستطيع أن تكتب أفضل الكذب.

  • لذة الشعر تكمن في أن أعذبه أكذبه.

  • لذة الأديب أن يشتهر اسمه في جميع أنحاء الدنيا.

  • تكمن لذة الأديب في أن يُشارَ إليه بالبنان، ويجريَ اسمه على كل لسان.

  • أعظم لذة للأديب أن يُنتج ما يستلذُّ به غيره.

  • يلذُّ للأديب أن يقرأ أدبَه العالمُ والجاهل.

  • يلذُّ للأديب أن يكتب بالأسلوب الذي يُسمونه «السهل المُمتنع».

  • يلذُّ لبعض الأدباء أن يملأ أدبهم جيوبهم بالأصفر الرنَّان.

  • يلذُّ للأديب أن يظل القارئ ساهرًا طول الليل حتى ينتهيَ من قراءة مؤلَّفه كله، من الألف إلى الياء.

  • يصل المُصور إلى ذروة اللذة عندما يرى لوحاته معروضةً في متحف.

  • يجد المُصور لذةً عظمى في أن يبيع كل لوحاته بأسعارٍ خيالية.

  • يجد المصور لذة في أن يظل يُصور ويُصور، ولا تبقى لديه لوحة مما يُصور.

  • لا يشتري الناس اللوحات لأنهم يُحبونها، ولكن لأنهم يجدون لذة في شرائها.

  • بعض لذَّاتي ألغازٌ يحوطها الغموض، حتى لنفسي، فما بالك لغيري؟

  • ليست هناك لذةٌ مستحيلة، ولكن هناك لذَّاتٌ محرَّمة.

  • ما اللذة المشوبة بالشهوات الدنيئة إلا بضاعة القلب الخبيث.

  • الرياضة البدنية لذة، ولكنها لا تقوِّي سوى العضلات.

  • الرجل الذي لا يعرف أن يعدو ويقفز ويسبح، يفقد كثيرًا من اللذات الهامَّة.

  • الرياضة البدنية لهْو، غير أنه يُسبب العرق اللذيذ.

  • يجد مُصارع الثيران لذةً كبرى في ترويضها وقهرها.

  • يجد مصارع الثيران لذة في قتلها.

  • كم من أقوامٍ وجدوا لذةً عارمة في مشاهدة الوحوش وهي تفترس الأبرياء.

  • وجد نيرون المجنون لذةً عظمى في مشاهدة روما وهي تحترق. حقيقة، الجنون فنون.

  • التاريخ الروماني مليء بلذَّاتٍ كثيرة تقشعرُّ منها الأبدان، ويشيب لهَوْلها الوِلدان، ولا سيَّما مصارعة الوحوش، التي راح ضحيتَها الألوف والألوف.

  • يلذُّ لبعض الزوجات أن تضرب زوجها وتقول له:

    من لم يمُتْ بالسيف مات بصرمة
    تعدَّدت الأسباب والموت واحدُ
  • من لذَّات البشر التي يترفَّع عنها الحيوان، الشرب دونما عطش، ومماسة عملية الجنس في كل وقت؛ فإن أنثى الحيوان إذا حملت واقترب منها الذكر طردته وضربته بأقسى ما في وسعها. أما المرأة فلا تُمانع رغبات الذكر، بل وتطلب منه الجنس ليل نهار مهما تكن حبلى، ويجد الرجل لذة في مضاجعة الحبلى.

  • الرجل الشريف صنفٌ ظريف من النوع البشري اللذيذ اللطيف.

  • من الناس من يجد اللذة كل اللذة في الصديق، ومنهم من يجدها في العشيق.

  • من نِعَم الله على الحيوان أنْ حرَمه لذة جمع المال، وما يعقبها من متاعب وأهوال.

  • الحب هو الجهد الذي يبذله الرجل لكي ينعم بلذة الاحتفاظ بامرأةٍ واحدة.

  • الربيع شباب الزمان، وصورةٌ لذيذة مما تُحب الطبيعة أن تكون عليه دائمًا، لولا ما في الفصول الأخرى من لذَّاتٍ مختلفة يحلو للطبيعة أن تُمارسها.

  • لا تكتمل لذَّات المرأة إلا إذا اتَّحد عقل الرجل وقلبه وجسمه على حبها هي وحدها دون سواها.

  • الرجل الخائن الدنيء هو ذلك الذي تُثيره نساء الآخرين، ويجد لذةً ما بعدها لذة في سِحرهنَّ المُثير.

  • لذة حب عدد من النساء أسهلُ من لذة حب امرأة واحدة.

  • يحب جاري زوجته كل الحب، ومع ذلك يجد لذةً فائقة في حب الأخريات لكي ينعم بلذة المقارنة.

  • يلذُّ للفراشة أن تحوم حول قلوب العُشاق.

  • يلذُّ لبعض النساء، ولا سيَّما ربَّات القصور والأميرات، ممارسة الجنس باستمرارٍ ليل نهار، فلا يبرحن الفراش إلا لتناول الطعام أو لقضاء الضرورة، ثم يُسرعن عائدات إلى الفراش حيث يكون في انتظارهنَّ الرجال يتبادلون مضاجعتهن واحدًا بعد آخر.

  • لذة الجنس داء، عند كثير من النساء، لا يجدن فيها تعبًا ولا عناءً.

  • ما الغيرة إلا ابنةٌ حمقاء، للذة الكبرياء، أو قل هي لذة الإصابة بجنون اللذة.

  • لا شك في أن الشيطان يجد لذةً عظمى في غوايتنا، بل يكفيه اللذة التي أحسَّ بها وهو يصنع لنا المرأة.

  • كم من زوجةٍ طلبت من زوجها المزيد من لذة الجنس فطلَّقها!

  • لا شيء من الرجل محتمل أو لذيذ، ومن المرأة كل شيء محتمل ولذيذ.

  • لا شيء يُثير اللذة عند الرجل مثل يدَيه، أما المرأة فيُثير لذتَها فمُها وعيناها.

  • يقول الرجل للمرأة: يلذُّ لي أكل اللحم. فتردُّ عليه بقولها: وأنا يلذُّ لي دخول اللحم في اللحم.

  • لا يرتكب الرجل حماقةً إلا إذا وجد فيها لذةً تُشبع رغبته.

  • يُنفق الرجل على لذَّاته أكثر مما يُنفق على طعامه وكسائه.

  • يلذُّ لبعض النساء ألا يلبسن السروال ليلًا ولا نهارًا.

  • إذا ارتكب الرجل حماقةً قال الرجال: «ما أحمقَه!» وإذا ارتكبت المرأة حماقةً قالوا: «ما ألذَّ حماقتها!»

  • من الرجال من يعتقدون أن ألذَّ شيءٍ خلقه الله هو «المرأة».

  • أسوأ لذة خلقها الله للرجل هي المرأة، وألذُّ لذة خلقها الله للمرأة هي الرجل.

  • ليس من الضروري أن يكون لسان المرأة اللذيذ الشكل شهيًّا لذيذًا.

  • لذة الصمت لا تُكلف صاحبها كثيرًا.

  • النساء والساعات لا يذقن أبدًا طعم النوم في الوقت الذي ينشُد فيه الرجل اللذة.

  • إذا نَعِم الرجل بلذة النوم، حرمته إياها المرأة بطلب لذتها.

  • كم تكون النساء لذيذاتٍ رائعات لو استطاع الرجال الوقوع بين سواعدهن وفخاذهن، بدلًا من الوقوع بين أيديهن وأظافرهن.

  • تُمارس المرأة لذة الإنفاق كما يحلو لها، على حساب جيب زوجها أو عشيقها.

  • تنحصر جميع لذَّات المرأة في الجنس، وأما ما بقي بعد ذلك فمن نافلة اللذات.

  • تتمنى بعض النساء أن يعشن فقيرات على الكفاف، وتتوفر لهن لذة الجنس ليل نهار بدون انقطاع.

  • الانجذاب نحو الفراغ يوضِّح مدى ما تتمتع به النساء من قوة الإغراء وإثارة اللذة.

  • ما ألذَّ الاتصال بالمرأة طالما يدها لا تصل إلى الجيوب!

  • حذارِ أن تذمَّ أو تسبَّ امرأةً تمادت في لذَّاتها؛ فأنت لا تدري تحت أي عبء وقعت هذه المسكينة في بحار الشهوات واللذات حتى غرقت إلى قمة رأسها.

  • عندما يكون لك امرأة، فهذا يعني أن لديك كنزًا من اللذات لا ينضب مَعينه.

  • يلذُّ لنا أحيانًا، بل ويتحتم علينا أن نتحدث إلى المرأة كأننا لا نُحس بأية لذة نحو أنوثتها، مثلما ينبغي أن نتحدث إلى المجنون على أننا لا نُحس بأية غضاضة نحو جنونه.

  • ما أشبه قلب المرأة بنواة البلحة، لا تجد فيه أية متعة أو لذة.

  • خلق الله المرأة للرجل كي يُحس بلذة الرفيق، وينتشله من جحيم الوحدة العميق.

  • من لا يعرف أو يستطع أن يفهم أن المرأة مجموعة من اللذات المُتناقضة، كلٌّ مع الأخرى، فهو لا يعرف النساء إطلاقًا.

  • لا تُرجَم المرأة بحجر إن لم يكن حجرًا لذيذًا؛ أي كريمًا غاليًا.

  • رائحة النساء لا تُغذي، وقسوتهن لا تلذ، أما ما يمنحن من لذة فيُنعش.

  • تكرَّرت حرب طروادة، وتكرَّرت مئات المرات، رغم أنها لم تُمثل سوى لذة الرجل في الانتقام من الرجل الذي سرق منه زوجته.

  • كان صديقي مُولَعًا بالنساء، يُصادقهن ويقدِّم لهن ثمن اللذة على أطباق من الفضة، ثم ينتهي كل شيء.

  • عِشق النساء الذكيات لذةٌ للعقول الغبية.

  • يجد في حبه لذةً أعظم مما كان من قبل؛ لأن محبوبته صارت ملكًا لرجلٍ آخر.

  • من لا يمكنه أن يُرضيَ لذَّاته في مطحنةٍ معيَّنة، فليذهب إلى مطحنةٍ أخرى.

  • ليس من الضروري في المرأة ذات العينين اللذيذتين أن تكون ساقاها جميلتين لذيذتين أيضًا؛ فما فوق لذةٌ لأناس، وما تحت لذةٌ لأناسٍ آخرين.

  • هناك نوع من الرجل لا يهتمُّ بجمال المرأة، وإنما كل همه أن يحصل منها على اللذة.

    ولكل شخص مَشربُ
    في ذوقه مُستعذبُ
  • ألذُّ لحظات الحب هي عندما تُمسك الشفاه بالشفاه، وتلتصق البطون بالبطون.

  • تضعنا الشهوة عند أقدام النساء، فإذا ما صِرنا بين أقدامهنَّ قامت اللذة بدورها، فأخضعتهن لنا.

  • تكون النساء أولًا بين ذراعَينا، ثم يصبحن في يومٍ ما على ذراعَينا، وبعد ذلك يغدون على ظهورنا، وهنَّ في كل وضع من هذه الأوضاع مَجلبة للذةٍ مختلفة العمق والغَور والنوع.

  • ليس للقلب أو للعقل إلا صوتٌ استشاري، أما الكلمة العليا فلمَوطن اللذة.

  • لن يصل الرجل إلى موطن اللذة عند المرأة إلا بعد أن يخسر كل شيء عنده، ويصبح على «الحديدة».

  • من الرجال من يجد لذة في أن يركض وراء المرأة مِثلما يركض وراء الأوتوبيس؛ وذلك لكي يركب كلًّا منهما، غير أنه شتَّان بين ركوب وركوب، وبين راكب ومركوب.

  • يتحول الرجل المُصاب بداء الحب من صيَّاد إلى فريسةٍ طريدةٍ لذيذة، وليس في مذاقه، وإنما في أمواله وصحته.

  • من غرائب الأمور، وعجائب الدهور، ألا يجد الرجل لذة في النساء اللواتي يمتلكهن، ويُحرَم لذة الاستمتاع بالنساء اللواتي يُحبهن ويشتهيهن، وهكذا لا تتم لذته بحالٍ ما.

  • أخشى ما أخشاه إذا تزوَّجت أن أصبح زوجًا مخدوعًا، فأفقد لذة حب ما قبل الزواج، ولذة الحب المنشودة من الزواج؛ وبذا يضيع مني «عشاء البرين».

  • الزواج أتعس وسيلة للحصول على اللذة، ولكنه للأسف هو الوسيلة المشروعة.

  • اللذة سلاحٌ ذو حدَّين؛ فينبغي للعاقل الأريب أن يجعله بينَ بين.

  • تكمن لذة الشجر في طِيب الثمر، ولذة السفر في أرض الحضر، ولذة القمر في طريقة النظر.

  • تكمن لذة الفكر في التأمُّل، ولذة الشكر في التجمُّل، ولذة الصبر في التحمُّل، ولذة الذكر في التقبُّل، ولذة العمر في التعقُّل، ولذة الدهر في التوكُّل، ولذة الأمر في التوسُّل.

  • لذة الآمال في التمنِّي، ولذة الأجيال في العمار، ولذة الزواج في العيال، ولذة النجاح في العمل، ولذة الجنة في الصلاح والتقوى والورع.

  • تكمن لذة الشجرة في حُلو ثمارها، وعُلو ارتفاعها، وامتداد فروعها، ووارف ظلها.

  • تكمن لذة العين في النظر، ولذة اللسان في التذوُّق، ولذة الأنف في الشم، ولذة الشفتَين في التقبيل، ولذة الأذن في استراق السمع، ولذة البطن في هضم الطعام، ولذة اليد في التحسُّس، ولذة القدم في السير للتنزُّه، ولذة الذراعَين في العناق، ولذة الرأس في حسن التفكير والتدبير.

  • لذة الثمرة في جمال لونها، وحُلو مذاقها، ولذيذ نكهتها، وعذوبة رائحتها، وملاسة ملمسها، وخفَّة بشرتها، وصغر نواتها وبذورها، ورخص ثمنها.

  • تكمن لذة البقرة في ثقل ضرعها، ودسم لبنها، وقوة عضلاتها، وجمال عينَيها الواسعتين، وهدوء طبعها، وحسن لونها، وصغر قرونها وأظلافها، ونعومة شعر ذيلها، وملاسة جلدها.

  • تكمن لذة الكلب في وفائه المشهور، وفي ذيله الأعوج الذي يُبصبص به ليُحييك، وفي نباحه الذي يُوقظك عندما يرى الخطر، وفي طول شعره الجميل الناعم، وفي غير ذلك من الميزات واللذات.

  • تكمن لذة المرأة في نعومة شعرها السبط، وجمال وجهها الصَّبوح، وفتنة عينَيها الواسعتين الزرقاوين، ودقة أنفها الناصع البياض، وتورُّد خدَّيها، ودقة شفتَيها الياقوتيتين، وعذوبة فمها، ونعومة بشرتها، وطول جِيدها الأتلع، وصغر نهدَيها وتكوُّرهما، وبياض صدرها، واستدارة ذراعَيها البضَّتَين، وحرارة فخذَيها واكتنازهما، وامتلاء ساقَيها البيضاوين، وصغر قدمَيها، وحُلو حديثها، ولطيف معشرها، وفتك لحاظ عينَيها.

  • تكمن لذة الغزال في جمال عينَيه السوداوين، وطول رموشهما، وفي بريق جلده، ودقة جسمه، وخفة حركته، ودقة ساقَيه، وصغر ذيله المعوج بصورةٍ مُمتعة.

  • تكمن لذة الجمل في سنامه الذي يوفِّر له الطعام، وفي معدته التي توفِّر له الماء، وفي أنفه الذي يقفله فيمنع وصول الرمال إلى رئتَيه، وفي صبره الذي لا حدود له، وفي أخفافه العريضة التي لا تسوخ في الرمال رغم ما يحمله من أثقال؛ لذا كان الدابَّة الوحيدة التي يمكنها السير في الصحراء، فسُمِّي «سفينة الصحراء»، وفي شفته العليا المشقوقة لتُساعده على انتزاع الأعشاب من الأرض.

  • لذة الحَمَل في وداعته التي يُضرَب بها المثل، وفي لحمه الطري اللذيذ.

  • لذة الدجاجة في بيضها الغني بالبروتين والفيتامينات، والذي تضعه بسخاء، وكذلك في لحمها الصحي المغذِّي، ولا سيَّما للناقهين من الأمراض.

  • لذة الديك في رجولته، وفي صياحه الطويل المُرتفع الذي يُعلن به عن مولد فجر كل يوم جديد.

  • لذة العندليب في شَدْوه الجميل، وصوته العذب، وريشه الناعم، وجسمه الضئيل، وذيله الطويل، وشَدْوه الحلو على أغصان الأشجار.

  • لذة الحمامة في هديلها العذب، وفي مغازلتها الذكر بطريقةٍ تعلَّم منها الإنسان الحب والغرام، والعشق والهيام. وعلاوةً على هذا فإن لحمها لذيذ الطعم، سهل الهضم، ويؤكل الحمام مشويًّا أو محشوًّا أو محمرًا أو داخل الأرز «المدسوس».

  • لذة النور في أنه يقشع الظلام ووحشته، ويُساعدنا على رؤية الأجسام والجمال في كل مكان، ويهدينا في الطريق فنتحاشى الأخطار.

  • لذة الماء في أنه يروي ظمأنا، ويُنبت زرعنا، ويُساعد على هضم طعامنا، ومنه يتكوَّن دمنا، ونغسل به أجسامنا وملابسنا وأدواتنا، ونسقي به حيواناتنا، ولولا الماء ما وُجِدت الحياة على الأرض.

  • لذة العسل في حلاوته ولونه ورائحته، وما يحويه من مواد شافية لكثير من الأمراض، وهو مصدر رزق وفير.

  • لذة اللبن في بياضه الناصع الصافي مَضرب الأمثال، وفي أنه يحتوي على جميع عناصر الغذاء اللازمة للجسم؛ لذا كان الطعام الوحيد للطفل منذ ولادته حتى يقوى جسمه، فهو يبني خلايا الجسم، وكذلك هو طعام المرضى والشيوخ. وهو سهل الهضم، لذيذ الطعم، نصنع منه الزبادي والجبن والزبد والمسلى، ويدخل في صناعة أنواع كثيرة من البلاستيك (كازيين اللبن).

  • لذة الفول المدمس في أنه طعام الفقير، يُمدُّه بالقوة لما يحتوي عليه من بروتيناتٍ نباتية. يلتذُّ الإنسان بتناوله في الصباح، ولا تخلو منه مائدة إفطار في شهر رمضان.

  • لذة الطعمية في أنها بديل الكفتة والكباب والسوفلاكي، وهي طعامٌ لذيذ يتهافت عليه الفقراء والأغنياء على حدٍّ سواء، ويقترن وجودها دائمًا مع وجود الفول المدمس، وشطائرهما طعام من لا يُعدَّ طعامًا في بيته.

  • لذة الفسيخ في ملوحته، وفي أنه يذكِّرنا بشم النسيم. وما ألذَّ أن يأكل الإنسان الفسيخ، ويُحلي بالبطيخ!

  • لذة البصل في أنه يُعطي الطعام نكهة، وما ألذَّ أن يؤكل مخلَّلًا فيفتح الشهية، وأحيانًا يمكن الاعتماد عليه كوجبة.

  • لذة التفاح في كونه أحمر الخدَّين، وأنه غنيٌّ بالفيتامينات الهامَّة، وهو الهدية التي لا تُرفَض بحالٍ ما؛ لأنه سيِّد الفواكه وسلطانها.

  • لذة البطيخ في كونه فاكهة الصيف المحبَّبة؛ إذ يُلطف حرارة الجسم، وهو شديد الحلاوة، مقبول الطعم، ومنه ثلاثة ألوان؛ الأحمر الوردي الجميل، والبرتقالي الزاهي، والأصفر الليموني، وهو المعروف باسم «البطيخ الحجازي».

  • لذة العنب في أنه يُصنَع منه النبيذ الذي أول ما عُرِف من الخمور؛ لذا سُميت الخمر «بنت العنب». ومن فضل الله أن جعل العنب في عناقيد جميلة الشكل في صورة قارة أفريقيا أو أمريكا الجنوبية. ومنه الأبيض والأسود، ومما يزيد في لذته سهل الهضم، ويتغذى المرضى بسكره المعروف باسم «الجلوكوز».

  • لذة المشمش في أنه بشير الصيف، لذيذ الطعم، يمدُّ الجسم بالمواد المُقوية، ولونه برتقالي جميل، ويؤكل طازجًا أو مجفَّفًا «مشمشية»، ويُستعمل مادةً للتهكُّم فيقال: «في المشمش.»

  • لذة الكمثرى في أنها هشَّةٌ سهلة المضغ والبلع، وهي رفيقة التفاح، غنية بالفيتامينات، مقبولة الحلاوة.

  • لذة البلح في أنه فاكهةٌ مغذِّية، أكلت منه السيدة العذراء مريم عندما جاءها المخاض، وكان العرب لا يأكلون غير البلح المجفَّف (التمر) أثناء قتالهم في الحروب، وهو فاكهةٌ محبَّبة في شهر رمضان المعظَّم.

  • لذة الطماطم في استدارتها المُغْرية، وحُمْرتها المُخجلة، وفيتاميناتها الوافرة، وفي سعرها المُتقلب؛ لذا سُميت «المجنونة»، تؤكل طازجةً وفي السلاطة، ومطبوخة في الصلصة.

  • لذة البطاطس في كونها مصدرًا هامًّا للنشا، تؤكل تارةً مطهوَّة في الفرن، وتارةً أخرى محمرة على شكل شرائح رفيعة، أو على هيئة مُستطيلات لذيذة.

  • لذة الباذنجان في كونه مُستديرًا أحيانًا، ومُستطيلًا أحيانًا أخرى، أسود اللون أو أبيضه، يؤكل مقليًّا أو مطهوًّا أو محشوًّا أو مخلَّلًا.

  • لذة الكرنب في كِبر حجمه، وكثرة أوراقه الملتفة بعضها فوق بعض، حتى ضُرِب به المثل لمن يلبس عدة أثواب بعضها فوق بعض، فيُقال: فلانة كالكرنبة. ويُتهكم به فيُقال: إن الراقصة تهزُّ الكرنبة. ويؤكل الكرنب في السلاطة أو مخلَّلًا أو محشوًّا أو مطهوًّا بالصلصة.

  • لذة الجبل في أنه يجعلك ترفع رأسك إلى السماء كي ترى قمته، وتذكر ربك خالقك الذي خلقه وأرساه كيلا تميد بنا الأرض، فيُحدث بها توازنًا وهي تدور حول محورها.

  • لذة البحر في زُرقته وامتداده بين القارَّات، ويمدُّنا بالسمك دون أن يتقاضى الثمن، ويلذُّ للإنسان الاستحمام والسباحة فيه، ويُسبب بذلك كثيرًا من اللذات المحرَّمة وغير المحرَّمة.

  • لذة السماء في امتدادها وارتفاعها بغير عمد، وإحاطتها بالأرض، ترانا ليل نهار، وترى ما يحدث على الأرض من مهازل ومخازٍ فلا تبوح بشيءٍ منها، وهي مليئة بملايين الملايين من الكواكب والنجوم التي بعضها أكبر حجمًا من الشمس، والسماء تارةً زرقاء صافية الأديم، وتارةً أخرى ملبَّدة بالغيوم. تُرسل لنا الغيث فيُنبت لنا الزرع، وصارت السماء طرقًا للمواصلات لم تُكلف الإنسان شيئًا في رصفها أو تعبيدها. ويلذُّ للدول العظمى أن تتسابق في غزو ما في السماء من كواكب لمعرفة أسرار الكون، وأنفقت في ذلك ملايين الملايين من الدولارات، ولكنها لم تستطع معرفة كل الأسرار، وما عرفته لا يُعادل قطرةً من مُحيط.

  • لذة الشمس في استدارتها وحرارتها وضوئها الساطع المُبهر، تظهر في الأفق كقرص من الذهب أو في كبد السماء قوية الضوء الذي يبهر الأنظار، وتنكسف أحيانًا إذا ما وقع القمر بينها وبين الأرض، بينما البشر لا ينكسفون ولا يخجلون مما يفعلون.

  • لذة القمر في نوره الفضي رغم أنه مُعتم، ولكنه يعكس لنا ضوء الشمس الذي يسقط عليه، وله عدة أوجه؛ فيظهر في السماء تارةً على صورة هلال يبدو كما قال ابن المعتز:

    انظرْ إليه كزورقٍ من فضة
    قد أثقلته حمولةٌ من عنبرِ
  • كما يظهر بشكل نصف دائرة فيُقال إنه في التربيع، أو على هيئة ثلاثة أرباع دائرة فيُسمى أحدب، أو كامل الاستدارة فيُسمى بدرًا. لا يظهر إطلاقًا فيُقال إنه في المحاق. ويُضرَب به المثل في الجمال فيُقال إن العروس قمرٌ يتلألأ، أو وجهها كالبدر في ليلة ١٤. ويخسف القمر إذا ما وقع في ظل الأرض فتحجب عنه ضوء الشمس.

  • لذة المايوه في أنه يُبدي أكثر مما يُخفي، يُظهر تقاطيع أجزاء أجسام الحِسان الفاتنات فتبدو شَركًا للعيون. وكم كان المايوه سببًا في حدوث ما لم تُحمَد عُقباه!

  • لذة الحذاء في أنه يحمي أقدامنا من الأذى، ويزيدنا احترامًا ووقارًا، ويزيد سيقان الغِيد الجميلات فتنةً للناظرين، وكم ضُرِب به المثل في استعباد بعض الزوجات المُشاكسات لأزواجهنَّ! والحذاء إما جميل الصورة كأحذية السيدات، أو قبيح الشكل قذًى للعين كحذاء الجندي.

  • لذة الجورب في أنه يُدفئ أقدامنا شتاءً، ويُبدي جمال سِيقان الإناث، ويتشرب عرق أقدامنا، ولا يشكو مضايقة أحذيتنا.

  • لذة القُرط (الحلَق) في أنه يتدلَّى من أذن الغانية فيُعلن لنا عن جزءٍ هامٍّ من مفاتن جسدها، وهو عنقها الجميل.

  • لذة العقد في أنه يطوق عنق المرأة، بينما لا أستطيع أنا أن أفعل هذا، وإلا قُدِّمت للمحاكمة بتهمة الفعل الفاضح.

  • لذة الساعة في أنها تبيِّن لنا الوقت، وتُساعدنا على ضبط مواعيدنا وانتظام أعمالنا وحياتنا، وهي دائمة الدوران دون توقُّف في غير ما تأفُّف ولا ملل.

  • يجد الطبيب لذةً كبرى في «مسماعة» (السماعة)؛ إذ يُطلعه على ما في قلوب الناس من دقَّات وخفقات وضربات؛ وبذا يمكنه تشخيص أمراضهم.

  • يجد المُدرس لذة في استخدام القلم الأحمر؛ إذ يُصحح به أخطاء تلاميذه، فتبدو واضحةً لهم بلونٍ يختلف عن لون مِدادهم؛ وبذا يتجنَّبون الوقوع في تلك الأخطاء مرةً أخرى.

  • لذة قلم الرُّوج في أنه يزيد من حمرة جزء فتَّان خلقه الله أحمر اللون، فيجعله مُغْريًا جذَّابًا، ولا أدلَّ على هذا من قول الشاعر:

    ظبي ياقوت مراشفه الـ
    ـوهَّاج تكلَّل بالجوهر
    وسما لسما عرش الوجنا
    ت إله جمال لا يُنكَر
    تحكي عن مُحكَم قدرته
    رسل الألحاظ لمن أنكر
    وأقام دليل نبوَّته
    في جامع خدَّيه الأزهر
    فنبيُّ الحُسن له صلَّى
    وبلال الخال له كبَّر
    قالت شفتاه لمُرتشف
    إنا أعطيناك الكوثر
  • لذة الكحل في أنه يُعمي الرجال عما في عيون النساء من عيوب، فتبدو العيون شَركًا للعيون ظنًّا بأن بها حَورًا (أي سوادًا طبيعيًّا).

    إن العيون التي في طَرْفها حَوَرٌ
    قتلننا ثم لم يُحيين قتلانا
    يصرعن ذا اللُّب حتى لا حراك به
    وهن أضعف خلق الله إنسانا
  • لذة العطر في أنه يُنقذ أنف الرجل من رائحة عرق المرأة الغارقة في بحار حبه.

  • لذة الكرسي في أنه يُريحك من التعب، ويحملك عن طِيب خاطر دون أن يشكو.

  • لذة الفِراش في أنه يضمُّك بكل طولك، فترتخي أعصابك، وتنبسط سواعدك، وتمتدُّ ساقاك، وهو بكل هذا سعيدٌ كل السعادة، وتزيد لذته مما يحدث فوقه من لذَّاتٍ يخجل من رؤيتها البعض، ويستلذُّ برؤيتها البعض، ويتمنَّى رؤيتها البعض، ولكنه يكتم الأسرار، وهذا من أعظم مزاياه.

  • لذة الحمَّام في أنه يرشُّك بمائه النقي، فيغسل ما بجسمك من أوساخ، ويرى العورات في غير ما خجل، وما قد يحدث فيه من لذَّات ولذَّات.

  • لذة المِرحاض في أنه يتقبَّل منك أقذر ما فيك على أنه أحلى ما يمكن أن يحظى به من هذه الدنيا.

  • لذة انطلاق البول في أنه يُثبت لك أن كليتَيك تعملان جيدًا، وفي أنه قد أذاب سموم الجسم وحملها خارجه.

  • لذة الشخير في كونه يُشبِه الموسيقى الرتيبة، ولكن بنغمةٍ أخرى يستعصي عليك سماعها وأنت في حالة اليقظة.

  • تكمن لذة النجاح في أنه يُدخل السرور إلى قلوب الناجحين وقلوب أهلهم وذويهم ومُحبيهم، كما تكمن لذته في أنك تسعى إلى تحقيقه بالشرف والأمانة والجد والنشاط.

  • لذة الصلاة في أنها تنقلك بين يدَي الخالق، جل وعلا، فتطلب منه ما تصبو إليه، وتسأله تعالى أن يدفع عنك كل ما يُخيفك ويضرُّك، وأن يجعل التوفيق حليفك، ويُكلل مسعاك بالنجاح في كل أمورك، وأن يرعاك بعنايته، ويحفظك من كل شر وشِبه شر.

  • لذة النبلة في أنها تصيد لك العصفور وهو طائر، ويعبث بها الأطفال فيكسرون زجاج النوافذ دون أن يراهم أحد.

  • لذة الشص في أنه يتدلى في الماء وبه الطُّعم، فإذا ما ابتلعته سمكة ابتلعت الشص معه، فيُمسك بها فيجذبهما الصياد معًا، ويأكل لحمًا طريًّا.

  • لذة السهم في أنه يصيد لك الحيوان، وقد يُصيب قلبك فيُوقعك فريسة للحب.

  • السهم اللذيذ هو الذي ينطلق من قلبك ليدخل في قلب محبوبتك.

  • لذة المضغ في أنه يُفتت الطعام ليصير سهل الهضم، غير أن اللذة الأقوى هي أنه يشغلك عن الكلام السيئ.

  • لذة السلام في أنه يُدخل الطمأنينة في قلوب السكان الآمنين، ويدرأ عنهم شر القنابل المُدمرة والحارقة.

  • تكمن لذة البيت في أنه يستر عورتك، ويُخفي أسرارك، ويهبك الحرية في أن تفعل كل ما يحلو لك دون أن يُضايقك دخيلٌ ما.

  • تقع لذة النقود في أنها تُسهل لك الحصول على كل ما تحتاج إليه وما تطلبه، وتُوفر لك كل لذة وكل سعادة، وتُطمئن بالك، وتُريح ضميرك، وتُدخل البهجة إلى نفسك، وتمنع عنك مد يدك للسؤال، وتحفظ عليك ماء وجهك.

  • يجد النصَّابون لذة في التفنُّن في وسائل الحصول على المال الحرام. ولعل أشهر نصَّاب أفاضت الصُّحف في نشر ما تمخَّض عنه فنه هو ذلك الذي باع الترام للقروي الساذح.

  • لذة الجلباب في أن لابسه يجد متسَعًا يسمح له بتحريك ساقَيه كيف يشاء، كما يُسهل خلعه إذا ما أراد ذلك.

  • لذة العصا في أنك تتوكَّأ عليها أثناء سيرك في الطريق، وتدفع عنك شر قاطع الطريق، ثم إن العصا لمن عصى، ومن عصى فالعصا.

  • تنحصر لذة المِظلَّة في أنها تُظلك صيفًا، فتقيك من لظى الشمس الحارقة، وتمنع عنك قطرات المطر شتاءً.

  • تكمن لذة الكرة في شكلها المُستدير الذي يُطاوع حذاءك وهو يقذفها، كما أنها تُقوي عضلات اللاعبين، وتجذب لذة المُتفرجين، وتُوتر أعصابهم وهم يُصفقون بحماسٍ بالغ، كلٌّ لناديه؛ فبعضهم زملكاوي، وبعضهم الآخر أهلاوي.

  • لذة السباحة في أنها تُقوي العضلات، وتقي المرء شر الغرق إذا ما تحطَّمت به سفينة، كما أنها تجعله يُحس بأنه لا يقلُّ مهارةً عن الأسماك.

  • تنحصر لذة الملاكمة في أنها تُعطيك فرصة الانتقام من خصمك.

  • تكمن لذة الهيام والغرام، في أنهما لا يخلوان من الأوهام والأحلام.

  • لذة المشي أنه يُساعد على هضم الطعام، وشفاء الروماتزم، وتقوية عضلات الساقَين، وينقلك إلى هدفٍ تريد الوصول إليه.

  • لذة الأمل أنه يُطيل العمر والأجل، ويجعل الحياة حُلوة، ويمنع اليأس، ويُجدد حياة الإنسان في كل يوم. وفي هذا المعنى قال الطغرائي:

    أعلِّل النفس بالآمال أرقُبها
    ما أضيقَ العيشَ لولا فسحةُ الأجلِ
  • لذة الدعاء، في أنه يُقربك من خالق الأرض والسماء، وينأى بك عن الشقاء، وينفعك في السرَّاء والضرَّاء.

  • ألذُّ فِراش هو ما يُسبب لك الأمن والانتعاش، وتحظى فيه بالدفء والانكماش، ويمنع عنك شر البرد والارتعاش.

  • ألذُّ طعام هو ما يسدُّ جوعتك، ويُريح معدتك، ولا يُرهق ميزانيتك.

  • ألذُّ شراب هو ما أعطاك الدفء شتاءً، ولطَّف حرارة جسمك صيفًا، وقاد عقلك إلى التفكير السليم.

  • ألذُّ النسل ما كان ريحان أبيه في حياته، وحفِظ ذكراه بعد مماته.

  • احفظ لسانك إلا من أربع لذَّات؛ حق توضِّحه، وباطل تدحضه، ونعمة تشكرها، وحكمة تُظهرها.

  • الصبر ألذُّ وسيلة للتغلب على كافة المتاعب. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    ألا بالصبر تبلغ ما تريد
    وبالتقوى يلين لك الحديد
  • غاية اللذة أن يستحيَ الإنسان من خالقه، ومن أقرانه، ومن نفسه.

  • لا تتهافت على اللذات فتُتَّهم في مروءتك، وتوصف بالطيش، وتصل بقدمَيك إلى فقرك وخرابك.

  • من اللذة كل اللذة أن تعمل كثيرًا، ولا تتكلم إلا قليلًا.

  • من اللذة أن تسمع أكثر مما تتكلم.

  • من اللذة أن يأتيَك النوم وأنت مُحتاج إليه، ويُنفى عن عينَيك وأنت بحاجة إلى اليقظة.

  • من اللذة أن تُعطيَ أكثر مما تأخذ.

  • من اللذة أن تسعى إلى الصلح بين مُتخاصمَين، وتوفِّق بين قلبَين.

  • من اللذة أن تُغيث ملهوفًا، وتُنقذ مكروبًا، وتمنع ضررًا، وتقتل شرًّا، وتُساعد مُحتاجًا، وتُريح مُتعَبًا.

  • من اللذة أن تنجوَ من مكيدةٍ حاكَها لك عدو، وانقلبت عليه فأصابته؛ فمن حفر لأخيه حفرةً وقع فيها.

  • من اللذة أن تلزم الصمت إذا عابك سفيه؛ إذ قال الشاعر الحكيم:

    إذا نطق السفيه فلا تُجبه
    فخيرٌ من إجابته السكوتُ
  • وقال آخر:

    يُخاطبني السفيه بكل قبيح
    وأكره أن أكون له مُجيبا
    يزيد سفاهةً وأزيد حِلمًا
    كعُودٍ زاده الإحراق طِيبا
  • من اللذة المزدوجة أن تُطريَ مفاتن الحسناء فتبتسم لك، وتمنح لسانك فرصة الاسترسال في الغزل، وقد يؤدي هذا إلى صداقةٍ بريئة يعقبها حبٌّ أصيل، ثم هناءٌ حلالٌ طويل.

  • من اللذة أن تحسم الشر في مهده؛ فمعظم النار من مُستصغَر الشرر.

  • من اللذة التي تنال من أجلها ثواب الله أن تبيت مظلومًا لا ظالمًا، وأن تُطعم فقيرًا لا قادرًا، وأن تُساعد ضعيفًا لا قويًّا.

  • من اللذة أن تستلقيَ على فِراشك فيضمَّك مُشتاقًا إلى جسمك، مُبديًا أن يمنح أجفانك الكرى اللذيذ.

  • من اللذة أن تهنأ بالراحة بعد التعب، وبالبهجة بعد الكدر، وبالأمن بعد زوال الخطر.

  • من اللذة أن تقول لزوجتك: ما أشهى وألذَّ طعامك اليوم! فترد عليك بقولها: بل ما ألذَّه وهو في فمك العذب!

  • من اللذة أن تكتم سرًّا اؤتمنت عليه، حتى ولو حملوك إلى لَحْدك لكي تبوح بما تعرف. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    وما السر في قلبي كمَيْت بحفرة
    لأني أرى المدفون ينتظر النشرا
  • من اللذة أن تبتسم للزهرة؛ فهي تفهمك أكثر من أي شيء آخر، وترد الابتسامة بأحسن منها معطَّرةً فيَّاحة الأريج.

  • من اللذة أن تنظر إلى الناس فتجدهم يرمقونك بعين الرضا.

  • من اللذة أن تنظر إلى الدنيا بمِنظارٍ أبيض، وتأخذ كل شيء على مَحملٍ حسن.

    فعين الرضا عن كل عيب كليلةٌ
    ولكن عين السخط تُبدي المساويا
  • لذة الرجل في أخلاقه وأدبه وعلمه، وليس في ضخامة جسمه وثقل وزنه، كما قال الشاعر:

    ترى الرجل النحيل فتزدريه
    وفي أثوابه أسدٌ مريرُ
    ويُعجبك الطرير فتبتليه
    فيُخلف ظنَّك الرجلُ الطريرُ
  • لذة القطار في أنه أقوى وسيلة مواصلات ظهرت حتى اليوم، فيحمل ويجرُّ ما لا تستطيع حملَه وجرَّه أيةُ وسيلة مواصلات أخرى، وهذا فضلًا عن سرعته البالغة، وضبط مواعيده.

  • لذة الترام في أنه يسيرُ يتهادى تهاديَ الغِيد الحِسان، وأحيانًا يسير كما تسير القوقعة الهُوَينى، ولكنه رغم هذا يعرف طريقه دائمًا، وشعاره: «من سار على الدرب وصل، ولو بعد حين.»

  • لذة العطاء في أنه نعمةٌ مزدوجة، تسرُّ المُعطي والمُعطى إليه في آنٍ واحد، غير أن سرور الأول في ثواب الله في الدنيا وفي الآخرة، وسرور الثاني تفريج كربته في الدنيا، فيوسِّع على نفسه وعلى عياله.

  • ليست لذة الهدية في قيمتها، ولكن في مغزاها ومتعاتها ومناسباتها وطريقة تقديمها.

  • لا تتمُّ لذة الأكل إلا إذا استبدَّ الجوع بمعدتك وأمعائك، وكان الطعام لذيذًا شهيًّا يُوافق ذوقك من حيث الطعم والرائحة والنكهة والقيمة الغذائية.

  • تكمن لذة السير في إحساسك بأن في وسعك أن تنهب الأرض بساقَيك كما ينهبها القطار بقاطرته، والسيارة بعجلاتها، والدابَّة بحوافرها.

  • لا تتجلى لذة التوقير والاحترام إلا إذا صدرت من الصغير إلى الكبير، ومن العامل إلى رئيسه، ومن الرجل إلى المرأة.

  • لذة المبالغة لا تحلو ولا تُستساغ إلا في لحظات المداعبة.

  • لا تستعذب لذة إلا بالممارسة.

  • يفقد الشابُّ المُتزوج حاسةً لذيذة هي حاسة الشم.

  • رغم أن جميع الزيجات خطيرة وخطرة، فإنها مليئة باللذات المعتبرة ألذ اللذات جميعًا.

  • من اللذات التي لا مَفرَّ منها أن الرجل المُتزوج سرعان ما يجد نفسه نِصف رجل.

  • الرجال الكذَّابون خمسة أنواع؛ النوع الأول رجلٌ يلذُّ له أن يكذب لأنه رجلٌ مهذَّب ومن رجال المجتمع. وهناك النوع الثاني، وهو الذي يلذُّ له أن يكذب لكي يسلِّي الناس، وهذا شاعرٌ أديب. وهناك الرجل الذي يلذُّ له أن يكذب بدافع المصلحة أو الأنانية أو الجبن، وهذا هو الرجل الفظ، الخشن الطباع. وهناك الرجل الذي يكذب بدافع لذة المتعة، وهذا هو الكذب الحقيقي. وأخيرًا هناك الرجل الذي يلذُّ له أن يكذب على النساء، وهذا بالطبع لا يكذب.

  • قد يكون التعب لذةً عند بعض الرجال ذوي الجد والنشاط والطموح.

  • قد تكون العفة لذةً عند بعض الرجال والنساء ممن ينشُدون الآخرة.

  • لا تنظر النساء إلى الرجل من خلال لذَّاته، بل من خلال لذَّاتهن هنَّ أنفسهنَّ.

  • قطفُ الزهور لذة، واستنشاق عبيرها لذةٌ أخرى، وكلٌّ منهما تقترن بالأخرى.

  • العجوز الذي يفقد أسنانه يفقد معها لذة مضغ الطعام.

  • لعن الله الشيخوخة؛ إذ تقضي على شتَّى لذَّات الشباب.

  • يجد عظماء الرجال لذة في أن يموتوا مرتَين؛ مرةً كرجالٍ عاديين، ومرةً أخرى كرجالٍ عظام.

  • ما من لذة في هذا العالم تعدل حب المرأة المُتزوجة.

  • يحسب العُشاق لحظات اللذة بالسنين.

  • يزني الرجل لإشباع لذة نفسه، وإشباع لذَّات امرأة تخون زوجها.

  • لذَّاتي زعيمتي، تأمرني فأطيع صاغرًا، وتقودني فأتبعها، وتُوقعني في المنكر فأنقاد لها، ثم أندم، ولات ساعة مَندم.

  • من طلب اللحم وجد لذةً في المرق.

  • الزواج أكثر الأمور الجديَّة لذةً ومتعة في كل ناحية من نواحي الحياة.

  • ليست لذة الزواج بحاجة إلى تعريف.

  • مهما تتعدد شكوى الإنسان من متاعب الزواج فلا يسعه إلا أن يقول: إنه لذيذ لذيذ لذيذ.

  • الزواج لذةٌ حلالٌ ذات طرفَين، أحدهما ذكر، والآخر أنثى، ولا ندري من منهما أكثر استمتاعًا بهذه اللذة، ولكن أغلب الظن أنه الأنثى، بَيْد أنها تُنكر هذا.

  • كذب من قال إن لذة الزواج بسيطة؛ فهي أعظم اللذات في هذا العالم؛ لذا تُقام لها الحفلات والأفراح، وتُعزَف لها الموسيقى، وتُوزَّع الدعوة على الأهل والأحباب والأصحاب.

  • من الأفضل للمرء أن يكون زوجًا مخدوعًا من أن يكون زوجًا ميت اللذات.

  • يجد الزوج المخدوع لذة في أن يقول: دعوني آكل خبزي بجبني.

  • إذا علم الزوج بخيانة زوجته، لذَّ له أن يقول: دقة بدقة، ولو زدنا لزاد السقة.

  • اللذة التي تدفع الرجل إلى خيانة زوجته هي نفس اللذة التي تدفع المرأة إلى خيانة زوجها.

  • تتولد عند الزوج المخدوع لذة الانتقام والأخذ بالثأر.

  • يلذُّ لبعض الأزواج أن يُمارس الشذوذ الجنسي مع زوجته.

  • لا يلذُّ للإنسان الإفراط إلا في الأشياء اللذيذة.

  • يلذُّ للمرأة أن تخون زوجها، ولا ترضى بحالٍ ما أن يخونها زوجها، وهذه أنانيةٌ شائكة بين كثير من الزوجات، وهكذا يكون ذنبها مضاعفًا، كما قال أبو العلاء المعري:

    إذا فعل الفتى ما عنه ينهى
    فمن جهتَين لا جهةٍ أساء
  • تنمُّ عادات المرء عن لذَّاته.

  • لذيذٌ هو الوقت الذي نكسبه، وبغيضٌ هو الوقت الذي يسرقنا.

  • ما يُشبع لذَّاتنا لا يكفي لسرورنا وسعادتنا.

  • السينما من أكثر الفنون المُتفوقة في إدخال اللذة إلى قلوبنا وعقولنا.

  • لا يكفي أن يكون الإنسان لذيذًا مع نفسه، بل يجب أن يكون لذيذًا مع الآخرين أيضًا.

  • الزواج الثاني انتصار للذة على العقل، أما الزواج الثالث فتهوُّر.

  • لا يتزوج المرء زواجًا سعيدًا لذيذًا من المرة الأولى، ولكن العود أحمد.

  • يجد الرجل المُلتحي لذة في إطلاق لحيته لتكون رمزًا للقوة وللتقوى والورع.

  • لا ترى الزوجة ولن ترى ما يفعله زوجها من أجل إشباع لذَّاتها، ولكنها ترى بوضوحٍ كل ما يفعله زوجها من أجل إرضاء لذَّات غيرها من صديقاتها.

  • يرى القليلون الزواج جنة، بينما يراه الكثيرون جحيمًا مُقيمًا.

  • يلذُّ لبعض الناس أن يتشبَّهوا بالتليفون، فيجعلوا شعارهم: «إذا كان الكلام من فضةٍ كان السكوت من ذهب.»

  • الشيء البعيد كل البعد في لذة الحياة الزوجية هو أن يكون أحد الزوجين مُحبًّا للآخر، بينما الثاني لا يُحبه.

  • من اللذة النادرة أن ترى حماتَين تتبادلان الحب الخالص.

  • مهما تكن الزوجة ممتازةً ينبغي تشجيعها باللذات، وإمدادها بكل ما هو لذيذ.

  • أمران تبرع المرأة في خلقهما من لا شيء، الإحساس باللذة، والنزاع مع زوجها.

  • هناك زوجاتٌ تكمن لذَّتهن الوحيدة في خيانتهن أزواجهن، على أن يكون الزوج آخر من يعلم.

  • إذا حُرِم الزوج اللذة في منزله، فما أسهل أن يجدها خارجه!

  • أية لذة تنشُدها بمحاولتك أن تعويَ مع الذئاب بدلًا من أن تنبح مع الكلاب؟

  • اللذات عاملٌ هامٌّ يمنع السأم والملل.

  • السأم اعترافٌ صريح بحاجة المرء إلى ما يُدخل اللذة إلى نفسه.

  • ليس للشُّجعان لذةٌ تفوق الشجاعة.

  • اللذة هي اللذة، وما من لذةٍ قبل اللذة، وبعد اللذة لا تعود اللذة.

  • تُضاعف أشواك الوردة لذة الشعور بما في أوراقها من جمال، وما في تويجياتها من أريجٍ بالغ العطر.

  • كثيرًا ما تكون النكتة ألذَّ من الصديق.

  • لولا الشهوات واللذات، ما امتلأت الكتب بالمعلومات والحكايات.

  • يجد العلماء لذةً ما بعدها لذة في قضاء الوقت بين الكتب.

  • اللذة التي يشعر بها المرء من الكتب لا تعدلها أية لذة أخرى؛ لأنها تُغذي العقل، وتسمو بالإنسان إلى عالمٍ آخر غير عالم الجهلاء.

  • يجد الجاهل لذة وسعادة في جهله.

  • ما قرأ المرء كتابًا إلا وشعر بلذةٍ تسري في جميع أجزاء جسمه.

  • من المُزعج للإنسان اضطراره إلى أن يتحمل لذَّات غيره.

  • نجد لذةً أي لذة في تناول الآيس كريم صيفًا على شاطئ البحر.

  • ما ألذَّ أن يتناول الإنسان الآيس كريم وسط عدد من الفتيات الحِسان!

  • ما ألذ أن تتناول الآيس كريم من يد فتاة بالغة السحر والجمال!

  • يشعر راكب الطائرة بلذةٍ عارمة عندما تأتيه مُضيفةٌ جميلة بصينية الطعام، وتصبُّ له مُضيفةٌ أخرى، أجمل منها، القهوة الساخنة في قدحه.

  • يجب على الإنسان أن يلزم جانب الاعتدال في ممارسة أي نوع من اللذات.

  • عليك ألا تتمادى في اللذة بحيث تضطرُّ غيرك إلى أن يتحملك ويتحمل لذتك أيضًا.

  • يجد الكثيرون لذةً عظمى في زيارة الأماكن المقدَّسة.

  • يجد الصائم لذة في صيامه؛ إذ يُشعره بألم الفقير والمحروم، ويحثُّه على البر والتقوى.

  • ما جالَس رجلٌ امرأةً جميلة إلا وشعر بلذة في رؤية وجهها الصبوح، وسماع صوتها العذب، وحديثها الشيِّق، ولحظات عينَيها الفتَّاكة، وأحسَّ بكهرباء لذيذة تشيع في كل جسمه إذا ما لمس يدها.

  • خلق الله النساء لذةً للرجال.

  • طالما يشعر المرء باللذة فهو موجود في الدنيا بين الأحياء.

  • إني أتلذَّذ وأتمتَّع؛ إذن فأنا أحلم.

  • يجد مُدمن الخمر لذةً ما بعدها لذة في احتسائها، كما قال أبو نُواس:

    صفراء لا تنزل الأحزان ساحتها
    لو مسَّها حجرٌ مسَّته سرَّاءُ
  • ينبغي للمرء أن يحيا، أن يحيا على لذَّات الآخرين.

  • يجد الإنسان لذة في رؤية غيره يتلذذ؛ فمن جاور السعيد يسعد.

  • يجد البعض لذة في أن يشمَّ رائحة الكباب، غير أنه يجد لذةً أعظم إذا أسعده الحظ وتناول قطعة منه؛ فمن ذاق عرف.

  • يشعر آكل الكباب بلذةٍ كبيرة عند تناوله، غير أن هذه اللذة تزول عندما يدفع الثمن.

  • يجد آكل الكباب لذة في تذوُّقه، ويجد بائع الكباب لذةً أكبر في أخذ الثمن.

  • يرى البعض أن السرير هو أفضل مكان لضرب المواعيد اللذيذة المُمتعة، وغالبًا ما يكون هذا بعد انقضاء لذة في السرير نفسه، وهكذا اللذة تلي اللذة.

  • السرير اللذيذ هو الذي يمدُّنا باللذة عندما نرقد فيه.

  • كم من سريرٍ أتاح لذة، وكم من سريرٍ حرم الإنسان اللذة!

  • يجب على زوجتي أن تجعل سريرها يتحدث؛ فذلك ألذ وأمتع لي.

  • إذا تحدَّث السرير عما يجري فوقه من لذَّات لم تتَّسع لحديثه ألوف الكتب.

  • ما من مكانٍ شاهد لذَّات أكثر مما شاهد السرير.

  • لا يفتقر أي إنسان إلى المهارة في ممارسة أي لون من ألوان اللذة.

  • الطبيعة مُعلم ماهر، يعلِّم الإنسان كيف يُجيد الاستمتاع باللذة.

  • ليس الاستمتاع باللذة بحاجة إلى مُعلم.

  • أعرف رجلًا يشعر بلذة عندما يسأم، مثلما يستلذُّ عندما يلهو.

  • اللهو نوع من اللذة.

  • يحرم اللصوص غيرهم لذة امتلاك الأشياء؛ فلا يشعر هؤلاء اللصوص باللذة إلا إذا انتقلت ملكية الآخرين إليهم لكي تُتاح لهم لذة التمتُّع بها.

  • الشجن ألمٌ لذيذ؛ لأنه ألمٌ معقول.

  • عندما يشرب الإنسان الماء النقي يشعر بلذة غسل المريء من الداخل.

  • يجد مُدمن الخمر لذةً في احتسائها أمام الناس. وفي هذا المعنى قال أبو نُواس:

    ألا فاسقني خمرًا وقُل لي هي الخمرُ
    ولا تسقني سرًّا إذا أمكن الجهرُ
  • يجد مُدمن الخمر لذة عندما يرى كأسه مملوءةً إلى حافتها، ويجد لذةً أكبر وهو يُفرغها في حلقه، كما يشعر بلذة وهو يملأ الكأس الفارغة.

  • يجد البخيل لذة في جمع الأموال وتكديسها، فيأتي أولاده بعده فيجدون لذةً أكبر في إنفاق هذه الأموال على ملذَّاتهم وشهواتهم. وهكذا، مالٌ تجلبه الرياح، تُذهبه الزوابع.

  • الشجاع رجلٌ عظيم حقيقةً؛ فهو لا يجد لذة في الاهتمام بحياته، بل يلذُّ له أن يهتمَّ اهتمامًا بالغًا بحياة غيره، وقد يضحِّي بحياته من أجل حياة الآخرين.

  • ما ألذَّ أن يسير كل شيء في الحياة طبيعيًّا وحسب ناموس الطبيعة، غير أنه لكي يتمَّ هذا لا بد وأن يكون هناك بعض لحظات من اللذة تسبِّب السعادة والهناء، وتُعطي الحياة معنًى وطعمًا ونكهة.

  • تقودك لذة حب الذات إلى لذة حب غيرك من الناس.

  • فاقد الشيء تنقُصه لذة العطاء.

  • ما ألذَّ الثقة بالنفس؛ فهي مفتاح النجاح في كل شيء، كما تُساعدك على قبول الآخرين على ما هم عليه من صفات، وما هم فيه من لذَّات.

  • ما الحب، في النهاية، إلا لذة الأخذ والعطاء.

  • يُولي الإنسان الحصول على اللذة اهتمامًا كبيرًا، غير أنه يجد كل هذا، في النهاية، مَضيعةً للوقت بدون فائدة.

  • من اللذات التي تُثلج صدر المرء سماعه كلمات الإطراء والمديح.

  • ليس الحصول على رضا الآخرين وموافقتهم أمرًا مُستحيلًا أو خطأً، بل هو ممكن، ويجد فيه البعض لذةً عظيمة.

  • يجد رجال السياسة لذةً كبرى في محاولة التوفيق بين جميع الأطراف.

  • يلذُّ لبعض ضعاف الناس التملُّق والمداهنة من أجل كسب قلوب الآخرين.

  • ما ألذ التشبُّث بالرأي والإصرار على موقف لا يحيد عنه الإنسان؛ إذ يقود هذا، في النهاية، إلى كسب احترام الآخرين.

  • لذَّتان تُنشَدان دائمًا؛ طول الحياة، وكثرة المال.

  • لذَّتان لا تنتهيان؛ لذة طلب العلم، ولذة جمع المال.

  • لذَّتان ممقوتتان؛ لذة البخل، ولذة الجبن والتخاذل.

  • يجد الجاهل لذته في طلب المال، أما العالم فيجدها في طلب الكمال.

  • يجد العالم لذة في الاستمرار في طلب العلم عملًا بالقول المأثور: الإنسان عالمٌ ما طلب العلم؛ فإن ظنَّ نفسه عالمًا فقد جهل.

  • لذَّتان مقبولتان محبوبتان؛ لذة طلب الثواب، ولذة التوفيق بين الخصوم.

  • يجد المتعبِّد لذته مع الزهاد.

  • لذة الدهاء في أنه يُوصلك إلى غرضك بدون وجه حق.

  • لذة البلاغة في كونها وسيلةً يصل بها المرء إلى ما يريد.

  • لذة البلاغة في كونها تقصِّر الطويل، وتُطيل القصير.

  • لذة المودة في أنها توفِّر لك الأمان والطمأنينة وراحة البال.

  • يجد المئكال لذة في الأكل وهو شبعان.

  • لذة الشجاعة فيما تخلعه على صاحبها من حسن الذِّكر وطِيب السمعة.

  • يحظى القاضي العادل الذي يعرف الحق بلذَّاتٍ بالغة السُّمو، وبثواب الله، وحسن السمعة والطمأنينة، ومحبة الناس.

  • تكمن لذة الحكمة في أنها تأتيك بالراحة والسعادة، ولا يشعر المرء بلذة جمع المال إلا إذا كان ثمرة التعب.

  • الحكمة من لذَّات النفس وجمالها، والمال من لذَّات الجسم وجماله؛ فإذا اجتمعا لدى المرء تمَّت لذَّاته، ونعم باله، وشعر بالرضا وراحة البال.

  • لكل يوم لذَّاتٌ حاضرة، ولكل غد لذَّاتٌ مُرتقَبة، ولكل أمس لذَّاتٌ انقضت.

  • من لذَّات التدريس، تصحيح الكراريس.

  • يجد المُدرس لذةً بالغة، ويرفع رأسه عاليًا، عندما يحصل تلاميذه على الدرجات القصوى للمادة التي يُدرسها.

  • يجد المُدرس لذةً كبرى عندما يتخرج تلاميذه في الجامعات ويشغلون مناصب مرموقة، ثم لا يزالون يذكرون فضله عليهم، ويُكنُّون له كل تقدير واحترام؛ عملًا بقول الشاعر:

    قُم للمُعلم وفِّه التبجيلا
    كاد المُعلم أن يكون رسولا
  • لا خير في الحياة إلا إذا صحبها الصحة واللذة والأمن.

  • من لذة السلام أن تتقدم في ظله الأمم، وتتفرغ إلى بناء مستقبلها لتكون في مصافِّ الأمم المُتقدمة، فتستخدم أحدث الأساليب والتكنولوجيا في الصناعة والزراعة والتعليم.

  • يلذُّ لي في الزهور أن أتحسَّس أوراقها الحريرية، وأشمَّ عبيرها الزكي.

  • يلذُّ للنحلة أن تذهب إلى الزهرة فتمصَّ رحيقها، وتصنعه عسلًا طيبًا، مختلفًا ألوانه، فيه شفاء للناس.

  • يلذُّ للزهرة أن تأتيَها النحلة فتُلقحها، أو بمعنًى أصحَّ تنقل إليها حبوب اللقاح التي تُخصبها فتتولَّد فيها الثمرة.

  • من لذَّات الربيع أن يختال ضاحكًا من فرط جماله واعتداله.

  • من لذة الربيع أن:

    لحرِّه وبرده مقدار
    لا يكتنف حدهما الإكثار
    نهاره من أحسن النهار
    في غاية الإشراق والإبدار
    تظهر فيه الشمس من غير عجب
    كأنها في الأفق قرص من ذهب
  • من لذَّات الربيع أن تتفتح فيه الأزهار، وتُورق الأشجار، وتُغرد الأطيار، ويعتدل فيه الليل والنهار، ويهرع الناس إلى شواطئ البحار، ويجرون إلى السباحة في الماء بالمشوار.

  • لن ينعم المُخادع ولا المكَّار بأية لذة من لذَّات الجنة.

  • من منعك لذةً مُمتعةً حرمك، ومن لامَك على لذةٍ ضارَّة فقد ظلمك.

  • لذة الدنيا في رغيفٍ تشبع به جائعًا، وكلمةٍ طيبة تفرح بها محزونًا مكروبًا.

  • ما ألذ أن تُطلق سراح عصفور كان محبوسًا، ثم تُطلق بصرك نحوه وهو يطير مُبتهجًا بالحرية.

  • تجني يد الرفق ثمرة اللذة الحلال، بينما تغرس يد العجلة شجرة اللذة المحرَّمة.

  • خير الأمور الوسط إلا في اللذة.

  • لا تؤخذ اللذات بالشدة، وإنما بالرفق والصبر والتأنِّي.

  • كَبْت اللذات والشهوات يُزكي سيرتك، ويمنحك السيطرة على عواطفك.

  • لذة العدل في أنه يُرضي الخالق، جل وعلا، قبل إرضاء البشر.

  • لذة العدل في كونه لا يعرف شهوة ولا ميلًا إلى الهوى.

  • لذة العدل في أنه يُريح بال المظلوم، ويُدخل الطمأنينة إلى نفسه، ويعرف أن هناك محكمةً عليا، وأن يد الله فوق الجميع.

  • الجسم بناءٌ يقوم على اللذات.

  • يستطيع المرء أن يحفظ صحته بشيئين؛ الإحجام عن اللذات المُهلكة لجسده، والإقبال على اللذات التي تُبهج قلبه وروحه.

  • تكمن لذة الصدق في أنه يُقرب إليك عدوك، ويزيد في حب صديقك إياك.

  • الكذب مِكيال الشيطان الذي تدور حوله لذة الظلم والجور.

  • إذا التبس عليك أمران، ولم تعرف أيهما الصواب وأيهما الخطأ، فانظر إلى أقربهما إلى ملذَّاتك فاجتنِبْه.

  • اترك ما ينفع لذَّاتك وإن كان فيه فخر لك، واطلب ما يعوق لذَّاتك فستجد فيه فخرًا أعظم.

  • ما ألذ أن يسلِّم المرء أمره إلى الله ويبيت خاليَ البال؛ فالله كفيلٌ بأن يُسوي أموره إلى أحسن حال.

  • لن تأتيَك لذةٌ عارمة إلا من عقلك السديد، وأخيك الناصح الأمين.

  • من أغرب الأمور أن الطمع لذةٌ تُورث الفقر.

  • ادرس مساوئ لذَّاتك فاجتنبْها، ثم انظر إلى محاسن اللذات الأخرى فعُبَّ منها ما شاء لك أن تعب.

  • هناك من يجدون في طلب الدنيا لذةً عظيمة، ولكن هناك أيضًا من يجدون في تركها لذةً أعظم وأنفع.

  • جديرٌ بالعاقل أن يحتاط لنفسه من أمرين؛ لذة المكر الكامنة في أعدائه، ولذة الحسد الكامنة في أصدقائه.

  • على العاقل أن يزيد في لذتَين؛ لذة الجنس الحلال، ولذة كثرة العيال.

  • في تحديد النسل لذةٌ اقتصادية، غير أنه قد تعقبها حسرةٌ أبدية، وفي تحديد النسل لذةٌ اجتماعية، وفي كثرة الأولاد لذةٌ شخصية.

  • واهب اللذة ومستقبلها شريكان فيها، سواء كانت شِريرةً محرَّمة أو حلالًا مُباحة.

  • يلذُّ لي أن أدرك أن الشيخ خيرٌ من الشاب، والوالد أفضل من الولد، من حيث الحكمة والتجربة.

  • شيئان يمنعان الإنسان اللذة؛ التقصير في طلبها إذا دانت له، والجد في طلبها بعد أن فات أوانها.

  • العفة صفةٌ وسط بين خلتَين؛ الإفراط في اللذات، والامتناع عنها تمامًا.

  • لو صُوِّر الشيطان لحصلنا على صورةٍ ناطقة باللذات الضارَّة بعلاقتنا مع خالقنا.

  • جسم الإنسان مكيال، ثلثه لحم وشحم وعظم، وثلثاه لذَّات وشهوات.

  • يجد بعض الناس لذةً كبرى في أن يتدخلوا فيما لا يعنيهم، غير أن هذه اللذة لا تلبث أن تضيع ويعقبها الندم.

  • للذة لسانٌ يحتفظ به الزمان في فمه صامتًا، ولا ينطق به إلا بعد فوات الأوان، وهكذا كل لذة يعقبها ندم.

  • ليست بعض اللذات فضائل، بل هي مجموعة من الرذائل تدخل في نطاق الشرور.

  • يجد العدو أعظم لذة في أن يقبِّلك القُبلة القاتلة.

  • جدير بالمرء ألا يُفرِط في اللذات التي تُسبب ازدراء الناس له.

  • من اللذة أن يعيش الإنسان محترمًا بين أهله وذويه ومعارفه.

  • لذة الكذب مذمومة إلا في أمرين؛ دفع شر الظلم، وإصلاح ذات البَين.

  • من كذب ذاق لذة الفجور، وإن مصير الفجار الجحيم.

  • لذة الإيجاز في أنه توفير للوقت والجهد.

  • اللذة كالدواء، إن أقللت منه نفع، وإن أكثرت منه قتل.

  • لذة العاقل في أن كلامه كله حِكَم وأمثال، على عكس الجاهل فكلامه كل ملال.

  • لذة العاقل في أنه يشقى في النعيم بعقله، وأما الجاهل فينعم بالشقاوة.

  • لذة العاقل في أنه يُريح نفسه كما يُريح غيره.

  • لذة العقل في أنه يلبس صاحبه حُلةً قشيبةً تزينه وتزيد في احترام الناس له.

  • لذة المشورة في أنها تهدي الإنسان إلى الطريق الصواب.

  • يجد الذباب في الموائد نفس اللذة التي يجدها في المزابل.

  • اللذات كالمعادن، منها النفيس كالذهب والفضة، ومنها الخسيس الذي يعلوه الصدأ فتضيع فائدته.

  • من أعظم اللذات الحِلم عند الغضب، وكذلك العفو عند المقدرة.

  • تجد الدجاجة لذة في أن تُبعثر من الحبوب أكثر مما تأكل.

  • يجد الحمام لذةً في أنه علَّم الإنسان الغزل والحب والغرام.

  • تجد الأرانب لذةً في حفر جحورها بعيدةً عن متناول الذئاب وبنات آوى.

  • يجد الديك الرومي لذةً في أن ينفخ أوداجه، ويرفع صدره، ويقف مزهوًّا بجماله، وبكونه سيد الموائد في أعظم الحفلات.

  • يجد الإنسان لذةً في حسن الاختيار في كل شيء؛ فما خاب من استخار.

  • يجد الكثيرون لذةً في السحر والشعوذة، فيعودان بالفائدة على جيب الساحر والمشعوذ، وبراحة البال لطالبهما.

  • مهما يجد الساحر والمُشعوذ لذة في جمع المال، فسينكشف أمرهما إن عاجلًا أو آجلًا؛ وعندئذٍ يلقيان في غياهب السجون وبئس المصير.

  • ما ألذَّ أكل لحم سمك القرموط، لا سيَّما إذا كان مصيدًا من بحيرة مريوط، بغير قيود ولا شروط.

  • لا يلذُّ لي من الفواكه أكثر من المنجة، لا سيَّما إذا شنَّفت آذاني نغمات العزف على الكمنجة.

  • من لذَّات العلم التي يزهو بها أن طالب العلم لا بد أن يتلقَّاه بنفسه، ولا يصحُّ أو ينفع أبدًا أن يُرسل وكيلًا له يطلب العلم.

  • من لذَّات العلم التي ترفع من قدره، وتُعلي شأنه، أنه ما من لصٍّ يستطيع أن يسرق العلم من العالم مهما تبلغ مهارته وبراعته في فن السرقة.

  • من لذَّات العلم أن صاحبه لا يحتاج إلى أن يؤمَّن عليه ضد الحوادث والسرقة.

  • من لذَّات العلم أن الورثة لا يمكنهم أن يرثوا العلم عن فقيدهم العالم.

  • من لذة العلم أن الإنسان كلما أنفق منه زاد رسوخًا وتعمقًا.

  • من لذة العلم أنه لا يمكن لأي شخص أن يقترضه.

  • من لذة العلم أنه لا نهاية له؛ لذا يجب أن يطلبه المرء من المهد إلى اللحد.

  • يلذُّ لي أن أسمع في كل وقت ذلك الموَّال البلدي الشهير القائل:

  • أقوم من النوم وأقول يا رب عدلها، بلد الحبايب بعيد ماحدش يعدي لها. ثم يزيد عليه بعضهم قوله:

  • وأشوف حماتي أمام عيني ولا أقدرشي أبهدلها.

  • ما ألذَّ أن يكون هناك أُمناء شرطة يركبون الدراجات البخارية، ويجوسون في الشوارع ليلًا لضبط قائدي السيارات المُخالفين لقواعد المرور، والمُستهترين بأرواح الناس.

  • ما ألذَّ أن تسود بين قائدي السيارات روح طاعة قوانين المرور، فيقودوا سياراتهم بحكمة وتعقُّل وتؤدة.

  • ما ألذَّ أن تزول المحسوبية، ويتساوى الناس أمام المجتمع وأمام القانون مهما يكونوا من الأنساب أو الأحباب أو الأصحاب أو الأذناب.

  • ما ألذَّ أن يحصل الإنسان على أنبوبة بوتاجاز تُفرج كربته، وترحمه من مواقد الغاز اللعينة.

  • ما ألذَّ أن يستقيم المُنحرفون ويثوبوا إلى رشدهم!

  • ما ألذَّ أن يظهر شاعرٌ آخر يكون عالميًّا في آرائه وأفكاره ومعانيه مثل شكسبير؛ إذ لم يظهر حتى الآن شاعر يُضارعه.

  • ما ألذَّ أن يتساوى الناس في تواضعهم، فلا يشمخ أحد على آخر، أو يفخر عليه بعلمه أو بماله أو بحسبه ونسبه.

  • ما ألذَّ أن تُقلع الحماوات عن معاكساتهن لزوجات أبنائهن أو أزواج بناتهنَّ؛ فبهذه المعاكسات ينغصِّن عيش أولادهن وبناتهن، وليعلمن أنه ما ألذَّ أن يسود العائلاتِ الوئامُ والمحبة والهدوء.

  • ما ألذَّ أن يلتزم تجار السلع المستوردة بجانب الاعتدال في أسعارهم، ولا يُغالوا فيها بهذه الطريقة التي تنمُّ عن الجشع والأنانية وعدم الوطنية، والرغبة في الإثراء السريع على حساب شقاء الآخرين.

  • ما ألذَّ أن يُراعيَ المُتزوج جانب الاعتدال في ممارسة الجنس؛ حفاظًا على صحته، وعملًا بقول الشاعر:

    فاحفظ منيَّك ما استطعت فإنه
    ماء الحياة يُصبُّ في الأرحامِ
  • يجد بعض التلاميذ لذة في أن يرسموا عنقود عنب بدلًا من خريطة أفريقيا أو أمريكا الجنوبية؛ فكلتا القارتَين أشبه ما تكونان بعنقود العنب. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    أفريقيا قسمٌ من الوجود
    في شكله أشبه بالعنقود
    وذلك العنقود في الماء انغمر
    ما أملح الماء وما أحلى الثمر
    مدَّت إليه يدها أوروبا
    من فوقه كمن يريد الحبا
    وآسيا في الجنب كالمحتال
    تحدُّه من شرقه الشمالي
  • ما ألذَّ أن يُحافظ الإنسان على كرامته؛ فحبُّ الكرامة يدعو إلى التمسك بالفضائل، واجتناب اللذات المرذولة والرذائل.

  • لذة التواضع غير لذة الكبرياء، كلتاهما لذة تُناقض الأخرى.

  • إذا طلب رجلان لذةً واحدة، نالها أسعدهما حظًّا، وليس أجدرهما بها.

  • قد تكون للذة آفة العفاف، كما قد تكون اللجاجة آفة الرأي.

  • اللذة لذتان؛ لذة تطلبها، ولذة تطلبك؛ فإن لم تأتِها أتتك عفوًا بلا تعب.

  • بعض لذَّات المرء في لسانه، وبعضها في عينَيه، وبعضٌ آخر بين ساقَيه، وأكثرها لذةً ومتعةً الأخيرة.

  • كما أن قول الصدق لذة، كذلك الكذب لذةٌ أخرى رغم تناقضهما. بَيْد أن الأولى محبوبةٌ تدرُّ على صاحبها خيرًا كثيرًا، بينما الثانية مرذولةٌ تجرُّ على صاحبها كثيرًا من الويلات والمصائب.

  • يجد الجاهل لذة في تكرار ما سمعه من أقوال الحكماء دون أن يفهم معناه.

  • الأبرار هم الذين كبتوا لذَّاتهم، وصانوا عروضهم، إعراضًا عن لذَّات الدنيا الزائلة، وطمعًا في نعيم الآخرة الدائم.

  • ما ألذَّ صنائع المعروف؛ فإنها تقي المرء من مصارع السوء.

  • كم من معروفٍ وجد الإنسان لذة في صنعه ابتغاء مرضاة الله، فأتاه بخير كثير، وحفِظه وحفِظ أولاده من بعده من شرورٍ كثيرة.

  • اطلب الدنيا والآخرة معًا بالإحسان والمعروف، لا باللذات والشهوات.

  • ما ألذَّ أن يكون المرء سيدًا في عالمٍ عامر بلذة الخير والإحسان.

  • تجد النساء في الذهب لذَّات ولذَّات لا يجدها الرجال في الأدب.

  • ما عاد الأدب يخلع على صاحبه لذة المال كي يُورثه أبناءه، ولا لذة الجاه. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    إذا ورَّث الجهال أبناءهم غنًى
    وجاهًا فما أشقى بني الحكماء
  • اللذة لذتان؛ لذة السر، ولذة العلانية، وويلٌ لهذه من تلك!

  • إذا كنت في مجلس ولم تكن المُتحدِّث أو المتحدَّث إليه، فانعم بلذة الانصراف.

  • بيت اللذات يُخرب ويُدمر، بينما عش الاستقامة يزدهر ويعمر.

  • كذب من قال إن هناك لذةً تُطفئ لهيب لذة أخرى؛ فإن كان صادقًا فليُوقد نارَين ثم ينظر هل تُطفئ إحداهما الأخرى؛ فإنما يُطفئ اللذةَ العفة، كما يطفئ الماء النار.

  • تناول الطعام مع الحمد ألذُّ من تناوله مع الذم.

    فالحمد خير ما اتخذت جُنةً
    وأطيب الخلَّات من بعد التُّقى
  • عليك أن تحمد الله على لذة النعم التي يُغدقها عليك بغير حساب، وتزداد ظهورًا في كل يوم وكل ليلة، وتستغفره من لذة الذنوب التي ترتكبها يوميًّا بوعي وبغير وعي.

  • تكمن اللذة الكبرى في مخافة الله تعالى في جميع أقوالنا وأفعالنا، واستغفاره عما يبدر منا، وذكره آناء الليل وأطراف النهار.

  • إلى الله أشكو من يجد في الخيانة لذة من لذَّات الحياة يُمارسها على نطاقٍ واسع، ويتمادى في الانغماس فيها.

  • من وُكِل إليه أمر الحكم في قضية، فليجعل لذته الأولى أن يتَّقيَ الله فيُراعيَ جانب العدل، وليتجنَّب الظلم مهما يدرُّ عليه من أموال، وليضع نصب عينَيه قول الشاعر:

    تبيت عيناك والمظلوم مُنتبهٌ
    يدعو عليك وعين الله لم تنمِ
  • البخل والجبن غريزتان صنوان، تجمعهما معًا لذة سوء الظن بالله.

  • طعام الكريم مطهوٌّ بلذة، وطعام البخيل معدوم اللذة.

  • ما ألذَّ أن يقتسم الشخص طعامه مع شخص آخر جائع؛ فالمثل العامي يقول: كلوه يروح، وزعوه يفوح.

  • من طلب الدنيا فليطلبها بمقدار، فلا ينغمس في الملذَّات إلى أذنَيه، ولا يمتنع عنها تمامًا، بل يجب عليه أن يكون بين ذلك وهذا قوامًا.

  • المُنغمس في الشهوات واللذات، لا قدر له ولا قيمة، ولا خير فيه ولا تميمة.

  • هناك لذة الجود بالمال، وهناك أيضًا لذة الجود بالعِرض؛ فينعم الجيد بماله بلذة الجلال والشكران، ويُعرض الآخر نفسه لعار الذل والهوان.

  • تجد بعض النسوة المُستهترات لذة في إظهار ما يجب إخفاؤه وستره، ويلذُّ لهن الافتخار بذلك قائلات: «ما يظهر مني زكاة عني.» وبهذا القول وحده تنصبُّ عليهنَّ اللعنة.

  • لذتان لا تجتمعان؛ لذة جمع المال، ولذة الحصول على نُبْل الذِّكر.

  • يكفي النبيلَ لذةً أن يُقال عنه نبيل، ويكفي الحقيرَ ذلًّا أن يُقال عنه حقير.

  • الحقد لذة القلوب الصدئة المُفعَمة بالعيوب الجسيمة، والمساوئ الذميمة.

  • ما أضيف شيء إلى شيءٍ ألذ وأفضل من إضافة علم إلى علم.

  • اللذة كالخمر مصباح السرور، ولكنها في الواقع مفتاح الشرور.

  • ما من لذة إلا وتجرُّ وراءها إثمًا كبيرًا وشرًّا مُستطيرًا.

  • ما ألذَّ أن تدعوَ ربك بلسان الخشوع والتذلل والاستكانة، ولا تدعوه بلسان الفصاحة والانطلاق.

  • ما ألذَّ قول الأعرابية التي كانت تُوصي ولدها قبل سفره؛ إذ قالت: إياك والجود بدينك، والبخل بمالك، وإذا هززت فاهزز كريمًا يلن لهزَّتك، ولا تهزز اللئيم فإنه صخرة لا يتفجر ماؤها، واحذر النميمة فإنها تزرع الضغينة.

  • ما ألذَّ قول بديع الزمان: العلم صيد لا يقع إلا في الندر، ولا ينشب إلا في الصدر.

  • ما ألذَّ أن يتمتَّع المرء بلذَّاته، ثم يُقلع عنها ويتفرغ إلى العمل الجاد، مُتمثلًا بقول امرئ القيس: اليوم خمر، وغدًا أمر. لا صحو اليوم، ولا سُكْر غدًا.

  • من اللذة الدائمة أن يُصاحب المرء العلماء والأدباء، ويبتعد كل البعد عن مصاحبة الجهلاء والسفهاء، عملًا بقول أبي العلاء المعري:

    أعدى من الثؤباء
    صداقة السفهاء
  • ما ألذَّ أن يبتعد المرء قدر طاقته عن كل ما يُزري به، واضعًا نصب عينَيه قول بشَّار بن بُرد: كفى المرءَ نبلًا أن تُعَد معايبه.

  • ما ألذَّ أن يكون المرء طموحًا لا يرضى من السؤدد بغير أسمى الدرجات، عملًا بقول أبي فراس الحمداني:

    نحن قوم لا توسُّط بيننا
    لنا الصدر دون العالمين أو القبرُ
  • ما ألذَّ وأعظم أن يفخر المرء بنفسه، ولا يركن إلى مجد آبائه، عملًا بقول عبد العاطي هلل:

    وإذا فخرت فلا يكن
    بعظام أجداد رماد
    كانوا وكان زمانهم
    وزمان غيرك لا يُعاد
    فافخر بنفسك لا بهم
    واقدح فمن قد جدَّ ساد
  • ما ألذَّ أن يسعى المرء إلى طلب المجد بالجود والإقدام ومساعدة قومه، مُتمثلًا بقول الخنساء في أخيها صخر:

    إذا القوم مدُّوا بأيديهمِ
    إلى المجد مدَّ إليه يدا
    فنال الذي فوق أيديهمِ
    من المجد ثم انتمى مُصعدا
    يحمله القوم ما عالهم
    وإن كان أصغرهم مولدا
  • ما ألذَّ أن تلتزم الزوجة بالعفة، وتتجنب الخيانة الزوجية، عملًا بقول ليلى الأخيلية:

    وذي حاجةٍ قلنا لا تبح بها
    فليس إليها ما حييت سبيل
    لنا صاحب لا ينبغي أن نخونه
    وأنت لأخرى صاحب وخليل
  • مما يلذُّ للإنسان ويُعلي قدره بين قومه، أن يتفهم معنى كلامه قبل النطق به؛ لئلا يعترف بنقائصه كما فعل الطرماح بقوله:

    لقد زادني حبًّا لنفسي أنني
    بغيضٌ إلى كل امرئ غيرِ طائلِ
  • وبذا هجا نفسه بمنقصة حب النفس وكراهية معظم الناس له، وليته قال كما قال المتنبي:

    وإذا أتتك مذمَّتي من ناقص
    فهي الشهادة لي بأني كاملُ
  • ما أحلى وألذَّ أن يتمتَّع الإنسان برحلاته وأسفاره، ويعيش بين زملائه في الرحلة بروح المحبة والوئام، ونسيان العداوات القديمة، عملًا بقول البحتري:

    وكل رفيقَي كل رجل وإن هما
    تعاطى القنا قومًا هما أخوان
  • ما ألذَّ أن يتخيَّر الشاعر والأديب الألفاظ القوية التي تُبرز المعنى في أقوى صوره، كما قال النابغة الذبياني:

    وإنك شمس والملوك كواكب
    إذا طلعت لم يبدُ منهنَّ كوكبُ
  • ما ألذَّ أن يقول الإنسان شعرًا يشهد الجميع بأنه خير ما قيل، كما شهد الشعراء والأدباء جميعًا لقول زهير بن أبي سُلمى في مدح هرم بن سنان، بأن أعظم شعر في المديح هو قول زهير:

    تعوَّد بسط الكف حتى لوَ انَّه
    ثناها لقبضٍ لم تُجبه أنامله
    ولو لم يكن في كفه غير روحه
    لجاد بها فليتقِّ اللهَ سائلُه
  • ما ألذَّ أن يذكر المرء الملوك والعظماء بأن يد الله فوق أيديهم، وأنهم خاضعون لقضاء الله، كما قال حافظ إبراهيم يعزِّي الخديو توفيق في حريق قصر عابدين:

    أمرٌ به نفذ القضاء وليس في
    أحكامه نقض ولا إبرامُ
    حتى يروا أن الملوك وإن علَوا
    قدرًا تسير عليهم الأحكامُ
  • ما ألذَّ أن يُداعب الشعراء بعضهم بعضًا، كما قال محمود غنيم عندما زار محمودًا الخفيف ولم يقدم له طعامًا ولا شايًا ولا قهوة:

    إنني جعت فهيِّئ
    لي كبابًا ورغيفا
    واسقني شايًا ثقيلًا
    لعن الله الخفيفا
  • أو كما قال حافظ إبراهيم لصديقه الشاعر أحمد شوقي:

    يقولون إن الشوق نار ولوعة
    فما بال شوقي أصبح اليوم باردا
  • أعوذ بالله من الكفر واللذات المُنافية للدين.

  • يُحس المُرتشي بلذة لا يُحس بها الراشي ولا يريدها.

  • لذة العين في زنى النظر، ولذة النفس في زنى النطق.

  • من أنعم الله عليه بلذة حفظ فمه ولسانه، فقد حفظه من الضيقات، ومنحه نعمةً جليلة القدر، عظيمة القيمة.

  • ينعم السِّكير والمُسرف بلذةٍ محدودة يفتقران إليها.

  • ينعم السِّكير بلذة فترة مؤقَّتة من الجنون يفعل فيها ما يحلو له دون مراعاة لمشاعر الجالسين معه، وينطق بألفاظ قد تُحسَب عليه اعترافًا بذنوبٍ ارتكبها يمكن أن يُعاقَب عليها، وقد تُوصله إلى حبل المشنقة.

  • يجد السلطان لذةً كبرى في خوف الرعية من بطشه وسلطانه.

  • تشترك العينان والأذنان في لذةٍ واحدة، هي لذة الشكر.

  • من فضائل الإيمان أنه يجلب لك لذة الصبر والسماحة.

  • الزم الصمت وقول الصدق تفُز بلذتَين تجلبان لك الخير والعز.

  • ألذ الليالي ليلة القدر؛ فهي خير من ألف شهر، تطلب فيها الغفران والسعادة فيستجيب الله لك.

  • لذة العدل كامنة في أنه جُنة المظلوم، وجحيم الظالم، وأنه صفة من صفات الله العظيم نفسه.

  • نهِمان لا يشبعان من لذة نهمهما، هما طالب العلم وطالب الدنيا.

  • لذة العلم في كونه يشعُّ نورًا يهدي العالم، أقوى ملايين المرَّات من نور أقوى مصباح كشَّاف.

  • حُلي النساء لذة لهنَّ وللرجل.

  • تكمن لذة النصيحة في كونها مُرة، ولكن حُلوة الثمرة.

  • تقع لذة الغضب في كونه حُلوًا، غير أن ثمرته مُرة.

  • تختلف اللذة عن السعادة تمام الاختلاف، ويُخطئ من يعتقد أن السعادة في الدنيا هي مقدار ما ينعم به فيها من لذة وملذَّات.

  • من عرف طريق اللذة، خسر جميع أمواله وجاهه.

  • لعن الله اللذة، تتألف من ثلاثة حروف، ولكنها شغلت العالم كله، ولا تزال تشغل بال وحياة كل فرد.

  • طهارة القلب لذة، ونقاء الذيل لذة، وحفظ الجوارح من الذنوب لذة.

  • بيت اللذات يخرب بسرعة.

  • مخافة اللذات المحرَّمة ينبوع الحياة السعيدة، كما أنها تزيد في عقل الإنسان ومعارفه، وتُعلي قدره.

  • إلى الله أشكو بعض لذَّاتي التي تشدُّني إلى أسفل نحو الحضيض، كما أشكر له بعض لذَّاتي التي ترفعني إلى العُلا.

  • يعيش المُنغمس في لذَّاته عيشة الأغنياء في الدنيا، غير أنه يُحاسَب حسابًا عسيرًا في الآخرة، ويَصلى من أجلها نارًا حامية.

  • ما ألذَّ أن يتوب الإنسان الخاطئ إلى الله توبةً صادقة من ذنوبه، ويعيش بعدها عيشة الأتقياء الصالحين.

  • التريُّث والتأنِّي في كل شيء لذَّتان مضمونتا العواقب، وتحفظان الإنسان من أخطاءٍ كثيرة ربما ألحقت به الأذى، وقد تجرُّه إلى حتفه.

  • من جاد بماله من تلقاء نفسه، حظي بلذة الشكر والدعاء، غير أن:

    من جاد من بعد السؤال فإنه
    وهو الكريم يُعَد في البخالِ
  • يلذُّ لكثير من الشُّبان السير على شاطئ البحر في سيدي بِشر، يُمتعون أنظارهم برؤية الأجسام البضَّة الناصعة البياض داخل المايوهات التي تُبدي أكثر مما تُخفي، وتُظهر أكثر مما تستر، فيقولون: سبحانك الله، عبَّأت الجمال في مايوه، وجعلته فتنةً للناظرين، ومتعة لأمثالنا من الشُّبان غير المُتزوجين، والذي لا يستطيع الحصول على اللحم يكفيه المرق؛ ففيه أيضًا لذة، ولكن شتان بين لذة ولذة، كالفرق بين الثرى والثُّريَّا.

  • لذة الحسد تفتك بصاحبها قبل أن تفتك بالمحسود.

  • لا ينشد لذةَ الضحك إلا إنسانٌ مُعوز، محتاج إلى الضحك كي يرفِّه عن نفسه. أما لذة احتساء الخمر فلا ينشدها إلا المُدمن الذي لا يستطيع الاستغناء عنها.

  • من تمادى في لذَّاته وشهواته، أصابه الفقر والفشل في جميع أعماله.

  • شاهدت اللذة فوجدت لها وجهين؛ أحدهما ضاحك، والآخر مُقطب الأسارير.

  • أعقل الناس مُستلذٌّ خائف، وأجهلهم مُستلذٌّ آمن.

  • عجبًا وأي عجب لمن يخلف للذات الدنيوية، غير أنه لا يكفُّ عنها.

  • يجد التائب إلى الله لذة في الدعاء إلى خالقه كي يغفر له كل ما تقدَّم من ذنبه.

  • لذة الصلاة في الوضوء والركوع والسجود.

  • لذة الصلاة أنها تنقلك إلى رحاب الله.

  • لذة الصلاة في أنها تُطهر القلب والنفس، وتُنسيك الكرب والهموم.

  • لذة الصلاة في حسن استعدادك لها، وسرعة إقبالك عليها.

  • للصلاة لذتان؛ إحداهما قبلها عند الاستعداد لها، والأخرى بعدها في الشعور بالطمأنينة.

  • للصلاة لذتان؛ لذة القيام، ولذة القعود.

  • دع عنك اللذات التي تزول بقضائها، وعليك باللذات التي تبقى وتدوم.

  • أيها الشيخ الهرم الذي لوى الدهر يدك على العصا، ألا تستحي من الزنى وقد بلغت من العمر أرذله؟! وأنتِ أيتها الشمطاء الدردبيس الشهربَّة، ألا تستحين من نفس اللذة؟!

  • عبد اللذة رجلٌ قلَّما يهتمُّ بحياته، ويهتمُّ اهتمامًا أقل بحياة الآخرين.

  • لا تتجلى لذة الشجاعة إلا عندما تصدُر منك في الوقت الذي لا تكون فيه مستعدًّا لذلك.

  • يكون الخوف لذيذًا إذا استطعت أن تُخفيَ مظاهره عن عيون الناس.

  • الاختراع لذة؛ إذ يظلُّ المُخترع يُنفق الأموال بغيةَ الوصول إلى النتيجة التي يريدها، وقد يُنفق كل ما عنده حتى ليعجز عن إطعام نفسه وعياله، وأخيرًا تأتي اللذة العظمى عندما ينظر إليه الخالق، جل وعلا، ويتحنَّن عليه فيُكلل مسعاه بالنجاح، وعندئذٍ يظهر اختراعه إلى حيِّز الوجود، ويدرُّ عليه الملايين.

  • الشهرة لذةٌ مزدوجة الفائدة؛ لذة والشهير على قيد الحياة، ولذة تخليد اسمه من بعده.

  • من لذَّات الشهرة أن يعرفك أناس أنت لا تعرفهم.

  • ليس أطلق وأعم وأسخف في هذا العالم من شيطان تُسيطر عليه ملذَّاته.

  • الشيطان عدو اللذة الحلال المباركة، ويحثُّ على اللذة المحرَّمة.

  • يلذُّ للشيطان أن يُوقع الإنسان في اللذات المحرَّمة كي ينال العقاب عليها.

  • يزين الشيطان للإنسان اللذات المحرَّمة، ولا ينفكُّ يُغْريه على التمتع بها في شتَّى صورها، ولا يهدأ له بال حتى يغوص المرء في اللذات حتى أذنَيه.

  • تعود بك شجرة العائلة إلى تلك اللحظة اللذيذة التي تمتَّع بها أجدادك، وورثها عنهم أبواك.

  • أفظع إهانة يمكنك أن تُصيب الشخص النَّهِم الشَّرِه، هي أن تُقاطعه أثناء ممارسته لذة العمل بفكَّيه.

  • تكمن لذتي في المحافظة على شرفي؛ لذا كان من النادر أن يجد أي شخص لذة في إزعاجي.

  • لو ضاع منك الشرف فلن تُواتيك الفرصة للتمتُّع بلذة الحصول على شرفٍ جديد.

  • يجد بعض الناس لذةً أي لذة في أن يشتم بعضهم البعض الآخر من قبيل المزاح والمداعبة.

  • تستطيع المرأة أن تحصل على اللذة في أي وقت تشاء، بعكس الرجل، ورغم هذا يُقال: إن المرأة «مكسورة الجناح».

  • الفول بشتَّى صوره لذةُ الفقراء الأولى.

  • ما من سائلٍ يمكن أن يشعر المرء بلذة شربه وهو ظمآن صيفًا مثل الماء العذب البارد.

  • هناك من يشعرون بلذةٍ بالغة وهم يقومون برحلة شهر العسل بمفردهم.

  • لذة شهر العسل لا تعدلها لذةٌ أخرى، والغريب أن الزوجين لا يمكن أن يتمتَّعا بها إلا مرةً واحدة طول حياتهما.

  • من منَّا لم يشعر بلذة الْتِهام محتويات طبق من الطعام اللذيذ؟

  • يجد الفقراء لذة في الحصول على الذهب من قرص الشمس بدون مُقابل.

  • هناك ثلاثة أنواع من المُستلذين؛ مستلذ تمتَّع بلذةٍ كبرى ولكنه يشكُّ في أنه نال اللذة، ومستلذ تمتَّع بلذةٍ بسيطة ويعتقد أنه حظي بأعظم لذة، ثم ذلك الذي لم يذُق طعم اللذة إطلاقًا، ويُقسم على أنه نال لذةً لم ينَلها أحدٌ غيره.

  • ليس من الضروري أن تُجيد لذة الكتابة عندما تكتب نثرًا، غير أن لذة الكتابة ضرورية عند نظم الشعر.

  • لو كانت اللذة فتاةً لكانت بالغة الإجرام.

  • تتبع اللذة الفكرة غالبًا، إلا أنها قد تسبقها في بعض الحالات.

  • تنحصر لذة الشيخوخة في قدرتك على رؤية فيلم حياتك، وكيف صوَّرته بلذة بعد لذة.

  • يعيش العجوز على لذة الذكريات.

  • جلباب الشيخوخة تُلطخه لذَّات الشباب ونزواته.

  • لذَّات شيخوختي قليلة، ولكنها أرقى بكثير من لذَّات شبابي الأهوج، وسِني طيشي، وعقلي القاصر.

  • لو كانت اللذة شرابًا لعببته في جرعةٍ واحدة.

  • كما يجد الصيَّاد لذة في قتل الأسد، كذلك يجد الأسد لذةً أعظم في قتل الصيَّاد.

  • لا يعرف لذةَ الصبر غيرُ صيَّاد السمك.

  • لا يجد الصيَّاد المُحترف لذة في الضحك؛ لأنه يعلم حق العلم أنه إما قاتل أو مقتول.

  • يلذُّ لبعض الناس طعام الحفلات والجنازات وغيرهما، كأنهم من قبيلة ربيعة التي قيل عنها:

    كل الطعام تشتهي ربيعةْ
    الخرس والأعذار والنقيعةْ
  • يلذُّ لبعض الناس أي طعام يأتيهم بالمجَّان.

  • يلذُّ لي طعام شهر رمضان المعظَّم؛ الكنافة والقطايف وقمرة الدين والياميش، وعلى رأسها جميعًا الفول المدمس.

  • يلذُّ للحاوي أن يقدِّم ألعابه دون أن ينكشف سر خفَّة حركة يدَيه.

  • يلذُّ لي أن أشتريَ الأشياء الغالية الثمن؛ إذ تعيش طويلًا؛ وبذا تكون أرخص من الأشياء الرخيصة، كما يقول المثل: الغالي ثمنه فيه.

  • اللذة أم لكل طفل رأى النور.

  • الذين يلذُّ لهم أن يتكلموا بالسوء عن أصدقائي ينسون أن بوسعي أن أردَّ لهم الصاع صاعَين.

  • الصديق لذيذ في أمرَين؛ بوسعك دائمًا أن تعتمد عليه، وبوسعه هو أيضًا أن يعتمد عليك.

  • من اللذة أن تُخطئ أحيانًا في حق القوانين والأنظمة.

  • اللذة التي تتحرَّق شوقًا إليها، قد تُفسد لذتك الحالية، فلا تنال «عنب الشام ولا تين اليمن».

  • لذة الصِّبا في أمرَين؛ فهو يُتيح المجال لصاحبه لكي يرتكب ما شاء من الحماقات، ثم يعود فيمنح صاحبه وقتًا يُعوض فيه عما بدر منه.

  • أفضل للمرء أن يُفسد صِباه بارتكاب لذة ما بدلًا من ألا يعمل شيئًا على الإطلاق.

  • لذَّات الصِّبا لا تُعوَّض، ولذَّات الشباب قد تهلك، أما لذَّات الشيخوخة فلا جدوى منها.

  • لذَّات الصِّبا كثيرةٌ مُتعددة الأنواع والألوان، بَيْد أنه لا مجال لمقارنتها باللذة التي يخلعها الوقار والشيب على كبار السن.

  • يلذُّ لي عندما أركب الأوتوبيس أن أجلس في أحد المقاعد المكتوب فوقها «مخصَّص لكبار السن فقط»؛ لأُبرهن لهيئة المواصلات أن كلامها أقل من «حبر على ورق».

  • تجد الشمطاء لذةً كبرى في شعرها المصبوغ، وفي ثديها البارز المصنوع.

  • يفخر الشُّبان بمستقبلهم الزاخر باللذات الموهومة، ويفخر الشيوخ بماضيهم المليء باللذات التي ذاقوا حلاوتها فعلًا.

  • يلذُّ للشيوخ أن يتحدثوا عن رخص الأسعار في عصرهم.

  • من الممكن أن نُولَد شيوخًا مجرَّدين من اللذات، كما يمكن أن نموت شُبانًا من فرط اللذة.

  • الصحافة لذةٌ مقروءة لبعض الناس، وغير مقروءة للبعض الآخر.

  • يلذُّ للرجل الأمِّي أن يشتريَ صحيفة ويتظاهر بقراءتها، بينما هو يُمسكها مقلوبةً أسفلها في أعلاها، فإذا سأله سائل عن الأخبار قال: الدنيا مقلوبة.

  • من يكتب الأدب يشعر بلذةٍ تفوق تلك التي يُحس بها من لا يقرأ الأدب.

  • قد تدفع لذة الصمت البعض إلى السكوت عما يعرفون.

  • تجد الصحافة لذةً بالغة في التحدُّث عما يجهله القُراء.

  • يجد الصيدلي لذة في بيع الأمل للمرضى المحرومين من لذة الصحة الغالية.

  • يلذُّ للبدَّال أن يقول إنه مثل الصيدلي، يبيع المعلَّبات وغير المعلَّبات.

  • تجد الأذن لذة في سماع أي صوت حتى ولو كان ضجيجًا.

  • تجد الأذن لذةً كبرى في سماع خفقات قلب العاشق قويةً عالية.

  • لذة الغناء الرقيق في أنه يصل إلى الآذان فيشنِّفها، وإلى الأفئدة فيُبهجها، وإلى النفوس فيشفيها من سقامها وهمومها.

  • ما عادت لي لذة في سماع الغناء الحديث؛ إذ يدور كله حول كلمة «يا حبيبي».

  • لذة الصلاة في أنها لا تعرف الطبقات؛ إذ هي من حق الجميع؛ الغني والفقير، القوي والضعيف، الذكر والأنثى، والكبار والصغار.

  • ألذُّ الرجال إلى قلوب العذارى من كان لهم مستقبل، وألذُّ النساء إلى قلوب الرجال من كان لهنَّ ماضٍ.

  • لا يعرف الإنسان لذة الصحة إلا عندما يتأوَّه من شدة الألم.

  • ما دُمنا قد جئنا إلى هذا العالم فيجب علينا أن نضحك للدنيا ونستلذَّ بها؛ فربما كان الضحك من أمتع اللذات في هذا العالم.

  • قل لي ممَّ تضحك، أقل لك ما يلذُّك ويلذُّ فؤادك.

  • تشفي لذة البكاء القلوب المكلومة، وتغسل العيون من القذى.

  • لعل الضحك هو اللذة الوحيدة التي لا يخاف المرء أن يُصاب بعدواها.

  • لو مات ضمير الإنسان فقد مات ألذُّ ما فيه.

  • إذا استبدَّت اللذة بالإنسان حكَمَته، وأطارت لُبَّه وصوابه.

  • كل حكم يقوم على الأهواء واللذات مصيره السقوط والفشل.

  • يتمنى كل امرئ أن يكون لديه المال الكافي لشراء كل ما في الدنيا من لذَّات وملذَّات، ولكن ما باليد حيلة.

    ما كل ما يتمنَّى المرء يُدركه
    تأتي الرياح بما لا تشتهي السفنُ
  • لذتي أن أنام في منزلي وليس في منازل غيري من الناس؛ فمن خرج من داره قلَّ مقداره.

  • لا يهضم اللذةَ غيرُ آكلها.

  • كم يلذُّ لبعض الناس أن يغتابوا غيرهم، بَيْد أن الاغتياب مكروه ومحرَّم، نهى عنه الله تعالى بقوله: وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ …
  • هناك شيءٌ ألذُّ من دفع الضريبة على الدخل، وهو عدم الدفع.

  • كل الوسائل صالحة للحصول على اللذات المحرَّمة. ففي الزواج، الخيانة الزوجية لذةٌ محرَّمة. وفي الضرائب، اختلاسها لذةٌ محرَّمة أيضًا.

  • عندما تُمارس المرأة عملية الحب، ليس من الضروري أن تكون في قمة اللذة بقدر ما تكون عارية تمامًا.

  • طِيبة القلب صورة من صور اللذة المحبوبة لصاحبها ولغيره.

  • إذا تكرَّرت اللذة نفسها سئمها صاحبها؛ فاللذة تكمن في تغيُّر الملذَّات.

  • ليس طبق اللذة كطبق الطعام الذي ليس دائمًا هو نفس الطبق.

  • لا يعترف عالم اللذة بالنُّظم والقوانين؛ فإذا ما تحكَّمت اللذة ضرب صاحبها بتلك النُّظم والقوانين عُرْض الحائط، ولم يهمَّه سوى اغتنام فرصة اللذة والتمتُّع بها كاملةً، وبعدها فليحدث ما يحدث؛ فشعار المُتمتع باللذة: أحيِني اليوم، وأمِتْني غدًا.

  • بعض اللذات يشفي المرض ويقتل المريض، وهذا هو أسوأ ما في اللذة.

  • يجد بعض الأطبَّاء لذةً كبرى في جمع أكبر قدر من المال من المريض، فلا يصف له الدواء الشافي من أول زيارة.

  • يجد معظم الأطبَّاء لذة في شفاء المرضى من أول زيارة كي يكسبوا الشهرة، وينالوا رضا الله والناس، وهؤلاء هم أشرف الأطبَّاء.

  • يجد الأطبَّاء لذةً عظمى في اكتشاف مرض جديد لم يكن معروفًا من قبل.

  • يجد الأطباء لذة ما بعدها لذة في اكتشاف عقار جديد شافٍ لبعض الأمراض، وبهذه اللذة نما الطب.

  • يجد الطبيب لذة في الشخص المريض لا يجدها في الشخص السليم؛ فمصائب قوم عند قوم فوائد.

  • يجد كثير من المُحامين لذة في كسب قضية خاسرة، حتى ولو لم يتقاضوا عنها أتعابًا.

  • تجد قلة من المُحامين ذوي النفوس الدنيئة لذة في فشل قضية ناجحة بالاتفاق مع الخصم.

  • يجد خاسر القضية لذة في أن يعرف أن هناك محكمةً عليا تُعطيه حقه، وتنكِّل بخصمه.

  • يجد الملك لذةً تفوق الوصف في أن يرى عرشه هو المقعد الوحيد المرصَّع بالجواهر.

  • لا يصنع القرش الأبيض لذة للغني، ولكنه يصنعها للفقير؛ إذ ينفعه في اليوم الأسود.

  • يصنع القرش الأبيض لذة للفقير تُعادل اللذة التي يصنعها للغني جنيه من الذهب.

  • نادرًا ما يكون الزواج زواج عقل، بقدر ما هو زواج لذة ومتعة.

  • يجد الرجال لذة في الزواج، وهم أعينهم أول من يجد لذةً كبرى في الطلاق.

  • يجد المُطلِّقون والمُطلَّقات لذة في التزاوج فيما بينهم.

  • لذة الدبوس في أنه يعرف كيف يوخز.

  • لذة المِطرقة في أنها تضرب رأس المسمار، وأحيانًا رءوس الناس.

  • السبب في أن معظم الناس لا يعقلون اللذة هو أن الطيش يُسيطر عليهم وقت ممارسة اللذة، فيسلبهم عقولهم.

  • ما اللذة إلا ابتسامة الحياة الكاذبة.

  • من المفهوم جيدًا أن اللذة تجوب الشوارع، وتدخل القصور والأكواخ، وتزور الأغنياء والفقراء، والعظماء والبسطاء، والعلماء والجهلاء، الذكور منهم والإناث.

  • اللذة شائعةٌ يروِّجها المجانين والحشَّاشون.

  • كم سمعنا عن أناس حُكِم عليهم بالإعدام من أجل الإحساس بلذة التعالي فوق الآخرين.

  • يجد الكثيرون لذة في حل فوازير رمضان، كما يجد البعض لذة في صياغة هذه الفوازير.

  • الظلم الذي يستفيد منه الناس يولِّد عندهم لذة، أما الظلم الذي يُسبب لذة للآخرين فيُسمَّى جريمة.

  • ينبغي لنا في هذه الحياة أن نتعلم كيف نتحمل آلام الظلم، وعجرفة الظالمين الذين اعتادوا أن يجدوا لذة في ظلمنا.

  • تجد المرأة لذةً كبرى في أن تأكل نصف عمرها، وإن استطاعت أكلت عمرها كله.

  • يجد المرء لذة في أن تكون له معشوقة، بَيْد أن هذه اللذة لا تتم إلا بالتخلص من معشوقةٍ سابقة.

  • إذا لذَّ لك أن تتصور نفسك طائرًا، فهذا دليلٌ كافٍ على أنك تجد لذة في الطيران.

  • لا يعرف معنى اللذة إلا من جرَّبها وذاق حلاوتها.

  • اللذة ماردٌ جبَّار، يعمل ليل نهار، غير أنه يعمل بالليل أكثر من النهار.

  • توحي إليك لذة السهر بأن الليل امتداد للنهار، أو أنه نهارٌ آخر يرتدي ثيابًا دكناء حالكة السواد.

  • يجد مُدمنو الخمر لذة في احتسائها ليلًا أكثر من النهار.

  • إذا لم يكن بين العاشق والمعشوق خداع، فهذا يعني أن اللذة محصورة بينهما ليس غير.

  • تكمن لذة شهر أبريل في أنه يسمح للناس بأن يكذبوا في غُرَّته، وأن يتفنَّنوا في الكذب.

  • لذة ليلة رأس السنة فيما يحدث فيها من خمر ومرح، ورقص وفرح، وزجاجات تُكسر في الشوارع رمزًا إلى ذهاب السنة الماضية إلى غير رجعة، وبدء قدوم ٣٦٥ يومًا جديدًا تحمل في طيَّاتها السعادة والخير والبركات.

  • لذة ليلة رأس السنة أنها تُسبب لمعظم الناس شتَّى أنواع اللذات، أغلبها محرَّم.

  • يلذُّ للعبقري أن يرى الناس يُشيرون إليه بالبنان، وأن اسمه يجري على ألسنتهم في كل مكان.

  • يلذُّ لذوي الشهوات أن يرصفوا طريق اللذة إلى مسافاتٍ طويلة.

  • المستلذ الحقيقي في الأعياد هو من يأكل، وليس من يدفع.

  • يلذُّ للناس في شم النسيم أن يأكلوا البيض الملوَّن والفسيخ، ويا حبَّذا لو عبُّوا معهما الصهباء.

  • يلذُّ للناس في شم النسيم أن يستيقظوا من نومهم مُبكرين، ويهرعوا إلى الحدائق والخلوات.

  • كم من لذَّات محرَّمة حدثت باسم شم النسيم.

  • يلذُّ للبعض في شم النسيم أن يحظى بعدد من اللذات المختلفة الألوان.

  • يجب على المرء أن يكون شديد الحذر في اختيار لذَّاته.

  • يلذُّ للبعض أن يتفنَّنوا في اختلاق الأعذار كي تبدوَ مقبولة، ولكن «على مين يا بابا»!

  • لا تمنح الميزات الأخلاقية صاحبها أي لون جميل من اللذة.

  • يصنع الشيطان اللذات، ولكنه لا يصنع المُستلذين بها.

  • تُشبِه اللذات الكستناء في كونها تنضج في النار بالانفجار.

  • العانس مخلوقةٌ احتفظت بجميع اللذات إلا لذة الزواج.

  • لا يذوق المُتعجلون إلا لذة النوم؛ فمن أراد الاستمتاع باللذات كاملةً لا بد أن يكون صبورًا طويل البال.

  • من عرف طريق اللذة فلن يستطيع الوصول إلى نهايته.

  • يجد الحانوتي لذة في أن يأتيَه الموتى زرافاتٍ لا وحدانًا.

  • مصلحة صاحب اللذة مقدَّسة.

  • كيف يُخيفني ضميري وهو غارق في بحار اللذات المحرَّمة؟!

  • تتجسَّد لذة البراءة في ثوبها الناصع البياض.

  • الكون مسرح تُمثل فيه مسرحية تتجدد كل يوم، غير أن توزيع الأدوار لا يلذُّ لأي فرد من المُمثلين.

  • المجتمع العالمي مكانٌ شِرير سيئ تكثُر فيه اللذات والنزوات.

  • لا تستعمل المرأة أي عطر إلا ذلك الذي يُشبع لذة الأنوف.

  • يجد بعض الرجال لذة في أن يُطلقوا لحاهم لكي يُثبتوا للنساء أنهم رجالٌ بحق.

  • يلذُّ للبحار أن تُزمجر لكي ترى الملَّاحين في هرج ومرج.

  • اللذة التي تستغرق ثلاث ساعات ليست لذةً طويلة.

  • يلذُّ للرجل أن يكون وحيدًا لكي ينعم بلذة الوحدة، ولا يلذُّ للمرأة أن تكون وحيدة، بل تجد لذتها في أن تكون مع رجلٍ تُريه شمسَين وقمرَين.

  • يلذُّ للمرأة أن تقول للرجل: «من لم يؤدبه أبواه، أدَّبته زوجته.»

  • لا يمكن تجميل اللذات بمستحضرات التجميل، ولا يمكن تحليتها بالشهد والعسل.

  • العمل لذة، ولكنه لذةٌ شاقَّة مُتعِبة.

  • الخطوبة مسرحيةٌ يُمثلها مُمثلان، أحدهما ذَكر، والآخر أنثى، يجدان لذةً عظمى في إجادة التمثيل، ولا ينزل الستار إلا بالزفاف؛ وعندئذٍ تخلع العروس القناع من على وجهها، وتقول لزوجها: اسمع يا أمير، راحت السكرة، وجاءت الفكرة. ضع في ذهنك، حفظك الله ورعاك بعنايته: من لم يؤدِّبه أبواه، أدَّبته زوجته.

  • لذة فترة الحيض أنها راحة للزوج.

  • لذة الترجمة الفورية أنها تُترجم كلام الزوج بمعنًى، وكلام الزوجة بمعنًى آخر، وبلغةٍ أخرى.

  • لذة الزجل في أنه أدبٌ رخيص.

  • يجد الشعر لذة في أن يتفاخر على الزجل بأنه عربي فصيح صحيح، فيُجيب الزجل بأن الشعر لا يقرؤه إلا الخاصة، أما الزجل فيقرؤه العوام والخاصة على حدٍّ سواء؛ لذا كان أعم وأكثر فائدة.

  • لذة القرد أنه يُقلد تقليدًا أعمى.

  • تكمن لذة اللبؤة في كونها هي التي تطلب الجنس من الأسد، على عكس سائر الحيوانات؛ لذا يُضرَب بها المثل للمرأة التي تطلب الجنس من الرجل، فتُوصَف بأنها «لبؤة».

  • يلذُّ لبعض الناس أن يكون صريحًا صراحةً تامَّة، مع أن بعض الصراحة قد يجرُّ على الإنسان المصائب، وقد يقوده إلى حتفه.

  • الجهد الذي لا طائل من ورائه يقتل كل لون من ألوان اللذة.

  • لو فقدت الفتاة عذريتها في لحظة ضعف ولذة، ضاع مستقبلها، وفقدت أعز ما تملك، ولا رجعة فيما حدث؛ إذ لا يمكن إصلاحه بحالٍ ما.

  • لا تعترف الفضائل باللذات.

  • لا تستطيع أجمل فتاة في العالم أن تُعطيَ لذةً هي لا تُجيدها ولا تعرفها.

  • إذا كانت العذرية لذةً عظيمة بالنسبة للفتاة، فلا شك في أنها ستفقدها بعد الزواج.

  • تبدو لذة المُحب الغائب جليَّةً في اليوم الذي يعود فيه.

  • ما لا يستحق أن يُقال يُعبَّر عنه بطريقةٍ لذيذة أخرى.

  • الغشَّاش في ألعاب الميسر شخصٌ يلعب لا ليتسلَّى، وإنما ليحظى بلذة التفنن في طرق الغش والخداع.

  • يجد لاعب الميسر لذة في سرقة أموال غيره بطريقةٍ يعتبرها مشروعة.

  • يقول لاعبو الميسر إنه لذيذ، ولكن الألذ منه هو الخسارة فيه.

  • يجد لاعبو الميسر لذةً كبرى في السهر أمام مائدته حتى الصباح.

  • ينقسم الناس إلى ثلاث طبقات؛ طبقة المغرورين، وطبقة المُتكبرين، وطبقة المُستلذين، ولكن مما يؤسف له أنني لم أصادف هذه الطبقة الأخيرة بعدُ.

  • لهذه الفتاة الحسناء فمٌ فائق الجمال حقًّا، حتى ليمكن أن يُقال: إن له لذةً سفلى ولذةً عليا.

  • تصل لذة الفم إلى ذروتها عندما يكون بشكل البرعم أو الوردة الباسمة؛ وعندئذٍ يجد العاشقون لذةً ما بعدها لذة في قضمه، وارتشاف رُضابه.

  • تكمن لذة الفم الجميل في حُمرته الياقوتية، وفي رطوبته، وفي اللآلئ التي يفتر عنها.

  • الفم الجميل لذة لصاحبته ولغيرها.

  • كم تغنَّى الشعراء بلذة الفم الجميل، وتفنَّنوا في وصفه والإفاضة في التعبير عن تلك اللذة؛ فمما قاله بعضهم:

    قالت شفتاه لمُرتشفٍ
    إنا أعطيناك الكوثر
  • الفم الذي يتهافت العُشاق على أن يطبعوا عليه قُبلاتهم الحارَّة، لا يمكن أن يفقد لذَّاته الحاضرة أو المُقبِلة، بل هي تتجدد باستمرار كما يتجدد القمر.

  • الفم الجميل ينبوع لذة لا ينضب مَعينه.

  • من لذَّات الفم الجميل أنه لا يذبل بالارتشاف، وإنما هو دائم النضارة.

  • الفم الجميل كنز لصاحبته يجلب إليها لذتَين؛ لذةً مادية، ولذةً أخرى كلنا نعرفها ونصبو إليها في شوقٍ دائم.

  • الفم الجميل والعيون الساحرة ذات اللحظات الفتَّاكة شرَكٌ لعُشاق الجمال.

  • كم أوقع الفم الجميل والعيون الساحرة صاحبتهما في لذَّات محرَّمة.

  • قد يتمادى عاشق الفم الجميل في لذة ارتشافه، وينسى نفسه ويفقد صوابه من فرط اللذة، فيقضمه فعلًا، فيُشوِّه وجه صاحبة ذلك الفم.

  • يشعر بعض الناس بلذة في الفضول، كما يشعر آخرون بلذة في كتمان السر.

  • تجد بعض الفتيات لذةً كبرى في أن يبعن أنفسهن، بينما تجد أخرياتٌ لذةً عظمى في منح أنفسهن بغير مُقابل.

  • اللذة التي يُسببها الحب لذةٌ عارمة، ولكن المرء لا يشعر بها إلا مرةً واحدة.

  • يجد بعض العاشقين لذة فيما يُسببه لهم الحب من ألمٍ بالغ.

  • ما إن تبلغ الفتاة سن الرشد حتى تبدأ في التفكير في الحب، لا سيَّما إذا كانت فاتنة.

  • اللذة رائعة بحق، ولكن آفتها أنها تحتاج إلى مالٍ كثير.

  • يا لها من لحظةٍ لذيذة تلك التي يتقدم فيها الفتى بطلب يد فتاة.

  • تنحصر كل لذة الفتاة في أن يتقدم إليها فتى أحلامها يطلب يدها.

  • لن يكون للعاقلة ولا للحمقاء نصيب في قلبي؛ إذ يلذُّ للأولى أن ترفع ثوبها في وقتٍ مُبكر جدًّا، أما الثانية فيلذُّ لها أن ترفعه بعد فوات الأوان.

  • الرجل العاقل الذكي هو من لا يهتمُّ باللذة إلا بعد بلوغ الثلاثين من عمره.

  • يشعر بعض الناس باللذة في وقتٍ مُبكر، بينما يشعر بها آخرون في وقتٍ مُتأخر، ولكن خير الأمور الوسط.

  • يجد الكثيرون لذة في ممارسة البغاء.

  • مما يؤسف له أن المُنغمسين في اللذات المحرَّمة أكثر عددًا ممن يُمارسون اللذات الحلال.

  • ألذُّ ما ينشُده الرجل في زوجته المُستقبلة، أن تكون تقيَّة وجميلة وساذجة، ولكن هيهات؛ فحب التفاني شطط.

  • كلما استلقيت على فراشي لأنام، هجمت عليَّ زبانية شيطان اللذة.

  • لولا اللذة لما كان هناك من يضحك في هذا العالم.

  • ما أكثر من يتشدَّقون باللذات الزائفة!

  • اللذات الموجودة على سطح الأرض أكثر من الموجودة في أي كوكب آخر به ملذَّات.

  • يلذُّ للمرأة أن تبقى شابَّة إلى الأبد.

  • إذا كنت لا تريد أن تأكل لتستلذ، فلا أقل من أن تتركني أستلذ بالطعام وحدي.

  • اللذة فنٌّ لا يُتقنه إلا الحمقى.

  • اللذة كالتوابل، لا تحتمل إلا بجرعاتٍ صغيرة.

  • الفجور أكثر الخطايا المُميتة بعثًا على اللذة والنشوة.

  • قد تُتاح لك أول فرصة لبلوغ لذة معيَّنة، فاغتنِمْها؛ فإن الفرصة تصير إن لم تغتنمها غُصة.

  • ضرب المرأة لذة لبعض الرجال المُخضرَمين العُتاة. هكذا يقول الناس، غير أن هذا كلامٌ عائم، فهل المقصود بالضرب أن تضرب المرأة الرجل أم العكس؟ والرد على هذا أن كلا الأمرين صحيح.

  • آفة اللذات، أننا قد لا نحظى بها إلا بعد الممات.

  • من اللذة، ولد الشيطان على غفلة.

  • قد يكون عفريتها ألذَّ منها وهي لا تدري، ولكني لا أريد عفريتها، بل أريدها هي.

  • استراق النظر لذةٌ يُجيدها الفضوليون، غير أنني أحبِّذهم في حالاتٍ معيَّنة.

  • تُغْنيك لذة المشي عن إرهاق المعشوق.

  • لذة الحذاء في قدمي، ولذة قدمي في حذائي.

  • لذة الحياة في الأمل، ولذة الأمل في العمل.

  • لذة الكفاح في بلوغ الأمل.

  • يجد الكنَّاس لذة في مِكنسته التي تُطعمه هو وزوجته وعياله.

  • لذة الوعاء فيما يحتويه، وأنت وبختك.

  • لذة الدعاء في أنه يُخاطب السماء.

  • لذة الدعاء في استجابته.

  • بوسع الإنسان أن يشتريَ الكعك في كل يوم، ولكن لن تكن لهذا الكعك لذة كعك العيد الذي يتمتع بطعمٍ خاص، وشهرة ملأت الصحف قبل أن تملأ الدنيا كلها.

  • كم يوجد في السوق من ألوف أصناف الملبس، غير أن لذة ملبس الزفاف فريدة في نوعها وطعمها وفرحتها.

  • يجد بعض العاشقين لذة في أن ينسَوا الحب وأيام الحب، وما حفلت به من ويلات ومصائب.

  • يلذُّ لضخام الأجسام أن تكون جميع أدواتهم ضخمة مثلهم، حتى لقد حاول بعضهم أن يصنع لنفسه مسبحة من جوز الهند.

  • تأتي لذة الولادة مع لذة الخلق وإنجاب الأطفال.

  • تكمن لذة الكلب في ذيله الدائم الحركة؛ إذ هو يُبصبص به باستمرار.

  • لذة الصحة في كونها تاجًا على رءوس الأصحَّاء لا يراه إلا المرضى.

  • لذة النجاح تُنسيك مشقَّة إعمال الفكر، وإدمان السهر.

  • لذة الفلَّاح في أنه يذهب مُبكرًا إلى حقله، والشمس لا تزال في خِدر أمها.

  • لذة الخبز فيما يؤكل معه من إدام.

  • تستلزم لذة الخبز راحة البال.

  • تكمن لذة النوم في جحافله التي تغزو العيون الساهرة، وتُريحها من عدِّ النجوم.

  • تمتاز لذة التثاؤب فيما يعقبها من مُحاكاة ومشاركة.

  • تقضي لذة التقليد على عنصر التجديد.

  • لذة الأفراح في كونها تثور على الهموم والأتراح.

  • لذة السلام فيما يعقبه من محبة ووئام، ونبذ كل عداوة وخصام، واستتباب الأمن والطمأنينة على الدوام.

  • لا نرى لذة العلم إلا وهو يخفق مُبتهجًا، ويرفرف مُنتعشًا.

  • لا تتجلى لذة الكلام إلا باختيار المقام.

  • لذة الأحلام لا تُرى إلا في المنام.

  • لا يعرف لذة الأسنان إلا من كان عديم الأسنان.

  • لذة الأقلام في كثرة ما تكتبه من كلام، يدخل العقول والأفهام، ولا يزول مع الأيام.

  • لذة العلم في كونه يُضيء بروج الكلام الكامنة في رأسك.

  • لذة البناء في أنه يُؤوي من كان بلا مأوًى، ويجمع بين القلوب المُتحابَّة، وفي كونه أمل كل عريس وعروس.

  • لذة الوحدة أنها تُبعدك عن جليس السوء، وتُعطيك فرصة التفكير في هدوء، واتخاذ القرار السديد دون أن يُزعجك دخيل، ولا عابر سبيل.

  • ليست مصيبة الإنسان في الهلاك والموت، وإنما هي في سعيه وراء اللذة.

  • في سبيل اللذة تهون جميع الأخطار، سواء كانت بالليل أم بالنهار.

  • اللذة لذة، سواء كانت في الظلام أم في النور.

  • لا تتم اللذة إلا إذا كانت في الخفاء، بعيدًا عن عيون العواذل والرُّقباء، والفضوليين والدُّخلاء.

  • لا تدوم اللذة مع البخل؛ فالبخيل من اللذة محروم، وإن تصوَّر تمتُّعه بها فهو موهوم.

  • يكتفي البخيل بلذة تكديس الأموال.

  • لذة الكسل في الراحة.

  • لذة الذهب في بريقه الدائم، ولكن ما كل برَّاق بذهب.

  • يُختبر الذهب بالنار، أما الرجال فيُختبرون في أتُّون اللذة.

  • لذة شهر العسل في كونه أحلى من العسل، رغم أنه لا يحتوي على عسل، وشتَّان بين عسل وعسل.

  • بوسع المرء أن يشتريَ أطنانًا من العسل، ولكنه لا يجد لها لذة ولا حلاوة شهر العسل.

  • ما كل من لديه عسل يمكنه أن يقضيَ شهر عسل؛ فشهر العسل عسل.

  • لذة الأسفار في أنها تأتيك بكل الأخبار، وتُطلعك على الكثير من الأسرار.

  • لا يحظى بلذة الحج إلا القادرون ومن استطاع إليه سبيلًا.

  • ألذُّ كتاب في الوجود هو كتاب الدنيا.

  • يُحس بلذة العدل من ظلم نفسه كي يُنصف الآخرين.

  • أعطِني اللذة؛ فلن أرضى عنها بديلًا.

  • أعطِني اللذة واحتفظْ لنفسك بكل ما عداها.

  • حبَا الله الإنسان بالعقل حتى لا يتكالب على اللذات الحسية كسائر الحيوان.

  • الابتسامة على الشفاه دليل على لذة القلب.

  • يُحب بعض الناس اللذة التي تُذلُّهم أكثر من تلك التي ترفع قدرهم.

  • لِلَّذة طرفان، ولكن من الصعب التمييز بين نقطة البداية ونقطة النهاية.

  • أهم عناصر النجاح أن يعرف الإنسان المدى الذي تستطيع لذَّاته أن تصل إليه، والحد الذي تقف عنده.

  • لكي يُحيط الرجل بجميع اللذات التي تلذُّ المرأة يجب عليه أن يعشق ويهجر جميع نساء العالم.

  • من أحبَّ جميع اللذات كما يُحب نفسه فليس جديرًا بالحكم.

  • ما أسهل اللذة طالما عرف المرء طريقها.

  • يبحث بعض الناس عن اللذة؛ فإن عثروا عليها كانت بالنسبة لهم أثمن من جميع كنوز الأرض.

  • كثيرًا ما يتكلم الإنسان عن اللذة، رغم أنه لا يعرف شيئًا عن العدل والحق والحرية وسائر اللذات القيِّمة.

  • ليس من الصعب العثور على اللذة، بل الصعب ألا تهرب منها إذا عثرت عليها.

  • اللذة الوحيدة الدائمة، والتي لا تُخلف أسفًا، هي التي نقهر بها شهواتنا.

  • يجد المُتعلم لذة كما يجد المُتعالم لذة، وشتَّان بين لذة هذا ولذة ذاك.

  • كل اللذات نافعة، حتى أسوأ اللذات؛ إذ ينفع في ضرب المثل السيئ.

  • من منح الناس لذة، حظي منهم بمثلها.

  • آفة اللذة أنها تخلق السيئات كما تخلق الحسنات.

  • ذروة الفضائل الاجتماعية أن تحترم لذة غيرك كما تحترم لذة نفسك.

  • لا يُبدد الإنسان اللذة، وإنما هي التي تُبدده.

  • أعظم لذة هي أن أفعل الخير خُفيةً ثم أراه يظهر مصادفةً. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    من يفعل الخير لا يعدم جوازيَه
    لا يذهب العُرف بين الله والناسِ
  • يجدر بنا أن نأخذ عن الغرب محاسنه اللذيذة، ونترك ملذَّاته السيئة.

  • العاقل من استطاع أن يُخليَ بين نفسه وبين لذَّاته.

  • من محاسن الشيوعية العدالة في توزيع الشقاء واللذات بين الناس.

  • من مساوئ الرأسمالية سوء توزيع اللذات.

  • من ليس له لذة وليس عليه شهوة، ملك كل شيء.

  • أول ما يُحقق اللذةَ هو ألا تستيقظ من أحلامك.

  • الحياة حركة اللذة، والموت جمودها.

  • أكبر لذة في السياسة هي أن تُعطيَ المواعيد ولا تتقيد بتنفيذها.

  • كلما سمعت كلمة «لذة»، تحسَّست قلبي.

  • اللذات سلاح الضعفاء.

  • اللذة كالمصباح، نور في يد الكبير العاقل، ونار في يد الصغير الجاهل.

  • اللذة أولًا، ثم حسن الاختيار.

  • اللذة كالثروة، ليس من حقك الاستمتاع بها دون أن تعمل لإنتاجها.

  • لكل شيء لذته وجماله، ولكن ليس بوسع كل شخص أن يراهما.

  • إذا واتتك اللذة ولم تنتهزها، فقدتها.

  • من لذة اللذة أنها شخصية لا تورث.

  • من اللذة ألا ننتهيَ من الكتابة والكلام عن اللذة.

  • وجدت في الكتابة لذةً تفوق لذة الخمر؛ لذا ملأت حياتي بالسعادة والحبور.

  • ما ألذَّ أن نسير في الحياة نسعى وراء لذة نتمتع بها، وتُخفف عنا متاعب الأعمال ومشقَّات حياتنا، وإلا فقدنا كل أمل فيها وكل قدرة عليها.

  • يحرص العاقل على أن تموت لذَّاته ورذائله قبل أن يموت هو.

  • تنقسم اللذة الجنسية إلى قسمين؛ قسم محلَّل حلَّله الشرع والقانون والعُرف، وقسم محرَّم مرذول، حرَّمته جميع الشرائع. وهذا الأخير ضارٌّ؛ لذا صار محرَّمًا.

  • يتمتع الإنسان في الحياة بالكثير من اللذات المُتعددة الأنواع، في مُقابل ما يُعانيه من متاعب وأهوال. ولو تحقَّقت للمرء نصف ما يأمل فيه من لذَّات لقلَّت متاعبه، ولعاش سعيدًا.

  • يلذُّ لبعض الناس أن يُماطلوا في كل شيء؛ إذ من الصعب عليهم إجابة أي طلب.

  • يلذُّ لبعض الموظفين التسويف في جميع أعمالهم كي تتراكم عليهم الأعمال، ويظن رؤساؤهم أن أعمالهم كثيرة، وأنهم يبذلون جهدًا جبَّارًا في إنجاز واجباتهم.

  • يجد بعض الناس لذة في أن يتقاضَوا رشوة عن كل عمل يؤدُّونه، غير عارفين أن الرشوة محرَّمة شرعًا وقانونًا، وأنها كالسرقة تمامًا.

  • يلذُّ لبعض قصار العقول أن يشتروا كل شيء بالأجل؛ إذ يصعب عليهم خروج النقود من جيوبهم بسهولة.

  • يلذُّ لبعض زوجات الرجال الأثرياء أن يخطفن الشُّبان ليُمارسوا الجنس معهنَّ؛ إذ إن أزواجهنَّ مشغولون عنهنَّ بغيرهن، ويعذرهنَّ البعض إذ ذقن لذة الجنس ثم حُرمنها.

  • يا فتاتي، احذري اللذة التي تولد فيكِ شوقًا إلى الضلالة والسقوط.

  • العقل الذي يستجيب لنداء الشهوة واللذة عقلٌ ضعيف.

  • يلذُّ لبعض النسوة أن ينفردن بالزِّي الجديد، ويشقُّ عليهن أن ترتدي أية امرأة ثوبًا مثل ثوبهنَّ، أو حتى زيًّا مثل الزي الذي يرغبن في الانفراد به.

  • يجد بعض الشُّبان الفاشلين لذة في الاحتكاك بالسيدات والفتيات أثناء سيرهم في الشوارع.

  • ثلاثة تُذهب اللذة؛ فقر يُخالطه كسل، وعداوة يُخالطها حسد، ومرض يُصاحبه كبر.

  • الإيمان باللذة سجية النفوس الضعيفة.

  • يلذُّ لبعض الفتيات أن تحتكَّ أثداؤهنَّ بالرجال وهنَّ سائرات في الطريق وداخل الأوتوبيسات.

  • يلذُّ لي أن أسمع عبارة «الله أكبر»، وخصوصًا من المؤذِّن.

  • يجد الكثيرون لذةً عظيمة في النظر إلى وجوه وأجسام النساء الفاتنات الحِسان دون تفكير في نيل الجنس منهنَّ.

  • لذة القنغر في قوة عضلات ذيله الطويل؛ إذ يُساعده على القفز إلى مسافةٍ طويلة.

  • يجد البعض لذة في قراءة الإعلانات واللافتات والمُلصَقات، حتى إن أحدهم صعد مُتسلقًا عمود النور ليقرأ لافتةً معلَّقة به، فإذا به يجدها: «احترسْ من البوية.»

  • يلذُّ لبعض كبار السن المحافظين أن يستمر في لبس الطربوش، رغم علمه بأنه شعار الأتراك.

  • كم أنا سعيد وأشعر بغبطة لا حد لها وبهجة وسرور؛ إذ تحرَّرت أخيرًا من ذلك الوحش الضاري الذي يُطلقون عليه «اللذة الجسدية أو اللذة الحسية».

  • يجد كثير من الأشياخ لذة في خلع العمامة والجُبة والقفطان، التي هي الزيُّ التقليدي للمشايخ، ويرتدون بدلها الحُلة، والسير برأسٍ عارٍ.

  • كان الكثيرون يجدون لذةً عظمى في لبس المركوب الأحمر، حتى لقد عاب بعضهم الأستاذ محمد عبده عندما سافر إلى أوروبا مُرتديًا حذاءً في قدمَيه، فأخذوا يهتفون قائلين: «الحذاء بدعة، وأصحاب البدع في النار.» فسبحان من يغيِّر ولا يتغير؛ إذ اختفى المركوب تمامًا، وشاع لبس الحذاء الذي ما عاد بدعة.

  • تكمن لذة أستراليا في كون حيواناتها وطيورها غريبة الشكل؛ إذ تجد بعض الحيوانات ذوات منقار وجسمها مغطًّى بالشعر.

  • من لذَّات القنغر الأسترالي أن له جيبًا أسفل بطنه، ولكنه لا يضع فيه نقودًا، بل يحمل فيه صغاره.

  • يجد كثير من الشُّبان لذة في العادة السرية رغم علمهم بضررها البالغ.

  • لا يلذُّ لي أن أرى شخصًا يُغالط ويُكابر رغم علمه بخطئه، ولكنه يسترسل في المغالطة والمكابرة. ومما يؤسف له أن معظم هؤلاء المُكابرين والمُغالطين من ذوي المناصب العليا المرموقة.

  • نضحك أحيانًا من فرط اللذة الزائدة التي نشعر بها في ظرف من الظروف السعيدة.

  • تُقدَّر قيمة اللذة بمدى التضحية التي أنت مُستعدٌّ لتحمُّلها في سبيل تلك اللذة.

  • كل يوم نعيشه بغير لذة، هو في الحقيقة يوم امتحان لنا.

  • أربعة ينعمون بلذَّاتٍ راقية؛ الشاعر والمُصور والموسيقي والمثَّال.

  • من أسرف في ملذَّاته اليوم، أصبح صعلوكًا في الغد.

  • من لذَّات الدنيا الحقيقية الضحكةُ في وجوه أطفالنا، والبسمة على أفواهنا، والرضا في قلوبنا، والراحة في أعماقنا، والطمأنينة في أحنائنا.

  • عندما أرى صرح العلم العظيم أحس باللذة؛ لأن الذي عمله «إنسان».

  • ثلاثة يجد الإنسان لذةً عظمى في اغتنامها؛ شبابه قبل هرمه، وغناه قبل فقره، وصحته قبل مرضه.

  • في كثير من الأحيان تُساوي دقيقةٌ واحدة من اللذة أوقيةً من الذهب، وأحيانًا تُساوي أوقيات وأوقيات.

  • ترتكز كثير من لذَّاتنا على ثلاث دعائم؛ شيء نعمله في رضًا وارتياح، وشيء نُحبه بوفاء وإخلاص، وشيء نرجوه في لهفة وأمل.

  • ما من لذةٍ سفلى يمكن أن يحظى بها الزوجان أو العاشقان إلا إذا سبقتها عدة لذَّات عليا مختلفة الأنواع والأوضاع.

  • اللذات الحقيقية هي التي تسبقها مقدماتٌ طويلة تُمهد لها الطريق.

  • كل لذة يحظى بها المرء وهو مُتعجل لذةٌ زائفة زائلة.

  • اللذة ذات المتعة الحقيقية هي تلك التي تأتي في أوانها.

  • كل لذة خاطفة لا تُحسَب على المرء.

  • إن شئت لذة فاطلب لذة تستطيعها وتنعم بها في راحة وارتياح.

  • لذة بإذلال، ليست لذة.

  • تجد معظم النساء لذةً عظمى في أن ينعمن بلذةٍ طويلة حقيقية، ثم يُنكرن شعورهن بأية لذة على الإطلاق.

  • تجد بنات الهوى لذة في النقود أكثر من الجنس.

  • يُغذي الخيال الحب باللذة، وبالأحلام الجميلة، ويُجدد الحياة ويُكسبها رونقًا بديعًا، ولذةً رائعة.

  • لم أندم قطُّ على كلامٍ لذيذ تفوَّهت به.

  • يجد العاشق لذةً عظمى في إطراء معشوقته بما ليس فيها.

  • تجد المرأة لذةً كبرى في أن يُطري مفاتنَها أيُّ رجل، حتى ولو لم تكن ذات فتنة.

  • تشعر كثير من النساء بلذة في معاكسة الشُّبان لهنَّ في الطريق، ولا سيَّما إذا عاكسوهنَّ على شاطئ البحر.

  • تجد الغِيد الحِسان لذةً عظمى في ارتداء المايوه على شاطئ البحر؛ إذ يهيِّئ لهن فرصة إظهار مفاتنهن، ولا سيَّما ما كان خافيًا.

  • لعن الله المايوه ولذة ارتدائه؛ فكم كان سببًا في كثير من الزلل، وعدد لا يُحصى من اللذات المحرَّمة.

  • يجد كثير من الناس لذة في الرحلات؛ إذ ينعمون فيها بالعديد من اللذات المحرَّمة بعيدًا عن عيون الرُّقباء.

  • من الناس من يقنعون بأقل اللذات، ومنهم من لا يشبعون من أكثرها.

  • لذة العبقرية تُغْنيك عن سواها من اللذات الدنيوية.

  • كم منح الدهر أناسًا لذَّات، وكم نغَّص على أناس لذَّاتهم!

  • ما أصعب اللذة المقرونة بالصبر وحسن الانتظار!

  • ساعةَ اللذة يفقد الإنسان اتِّزانه وعقله.

  • ساعةَ اللذة ينسى الإنسان نفسه.

  • لا تقبلوا اللذات الموروثة كما هي، بل فتِّشوا عن أوجه الضرورة فيها.

  • يلذُّ للأرامل أن يتذكَّروا أيام العز؛ وبذا يعيشوا على الذكريات.

  • يلذُّ لذوات السيقان الجميلة أن يلبسن الفساتين القصيرة ولا يلبسن الجوارب؛ كي يسِرْن في الشوارع فتنةً للناظرين، وتشخص إليهنَّ الأبصار، ومن يدري؟ ربما كان هذا شَركًا لاصطياد العُشاق.

  • يلذُّ للدميمة أن تلزم عُقْر دارها، وإن اضطرَّت إلى الخروج تظاهرت بالتقوى، فتُغطي وجهها ورأسها، وتلبس الفساتين الطويلة ذات الأكمام التي تصل إلى الكفَّين، والجوارب السميكة.

  • يلذُّ لبعض حلَّاقي السيدات لمس أجسامهن بين الفينة والفينة، وما أكثر تلك الفينة!

  • تموت المرأة ولسانها يودِّع لذَّات الحياة التي عشقتها ومارستها.

  • يشعر الإنسان دائمًا بأن لذَّاته خفيفة على نفسه؛ ولذلك يتمادى فيها.

  • تُشبِه بعض اللذات القُبلة، لا يمكن التمتُّع بها إلا بالمشاركة.

  • خمسة لا يعرفون طعم اللذة؛ حاسد لا يكفُّ عن الحسد، ومُحب الدنيا، وناسي الآخرة، وخائف الفقر، وهيَّاب الناس.

  • المشاركة في اللذات تُضاعفها، والمشاركة في الأحزان تنقصها.

  • يلذُّ للمرء أن يغرق في اللذات.

  • لذة التفاؤل تُنسيك الهزائم، وتُذكرك بالنجاح والتوفيق، وتبثُّ فيك روح الأمل في مستقبلٍ زاهر.

  • لذةٌ واحدة قد تكفي، ولذةٌ واحدة قد تُشعل نار الرغبة في لذَّاتٍ أخرى.

  • لا تندم على لذةٍ فاتتك؛ فستأتيك بعدها لذَّات ولذَّات ولذَّات.

  • ثلاث لا يعرفن طعم اللذة؛ الجارة الحاسدة، والزائرة الفضولية، والصديقة الخبيثة.

  • إذا تعلَّمت كيف تلذُّ الناس، استطعت أن تُحقق لذَّات نفسك.

  • لذة حب الناس فنٌّ يجب أن نتعلمه أولًا، ثم نُتقنه بعد ذلك.

  • لا يبحث الإنسان عن اللذة في نفسه، بل يبحث عنها في غيره.

  • الرجل مرتبط بنيل اللذة من المرأة، والمرأة مُرتبطة بنيل اللذة من الرجل، وغير ذلك شذوذ من الطرفَين.

  • يموت الرجل وقلبه يخفق بدقَّات اللذة التي ذاق حلاوتها، وانغمس فيها طول حياته.

  • أين هي اللذة الناشئة عن شراء الأزهار في بيتٍ يفتقر إلى لقمة العيش؟

  • تنسى المرأة اللذة بمجرد أن تنتهيَ منها، وتتلهف إلى لذةٍ جديدة.

  • المرأة اللذيذة بهجة للعين، والمرأة الصالحة بهجة للقلب. الأولى بصلة، والثانية كنز. وكل واحدة منهما نقيض للأخرى على طول الخط.

  • يلذُّ للمرأة اللذيذة أن تُمارس اللذة آناء الليل وأطراف النهار، ويلذُّ لها أن تعيش على الطوى طالما هي غارقة في بحار اللذة.

  • تظنُّ المرأة الحسناء أنها إنما خُلِقت لتمنح الرجال اللذة، وتتمتع هي باللذة.

  • من لذة الجمال أن صاحبته تستطيع إنجاز جميع أمورها بسرعة في كل مكان، وبوسعها الحصول على كل شيء تصبو إليه.

  • ما ألذَّ أن ترتفع دون أن تدوس من هم دونك، أو تحسد من هم فوقك.

  • لذَّتك في أن تكون نظيفًا، لا تقلُّ بحالٍ ما عن لذَّتك في أن تكون عفيفًا.

  • النساء كالجبال الشوامخ، يجب أن ينظر إليهنَّ المرء من بعيد كي يشعر بلذة جمالهن.

  • لذة النظر إلى سيدةٍ بارعة الجمال كالقدَّاحة، تُشعل لهب الرغبة في لذةٍ أخرى.

  • يتمتع الإنسان بلذتَين؛ لذة يكسب بها حياته، ولذة أخرى يتذوق بها الحياة.

  • كما أن الناس مقامات، كذلك اللذات مقامات ودرجات.

  • تسبق اللذة الحب أحيانًا، وأحيانًا أخرى يسبق الحب اللذة، وكلٌّ منهما جزءٌ مُتمم للآخر؛ فلا لذة بغير حب، ولا حب بغير لذة.

  • يستطيع الجبان الثري أن يشتريَ بأمواله من اللذات ما يعجز عن شرائه الشجاع المُعدم؛ لذا تغنَّى الشاعر عن المال بقوله:

    إن الدراهم في المجالس كلها
    تكسو الرجال مهابةً وجلالا
    فهي اللسان لمن أراد فصاحة
    وهي السلاح لمن أراد قتالا
  • من الأعمال ما يهون فيها التعب والعذاب، إنها الأعمال التي يؤديها المرء في لذة.

  • إذا تعلَّمنا أن نُسعد أطفالنا، فقد تعلَّمنا سر اللذة كله، وتسلَّمنا مفتاح اللذة في أيدينا.

  • يلذُّ للمرأة ألا يأتيَها الحيض طول حياتها كي تنعم باللذة دون انقطاع.

  • من اللذات البالغة حقُّ المرء في إبداء كل رأي، ونشر كل مذهب، وترويج كل فكر.

  • أقوى الحبيبَين أقلُّهما تكالبًا على اللذة الجنسية، وأكثرهما إفراطًا في اللذات غير الجنسية.

  • ما أكثر اللذات غير الجنس أمام المُتزوجين والعاشقين، وأعظم هؤلاء حكمةً من يكون الجنس آخر ما يُفكرون فيه من اللذات.

  • سأل فيلسوفٌ تلميذه عن ألذِّ اللذات، فقال: الجنس. ثم سأله عن أقذر اللذات، فقال: الجنس.

  • كما يلذُّ لبعض الشُّبان ممارسة العادة السرية، كذلك يلذُّ لبعض النسوة المحرومات ممارسة عادتهن السرية أيضًا، ولا من رأى ولا من سمع.

  • فترة المراهقة هي الفترة اللذيذة التي تعرف فيها الفتاة أكثر مما تعرف أمها.

  • هناك سلاحٌ ماضٍ في أيدي بعض الناس الذين يلذُّ لهم تشويه سمعة الآخرين، ألا وهو اتهامهم بممارسة اللذات المحرَّمة.

  • في سن الأربعين يتوقف تفكير المرأة في اللذة، فلا تُفكر إلا في نفسها ليس غير، بينما يتوقف تفكير الرجل في نفسه في هذه السن، ولا يفكر إلا في اللذة وممارسة اللذة بشتَّى أنواعها.

  • اللذة التي لا تفوقها لذة، هي أن تجد الله، عز وجل، أقرب إليك من كل شيء، حتى من نفسك.

  • إن كان في الحماة لذة، فقد حُرِمها آدم.

  • إذا أردت أن تجتاز عالم اللذات، فثِقْ في أن الشمس مُختفيةٌ وراءه.

  • يعتقد من يُحاول أن يعيش محرومًا من اللذات أنه عاقلٌ حكيم، غير أن الحقيقة عكس هذه.

  • يجد بعض الشُّبان والرجال لذة في السير مع معشوقاتهم في الطريق العام دون خجل ولا حياء، بل ويفخرون بذلك، مع أن المثل يقول: «إذا بُليتم فاستتِروا.»

  • كل ما كان لذيذًا فهو حسن.

  • ما دام هناك شعراء فلا بد للعالم من أن ينعم بلذة البقاء، والنجاة من الفناء.

  • ليست اللذة الحقيقية كامنة في أن ينغمس الإنسان في الملذَّات حتى أذنَيه، وإنما اللذة الحقيقية هي أن يتفوق الإنسان في أي عمل ويُتقنه.

  • لا ينعم الإنسان بأحسن لذة إلا إذا أعدَّ لها الإعداد الصحيح في تؤدة ورويَّة.

  • شرُّ ما يُصيب المرء هو أن يجد في اللذة الجسدية راحةً أبدية.

  • من فكَّر في صالح الأجيال القادمة، وعمل من أجل تحقيقه، فقد تمتَّع بلذةٍ أي لذة.

  • يقول الشاعر:

    نقِّل فؤادك ما استطعت من الهوى
    ما الحبُّ إلا للحبيبِ الأولِ
    كم منزلٍ في الحي يعشقه الفتى
    وحنينه أبدًا لأولِ منزلِ
  • غير أن هذا كان في قديم الزمان، وسابق العصر والأوان، وقد تغيَّر كل شيء، وتقدَّم فن العشق، فصار الحبيب الثاني ألذ وأحلى من الحبيب السابق، وغدَا الحبيب الثالث أشد لذة وأكثر حلاوة من كليهما، ولو جاء الرابع لتفوَّق على جميع سابقيه. هذا طابع العصر الحديث، وسمة اللذة الحديثة.

  • أنا عظيم الإيمان باللذة، وكلما تفانيت في عملي كان نصيبي من اللذة أعظم.

  • لذة الحب في كتمانه بين اثنين عاشقين، غير أن هذا مُحال؛ فالصبُّ تفضحه عيونه، وعلى وجهك بان يا ماضغ اللبان، وماذا أخذنا من «اللي بان»؟

  • ما أسعدَ من عرف جميع لذَّات الطبيعة، وعرف كل لذَّات نفسه، ثم أفلح في التوفيق بينها!

  • إذا قصرت شهواتك وملذَّاتك على نفسك أنت وحدك، فثِقْ بأن مشاكلك ومخاوفك ستكثُر وتزيد حتى تُحطمك.

  • في داخل كل امرأة امرأةٌ أخرى، تُساويها في القد والجسم والقوة، وتختلف عنها في مفهوم اللذة وطرق الحصول عليها والتمتُّع بها.

  • يلذُّ لكل امرأة أن تتفنَّن في نوع لذتها، بحيث تكون قاصرة عليها وحدها.

  • يلذُّ لكل امرأة أن تحتكر لذةً معيَّنة لا تبوح بسرِّها لأية امرأة سواها.

  • خير لك أن تعمل وتحظى باللذة من ألا تعمل وتُحرَم اللذة.

  • لا تسأل في أي سن تبدأ اللذة؛ فإنها تولَد مع الإنسان. هكذا قال أساتذة علم النفس، وعلى رأسهم فرويد.

  • لذة الفتنة تجعلك تُحب من المرأة عينَيها دون أن تعرف لونهما، وقبل أن تصل إلى بيت القصيد.

  • لا يغيِّر الثراء لذَّات الناس، بل يكشف النقاب عنها ولا أكثر.

  • لذَّات المرء تكشف عن أخلاقه.

  • إذا أردت أن يُعجَب الناس بك، فحاوِلْ أولًا أن تمنحهم أية لذة.

  • يجد العاقل لذة في أن يفهم أخلاق الناس أولًا، ويدرسها، ثم يُحاول أن يُعاملهم المعاملة الصحيحة.

  • تجد المرأة لذةً كبرى في التظاهر بالحياء والخفَر والخجل، ولكن «تحت السواهي دواهي».

  • المرأة التي تجد لذة في التظاهر بالحياة والخجل، إذا ما نالت غرضها أفصحت عن نواياها دون حياء ولا خجل.

  • لذة الكلمة النابية تُساعد المرأة على أن تُمارس قدرتها على استعمال لذة الخجل.

  • تجد بعض النسوة لذة في التفوُّه بالألفاظ والعبارات النابية وقت ممارستهن اللذة.

  • لا يشعر بعض النساء باللذة إلا إذا تفوَّهن بأقذع الألفاظ النابية أثناء ممارسة اللذة.

  • تُساعد الألفاظ النابية بعض النساء على الإحساس باللذة إحساسًا كاملًا.

  • تجد المرأة لذة في ألا تخجل من شيءٍ ساعة ممارسة اللذة.

  • تبدأ رحلتنا إلى اللذة من إيماننا بأهميتها بالنسبة لنا.

  • اللهم قوِّني على لذَّاتي كما قوَّيتني على سيئاتي.

  • لو خجلت المرأة من شيء عند اللذة، لخجلت من وضعها أثناء ممارستها.

  • لو لذَّ للرجل أن يستحيَ من ابنة عمه، لما أنجبت منه غلامًا.

  • ليتني أورِّث أولادي حسناتي، لا شهواتي وملذَّاتي.

  • يجد ضميري أكبر لذة في أن يفكر ويتكلم بحريةٍ تامَّة مُطلَقة.

  • من وثق بالله تحاشى لذَّاته الدنيئة.

  • من منَّا لم يشتهِ لذة الحب، ومن منا لا يشتهي أن يكون محبوبًا؟

  • حين تحترق يد الطفل يفقد كل لذة في النار.

  • يصف الطبيب الدواء مُرًّا من أجل استعادة الصحة اللذيذة.

  • من طلب اللذة وجب عليه أن يكون لطيفًا مع السيدات.

  • من اللذات الهامَّة في حياة الإنسان أن يكون رقيقًا مع صغار السن، عاطفيًّا مع الكبار، رحيمًا بالعاملين، مُتسامحًا مع الضعاف والمُخطئين.

  • إياك أن ترضى بتقبيل راحة؛ فقد قيل عنها إنها اللذة الصغرى.

  • يجد البعض لذة في تقبيل أنامل السيدات، ولكني أنا شخصيًّا لا أجد في هذا أية لذة؛ فأين الأنامل من الفم والشفاه والوجنتَين والثديين و… و… و… إلخ؟ فتقبيلُ أيٍّ من هذه هو اللذة الحقيقية.

  • تبدأ لذَّاتك الحقيقية منذ اليوم الذي ضحكت فيه من قلبك لأول مرة، على نفسك.

  • ما أكثر اللذات الطيبة وراء الأعمال السيئة في الحياة، وعلى الشاشة.

  • مشكلة بعض من يكتبون للشاشة أنهم لا يعبِّرون إلا عن لذَّاتهم الشخصية.

  • يجد المُمثل لذة في عناق المُمثلة وتقبيلها أمام الكاميرا، وناهيك عما قد يحدث بعد ذلك أو ربما حدث قبله.

  • جميع ظلام الدنيا لا يمكن أن يُخفيَ ضوء شمعة اللذة مهما تكن صغيرة.

  • يجد بعض مُمثلي ومُمثلات السينما لذة في الإباحية تُساعدهم في ذلك مواقفهم الغرامية أمام الكاميرا في كل يوم وكل ساعة، وتكرارها باستمرار.

  • يتزوج بعض مُمثلي السينما بمُمثلاتها، وكل طرف يعلم علم اليقين أن هذا الزواج لا بد سينتهي بالطلاق بعد أن يشبع كل طرف من الآخر، ثم يتكرر زواجٌ جديد يعقبه طلاق، وهكذا دوالَيك.

  • اللذة حلم، والكفاح هدف، وكم من حلمٍ تحقَّق، وكم من هدف لم يُتوصل إليه!

  • كثرة التعامل بين الناس تُشعل نار اللذات وتُثيرها.

  • كم من موظفٍ وجد لذة في الزواج بزميلته في العمل، وكم من رئيسٍ وجد لذة في الزواج بسكرتيرته!

  • تتمُّ نكاية الأعداء بلذة خيانة الأصدقاء.

  • تتجلى لذة المرأة عندما تصبح مُستودَعًا للرحمة والحنان.

  • تشعر الفتاة بأعظم لذة في حياتها عندما تنقلب إلى أم.

  • لولا أن المرأة ينبوع الشعور المُرهِف لما وجد الرجل فيها أية لذة غير لذة الجسد الوقتية.

  • لا يتوقع الذين يُصرُّون على ممارسة لذَّاتهم بدون انقطاع إلا نهايةً مشئومة وبئس المصير.

  • ليست اللذة في الدنيا كاملة ولا شاملة، سل أكثر الناس حظًّا باللذة يخبروك بهذه الحقيقة المؤلمة.

  • من يرفض ذكر الله يفقد لذة مُناجاة السماء، وطمأنينة القلب.

  • بعض النساء عندليب لذيذ النغم، إذا شدا شنَّف الآذان، وأبهج القلوب، وسرَّ النفوس، وبعضهنَّ بومٌ مُقيت الصوت، إذا نعق أضاع كل لذة، وأدخل الكآبة في النفوس، وجلب الخراب إلى البيوت.

  • يطير النَّسر في الجو على عُلوٍّ شاهق، فيُبصر فريسته من ذلك الارتفاع العظيم، ويجد لذةً كبرى في الانقضاض على الفريسة، فيخطفها ويطير بها إلى أعلى دوحة، حيث يأكلها ويُطعم منها فراخه.

  • تشعر برهبة الخالق العظيم في المعبد، فنجد في هذا لذةً كبرى. وفي المسرح، نرى كل ما تمخَّضت عنه عبقرية الإنسان من مخترعات تُذهل العقول، فنجد فيها لذة أيضًا.

  • للذات سلاسل، بعضها من الذهب، وبعضها الآخر من الحديد.

  • تأتينا لذَّاتنا البشرية في بعض الأحيان مما نفعله، وفي أحيانٍ أخرى مما نفهمه.

  • ألذُّ ما في الحياة هي الأفكار السعيدة وفن الحياة، وإنه لمن اللذة الرائعة أن يكون لدينا الكثير من هذه الأفكار.

  • من اللذات التي أنعم الله بها على الإنسان أنْ جعله يقنع بالقليل، ويرضى بما قُسِم له، ويُسلم أمره لخالقه، ويُخالف النفس الأمَّارة بالسوء؛ عملًا بقول الشاعر عبد العاطي هلل:

    سلِّم أمورك للذي
    قسم الحظوظ كما أراد
    واترك هوى النفس التي
    تنهاك عن سبل الرشاد
  • لقاء الحبيب ألذُّ من لقاء الغريب، وكما يقولون: ألذ من أكل الزبيب.

  • من عرف مساوئ لذَّاته لا يضرُّه ما يقوله الناس فيه.

  • لا تلوموا الناس، ولكن لُوموا اللذات التي أحاطت بهم، وسيطرت على عقولهم وأفئدتهم.

  • تُشبِه العقول مظلَّات الهبوط من الطائرات، لا قيمة لها إن لم تفتح أبواب اللذة إلى المعرفة.

  • يجد بعض الناس لذةً ما بعدها لذة في رؤيتك جائعًا مُترددًا على أبوابهم تطلب المساعدة فيضنُّون بها عليك، أولئك قومٌ سيحيق بهم غضب الرحمن، فتزول نعمتهم ولا يجدون من يعطف عليهم، والبادي أظلم.

  • كم من لذَّاتٍ محرَّمة ومُوبقات تقشعرُّ من فظاعتها الأبدان، ارتُكبَت في ألواج السينما تحت جنح الظلام.

  • اللذة متعة ومتاع، وقد يكون فيها انتفاع.

  • تكمن لذة الدنيا في شيئين اثنين؛ الأمن والعافية.

  • اللذة المفقودة لا يشتريها من يؤمن بلذة الاحتفاظ بالنقود.

  • قد تُعز اللذة الفقير، وتُذل الأمير رغم ما ينفقه فيها من مالٍ كثير.

  • يا مستلذًّا وغارقًا في مُجونك، إن كنت في سِنة فالدهر يقظان.

  • اللذة شقيقة العمى.

  • اللذات تُدنيك من حتفك، وتحفر لك قبرك.

  • اللذات وليدة حب الذات.

  • كم من فتياتٍ مُراهقات، ارتكبن من الموبقات ما جعل آباءهن «ترلَّات» في شوالات.

  • وللناس فيما يلذُّهم مذاهب.

  • لذة بلا فضيلة، إطارٌ بلا صورة.

  • من استلذَّ حاقت به لذَّته.

  • من لم يكن له من عقله زاجر، لم تزجره عن اللذات شتَّى الزواجر.

  • لذة سلطانك ليست في لسانك.

  • من ذاق طعم لذة اليواقيت، نبذ تمامًا كل صنوف الزجاج.

  • من لم يجد لذة في أن يرحم، فلن يجد من يرحمه في عذابه.

  • من لم يرغب في لذة الإخوان، ابتُلي بمغبَّة الخسران.

  • ليست لذة العلم فيما يأتيك به من مال، وإنما هي فيما يخلعه عليك من جمال.

  • من انحصرت لذته في عمل الخير، فلن يجدها بحالٍ ما في عمل الشر.

  • لذة كتمان السر لذةٌ بالغة القيمة لكاتم السر نفسه، ولصاحب السر.

  • إنه لمن عجائب الدنيا ذلك الذي لا يشعر بأية لذة.

  • من لانت كلمته؛ لذَّت محبَّته.

  • من لا يؤمن باللذة فهو شاذٌّ لا يؤمن بالإنسانية.

  • ما من شيء في الوجود كله أقوى من اللذة ولا أعمق منها.

  • ما من شخصٍ يجد لذة في الفقر. وقد عابه الإمام علي، كرَّم الله وجهه، بقوله: لو كان الفقر رجلًا لقتلته. إن أفشيته فضحني، وإن كتمته قتلني.

  • يستطيع المرء في شبابه أن يكتفيَ بما لديه من لذَّات الوهم والخيال والأحلام، فيحظى بحياةٍ ناعمة هنيئة، فيها الجمال والسعادة والطمأنينة.

  • لذة الإيمان في أن المؤمن يستطيع أن يرى ببصيرته الروحية ما لا يراه الآخرون.

  • تكمن لذة الهدية في أنها تعبيرٌ مادي عن المحبة والوفاء.

  • لا تستطيع الأيام ولا الليالي أن تُنسيك لذة رقصات الأغصان على أنغام الريح، ولا لذة رقصات الطيور وهي تنتقل فرِحةً بين أوراقها الخضراء، وأزهارها الفيحاء.

  • ما ألذَّ نور القمر وهو بدر في القرى؛ إذ يسهر الفلَّاحون ليتمتَّعوا بالأغاني والرقص والمرح، بينما لا يُحس بنوره أهل المدن. وفي هذا المعنى قال محمود غنيم:

    يا بدرُ أنت ابن القرى وأراك في
    جوِّ الحواضر إن ظهرت غريبا
  • كم يلذُّ ويطيب لي أن أسمع تغريد الطيور في المساء وهي تبعث بصوتها تُسبحه شكرًا وطمأنينةً قبل أن تحطَّ للمَبيت على الأغصان، أو تأوي إلى عشاشها لتبيت في أحضان صغارها آمنةً مطمئنَّة.

  • ما ألذَّ أن تستيقظ الطيور عند الفجر وتخرج من أوكارها سعيًا وراء رزقها ورزق فراخها.

  • يجد الكثيرون لذةً عظمى في ترك فراشهم في الفجر قبل أن تُغادر الطيور عشاشها. وفي هذا المعنى قال امرؤ القيس:

    وقد أغتدي والطير في وُكناتها
    بمنجردٍ قيد الأوابد هيكلِ
  • ليتها كانت هنا كي أستلذَّ برؤيتها تحرق قلبها بخورًا، فينشر الهواء عطر قلبها في كل مكان، ويحمل الأثير نور روحها وهي صاعدة إلى باريها مُسبِّحةً مُكبِّرة.

  • كم يلذُّ لي أن أقتنع بكل ما يقوله صديقي؛ ففي ذلك عذوبة وسكينة وطمأنينة.

  • يلذُّ لي كثيرًا أن يسرح بي خيالي، فتتحول أبخرة أحلامي إلى صورة امرأة جميلة الوجه، ساحرة العينَين، ذات لحاظ تفتك بالقلوب، وعذبة الصوت ينساب من حنجرتها كأنغام الموسيقى، وناعمة الملمس، بضَّة الجسم؛ عندئذٍ أسبح في ملكوتٍ غير هذا الملكوت، وأُحسُّ بأنني ملكت الدنيا وما فيها.

  • مهما يتدهور الإنسان في ملذاته، فإن فيه دائمًا بعض اللذات الراقية التي لم يغمرها الوحل.

  • اللذة المُستحيلة هي أن تعيش بلا حب، وأن تُحب بلا عذاب.

  • لا تسنح اللذة إلا لمن يبحث عنها.

  • ما تاريخ العلم إلا تاريخ لذَّات العظماء.

  • للحلم لذَّتان؛ أشرفهما حلمك عمَّن هو دونك، وقد ضرب السموءل الرقم القياسي في الحِلم؛ إذ جاءه شاعرٌ يريد إغضابه بقوله:

    أتذكُر إذ لحافُك جلدُ شاة
    وإذ نعلاك من جلد البعير؟
  • فقال السموءل: أذكر ولا أنساه. قال الشاعر:

    فسبحان الذي أعطاك علمًا
    وعلَّمك الجلوس على السريرِ
  • قال السموءل: يُعطي الملكَ من يشاء، ويخلعه عمن يشاء.

  • فقال الشاعر:

    فجُدْ لي يا ابن ناقصة بمال
    فإني قد عزمت على الرحيلِ
  • قال السموءل: إن جاورتنا فمرحبًا بالإقامة، وإن رحلت عنا فمع السلامة.

  • للصدق لذتان؛ أعظمهما صِدقك فيما يضرُّك.

  • للوفاء لذتان؛ أسماهما وفاؤك لمن لا ترجوه ولا تخافه.

  • اللذة التي تتغدى بالغرور، تتعشى بالاحتقار.

  • المبالغة في تكريم اللذات سخريةٌ منها.

  • من ملذَّات الشباب السعي الدائم للحصول على أكبر قدر من اللذات.

  • في وقت الحرب تقضي الويلات أول ما تقضي على الملذَّات.

  • للصحافة لذَّاتها؛ فهي حارسة الحرية اليقظى، وسيف العدالة البتَّار، ونور الحق المُضيء.

  • من ذاق طعم اللذة عزَّ عليه أن يراها مكسورة الجناح.

  • من اتبع لذَّاته وهواه، عرف حقيقة نفسه.

  • هناك من يجدون لذةً كبرى في الوقوف أمام الكاميرا، أما أنا فلذَّتي في أن أقف خلفها.

  • من لذَّات القدر أنه لا يقبل المناقشة؛ إذ هو سر من أسرار المولى عز وجل.

  • اللذة التي يجدها الإنسان في تأدية عمله، دليل على صلاحيته لهذا العمل.

  • من وظائف الزمن أنه يحيك اللذات ويُنسقها، وهو أخصائي في إجراء التعديلات اللازمة لها.

  • ربِّ امنحني هذه اللذات؛ ألا أنافق، ولا أهادن، ولا أمقت أحدًا.

  • لذة الصفقة في أنه لا يفوز بها سوى شخص واحد ليس غير.

  • اللذة نقيض السعادة؛ فإنها لا تتكاثر بالانقسام.

  • الشخص الثابت الأعصاب هو ذلك الذي يرتكب نفس اللذة الخاطئة مرتَين دون أن يشعر بالعصبية.

  • لذة الأمس ذكرى، ولذة الغد حلم.

  • ما زِلت أقرأ وأدرس وأبحث وأتقصَّى وأُصغي وأتأمَّل مُحاولًا من كل ذلك أن أكوِّن فكرةً لذيذة تُشعر القارئ بأعظم لذة، بما أضعه فيها من مختلف اللذات وليدة الإدراك السليم.

  • ليس هناك ما هو أكثر امتلاءً بالنصر من لذة الصبر؛ فهو من عزم الأمور.

  • لذة الحب الأول كلذة الحب الأخير، لا فرق بين هذا وذاك.

  • إذا أُعطي الشخص علمًا وحُرِم لذة العمل، كان هذا لعنةً من السماء.

  • لممارسة اللذة ثلاث طرق؛ بتصرُّفاتنا، وبمساعدة غيرنا، وبموافقة الشريك في اللذة.

  • تكمن لذة العمل في أنه يقضي على البطالة والكسل، ويمنع السأم والملل، ويمحو الرذائل وكل ما يُصيب الحياة بالخلل.

  • اللذة كائن تُعطيه مفتاح عقلك وقلبك وكل جوارحك، فكيف تأمن لها إذن؟

  • أعظم الرجال شأنًا هو ذلك الذي يقف، ولو وحده، ضد لذَّاته الوضيعة.

  • يلذُّ لبعض الحكماء أن يُعاملوا أعداءهم بمنتهى الرقة، وأن يحذروا أصدقاءهم.

    فمن العداوة ما يُصيبك نفعه
    ومن الصداقة ما يضرُّ ويؤلمُ
  • خير لذة هي اللذة الكافية دون زيادة ولا نقصان.

  • اللذات كالمعادن، منها ما يعلو على الصدأ، ومنها ما يعلوه الصدأ.

  • تعلَّم أن ترضى بمختلف ما سنح لك من لذَّات؛ بالثروة لأنها تُساعدك على مساعدة غيرك، وبالفقر لأنه لا يترك لك شيئًا تقلق من أجله.

  • الشعور باللذة قوام إجادة العمل.

  • لو أمعن الإنسان النظر إلى لذَّاته لتألَّم من صلفها وتبجُّحها وشراستها وميولها العدوانية.

  • استخدام المال هو اللذة الوحيدة الكامنة وراء امتلاكه.

  • يجد الكريم لذة في الجود بماله؛ إذ قد يزيد المال بإنفاقه في أوجه البر، كما قال الشاعر:

    ولا يُعطى الغني غنًى لحرص
    وقد يربى على الجود الثراءُ
  • لا يُطفئ مصباحَ العقل غيرُ لذَّات النفس.

  • ما مات شخص بسبب لذة معيَّنة إلا كرِهه الناس.

  • لا تضيع اللذة في الكون، وإنما يضيع الكون بسبب اللذة.

  • يُمارس بعض الناس لذَّاته في إطار نفسه، كأنما هو يعيش في جزيرةٍ نائيةٍ بعيدة عن العمران.

  • وأخيرًا، وضعت لذَّاتي في خِزانة الذكريات، وودَّعتها إلى غير رجعة.

  • من يجد لذة في الإصغاء إلى النساء، يسمع الكثير من أفواههن، ما يحب وما يكره، وما يستحسن وما يستقبح، وما يسرُّه وما يُسيء إليه.

  • من وجد لذةً في أن تشتمه زوجته، تمادت في إهانتها إياه وإساءتها إليه. وفي مثل هذا المعنى قال المتنبي:

    ومن دعا الناسَ إلى ذمه
    ذموه بالحق وبالباطل
  • اللذة أكبر قوة في العالم؛ لذا كانت أشد القُوى عنفًا وشراسة.

  • يتغير كل شيء إلا اللذة، فباقية على حالها.

  • لا يعمد قوم إلى الجهاد في سبيل اللذة إلا ضربهم الله بالذل والاستكانة.

  • ما انغمس ملك في لذَّاته، ومارَس صنوف اللذات المحرَّمة، إلا زال ملكه، وذاق الهوان والذل.

  • ما اغتصب ملكٌ امرأةً مُحصَنة إلا انقلبت عليه لذَّاته، وهوى إلى الحضيض، وعلى الباغي تدور الدوائر.

  • إذا لم يجد الملك لذة في العفة والعدل والعطف على الضعيف خُلِع عن عرشه، كما قال الشاعر الحكيم:

    أُعطيت مُلكًا فلم أُحسن سياسته
    كذاك من لا يسوس الملك يخلعه
    ومن غدا لابسًا ثوب النعيم بلا
    شكر الإله فعنه الله ينزعه
  • يجب أن يظل الاهتمام باللذات هو الهدف الأخير لدى الإنسان المُستنير.

  • يستطيع المرء أن يقوى ويعيش بقدرٍ يسير من اللذة.

  • ما ألذ الضحك قبل الأكل وبعده، ثلاث مرَّات في اليوم.

  • لو آمنت باللذة، لآمنت بالضعف.

  • تعترف لذة الحقيقة بأن القوة لذة.

  • ما زيَّن الشيطان للإنسان لذة إلا انقلبت وبالًا عليه.

  • اللذة أحلى مذاقًا من العسل، ولكن ثمارها أشد مرارةً من الحنظل.

  • ثلاث لذَّات يتمتع بها صاحب السلوك الإنساني الرفيع؛ القيام بالواجب في أوانه، والإحسان إلى الناس، والتضحية عند الضرورة.

  • الوفاء من لذَّات ذوي الأخلاق الفاضلة، أما الجحود فمن لذَّات الطبائع البشرية ناكرة الجميل.

  • تجد بعض النسوة في الزواج لذةً عظمى وهدفًا مرموقًا، لا ليُنجبن الأطفال ويصِرن أمهات، ولكن لأنه سيفتح أمامهنَّ بابًا يدرُّ عليهن الأموال بغير حساب.

  • لن يصعد بنا الإحجام عن اللذات إلى الجنة، ولكنه قد يُنقذنا من الجحيم. وهنا يسأل سائل: أين يُذهَب بنا إذن إذا أنقذنا من سقر ولم يُدخلنا الجنة؟ الله أعلم!

  • معظم الناس من صرعى اللذات؛ فكم من لذةٍ أودت بصاحبها إلى أسفل سافلين، وكم من لذةٍ رفعت صاحبها إلى منزلةٍ سامية لم يكن ليُحام بها!

  • اللذة تملأ الدنيا على اتساعها؛ لذا نجد من أصحاب اللذة العابد والفاسق. ومما يؤسَف له أن الفاسقين أضعاف أضعاف العابدين، ولله في خلقه شئون.

  • أخطاء الإنسان ولذَّاته ليست قاصرة عليه وحده، بل هي عاملٌ مشترك بينه وبين البشر جميعًا، يتأثَّرون بآثارها.

  • كما أن الحاقد يجد لذة في حقده، كذلك يجد المُحب لذة في حبه.

  • لا تسمح لأي شيء في الوجود بأن يسلبك لذة الرجاء والإيمان والأمل.

  • ساعة اللذة لا تُعوَّض، والعاقل العاقل هو من اغتنمها قبل أن تفلت منه.

  • قد يُعرض التمادي في اللذة صاحبها لمتاعب جمَّة، وقد يُجهِز عليه تمامًا؛ فكل ما زاد على حده انقلب إلى ضده.

  • لقد ضاقت الدنيا بلذَّاتنا، ولم تعد تتَّسع لأكثر من ذلك؛ فرحم الله كل من سايَر لذَّاته.

  • يؤثر بعض الناس لذة البلاد على لذة الصبر والعبادة.

  • للذة محطاتٌ زمنية؛ لذة الأمس ولذة اليوم ولذة الغد، ولكل من هذه وقته وظروفه، فكل أذان وله أوان.

  • من أحطِّ الصفات أن يُغرق الإنسان في اللذات، ثم يعظ غيره بالإقلاع عن أمثالها.

  • لذة الصمت في أنه لون من الصدق الذي لا غش فيه.

  • من حق الحياة علينا أن نؤمن بلذة الخير والاستقامة قبل أن نبدأ أي عمل؛ فالعمل فضل من عند الله، ولن يُثمر عملٌ تُزامله خطايا الشهوات واللذات.

  • تشبه اللذات الأرواح؛ فهي لا تستقرُّ طويلًا فوق الأرض الفانية.

  • أضعف الناس من ضعف عن لذة كتمان سره؛ فمن ملك سره كان الخيار في يده.

  • لن يسعد الإنسان في الدنيا وفي الآخرة إلا إذا تخلَّص من لذَّات جسده.

  • لا يعرف الإنسان قيمة اللذة إلا عندما يتألم.

  • يُخطئ من يعتقد أن اللذة هي الحياة، والحياة هي اللذة، وما خلا هذا باطل.

  • حاولْ أن تنعم بلذة العلم مقرونةً بلذة المال؛ فقد قال أمير الشعراء:

    بالعلم والمال يبني الناس ملكهمو
    لم يُبْن ملك على جهل وإقلالِ
  • هناك لذَّات تخسر بها نفسك، وأخرى تكسب بها غيرك.

  • بالحب لا باللذة تستطيع أن تقهر العالم كله.

  • من السجايا الحميدة، والشيم المجيدة، أن يبحث المرء عن الأمور التي يجد لذة في التضحية من أجلها.

  • يكمن سر النجاح في الحياة في استعداد المرء لتحاشي اللذات التي تعرض له.

  • لا توجد لذةٌ مُطلَقة، كما لا توجد حقيقةٌ مُطلَقة.

  • في الظلام تستوي جميع اللذات.

  • اللذة كالفاقة، بوسعها أن تُحطم الكثير من الناس.

  • ويل للإنسان إن وقع في بحار اللذة.

  • يتقاسم العالم اللذة على نحوٍ غريب؛ فنِصف العالم لا يفهم ما يلذُّ، والنصف الآخر بين بين.

  • تقع لذة العقل في كونه نسيج الوجود، وجوهر التاريخ.

  • يجد الفاضل في العطاء لذةً تربو بكثير عما يجده في لذة الأخذ.

  • يجد شعراء المديح لذة في مدِّ أيديهم.

  • قلما تأتيك اللذة طواعيةً بغير عناء.

  • مصدر لذة النفس ما يفكر فيه العقل من خير، وما تشعر به الروح من جمال.

  • لا يمكن أن يشعر الإنسان باللذة التي يُحاول إخفاءها.

  • ما أضيق فكري ما دُمت لا أستلذُّ من كل فكرة تضمُّها بحار الفكر الواسعة.

  • عدم استخدام العنف أكبر لذة إيجابية في هذا العالم.

  • اللذة التي تعجز عن إتلافها لا تزيدك إلا قوةً على الشر.

  • لا يحظى باللذة الحقيقية إلا من عرف تفاصيلها.

  • إذا شاء القدر أن يُفسد إنسانًا أعطاه كل ما يتمنى من شهوات وملذَّات.

  • لذة الشجاعة في أنها تُساعدك في السيطرة على الخوف، وفي اقتحام الأخطار.

  • من اللذات القبيحة أن تعرف الحق ولا تتبعه؛ فالرجوع إلى الحق فضيلة.

  • من اللذات المرذولة أن تدرك خطأً وتستمرَّ فيه.

  • جميع أفراد الجنس البشري سواسية؛ إذ يخضعون كلهم لقانون اللذة.

  • لا تستهن بالمستقبل ولا تخَفه، ولكن عالِجْه بلذة الحكمة.

  • كل الأمور لذيذة إذا انتهت لذيذة، ولكن هيهات؛ فما كل ما يتمنَّى المرء يُدركه.

  • توجد لذة الحق لدى كل من ينطق به، وكل من يفهمه، وكل من ينطق عليه ويُفيده، غير أنه لا يروق من ينطق ضده ويتألم منه.

  • يُعرَف الطير بشَدْوه، والمرء بلذَّاته.

  • نُحارب كلنا في معركة الحياة، ولكن هناك من لا يلذُّ له إلا أن يكون وحده القائد.

  • يلذُّ لكبار الضباط في الحرب أن يكونوا في أقصى مكان بعيد عن ساحة الوغى؛ إذ هناك يكونون بمأمن من الخطر.

  • يلذُّ لكبار الضباط أن يكونوا في الحرب بعيدًا عن مواضع الخطر، مُحتجين بأنهم الرءوس المُفكرة، فإذا ضاعت الرءوس ماتت الأجسام؛ وبذا يخسر الجيش، ويبيد عن آخره.

  • يقولون المياه لا تجري في العالي. ويلذُّ تطبيق هذا المثل في الحروب؛ إذ كلما كانت رتبة الضباط أعلى كانوا بعيدين عن الخطر، بينما تحصد الحرب الجنود وصغار الضباط.

  • من الصعب جدًّا، بل من المستحيل أن تنتزع كلمة لذة من رأس امرأة؛ فهي في رأسها أثبت من شعرها.

  • كلنا نيرون، الذي وجد لذةً عظمى في مشاهدة روما تحترق أمام عينَيه.

  • كل لذة تصدُر من الإنسان وهو عالم بأنها محرومة، ذنب، بل وجريمة.

  • تتمتع اللذة بحريةٍ تامَّة؛ إذ تُتيح لك حق الاختيار بين الضار والنافع.

  • الشباب جسر من اللذات، لا غنى للعقلاء من المرور عليه.

  • من لا يُبصر سوى لذَّاته، غير جدير بنعمة البصر، والضرير خير منه.

  • يمحو الرجوع إلى الصواب أثر جميع اللذات الجامحة.

  • اللذة صورة من صور الفن اللاإنساني.

  • لذة التزلُّف صورة من صور الجبن.

  • يجد العالم لذة في العمل الذي يُطبق فيه علمه.

  • الشهوة شجرةٌ صفراء، غُرِست في حديقة اللذة الخضراء.

  • لا يقتل الحبَّ إلا قضاءُ اللذة.

  • التكالب على اللذة يُزيل الخوف من الناس.

  • العمر شرفٌ يجب أن تُصان أيامه من الفراغ، ومن اللذات الزائفة الزائلة.

  • النفاق والتزلُّف والحقد لذَّاتٌ سوقية، ومع ذلك فما أكثر من يجعلونها ديدنهم!

  • لذة النور في أنه يقضي على الظلام الذي تُقترَف فيه ملايين اللذات غير البريئة، وما يشمئز منها الذوق والعُرف.

  • للروح لذَّاتٌ مُتعددة، ويا سعد من عرفت روحه هذه اللذات الطاهرة!

  • الصوم عن اللذات أشقُّ من الصوم عن الطعام وعن الحب.

  • إذا شاء الرجل أن يسكر باللذات فويلٌ له أن يسكر من لذَّات جسد المرأة.

  • من اللذة أن تعلِّم الناس الإقلاع عن لذَّاتهم الدنيا.

  • أحب أن تكون لي لذة، ولكن أين بائع اللذات؟

  • تحارُ اللذات مع المؤمن.

  • مُصرَّح للذة بأن تفعل ما تشاء، وفعلًا قد فعلت ما حلا لها وأكثر.

  • تُهدد اللذات حياتنا، وقد هدَّدتها فعلًا.

  • إذا هدَّدت اللذات حياتنا ففي أعناقنا دَينٌ يجب أن نؤديه.

  • اللذة والعربدة الفكرية اللتان نشهدهما الآن حولنا نتيجةٌ منطقية للبحث المُستميت عن معايير جديدة لعصرٍ جديد.

  • طغت لذة السِّفن أب على لذة الكوكاكولا، ثم جاءت لذة الشويبس فغطَّت وطغت على كلتا اللذتين.

  • للقديم لذة لا تعدلها لذة الجديد، ولا أدلَّ على هذا من لذة الفراولة القديمة الأحلى من نوع الفراولة الجديدة الكبيرة الحجم والتفهة الطعم. وحتى في الزواج، الزوجة الأولى أحلى من الجديدة؛ إذ يقول المثل: «القديمة تحلى، ولو كانت وحلة.»

  • المؤمن الحقيقي القوي الإيمان هو الذي يستطيع أن يخلق شيئًا جديدًا جميلًا من هذه الحياة، رغم ما فيها من لذَّاتٍ مُتعارضة مُتناقضة.

  • لا يُمارس لذةَ الأنانية سوى أصحاب النفوس الواهية.

  • الإنسان إنسان، بروحه وحسبه ونسبه، لا بملذَّاته وشهواته.

  • إذا زادت اللذة قلَّ العقل.

  • المُفلس الأكبر هو الذي حياته غنيَّة بشتَّى أنواع اللذات.

  • ما أكثر القانعين بأقل قدر ممكن من اللذات.

  • أقبح حرية في هذا العالم هي حرية ممارسة اللذة على رءوس الأشهاد.

  • تجد الفتاة لذةً كبرى في مقابلة المأذون، رغم أنها تتمنى ألا تُقابله سوى مرة واحدة في عمرها كله.

  • يلذُّ للمأذون أن يعقد الزواج، ولا يلذُّ له أن يُحرر قسيمة الطلاق.

  • تجد المرأة في جمالها كل لذة، وترفض أن ترى في جمال غيرها أية لذة.

  • تجد المرأة لذة في أن يدرَّ عليها جمالها رزقًا كثيرًا.

  • لا تهرب اللذات المثالية من الدنيا، ولكنها تُحيلها إلى لذَّاتٍ روحانية.

  • ليس من صالح الإنسان أن يُحاول الهروب بجسمه إلى القمر، وروحه باقية على الأرض غارقة في بحار اللذات.

  • خير للمرء أن يهتمَّ بالذات أكثر من اهتمامه باللذات.

  • يرغب الفقير في تذوُّق لذة النقود، كما يرغب الغني في نفس الشيء أيضًا.

  • محاربة اللذات السفلى أجدى علينا وأهم من الحصول على القنبلة الهيدروجينية.

  • من أكبر اللذات أن يكون للمرء عقلٌ عظيم، بشرط ألا يتحول هذا العقل إلى غولٍ مُقيت يدَّعي لنفسه الإحاطة بكل شيء.

  • كل لذة جامحة كانت في يومٍ ما مجرَّد نزوة بسيطة، وهكذا معظم النار من مُستصغَر الشرر.

  • تعدُّد الزوجات لذةٌ يُمارسها بعض الرجال الشهوانيين بسعادة لا حدود لها، غير أنهم سرعان ما يوضعون على الرف.

  • لا يهمُّني أن أرى قلبي وعقلي متَّحدَين، إنما يهمُّني أن أراهما متَّحدَين ضد شهواتي ونزواتي ولذَّاتي البهيمية.

  • ما اللذة سوى ذلك الشيء الذي إذا كان موجودًا فلا يكاد يشعر به أحد، أما إذا غاب بحث عنه الجميع.

  • من المُدهش حقًّا أن تكون اللذة وحدها هي الشيء الوحيد الذي يُوقظ مشاعرنا من رُقادها وسُباتها.

  • لذة الوطنية هي ذلك الشعور الذي ينمو في النفس، ويزيد لهيبه في القلوب كلما زادت هموم الوطن وعظمت مصائبه.

  • أعظم لذة لي في الحياة هي خشية الله، عز وجل، وتقواه.

  • يمكن أن تكون الدراما لذة من لذَّات الدنيا، على شرط أن تستبعد الأجزاء السخيفة منها.

  • زوجتك تقتسم معك الملذَّات، وتُضاعف لك النفقات.

  • البَون شاسعٌ بين لذة السينما ولذة التليفزيون.

  • يلذُّ البكاء للمرأة؛ إذ يُحقق لها كل رغباتها.

  • كلمات تقدَّم الإنسان في السن تخلَّى عن كثير من لذَّات الشباب وشهواته.

  • أركان اللذة ثلاثة؛ أن تجد شيئًا تعمله، وشخصًا تُحبه، وأملًا ترجو تحقيقه أو تسعى إليه.

  • لا تعترف المعدة بلذة الذكريات.

  • من لا يجد لذة في الابتسام ينبغي له ألا يفتح مَتجرًا.

  • اللذة التي تجعل للحياة قيمة، تكمن في أن يكون الإنسان قوةً عاملة ذات أثر خالد في المجتمع الإنساني.

  • أكبر مُفلس في هذه الدنيا هو من فقد لذة الحماسة.

  • ما زِلت مؤمنًا باللذة والحظ؛ فبقدر اجتهادي أنال نصيبي منهما.

  • لو لم نتدخل في طريق ملذَّاتنا لضحكت ملذَّاتنا من سذاجتنا.

  • كما أنه لا حياة بلا كرامة، كذلك لا حياة بغير لذة، حتى ولو كانت غير كريمة.

  • لذة الانتقام من أفظع أعمال المُقتدرين.

  • ليس عرفان الشعوب باللذات رصيدًا سياسيًّا يمكن الاعتماد عليه.

  • يلذُّ لي تناول الطعام الطيِّب حتى ولو كنت أنا الذي سأدفع ثمنه.

  • لذة القتل عند النساء أقلُّ منها عند الرجال.

  • يجد الجاهل لذة في ذم غيره؛ إذ لا يستطيع الكلام في موضوعاتٍ أخرى.

  • قد يمنحنا المال اللذة، لا السعادة، وقد يمنحنا مظاهر الأشياء دون الاستمتاع بلذة جوهرها.

  • يستلذُّ العبقري من البؤس، كما يستلذُّ من الذكاء ورجاحة العقل.

  • تقع لذة الكتمان وتتجلى في أنك تعرف ما تريد أن تتحدث عنه، ولكنك تحتفظ بفمك مقفلًا.

  • قد ترتدي المرأة ثياب الحمام دون أن تجد لذة في العوم، ولكنها حينما تضع خاتم الزواج في أصبعها فهي تعني الحصول على أقصى درجات اللذة.

  • اللذة هي أفضل طريقة للحصول على لا شيء من بعض الشيء.

  • كل فرصة للنجاح أمام الرجل تُقابلها فرصتان للنجاح أمام المرأة؛ فهي إذا لم تستطع الوصول إلى النجاح بذكائها وصلت إليه بمفاتنها.

  • يبدأ الإنسان في طلب لذة العيش مع غيره عندما يفقد لذة العيش مع نفسه.

  • الذين يخونون بلادهم لا يجدون لذة للتنكُّر لوطنهم فحسب، بل ويجدون لذة في التنكُّر لآدميتهم أيضًا.

  • يُضيع بعض الناس الوقت لتحقيق لذتهم في جمع المال، ثم يُضيعون المال لتحقيق لذتهم في قتل الوقت.

  • تنهض الأمم بالدماء والقوة، لا باللذات والشهوة.

  • يجد الفاشل لذة في إلقاء اللوم على غيره.

  • من اللذة أن تظفر بما تريد، لا أن تريد ما تظفر به.

  • اللذة هي ذلك الجانب الذي تُخفيه من نفسك، أو هي ذلك الجانب من تفكيرك الذي لا ترغب في الإفصاح عنه.

  • وجه اللذة أعظم جمالًا من قفاها.

  • العالم الغربي محتاج إلى من يُغذيه من آنٍ إلى آخر بما يُسمونه «لذة الموضة».

  • يجد بعض الناس، ولا سيَّما الإناث، لذةً كبرى في تقليد الموضة تقليدًا أعمى.

  • تغيِّر اللذة الإنسان، كما أن الإنسان بدوره يغيِّر اللذة.

  • لا تُحاول أن تنظر إلى ملذَّاتك من خلال قاع الكأس؛ فلن يؤدي هذا إلا إلى كسرها.

  • أجد لذةً عظمى في سماع الأشجار تتهامس، والحشائش تتأوَّه.

  • احفظوا عني ثلاث لذَّات؛ لذة مُراعاة الجار، ولذة القناعة، ولذة الصداقة.

  • لا تُناقش مُدمن لذة؛ فالمناقشة مع المُدمن مُهاترة. وفي هذا المعنى قال أبو نواس:

    دع عنك لومي فإن اللوم إغراءُ
    وداوِني بالتي كانت هي الداءُ
  • الحياة بحاجة إلى رجال يلذُّ لهم أن يؤثروا فيها.

  • تمتَّعْ بلذةٍ بريئة طيبة، ثم نَمْ بعدها مُستريح البال. وقد عبَّر الشاعر عن هذا بقوله:

    تمتَّع من شميم عرار نجد
    فما بعد العشية من عرارِ
  • أنفع الناس للناس هم أصحاب عُظمَيات اللذات.

  • لا تُحاول قطُّ تقوية اللذة الضعيفة بإضعاف اللذة القوية، وإلا أفسدت كلتيهما.

  • بُنِيت اللذة القصيرة على تجربةٍ طويلة.

  • خير المُصلِحين من بدأ بوأد ملذَّاته الدنيئة.

  • إذا أضاعت لذتي كرامتي، فقد أضاعتني أنا نفسي.

  • على الصديق أن يحتمل ملذَّات صديقه المَعيبة.

  • يلذُّ للصديق أن يتستَّر على ملذَّات صديقه.

  • المبالغة في اللذات تُضعف صاحبها، وتأتي بعكس المطلوب منها والمقصود بها.

  • العاقل من تمتَّع باللذات الحلال على قلَّتها، ونبذ اللذات الحرام على كثرتها.

  • درهم من لذةٍ حلال خيرٌ من قنطار لذة حرام.

  • تدرُّ اللذة الحلال على صاحبها الخير الكثير، بينما لا تجرُّ اللذة المحرَّمة على صاحبها غير المصائب، وتسير به إلى فقرٍ أكيد.

  • من المؤكَّد يقينًا أن معظم اللذات التي نشتهيها لا تأتينا بسهولة.

  • يقول مُدمنو اللذات: اللذة التي تأتي بسهولة لا تلذ، وإنهم ليجدون أعظم لذة في تلك التي لا يصلون إليها إلا بشقِّ الأنفس.

  • من لذَّات الصمت أن فيه راحة للقلب والرئتَين والحنجرة واللسان والشفتَين والفم، والبال والضمير، فضلًا عن كون عاقبته سليمةً محمودة.

  • قد يغفر الله سبحانه وتعالى لنا ذنوبنا وملذَّاتنا، ما تقدَّم منها وما تأخَّر، أما جهازنا العصبي فلن يغفرها إطلاقًا.

  • من أمات لذَّاته وشهواته، ضمِن عرشًا في الجنة.

  • إذا عرف قلبك طعم لذة واحدة، استمرأ أن يعرف الكثير من اللذات الأخرى؛ فالألف تجرُّ الباء.

  • هناك فرقٌ كبير بين الرجل الذي ينساق وراء ملذَّاته ويستسلم إليها، ومن يُسيطر على ملذَّاته ويحكمها.

  • لم تُعمر الإمبراطورية الرومانية طويلًا عندما استشرتْ فيها وبين حكامها الشهوات والملذَّات المحرَّمة. وليست الإمبراطورية الرومانية وحدها هي التي نالها هذا المصير؛ فالتاريخ مليء بالكثير من العواقب الوخيمة التي أصابت الملوك من جرَّاء انغماسهم في اللذات، ومنهم نابليون وفاروق ولويس آخر ملوك فرنسا، وغير هؤلاء مئات كثيرة، انصبَّ عليهم غضب الله، فأسقطهم وأوقعهم في عاقبة شرورهم.

  • يلذُّ للكثيرين أن يضعوا نُصْب عيونهم القول المأثور: الاستقامة كالقناعة، كلتاهما كنز لا يفنى.

  • ما استسلم إنسان إلى شهواته وملذَّاته إلا وفشل في جميع أعماله، وهوى إلى الحضيض.

  • الكثير الذي ربحه العالم من استخدام العقل لا يُوازي ما خسره من جرَّاء ممارسة اللذات.

  • من أحبَّه الله واختاره وكتب له السعادة في الدنيا وفي الآخرة، وهبه لذة زوجة صالحة.

  • الزوجة الصالحة تُسعد زوجها، والزوجة الفاسدة تُفسد حياتها وحياة زوجها؛ وذلك بسبب انغماسها في اللذات المحرَّمة.

  • إذا ذاقت المرأة طعم الحب، فلن تجد أية لذة في الصداقة.

  • من لا يجد لذة في عمله، فلن يجد لذة في راحته.

  • لا تجد النحلة لذة في أن تلسعك إلا إذا عاكستها. عاكس القط يخمشك.

  • طالما استمتع قلبك باللذة، فستجد لذةً عارمة في بيتك.

  • من المُخجل حقًّا أن يعتمد المرء على اللذات في حياته؛ فهي كما قال لبيد بن ربيعة: آكلها جائع، والمُتكل عليها ضائع.

  • ألست تُحب الحياة؟ إذن، فلا تُبدد الوقت في الشهوات واللذات؛ لأنه المادة التي صُنِعت منها الحياة، وتقول الحكمة المعروفة: الوقت من ذهب، فلا تُضيعه إلا في نفيس.

  • تنطوي بهجة الحياة الحقيقية على أنك إذا جنَّدت نفسك للذة، خُيِّل إليك أنها لذةٌ سامية رفيعة، ولكن الواقع بعكس ذلك.

  • الفضيلة واللذة الحسية ثقلان في كفَّتَي ميزان الحياة، لن ترتفع إحداهما إلا وتنخفض الأخرى.

  • جرَت سنة الحياة على أن الرِّجل لا تجد لذة في أن تدبَّ إلا أينما تُحب.

  • يجب على العاقل ألا يتمادى في ملذَّاته؛ فما طار طير وارتفع، إلا كما طار وقع.

  • الإحسان إلى الناس لذةٌ تُكسب المرء محبة أهله وذويه وجيرانه؛ إذ قال الشاعر:

    أحسنْ إلى الناس تستعبد قلوبهمو
    فطالما استعبد الإنسانَ إحسانُ
  • ويقول القول المأثور: جُبِلت النفوس على حب من أحسن إليها.

  • تحرق البراكين الحجارة، وتصهر المعادن، أما اللذات فتحرق الناس، وتصهر القلوب.

  • لا عجب في أنه إذا انعدم العقل السليم والرأي السديد لدى إنسان، فلن يتمخَّض إلا عن لذَّاتٍ فوضوية.

  • خُلِقت الملذَّات في هذه الدنيا لكي يتمتع بها الإنسان، ولكن بمقدار؛ إذ الأفراح لا بد أن تعقبها الأتراح أضعاف أضعافها، كما قال أبو العلاء المعري:

    إن حزنًا في ساعة الموت
    أضعاف سرور في ساعة الميلاد
  • وقال آخر:

    لكل شيء إذا تم نقصانُ
    فلا يُغر بطِيب العيش إنسانُ
    هي الأمور كما شاهدتها دولٌ
    من سرَّه زمنٌ ساءته أزمانُ
  • كل وعاء يضيق بما يوضع فيه إلا وعاء اللذة؛ فإنه يتَّسع.

  • من نظر إلى لذَّات نفسه، شُغِل عن لذَّات غيره.

  • من كثُرت لذَّاته، كثُرت أخطاؤه.

  • لا تنتظر من اللذات المحرَّمة غير الخسران وسوء المصير؛ فلا تستبعد الرفس على البغل النجس.

  • يملأ الغرور قلوب بعض الشُّبان ويُسيطر عليهم، وهذا هو مصدر اللذات الجامحة التي ينغمسون فيها، وتجرُّ عليهم الوبال والفشل.

  • لا يلذُّ لك الماء إلا إذا كان طاهرًا نقيًّا، كذلك للزوجة، لا تلذُّ لزوجها إلا إذا كانت عفيفةً أمينةً تقيَّة.

  • الرسائل لذة من لذَّات الحياة، وهي لذة للنفوس أيضًا، تبثُّ فيها روح الأمل، كما تبثُّ فيها المحبة.

  • ستظل الحياة مُشرِقة دائمًا ما دامت فيها لذَّاتٌ طيبة بريئة.

  • لذة النحلة في تنظيمها خليتها، وأنها تعمل من مشرق الشمس إلى مغربها، ولا تترك عاطلًا من أسرتها يستنفد العسل، ويُعلم النشيط الكسل.

  • ليعلمْ كل امرئ أن العالم كله لا يُساوي لحظةً واحدة من لحظات اللذة السامية الطاهرة.

  • إنه لأفضل للمرء أن يموت شريفًا من أن يعيش مُنغمسًا في ملذَّاته وشهواته.

  • أسوأ الناس من يؤمن بشرعية ملذَّاته التي لا يؤمن بشرعيتها أحدٌ سواه.

  • يجد الرجال لذةً كبرى في النظر إلى سيقان السيدات، لا يجدونها في مداركهنَّ ومواهبهنَّ.

  • يلذُّ للمرأة ذات الساقَين الجميلتين أن تسير في الشوارع بغير جوارب، وبفستانٍ قصير يُبدي محاسن ساقَيها.

  • يلذُّ للمرأة اللَّعوب أن تجلس في الترام أو في البارات أو المقاهي واضعةً رِجلًا فوق أخرى لتُبديَ مفاتن فخذَيها.

  • يلذُّ للراقصة أن تقول: «هزة كتف واحدة مني تأتيني بمئات الجنيهات.»

  • يلذُّ للراقصة أن تفخر بأن هزة كتف واحدة منها أنفع وأجدى لها مما لو كانت قد تعلَّمت عشرات السنين، وتخرَّجت في أرقى الجامعات، ونالت أسمى الدرجات العلمية.

  • من اشتهى حصانًا ذا كبوة، عرف لذة السير على قدمَيه.

  • لذة الحياة لا تُغْني المرء عن لذة الحب، ولذة مشاهدة الجمال.

  • يجد كثير من الناس لذةً كبرى في ضبط مواعيدهم وعدم التأخر عنها.

  • يلذُّ للجاهل أن يقول: «خفها تعوم، بلا مدارس بلا علوم.»

  • يلذُّ للحر أن يموت عطشًا من أن يُخلف موعدًا؛ فالرجل يُربَط من لسانه.

  • لذة اللطافة مُشتقَّة من الفطنة.

  • تكمن لذة اللسان في كونه خادم القلب، يعبِّر عما يُكنُّه القلب.

  • تكمن لذة القناعة في أنها تُغْنيك عن الضراعة، وتحفظ عليك ماء وجهك.

  • من تداوى بلذَّاته لم يصل إلى شفائه، وإنما يصل حتمًا إلى شقائه.

  • من مُنِع الوصال، مُنِع لذة الخيال، وضاع منه الكثير من الأموال.

  • ما أكثر لذَّات من عاش في هذه الدنيا، وذاق طعم الحب وحلاوته أكثر من مرة.

  • ما من لذةٍ تعدل لذة شعب مُنتصر.

  • خُلِق الإنسان ليكون عبدًا للذاته وشهواته ونزواته.

  • ما من لذة للنفس لا يُظهرها تصرُّف صاحبها؛ فمهما تُبطن تُظهره الأيام. وفي هذا المعنى قال ابن أبي سُلمى:

    ومهما تكن عند امرئ من خليقة
    وإن خالها تخفى على الناس تُعلَمِ
  • ما أعظم ذلك العقل الذي يستطيع أن يسمع صوت اللذة دون أن يتأثر!

  • من لم يُصارع اللذة صرعته.

  • من كرمت عليه نفسه، هانت عليه لذَّاته وشهواته.

  • ويلٌ لمن كانت لذَّاته لافتاته، وعقله غائبٌ نائم.

  • اللذات كالخمر؛ فكلٌّ منهما مُسكِر مُضلِّل.

  • في راحة الجسم لذة، وفي راحة البال لذة، وفي الألم لذةٌ أخرى.

  • لا تصير السعادة لذة إلا إذا كان فيها راحة من الألم.

  • يجب أن تُطيع اللذات أولًا؛ كي تستطيع أن تحكمها بعد ذلك.

  • لذة الثدي على شفاه الأطفال الرُّضع كما هي على شفاه الشُّبان والرجال، ولكن شتَّان بين هذه اللذة وتلك.

  • إنها اللذة التي تجعل عجلة الزمن تدور.

  • من أعلن عن ملذَّاته فلن ينفد رصيده منها أبدًا.

  • ليس باللذة وحدها تكمل سعادة الإنسان.

  • يعرف الناس في هذه الأيام ثمن كل شيء، ولكنهم لا يعرفون اللذة الكامنة في الأشياء.

  • الصحافة حبر وورق، ولكنها تجد لذة في نقل الأخبار بحريةٍ تامَّة.

  • ما ألذَّ الصبر إن كان قصيرًا، وما ألذَّه إن كان أيضًا طويلًا!

  • لو صِيغت اللذة على صورة امرأة لأحبَّها الناس جميعًا.

  • الموتى والسخفاء هم وحدهم الذين لا يعرفون طعم اللذة.

  • بعد سن الأربعين، لكل لذة خطرُها.

  • لا أستطيع أن أقول رأيي في المرأة وفي اللذة إلا بعد عمر طويل.

  • تتولد اللذة عندما تلتقي شفاه المُحبين، ويسري بينها تيَّارٌ كهرومغناطيسي.

  • في الدنيا لذَّتان كُبريان؛ لذة الكسب الحلال، ولذة الإنفاق على العيال.

  • قلب المُحب في نعيم من اللذات.

  • إذا كانت حياة الإنسان كلها ملذَّات فهي نوع من الموت.

  • إذا عرف الإنسان جبروت اللذة وجورها، احتقر الحياة وما فيها.

  • ألذُّ الطُّرق جميعًا أشقُّها.

  • لذة الانتقام أصل كل الحروب.

  • يجب ألا نهتمَّ بما يقوله الناس عنا، وألا نلتفت إليه إطلاقًا؛ فهم في أغلب الأحوال لا يقولون شيئًا لذيذًا.

  • لذة الامتلاك في الحب هي للرجل نهاية، وللمرأة بداية.

  • تكمن لذة الحب في كونه نزاعًا، لا بد فيه من غالب ومغلوب.

  • قد تُفلح اللذة في البداية، ولكن لا بد لها من أن تخيب في النهاية.

  • يلذُّ للزوجة أن تحكم زوجها، وتُريَه العين الحمراء.

  • يجد الإنسان لذةً عارمة فيما يخلقه من نفع مهما يكن قليلًا.

  • الإخلاص في الحب أكبر لذة تشتهيها المرأة العاشقة في الطرف الآخر.

  • المرأة التي تعرف كيف تحتفظ بحبيبها امرأةٌ عرفت طعم لذة الحب.

  • تجد المرأة لذةً عظمى في أن تطعنك بيدها اليمنى؛ كي تحنوَ عليك وتُضمد جِراحك بيدها اليسرى.

  • الاقتصاد في اللذات نصف المعيشة.

  • لا تجد المرأة لذةً كبرى في الفوز بأحقر قلب.

  • المرأة التي تنبذ لذة الحب لا بد أن تتعلم لذة الكراهية.

  • تجد المرأة لذة في أن تنسى الرجل الذي انتشلها من الوحل.

  • كل ذي نعمة محسودٌ على ما هو فيه من لذة النعمة.

  • من ملَّ اللذةَ استغنى عنها.

  • لن تُغْنيك لذة التفكير عن لذة العقل.

  • اليد العليا ألذُّ من اليد اليسرى.

  • طالب اللذات كشارب ماء البحر، كلما ازداد منه شربًا ازداد عطشًا.

  • مهما يشرب الإنسان من سوائل لذيذة الطعم فلن يستغنيَ عن لذة شرب الماء العذب؛ لذا كان المَنهل العذب كثير الزحام.

  • من عرف لذة الحب وذاقه، لا بد أن تفسد أخلاقه.

  • جواهر الأخلاق تصقلها لذة المعاشرة.

  • مرارة البؤس ألذُّ من مدِّ اليد لسؤال الناس.

  • ألذُّ أعداء الإنسان شهواته وملذَّاته.

  • تكمن أعظم لذة للمعرفة في أن تعرف نفسك قبل أن تعرف غيرك.

  • لن يجنيَ الإنسان من اللذة غير الحسك.

  • قد ترى العيون ملذَّات القلوب.

  • تحظى النكتة السخيفة بلذة القبول إذا قالها شخصٌ لطيف حسن الإلقاء، مثل فؤاد المهندس.

  • يرحل الليل في لذة ليدخل في النور اللذيذ.

  • اللذة في السعادة هي ذلك الإحساس الذي تحصل عليه عندما تكون شديد الانهماك في عملٍ لذيذ يُنسيك البؤس.

  • ليكن للموتى لذة خلود الاسم والشهرة، وللأحياء لذة خلود الحب.

  • لا يعرف الزيف لذة الحقيقة، ولا يعترف بها إطلاقًا.

  • لا يستطيع الإنسان أن يرى لذَّاته، وما يراه منها ما هو إلا طيفه وخياله.

  • يسعى كل امرئ إلى طلب اللذة، ولكن أنواع اللذات مُتعددة، كما تتعدد أساليب الوصول إليها والتمتُّع بها.

  • يجد بعض التلاميذ لذةً كبرى في التهريج، وفي أحيانٍ كثيرة يدل التهريج على روحٍ أدبية دعابية، فإذا شرح المُدرس بيت أبي العلاء:

    ألا في سبيل المجد ما أنا فاعلُ
    عفاف وإقدام وحزم ونائلُ
  • فيتلوه التلميذ بطريقته قائلًا:

    ألا في سبيل الفت ما أنا آكلُ
    حمام وفراخ ورز مُفلفلُ
  • ما رأيت شيئًا يقود الناس إلى الهلاك مثل الشهوات واللذات.

  • يولد بعض الناس عظماء، فيشعرون ببعض اللذة؛ وبعضٌ آخر يُحققون من اللذة ما يجعلهم عظماء، فيشعرون بكل اللذة؛ وبعضٌ ثالث تُفرَض عليه العظمة فرضًا، فلا يشعرون بأية لذة.

  • كلمةٌ رقيقة واحدة أسمعها وأنا حي في هذه الدنيا أشهى وألذُّ عندي من صفحةٍ كاملة في صحيفةٍ كبرى تُنشَر بعد موتي.

  • لا يُحرَم الطائر لذة الرزق، ولكن الله لا يضعه له في عشه. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    إن شئت أن تغنى وما
    حرَّكت يومًا قدما
    فالمال قطُّ ما هما
    لطالبٍ من السما
    لكل شيء سبب
  • ليست اللذة في امتلاك الكثير، ولكن في القناعة بما تملك.

  • قيمة المرء في جمال أخلاقه، لا في لذة العمل الذي يقوم به.

  • حسبُك أن تفوز في هذه الدنيا بلذَّاتٍ أربع؛ ضمير نقي، ونفس هادئة، وقلب شريف، وأن تعمل بيدك.

  • ألذُّ طريق يكفُل لك أن تعيش في حياتك موفور الكرامة، هو أن يكون ما تُبطنه في نفسك مثل ما يظهر منك للناس.

  • لم تقُم عظمتنا على اللذات، وإنما على المبادئ والمُثل العليا.

  • نصنع مستقبلنا بملذَّاتنا، ثم ننسب هذا إلى القدر.

  • الزواج مغامرةٌ كبرى؛ إذ يُغامر الرجل فيه بلذة حريته، وتُغامر فيه المرأة بلذة سعادتها.

  • الحياة لذةٌ طويلة، والعمر لذةٌ قصيرة، وخير الناس وأعقلهم من عرف أن العكس صحيح.

  • من لا يُفكر إلا في لذته وملذَّاته، يعش العمر كله عبدًا لغيره.

  • الأريب العاقل هو من يفطن للذاته.

  • إذا لم تنجح من أول مرة في الحصول على لذةٍ تنشُدها، فعليك أن تُجرب أسلوبًا آخر.

  • ما أقلَّ من يعرفون حقوقهم في اللذات، ومع ذلك لا يُطيعونها.

  • كل ثمرة تنبت من لذة، تجرح ذائقها بأشواكها.

  • حقًّا، ما ألذَّ حياة القرى؛ هواء نقي، وماء عذب قراح، وسماء صافية الأديم، وزروع ناضرة ممتدة، مع النظر إلى مسافاتٍ بعيدة، ومعيشةٍ بسيطة سهلة لا تعرف التعقيد. وقد تغنَّى محمود غنيم بالحياة في الريف وأفاض، ومن بعض ما قاله:

    بُسطٌ تُظللها الغصون فأينما
    يمَّمت خِلت سرادقًا منصوبا
    سِرْ في الحقول ترَ الرياضة عندهم
    فنًّا وخطًّا عندنا مكتوبا
    ما ضرَّ أهلَ الريف ألا يحفلوا
    بالطب أو لا يعرفوا المكروبا
    ضمنت سلامتَهم سهولةُ عيشهم
    وصفا هواؤهمو فكان طبيبا
  • إذا خِفت أن تجلب البلبلة إلى فكرك وقلبك، فاحذر العزلة؛ ففي العزلة تولد الشهوات واللذات الجامحة.

  • من سعى إلى تحقيق لذة، فلا يحزن إن دخل في زمرة المجانين.

  • تجد المرآة لذةً كبرى في أن تقول الحقيقة بحلاوتها ومرارتها، دون زيف ولا تزلُّف ولا مواربة.

  • من الأفضل للمرء في حياته أن يُجرب كل لذة عظمى، فيذوق لذة النصر وألم الهزيمة؛ وعندئذٍ يكون أفضل ممن لا يجدون لذة في شيء، ولا يتألمون من شيء.

  • من وُلِد ليزحف في طريق اللذات لا يستطيع أبدًا أن يطير مع ركب التقدم.

  • معاملة الناس بضاعةٌ حلوة، يجد الناس لذة في شرائها كما يشترون السكر واللبن.

  • لا تمشِ في أي طريق من طرق اللذات إلا ومعك سوط عزمك وإرادتك لتجتازه بسلام، وتنجو من مخاطره الكثيرة.

  • زوجة الرجل امرأةٌ أساءت استغلال لذة حبه إياها.

  • كم حطَّمت اللذة أكثر من حياة، غير أن الماء قد حطَّم أكثر من سفينة.

  • الشمعة بالليل ألذُّ إمتاعًا منها وهي تحت قرص الشمس.

  • اللذة التي قد يكون فيها ضرري وإيذائي، ربما تُفيد غيري وتلذُّه.

  • تكمن لذة الماضي فيما يحمله في حقيبته من عِبر ومواعظ وتجارب، ولكن أين أولئك الذين يفهمون ويتَّعظون؟

  • من أشرف الأقوال: إن المرء المؤمن لا يُلدَغ من جحرٍ مرتَين. بَيْد أنه كم من رجلٍ اكتوى بنار لذة، ثم عاد ليكتويَ بنار نفس تلك اللذة مرارًا وتكرارًا.

  • من أراد السعادة والهناء في حياته، فلا يدع شاغله انصرافه كليةً عن لذَّاته وملذَّاته.

  • كما أن الملح يُصلح طعم الطعام، كذلك اللذة تجعل للحياة طعمًا مقبولًا.

  • كل الناس سواءٌ أمام الموت واللذة.

  • من اكتوى بنار لذة ثم عاد إليها، فهو والحمار سواء.

  • تكمن لذة الغيرة في أنها لا تولد إلا مع الحب، ومع ذلك فهي لا تموت بموته.

  • لذة الغيرة في كونها تولد الحيرة.

  • من الأسهل علينا أن نُمارس اللذات من أن نمدح الفضيلة.

  • إذا كانت اللذة زينة الحياة، فالحب هو الحياة نفسها.

  • تتضمن الحرية الحقيقية لذة إبداء كل رأي، ونشر كل مذهب، وإذاعة كل فكرة.

  • اللذة توءم النجاح.

  • من العبقرية أن تجد لذة في تحمُّل المشاق وركوب الصعب.

  • تكمن لذة الثورات في أنها تُعجل ما تأجَّل تنفيذه منذ مدة طويلة.

  • لذة عدم وجود رقابة على المرور ليلًا أن يصدم سائق السيارة شخصًا فيقتله، فيجري بأقصى سرعة ولا أحد يعرفه.

  • لذة عدم وجود رقابة على البائعين أن يطلب كل بائع السعر الخيالي من المُشتري، ولا أحد يقول له: قِف عند حدك.

  • ما ألذَّ الحقيقة؛ فهي تقود إلى النور، وتُنجي صاحبها، كما يقول المثل: إن كان الكذب منجًى، كان الصدق أنجى.

  • ما من لذةٍ تستطيع أن تجعل الإنسان عظيمًا، ولكن الإنسان هو الذي يجعل اللذة عظيمة.

  • يُخطئ من لا يُدرك أن ملذَّاته الشخصية تؤثر على كل من حوله.

  • يودُّ المستلذُّ لو يمكنه أن يُطلِق الضحك من أعماق قلبه.

  • خوف اللذة شر من اللذة نفسها.

  • لا تحترم اللذة إلا بمقدار تأثيرها في تهذيب طاقاتنا ومشاعرنا، بحيث تتحول الرؤية والسمع والإحساس والذوق والشم إلى لذَّاتٍ منشورة.

  • إنه لمن البؤس أن نولد، ومن الإثم أن نعيش، ومن الشقاء أن نموت، دون أن نذوق حلاوة لذة واحدة من اللذات الموجودة على الأرض، ويتمتَّع بها غيرنا.

  • من لا يعرف قيمة اللذات الحلوة لا يستحقُّها.

  • ولع الناس باللذات والشهوات، أعظم من تقديرهم للعلم وللحق وللعدل.

  • لا تُلغي اللذة الحق أو العدل، رغم أنهما لا يعترفان بها.

  • يُعلم الخير الإنسان أن يتمتع بلذة المُثل العليا الأخلاقية.

  • ما ألذَّ المُثل العليا وأشبهها بالنجوم؛ فنحن لا نصل إليها أبدًا، ولكننا نهتدي بنورها.

  • يُختبَر الذهب بالنار، ويُختبَر الرجال بملذَّاتهم ومدى ممارستهم لها.

  • لا تُقاس لذة الحياة ونعيمها إلا بما يتم فيها من الأعمال الصالحة.

  • يغلب الصبر لذة الشهوة.

  • اللذات محكُّ الرجال؛ فمنهم من يكون عبدًا لها، ومنهم من يُسيطر عليها ويتمتَّع بها بمقدار، ومنهم من يحكمها ويُذلُّها.

  • تصدُر تصرُّفات البشر جميعًا من مصدرَين اثنين لا ثالث لهما؛ اللذات الجنسية، والرغبة في العظمة.

  • لا يقتصر تهافت الناس على التمتُّع بالذهب والفضة وحدهما؛ فإن التهافت على التمتُّع بشتَّى ألوان اللذات يملأ جميع أنحاء الدنيا.

  • الصبر دواءٌ لذيذ الطعم يُعالَج به كل حزن وألم.

  • لذة الحذاء في أنه يصون قدمي، ولا أستطيع الخروج من بيتي بدونه، ويصحبني أينما ذهبت، وحيثما توجَّهت.

  • من أعظم اللذات التي يتوق إليها المرء، ويُسَر بتحقيقها غاية السرور، أن يجنيَ ثمار أفكاره.

  • إذا كثُرت اللذات، قلَّت الأعمال، والعكس صحيح.

  • لذة الخمر في أنها تكشف عقل الإنسان، وتُعلن مكنون أسراره.

  • شهوات الإنسان وملذَّاته لن تُرافقه إلى قبره.

  • إذا أُطفئت الأنوار، بانت لذَّات النساء؛ فكل موضع في أجسامهن له لذته الخاصة به، وطعمه الحلو، ومذاقه اللذيذ.

  • ألذُّ صوت يسمعه الإنسان صوت مدحه.

  • يحتمل العاقل كل ما يهب عقله اللذة، ولا يحتمل أي شيء لا يجد عقله فيه أية لذة.

  • تُساعد اللذات على تحمُّل المشاق، وعدم الشعور بالتعب.

  • يقول البعض إن اللذة تُهذب النفس البشرية، ولكن هذا هراء لا أساس له من الصحة.

  • يجد العاقل لذةً كبرى في ألا يُصدق الواشي إلا بعد التحرِّي الدقيق؛ عملًا بالآية الكريمة: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العظيم.
  • إذا احتفظ الإنسان بمنزلته التي تليق به في هذه الحياة، لم يعبأ باللذات والشهوات.

  • يُميز العقل بين مختلف أنواع اللذات، النافع منها والضار؛ إذن فواجبنا ألا نترك العقل بغير تنظيم.

  • طالما تسلَّط العقل على شتَّى لذَّات هذا العالم، فهو يعرف كيف يُنقذ العالم من شرور هذه اللذات وأضرارها.

  • إذا تأمَّل الإنسان فيما حوله بعينٍ فاحصة وعقلٍ مُميز، ألفى أن الجمال حقيقةٌ لذيذة، وأن الحقيقة جمالٌ لذيذ.

  • ألذُّ شيء في القانون ما فيه من مساواةٍ رائعة؛ فهو يوقف الغني عند حده، كما يفعل نفس الشيء بالفقير.

  • من لذَّات دراسة علم النفس أن الناس جميعًا مُتساوون أمام المجتمع وأمام القانون؛ فهم كلهم سواسية كأسنان المشط.

  • من وجد لذة في أن يتعالى على غيره، كان عنده شعور بالنقص في ناحيةٍ ما، ويريد أن يُكمل هذا النقص بالتظاهر بأنه من طينةٍ غير طينة سائر الآخرين.

  • ما من أحدٍ يجد لذة في السجن غير السجَّان.

  • كل من أراد التمتُّع بلذةٍ معيَّنة فليصنعها بنفسه.

  • يرى التعب في الجسد ألذَّ مطيَّة.

  • ما ألذَّ أن نحذر من نخافه!

  • يجد العاقل لذة في ألا يأمن شيئًا مهما يبدُ عديم الضرر؛ فمن مأمنه يؤتى الحذر.

  • ألذُّ الثياب ما يخدمك ولا يستخدمك، وما تستهلكه ولا يستهلكك.

  • الحاجة إلى اللذة أقبح من الحاجة إلى المال.

  • لذة ركوب السيارة لذةٌ خارج البيت، أما لذة مشاهدة التليفزيون فلذةٌ داخل البيت.

  • ليس لي أعداء في هذه الدنيا سوى شهواتي وملذَّاتي.

  • يختلف معنى كلمة «لذة» باختلاف الأفواه التي تنطق بها، وباختلاف أصحاب تلك الأفواه، وكذلك باختلاف طريقة النطق بها ونبرة الصوت.

  • يجب أن يحصل كل إنسان على فِراش وثير، مُريح ولذيذ، وعلى زوج من الأحذية مُريح ولذيذ أيضًا؛ لأنه يقضي جل حياته في أحدهما أو في الآخر، ولا يمكن أن يتَّفق لبس الحذاء والاستلقاء في الفراش.

  • ما من قول له أهميته إلا إذا اقترن بلذة الفعل؛ فالأقوال كثيرة، ولكن تنفيذها شاقٌّ عسير. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    ما أسهلَ القولَ على من قاله
    وأصعبَ الفعلَ على من أرادا
  • كل طامع أسيرُ لذةٍ معيَّنة.

  • لذَّات الدنيا ست؛ دين متَّبَع، وسلطان عاقل، وعدل شامل، وأمن عام، وخصب عميم، وأمل فسيح.

  • قد لا يكون السكوت علامة القبول والرضا والموافقة، وقد يكون أبلغ تعبير عن لذة الاحتقار.

  • إن ضاع المال ضاعت لذةٌ يمكن تعويضها، وإن ضاعت الشجاعة ضاعت لذةٌ عظيمة يشقُّ تعويضها، وإن ضاعت لذة الشرف ضاعت لذةٌ نفيسة لا يمكن تعويضها، وإن ضاعت الروح ضاعت كل اللذات الرفيعة الطاهرة.

  • أنت تجد لذة في أنك تئق، وأنا أجد لذة في أنني مئق، فمتى إذن نتَّفق؟

  • ما من شيء سبَّب لي الشقاء والمتاعب مثل لذَّاتي وملذَّاتي.

  • ربما كان أعظم سبب في البؤس والشقاء والألم، هو الرغبة المُلحَّة في التمتُّع باللذة، والتعلُّق بالوجود، والشوق إلى الهناء والسعادة.

  • من عرف لذة تأديب ابنه صغيرًا، سُرَّ به كبيرًا.

  • اللذة التي تحتاج إلى برهان ليست لذةً كاملة، بل هي أقل من نصف لذة.

  • ما أقسى قلب إنسان متخوم بلذة الطعام، لم يُعطِ منه جائعًا يتضوَّر بألم الجوع كيلا يجد لذةً مثله.

  • اللطافة واللِّين لذَّتان تدلَّان على حسن الذوق والقوة، لا على الضعف.

  • لذة الابتسامة الساخرة في أنها تُعلم المرء كيف يتهكَّم.

  • الشجاعة الحقَّة هي تلك التي تُذيقنا لذة العيش في شهامة ورجولة.

  • من مساوئ المجتمع أنه يجد لذةً كبرى في أن يجعل من الضعيف «مِخلب قِط».

  • لذة التضحية بالحياة من أجل الدين لذةٌ لا تُتعب صاحبها.

  • يجب ألا يجد المرء لذة في أن يكون له ألف صديق؛ فالألف لذةٌ هادئة قليلة، كما يجب ألا يجد لذة في أن يكون له عدوٌّ واحد؛ فهذه الأخيرة لذةٌ ضارَّة قد تُودي بحياة الإنسان وتُضيع جميع لذَّاته.

  • لا تغدو المرأة لذيذة المنظر والملمس حتى يكعب ثدياها؛ فعندئذٍ تكتمل أنوثتها.

  • تجد المرأة لذة في أن يكعب ثدياها؛ فهذا دليل على جذب أنظار الرجال إليها.

  • ثدي المرأة عورةٌ يجب سترها، غير أن معظم النساء يجدن لذة في إبداء الجزء الأكبر من أثدائهن.

  • خُلِق ثدي المرأة كي يجد الطفل لذة في أن يرضعه صغيرًا، وللرجل يجد لذة في أن يتمتع به يافعًا وكبيرًا.

  • تجد بعض النسوة لذة في التفنُّن بإبراز أثدائهن لاصطياد الرجال، إما لغرضٍ شريف أو لغرضٍ غير شريف.

  • تُشبه أثداء النساء مفاتيح الراديو والتليفزيون؛ فلن يمنحك هذان لذة سماعهما ومشاهدتهما إلا إذا أدرت مفاتيحهما، وهذا هو نفس الشيء مع المرأة.

  • يجد الكذَّاب لذة في أن يقتلك بكذبه.

  • وجد مسيلمة لذةً كبرى في أن ضُرِب به المثل في الكذب.

  • وجد عرقوب لذة في أن ضُرِب به المثل في خلف المواعيد. وفي هذا المعنى قال كعب بن زُهير في وصف محبوبته سعاد:

    كانت مواعيد عرقوب لها مثلًا
    وما مواعيدها إلا الأباطيلُ
  • تكمن بعض لذَّات المرأة في جمال عينَيها، واستقامة أنفها وصغره، وعذوبة شفتَيها ورقَّتهما، وبياض أسنانها وصغرها لتُشبه اللؤلؤ، وطول عنقها اللُّجَيني و… و…

  • من لذة عينَي المرأة أن يكون بهما حَوَر. وفي هذا تغنَّى الشاعر بقوله:

    إن العيون التي في طَرْفها حَوَرٌ
    قتلننا ثم لم يُحيين قتلانا
    يصرعن ذا اللُّب حتى لا حراك به
    وهن أصغر خلق الله إنسانا
  • يجد المرء لذةً عظمى في أن يُحب غيره أكثر مما يستحق.

  • ما ألذَّ الاستلقاء على الفراش والاسترخاء بعد عناء العمل، وبذل المجهود الشاق!

  • لذة الاستقلال كلذَّة الحق؛ فكلاهما يؤخذ عنوةً ولا يُوهَب.

  • كم وجد سعد زغلول وصحبه لذةً عظمى في المطالبة باستقلال مصر سنة ١٩١٩ بعد أن رزحت تحت نير الاستعمار ردحًا طويلًا من الزمان.

  • إذا أردت الدنيا فعليك بالتمتُّع باللذات، وإذا أردت الآخرة فعليك باجتنابها، وإذا أردت كلتيهما فعليك بالتمتُّع بلذة العلم.

  • يتمتَّع بعض الناس بلذةٍ خفيفة لا يعرفونها، ولكنهم يكتشفونها بمحض المصادفة.

  • لا أجد مُتسعًا من الوقت للاهتمام بلذَّاتي؛ فلا أهمية عندي لما أحب وما أكره، وإنما المهم هو أن أفعل ما يلزم.

  • من يؤمن بلذة السلام ونعيمه، فلا بد أن يكون مَثَله الأعلى هو المحبة.

  • للصداقة الخالصة لذة لا يُدركها من وُلدوا صغار النفوس.

  • كم أنا على استعداد لأن أتنازل عن كافة لذَّات الدنيا إلا استمتاعي بلذة الحق؛ فهو أبلج، وهو أحق أن يُتبع، أو كما يقول البعض: الحق نطاح.

  • الوحدة لذة، قد يأنس بها الحيوان أكثر مما يأنس بها الإنسان.

  • كم أنا عظيم الإيمان بلذة الحياة ولذة العمل، وكلما تفانيت في عملي زاد نصيبي من اللذة.

  • لا تتجلَّى لذة المروءة إلا إذا قدَّمت عملًا في السر لا تستحي من تقديمه علانيةً.

  • لذة الابتسامة في كونها تمنح كثيرًا من الأشياء لذة الاستقامة.

  • اللذة كالعسل؛ فقطرةٌ واحدة من العسل الشهي يُحيط بها من العلقم ما لا يسعه ناجودٌ كبير.

  • يلذُّ لبعض الناس من ذوي النفوس الضعيفة والأصل الوضيع أن يُبيضوا صحائفهم على حساب تسويد صحائف غيرهم، وهؤلاء هم المُتزلفون الكسالى والجهلاء الذين يرقون على الأعناق، ويتصيدون في الماء العكر.

  • كم يجد الكثيرون لذةً كبرى في الوقوف إلى جانب ضعيف يُطالب بحقه المهضوم.

  • من لا يمكنه أن يتذكر لذَّات الماضي يجد مشقَّة في أن يُعيد الكَرَّة.

  • أخطر المُجرمين وألذُّهم من يرتكب جريمةً ليس عليها عقاب.

  • سمُّ الصداقة، لذة الريبة.

  • من لا يمكنه بناء قصور على الأرض، يجد لذة في بنائها في الهواء.

  • لا تتجلى لذة اللسان إلا إذا أوضح حقًّا، ودحض باطلًا، ونشر حكمة، وتذكَّر نعمة.

  • ليس الحب عند الرجال عاطفة، وإنما هو لذةٌ طارئة.

  • كل لذة لا تُقاوَم سرعان ما تنقلب إلى حاجة.

  • في معركة اللذة قد يفشل الأغنياء وقد يفشل الأذكياء، ولكن ينجح المحظوظون.

  • لذة النصر بقوة الجيوش والأساطيل لذة لا تدوم طويلًا.

  • الوحدة القاسية ألذُّ وأهون من صحبة الأشرار.

  • الصبر مُر الطعم، غير أن ثماره لذيذةٌ أحلى من الشهد المصفَّى.

  • من أطاع ضميره، نعِم بلذة الشجاعة الصحيحة.

  • لذة القذف باللسان والغيبة، هي لذة النفس الدنيئة.

  • لذة المشاركة في المصائب تخفيف لها؛ فالمثل يقول: إذا قُسمت البلوى هانت.

  • لا يُطفئ نارَ اللذة إلا اللذة، كما لا يفلُّ الحديدَ إلا الحديد.

  • لذة المُواساة في الأحزان تهوين للألم.

  • لذة الابتكار تفوق كل لذة.

  • لا جدوى على الإطلاق من عقلٍ لا يُضحي ببعض ملذَّات الجسد.

  • تنطوي الحياة على لذَّات وآلام، بَيْد أن آلامها أكثر من لذَّاتها.

  • يجد العاشق لذةً كبرى في تقديم أشهى الأطعمة وألذها لمعشوقته، فيقول أحدهم:

    لها ما تشتهي عسل مصفًّى
    وإن شاءت فحواري بسمن
  • من فضَّل على لذة الحرية لذةً أخرى، فليعلم أنه سيفقد الحرية طويلًا.

  • ما أشبه اللذة بالحرب؛ فكلتاهما من صنع البشر.

  • تتضمن حياة الإنسان مأساتَين:
    • الأولى: ألا تتحقق لذَّات جسدك.
    • والثانية: أن تتحقق هذه اللذات بطريقةٍ غير مشروعة.
  • من لا يجد لذة في حب وطنه، فلن يجد أية لذة في حب أي شيء آخر.

  • لن تُزريَ اللذة بالرجل، وإنما الرجل هو الذي يُزري باللذة.

  • الشهرة لذة الأعمال المجيدة.

  • أكبر خطأ يمكن أن يرتكبه إنسان هو أن يغفل عن ملذَّات أخطائه.

  • تقودك اللذة إلى التفكير في لذةٍ أخرى.

  • الفقراء أموات إلا من أغناه الله بلذة القناعة.

  • يجد الزمن لذةً كبرى في إسقاط الباطل وإعلاء الحق. ظهر الحق وزهق الباطل، إن الباطل كان زهوقًا.

  • لا توجد لذَّاتٌ خالدة، كما لا توجد لذَّاتٌ مُطلَقة.

  • تُصور العين المرأة مخلوقًا كله ملذَّات، أما العقل فيكشف عن طباعها القاسية التي هي جوهر لذة وجودها الحقيقي.

  • يجد الثعلب لذة في تغيير جلده، ولكنه لا يجد لذة في أن يغيِّر طبعه ومكره الذي لا يتَّسع أي كتاب لوصف ما يفعله ذلك الحيوان اللعين.

  • كم يجد الفلَّاحون لذة في رواية المقالب التي يصنعها الثعلب بدجاجهم وأوزهم وبطهم، وما من ساكن ريف أفلت من أذاه.

  • يجد الدبُّ لذةً كبرى في أن يلعق عسل النحل.

  • يستمدُّ العقل السليم لذَّاته من الحب والعمل.

  • يجد بعض الرجال لذة في أن يتقدم لخطوبة فتاة حسناء، ويظل يخرج معها كل يوم، وتطول فترة الخطوبة إلى سنوات، وإذا ما يُلحُّ أهل خطيبته في إتمام الزواج يحتجُّ بأوهى الأسباب، ويفسخ الخطوبة، ثم يُعيد الكَرَّة، وهكذا.

  • يُحرَم الخائفون لذة طعم الحرية، أما الضعفاء فلا يعرفون لذة طعم الكرامة.

  • انقضت لذة الأمس بانقضائه؛ إذن فمن يضمن لي لذة الغد؟

  • ليس بمقدوري أن أرسم بقلمي على وجه التاريخ قصة لذَّاتي، بنفس الجودة التي أستطيع بها أن أرسم على وجهه قصة آلامي وشقائي.

  • يدل تكالب الناس على الملذَّات على أن العالم يُوشك أن ينتهي.

  • ليست اللذة فيما ترتديه، ولكن في الأثر اللذيذ الذي يُحدِثه مَلبسك في عيون الآخرين، والأثر الذي يتركه في نفوسهم؛ فقد جرت عادة معظم الناس أن ينظروا إلى الملابس دون مراعاة للابس.

  • ألذُّ أيامي لم أعِشْها بعدُ.

  • ما العشق سوى الجنون، وهو داء أهل اللذة والظرف.

  • يا حبيبتي، لم أقُل لك بعدُ ألذَّ وأجمل ما أستطيع أن أقوله لكِ، فانتظري؛ فهناك كلامٌ لذيذ في الطريق إليكِ.

  • المرأة ألذُّ شيء في الحياة بالنسبة للرجل.

  • يظل الطفل لذيذ المعشر طيلة أيام طفولته، فإذا ما كبر تعلَّم الخشونة والقسوة.

  • المُنغمس في اللذات كالسابح في البحر، لا يرى أرضًا، ولا يعرف طولًا ولا عرضًا.

  • لذة الأمومة في أنها تخلع على صاحبتها لقب أم.

  • تتمُّ لذة الكتابة في ثلاثة أمور؛ أن تكتب شيئًا يستحقُّ النشر، وأن تجد رجالًا ينشرونه لك، وأن تجد القارئ اللبيب غير المُتحيز.

  • لم يولد بعدُ من يستطيع أن يمنعني لذة الكتابة؛ إذ هي تجري في دمي وتملأ حياتي بشتَّى لذَّات السعادة والبهجة والحبور.

  • إذا بلغك أن أحمق قد أفاد من ملذَّاته فلا تُصدق.

  • ينتقي المرء اللذات كما ينتقي أطيب الثمار الناضحة اليانعة.

  • إذا أردت أن تحظى بعدد من اللذات من كلامك، فحاوِلْ أن تُخاطب في الرجل عقله، وفي المرأة قلبها، وفي الأحمق أذنَيه.

  • بئس الجهاد لو كان من أجل تحقيق مجرد لذَّاتك ليس غير.

  • اللذة الجنسية نوع من العبودية يخفض منزلة المرء إلى درجة أن يصبح مشغوفًا بها.

  • إذا استطاع العقل أن يستمع إلى صوت اللذة دون أن يتأثر به، فهو عقلٌ عظيم.

  • من ملكت اللذات قياد نفسه صار عبدًا لها، وعاش طول حياته مذمومًا مهمومًا.

  • إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك لذةً معيَّنة، وإذا رفعت صوتها فهي لم تنَل هذه اللذة.

  • تترقرق في عين كل امرأة دمعتان؛ دمعة على لذةٍ انقضت، ودمعة من أجل لذة قادمة.

  • كل امرئ أدرى بلذَّات جسده.

  • يعرف مُدمن اللذات منابت اللذة، كما لو كان الأشعة السينية.

  • ظمأ الروح ألذُّ من ارتواء المادة، وخوف النفس ألذُّ من طمأنينة الجسد.

  • لا تعمُّ السعادة العالم كله إلا إذا استعاض كل امرئ عن ملذَّات نفسه بملذَّات الآخرين.

  • إذا خفيت الحقائق تحكَّمت اللذات، وتسلَّطت على الإرادات، وقادت المُستلذين إلى بيداء الضلالة والمتاهات.

  • إذا دخلت اللذة من الباب، خرج العقل من النافذة.

  • اللذة والعقل ضدَّان لا يتَّفقان ولا يجتمعان.

  • اللذة والعقل عدوَّان لدودان، فإذا قصدت اللذة النفس الضعيفة هزمت العقل، وتسلَّطت عليه، وإن قصدت النفس القوية هزمها العقل، وطردها شرَّ طِردة.

  • اللذة وحدها عديمة الجدوى إلا إذا ساعدتها الفرص المُواتية.

  • ساعات اللذة دقائق، وساعات الآلام أجيال.

  • حياة الحرب، حربٌ لا هدنة فيها مع اللذة.

  • ما من ملك إلا وكان في يومٍ ما عبدًا لملذَّاته.

  • تستطيع اللذة أن تنتصر، ولكن انتصارها لا يدوم.

  • ما الألم إلا لذة الحياة؛ فليس للحياة طعم بلا ألم.

  • لولا حب الإنسان ملذَّاته ولذَّاته، لما بقي إنسان حيًّا على ظهر البسيطة.

  • أعظم لذة في حياة الإنسان هي لذة انتصاره على اللذة.

  • ليست جميع فضائلنا سوى لذَّات مقنَّعة.

  • إذا كنس كل إنسان لذَّات جسده، غدت روحه نظيفةً طاهرة.

  • المقابر مملوءة بأناسٍ سبق أن ملئوا الدنيا حتى ضجَّت بملذَّاتهم المشروعة وغير المشروعة.

  • إذا صمَّم الإنسان على التمتُّع بلذةٍ ما، فلن يقف في طريقه إليها أي مانع.

  • لا يعرف القلب لذة الحياد.

  • للموسيقى لذةٌ تُغذي النفوس البشرية، وتُنسيها همومها.

  • تُقاس لذة الألم بما فيه من مرارة.

  • من وجد لذة في استخدام القليل من الظلام، حظي بلذةٍ أكبر في استخدام الكثير منه.

  • لا نجاح لقومٍ استعبدتهم شهواتهم وملذَّاتهم.

  • تبعث رؤية الوجه الحسن الأملَ والرجاء في النفس.

  • لا تسنح اللذات إلا لمن يبحث عنها.

  • يجد كثير من الكُتاب والأدباء لذةً كبرى في الجناس اللفظي؛ إذ يُقرأ على الطريقتَين العربية والأوروبية؛ أي يُقرأ من اليمين كما يُقرأ من اليسار، وأمثلته كثيرة، منها: خوخ وتوت وثلث وكشك، وحوت فمه مفتوح، وقلع مركب ببكر معلق.

  • يجب على من ينتظر على محطة الأوتوبيس ألا يهتمَّ بما إذا فاته أوتوبيس؛ فليس من المقدَّر له أن يركبه، فكل فرد منا يجد لذة في الحكمة: لا تنتقل قدم عن أخرى إلا بإذن الله.

  • يجد كثير من الشعراء لذة في حسن التقسيم، مثل قول الخنساء:

    حمَّال ألوية
    هبَّاط أودية
    شهَّاد أندية
    للجيش جرَّارُ
  • يجد كثير من الأدباء لذة في التورية، مثل: كلما مر الحبيب يحلو. أي كلما قسا وكان مُرًّا؛ فالمقصود هنا هو المعنى البعيد.

  • حيث يستلذُّ الشجاع بشجاعته، يبكي الجبان على جبنه، رغم أنه يأكل خبزه بجبنه.

  • من يملك لذَّاته ويستطيع السيطرة عليها، خيرٌ ممن يملك كنوز الأرض كلها.

  • يُخطئ من يظنُّ أن البركة في اللذة.

  • لا خير في امرئ ليس له سلطان على لذَّاته وشهواته.

  • خمس خلَّات لا لذة فيها؛ الوشاية، والغرور، والنفاق، وكثرة المزاح، والتواكل.

  • ما إن يتجاوز المرء سن الأربعين حتى تصبح كل لذة خطرًا عليه.

  • لا يُحسُّ باللذة إلا من يتمتَّع بها.

  • يجد التلميذ الكسلان لذة في أن يخرج من الامتحان وله دورٌ ثانٍ (ملحق).

  • الملاحظة أكثر ملذَّات الحياة دوامًا.

  • يجد كثير من الأدباء لذة في المغالطة الأدبية كي يحقَّ له أن يصف غيره بالجهل، كأن يقول: أنا لا أحب الحق وأهرب من رحمة الله. أي إنه لا يحب الموت (فالموت حق)، ويهرب من المطر (والمطر رحمة من الله).

  • لا يستطيع المرء أن يهرب من الموت ولا من اللذة.

  • تتكرر لذة النوم مرتَين؛ قبل السير وبعد السير.

  • يندم الإنسان على اللذة التي انقاد لها صاغرًا وأطاعها، ولا يندم على اللذة التي امتنع عنها واحتقرها.

  • لا عيب في أن تفشل في تحقيق لذة، إنما العيب أن ترضى بالفشل في الحياة.

  • من وجد ما يشغله فلا يجد وقتًا للنواح على لذةٍ فاتته.

  • خمس لذَّات محبوبة؛ التقوى، والحرية، والشجاعة، والصداقة، والاستقامة.

  • لا تجد العواطف لذة في القُبلة العامة على شاشة السينما.

  • لقلب المرء لذَّات لا يعرفها العقل ولا يعترف بها.

  • اللذة قوةٌ قاهرة، غير أن انتصاراتها قصيرة الأجل.

  • من تصدَّى للفضيلة بملذَّاته وشهواته، ارتدَّ على عقبَيه وتعذَّب طول حياته.

  • لو اتَّعظ الإنسان بأخطاء ملذَّاته، وانتفع بها، لانتظره مستقبلٌ رائع.

  • يتحدى الفقر كل لذة وكل فضيلة.

  • يجد البخيل لذة في البخل، غير أن البخل يُضيع عليه فرصًا يعضُّ على ضياعها بنان الندم.

  • رُزِق رجل بولدَين، فنال لذتَين؛ إذ رأى أحدهما ناجحًا في معترك الحياة، وشاهد الآخر غارقًا في بحار الحب اللذيذ.

  • إذا رغب امرؤ في أن يردَّ على مُنافسه ويدحره، فليُنظم أفكاره قبل أن يُنظم ملذَّاته.

  • إذا بعُد شيء عن أن يكون موضوعًا يقبل الجدل، فقد بعدت عنه لذته.

  • لا ألذَّ من أن يكون الإنسان محبوبًا.

  • النجاح هو اللذة الوحيدة التي تفصل بين الخير والشر في هذه الحياة.

  • كم من فكرةٍ لذيذة لا تدين إلا لوجبةٍ لذيذة.

  • غالبًا ما تفقد المرأة اللذة التي ظلَّت تبحث عنها وقتًا طويلًا.

  • من أراد أن يفقد كل لذة في الحياة؛ فليتزوج امرأتَين في وقتٍ واحد.

  • تختلف لذَّاتي عن لذَّاتك؛ لأن قلبي غير قلبك، وعقلي غير عقلك، وضميري غير ضميرك، وعيني غير عينَيك، ومزاجي غير مزاجك، ورأيي غير رأيك.

  • السبب الرئيسي في فلاح كل إنسان ناجح هو خلقه الحميد، واللذات التي يُمارسها باعتدالٍ دون أن يؤذي أحدًا أو يضرَّ أي إنسان.

  • كم أعجب لمن لا يجد اللذة في بيته، ثم ينشدها في بيوت الآخرين!

  • إذا طغت اللذات، فلا تُراعى للقانون حرمة.

  • يشعر الكذَّاب بلذتَين؛ لذة تصديق الناس أكاذيبه، ولذة أن يُصدق هو نفسه ما يقوله من أكاذيب، وهنا مُنتهى المغالطة.

  • إذا ابتسم المهزوم؛ فقدَ المُنتصر لذة النصر.

  • من أراد أن يكتب مقالًا بديعًا شيِّقًا، فليكتب ما يلذُّ الناس، لا ما يلذُّه هو نفسه.

  • يقول المثل: كُلْ ما يلذُّ لك، واشرب ما يلذُّ لك، والبس ما يلذُّ للناس. غير أنني أقول: كُلْ ما يلذُّ لك، واشرب ما يلذُّ لك، والبس ما يلذُّ لك، وامشِ ما يلذُّ للناس ويُعجبهم.

  • ألذُّ شيء في هذه الحياة، حبٌّ قصير لم يدُم طويلًا.

  • ما ألذَّ ألا يندم الإنسان على ما فات، ويتَّخذ منه عِظة للمستقبل.

  • يجد ذو القلب النبيل لذة في أن تطأه أقدام البشر، بدلًا من أن يعلوَ على هامات الرجال بالخبث والدهاء والتصيُّد في الماء العكر.

  • لم يولد بعدُ من يستطيع الوقوف أمام قوة لذة حان حين تحقيقها.

  • إليك بعض ملذَّاتي؛ أن أسمع قليلًا من الموسيقى، وأقرأ قصيدةً جيدة، وأرى صورةً جميلة، وأقول بضع كلمات معقولة.

  • خمس لذَّات مطلوبة؛ الإخلاص في العمل، والوفاء بالعهد، والحِلم عند الغضب، والعفو عند المقدرة، والصديق الوفي.

  • يقينًا، إن اللذات لا تموت بموت الأفراد.

  • من يلذُّ له أن يبحث عن الأذى، فلن يلقى غير الأذى.

  • لذة النبوغ تكمن في أنه يجعلك تُلاحظ بوضوحٍ ما يعمى عن رؤيته الآخرون.

  • التطبيق العملي هو الطريق الوحيد للتمييز بين اللذة الصالحة واللذة الفاسدة.

  • ثلاث لذَّات يمنعن الغضب؛ الخضرة، والماء، والوجه الحسن.

  • لا جدال في أن رؤية الجمال لذة.

  • أخطر اللصوص هو من يسرق منك لذة الاستمتاع بالصمت.

  • من أعظم اللذة التي أشعر بها أنني لم أكتب في حياتي شيئًا ندمت على كتابته.

  • من اللذات التي أنعم الله بها عليَّ وحبَاني بها، أنني لم أحاول طوال حياتي أن أزعزع يقين إنسان، أو أفسد عليه مبادئه.

  • يحرم الطغيان العسكري الشعب لذة الشعور بالسعادة والكرامة.

  • أفضل طريقة لتدمير العدو، هي أن تجعله ينعم بلذة صداقتك.

  • المجد هو ألذُّ عطر يتخلف عن عملٍ جليل، أما الشهرة فلذةٌ أخرى.

  • تمتَّعْ بلذة الساعة التي أنت فيها، تجد كل ساعة بعدها ذات لذة خاصة.

  • خمس لذَّات يجب الدفاع عنها؛ الدين، والشرف، والوطن، والمبدأ، والكرامة.

  • بوسعي أن أعرف شيئًا عن لذَّاتي المستقبلة، تدلُّني عليها لذَّاتي الماضية.

  • ألذُّ شيء في الوجود هو أن تطلب النصيحة من الجميع، وبعد ذلك لك أن تعمل أو لا تعمل بها.

  • تجد المرأة في المال لذةً معيَّنة؛ فالرجل يكسبه لتُنفقه هي كما يحلو لها.

  • يخضع الإنسان لحكم اللذة والشهوة، وليس لحكم العقل؛ فالعقل في إجازة بالنسبة للذة.

  • ما ألذَّ الماء! إنه السائل الوحيد الذي لا يستغني عنه أي مخلوق على ظهر البسيطة؛ الإنسان والحيوان والنبات، الكل بحاجة إلى الماء؛ فالدم يتكون أساسًا من الماء، والنبات يتغذى بمحلول الأملاح في الماء، وما من سائل في العالم يروي الظمأ مثل الماء، ثم إن جميع المشروبات الأخرى تُصنع أصلًا من الماء؛ لذا كان ثلاثة أرباع الدنيا ماءً.

  • يلذُّ للكلب الجبان أن ينبح أكثر مما يعض.

  • لا تستطيع أن تعرف نفسك بالمال، وبغيره لا يلذُّ لأحدٍ أن يعرفك.

  • يُحتم علينا الواجب أن نؤدي أعمالنا على خير وجه، بينما يجعلنا الحب أن نؤديها أداءً لذيذًا.

  • أساس اللذة الحب؛ فلا لذة بغير حب، ولا حب بغير لذة.

  • المُتفائل شخصٌ يجد لذة في الحياة، والمُتشائم يجد لذة في الموت؛ لذا ينظر إلى الحياة دائمًا من خلال مِنظار أسود.

  • لذة الكفاح في أنه يقودك إلى التقدم، ويُجدد فيك الأمل باستمرار.

  • لا شيء يستطيع تشجيع المرء على اقتحام المخاطر سوى اللذة.

  • خمس لذَّات يجب على الإنسان أن يضبطها ويكبح جماحها؛ اللسان، والنفس، والإحساس، والأعصاب، والشعور.

  • لذَّات الإنسان معجونة بلذة حب الوطن.

  • إذا أردت أن تعرف لذة المال، فحاوِل أن تقترض؛ فالدَّين همٌّ بالليل، ومَذلَّة بالنهار.

  • لذة اللسان في أن بوسعه أن يُسعد صاحبه، كما أن بوسعه أن يجرَّ عليه المصائب.

  • لذة اللسان في كونه يقوم مقام المال في كثير من الأحوال، كما قال الشاعر:

    لا خيل عندك تُهديها ولا مالُ
    فليُسعد النُّطق إن لم تُسعد الحالُ
  • لو تكلَّم كل واحد من الناس في المواضيع التي يُجيدها وهي من اختصاصه، ولم يُعرج على سواها، لسادَ العالمَ سكونٌ عميق لذيذ.

  • لا يجد الطفل ولا السِّكِّير لذة في الكذب.

  • أقوى مُخدر لذيذ يستعمله البشر هو الكلام.

  • زواج بلا أطفال، عالم بلا لذة.

  • لا تُعمي اللذات الأبصار، وإنما تُعمي القلوب.

  • ما من عالمٍ اجتماعي أو فيلسوف أو أي أخصائي آخر يستطيع أن يضع للذة قواعد وقوانين.

  • من أراد أن يعرف نفسه، فليتأمَّل في لذَّات غيره.

  • ما من شخصٍ أكثر عبودية من ذلك الذي يتصور أنه حر في ممارسة لذَّاته؛ فهو في الواقع مُسيَّر لا مُخيَّر.

  • تؤدي لذة البخل وشهوته إلى ثلاث شهوات أخرى، هي شدة الحرص والشَّره، وسوء الظن، وأكل الحقوق.

  • يُحسُّ بعض الناس بلذةٍ عجيبة خفية وهم يتأمَّلون مصائب الآخرين، غير مُدرِكين أنه:

    إذا ما الدهر جرَّ على أناسٍ
    كلاكله أناخَ بآخرينا
    فقُل للشامتين بنا أفيقوا
    سيلقى الشامتون كما لقينا
  • من غرس شجرة اللذة، جنى ثمارًا من العلقم والحنظل.

  • هناك لذتان؛ لذة يُحسُّ بها الضارب، ولذة يُحسُّ بها المضروب، ولله في خلقه شئون.

  • يحتاج الحي إلى الشعور بلذة الإحسان أكثر مما يحتاج إليها الميت.

  • رأيت فيما يرى النائم أن الحياة لذيذة، غير أنني عندما استيقظت وجدتها لا تعرف اللذة.

  • قد يجد الجوعان في رغيف العيش أكبر لذة في الوجود.

  • أليست الزهور كواكب لذيذة على الأرض، والكواكب زهورًا لذيذة في السماء؟

  • قد أستطيع أن أتخيَّل رجلًا بلا يدَين أو رِجلَين أو حتى بلا رأس، ولكنني لا أستطيع أن أتخيَّله بلا عاطفة ولا ملذَّات.

  • لم يحدث قطُّ أن أصابني ضرر من لذة لم أمارسها.

  • لا يتمتع بلذة الموسيقى إلا من كانت آذانهم تسمع وتفهم وتتذوق.

  • من الجليِّ أن اللذة خُلِقت من أجل الناس، ولم يُخلَق الناس من أجل اللذة.

  • للذة عشرون لونًا أكثرها من صُنْعك.

  • من تعلَّم كيف يتألم، لا يمكن أن يتعلم كيف يستلذ.

  • يجد بعض الناس لذة في أن يُعطيك من جيبه كي يأخذ من قلبك.

  • من اللذة الكبرى أن يستطيع المرء أن يتكلم ساعةً ارتجالًا بغير ورقة، وبدون فكرة في أي موضوع يُطلَب منه الكلام فيه.

  • من لذَّات الحب أنه يُولَد في السماء قبل أن يُولَد في القلوب.

  • صديقي مُصاب بمرضٍ أعتقد أن جميع الرجال مُصابون به، يلذُّ له أن يُصاحب النساء.

  • من أبرز لذَّات الحياة أن الرجال يميلون إلى النساء، والنساء يمِلْن إلى الرجال.

  • ليست لذة ميل كل جنس إلى الجنس الآخر قاصرةً على البشر وحدهم، بل هي تتجلى علنًا وبدون خجل في الحيوان. ليس هذا فحسب، بل وفي الكهرباء والمغناطيسية؛ فالجسم المشحون بكهربيةٍ موجبة يجذب إليه المشحون بكهربيةٍ سالبة، ويتنافر مع الموجب التكهرب، والعكس صحيح. كذلك القطب المغناطيسي الشمالي يجذب إليه قطبًا جنوبيًّا، ويتنافر مع القطب الشمالي، والعكس صحيح أيضًا. وهذا ما يعبِّر عنه العلماء بقولهم: الجنسان يؤثر كلٌّ منهما في غيره بالتجاذب، وفي نفسه بالتنافر.

  • يجد الإنسان لذةً كبرى في أن ينسى نفسه وقت اللذة.

  • ألذُّ الفنون وأعظمها جميعًا هو لذة نسيان المرء نفسه من أجل خدمة غيره.

  • ما من شيءٍ أدل على شيء آخر، ولا الدخان على النار، من دلالة اللذة على صاحبها.

  • يلذُّ للرجل أن يكون «أولَ حب» للمرأة، بينما يلذُّ للمرأة أن تكون «آخر حب» للرجل.

  • إذا كان بوسعك أن تمتنع عن فعل لذة لأنها سيئة أو شريرة، ففي وسعك أيضًا أن تمتنع عن فعلها لأن لذةً أخرى أفضل منها.

  • يجب على المرأة التي تسعى إلى الحصول على لذتَي المجد والشهرة أن تلبس ثوب الحِداد على لذة السعادة.

  • توجد في حياة كل منا لذة معيَّنة تتحول عندها حياته.

  • شرفي هو لذَّتي، كلاهما ينمو في داخلي وبين أحشائي؛ فانزع الشرف مني، تُفارق اللذة حياتي وكياني.

  • يجد الرجل لذة في أن يُضرَب به المثل في الشجاعة، ولم يحدث قطُّ أن ضُرِب المثل بالمرأة في الشجاعة؛ ذلك لأن الرجال الشجعان أكثرية، والجبناء أقلية.

  • تستمدُّ الحياة قيمتها مما يحدث فيها من لذَّات وملذَّات.

  • صديق اللذة ينقلب عدوًّا بعد زوالها.

  • من نام على اللذة فلن يستيقظ منها.

  • ما أغرب حياتنا، بل وما أعجبها! فهناك من يجد لذة في أن يستيقظ في الظلام، وهناك أيضًا من يجد لذة في أن ينام في النور.

  • من حظِي بساعة من اللذة، لم يسمع دقَّاتها على الإطلاق.

  • يجد المُدرس لذة في أن يقول دائمًا: آفة التدريس، تصحيح الكراريس.

  • الرقص لذة النفوس المُلتوية.

  • يجد المُدرس لذةً كبرى في «تصليح» الكراريس، رغم أنه يعلم يقينًا أنه لو بذل ذلك الجهد في «تصليح» الحنفيات لربح أضعاف أضعاف ما يربحه من مهنته، ولكن «يموت الزمار وصوابعه تلعب».

  • أضيَعُ الأيام تلك التي لم يستلذ فيها المرء بمتعة الضحك.

  • من يجد في البخل لذة، يجد في الكرم لذَّات ولذَّات. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    ولا يُعطى الحريص غنًى لحرص
    وقد ينمي على الجود الثراءُ
  • ما لذة المال إذا لم تصُن به عِرضك، وتسدَّ به حاجة فقير، وتستغني به عن سؤال لئام الناس؟!

  • يجد المُحتاج لذة في سؤال كرام الناس؛ عملًا بوصية الأعرابية لولدها تقول: وإذا هززت فاهزز كريمًا يلن لهزَّتك، ولا تهزز اللئيم فإنه صخرة لا يتفجر ماؤها.

  • ألذُّ امرأة في هذا العالم من كانت بلا تاريخ ولا ماضٍ.

  • الإنسان هو الحيوان الوحيد الذي يعرف طعم لذة الضحك.

  • لن يُدرك الإنسان اللذة الطبيعية للجمال إلا إذا كانت نفسه قريبة من طفولتها ومرحها ولعبها ولذَّاتها.

  • يلذُّ لي ويطيب لي أكثر أن أكون عبدًا أطالب بحريتي واستقلالي، من أن أكون حرًّا أساوي العبيد.

  • ليس المهم أن تحصل على اللذة، إنما المهم هو كيف تستخدمها بعد أن تحصل عليها؛ فهي كنز لا يُعوَّض.

  • لا جدال في أن الإنسان أشرف المخلوقات، بَيْد أن من المخلوقات الأخرى من يجد لذة في أن يدَّعي أنه من البشر، فيقول: أنا … ناس.

  • المعرفة قوة، أما اللذة فضعف.

  • الرقص لذة التلاعب بالغرائز الجسدية.

  • يلذُّ لمن يرقص أن يراك تُحملق فيه بشدة.

  • لا يلذُّ للراقصة إلا أن تُظهر أكبر جزء من جسمها وتُحركه، وأن تعرض مفاتنها عارية.

  • يلذُّ للراقصة أن تُحرك مفاتن جسمها بطريقةٍ مُغْرية وهي تقول في نفسها: ألا من رجلٍ من ظهر رجل يطلب مني أن يذوق بضاعتي؟

  • الهدف من الرقص إثارة اللذات.

  • الربيع ألذُّ فصول السنة؛ لأنه رسول السماء إلى الأرض؛ إذ فيه تدبُّ الحياة في الأشجار، فتُورِق وتُزهر وتُثمر وتصير بهجةً للناظرين، وكم تغنَّى بجماله الشعراء والأدباء!

  • كم يُحبُّ جميع الناس فصل الربيع، ويلذُّ لهم أن يستمرَّ لاعتدال جوه، وحسن منظره، وعطر نسيمه المُشبَع بأريج مختلف الزهور.

  • إذا لم تكن وردةً لذيذة الشكل واللون والرائحة، فلا تكن شوكةً مدبَّبة السن، تدمي أصابع كل من يلمسها أو يقترب منها.

  • إذا أخذت العدالة مجراها، صار الطريق أمامها لذيذًا.

  • الشباب والنبيذ، لذةٌ فوق لذة.

  • لا أمرَّ على الإنسان وأشقَّ من أن يرى نفسه تتحطم ببطء، غير أن الأمرَّ والأشقَّ من ذلك أن تكون لذَّاته ونزواته وشهواته، هي السبب في تحطيم نفسه.

  • يبصق المُستلذُّ على كل لذة لم يذُق طعمها.

  • لا تتجلى لذة المحبة في أن ينظر كلٌّ منا إلى وجه الآخر، وإنما تتجلى عندما ننطلق معًا إلى أهدافٍ مشتركة.

  • إذا كانت لذة اللسان في ليونته، فإن لذة الأسنان في صلابتها.

  • لا تكمن اللذة التي تجعل للحياة قيمة في الوجود على قيد الحياة والتمتُّع بلذَّاتها، وإنما تكمن في العمل ذي الأثر الخالد.

  • الشهرة وخلود الاسم لذَّتان مُتلازمتان لا يشعر بهما صاحبهما بعد موته، وإنما يجد الناس لذة في ذكر اسمه وما اشتهر به.

  • الرجل العظيم حقًّا هو من لا يجد لذة في أن يفقد قلبه الكبير الذي كان يحمله بين ضلوعه وهو صغير.

  • لا تُدرَك الغايات السامية بالاسترسال في اللذات الوضيعة الفانية.

  • تختلف اللذة في متعتها وقيمتها؛ فاللذات التي تمكن رؤيتها لذَّاتٌ مؤقَّتة، أما التي لا تُبصرها العين فلذَّاتٌ خالدة.

  • الرجل الناضج الرجولة هو من ينظر إلى همومه ومتاعبه بعينَين مُشبعَتَين باللذة.

  • يستلهم الفنَّان مادته اللذيذة مما يراه؛ إذ يقطف أزهاره من بستان الحياة.

  • طالما نحيا الحياة العميقة البليغة، يجب على كلٍّ منا أن يُحقق لنفسه لذة الحرية الروحية السامية.

  • في التاريخ لحظاتٌ بالغة القيمة، يتبلور فيها عصرٌ كامل من اللذة.

  • الرجل القوي هو من يكتم لذَّاته، أما ذلك الضعيف فهو من يبوح بها.

  • تكمن عبقرية المرأة في قلبها العامر بشتَّى الملذَّات واللذات.

  • الرجاء هو البستاني الذي يزرع اللذة في القلب، ويرويها بماء الأمل.

  • يجد رجل الدين لذة في أن يزرع الفضيلة في بستانه الزاهر، ويرويها بمائه الطاهر.

  • لتكن غاية لذَّاتنا في الحياة هي بلادنا، بلادنا، بلادنا، ولا شيء غير بلادنا.

  • يجد الرجل لذةً عظمى في أن يُحبَّ ثلاث نساء في وقتٍ واحد؛ واحدة يُحبها كل الحب، وأخرى يعبث بها، وثالثة يشكو إليها. أما المرأة فلا يلذُّ لها إلا أن تُحبَّ رجلًا واحدًا ليس غير؛ تُحبه وتعبث به وتشكو إليه.

  • يجد بعض الناس لذة في التحدُّث والافتخار بتجاربهم اللذيذة، بينما يُخفون تجاربهم المؤلمة، ويلزم بعض الناس الصمت عن تجاربهم اللذيذة، ويُجاهرون بتجاربهم الأليمة، بينما يلزم بعضٌ ثالثٌ الصمت المُطلَق فيما يختص بتجاربهم، سواء كانت لذيذة أو مؤلمة.

  • أُومِن بقدسية الوعد؛ لأنه يُشعرني بلذة العهد المكتوب.

  • اللذات قسمان؛ قسم فيه حيلة، فيكون علاجه الاحتيال، وقسم لا حيلة فيه، وعلاجه الشافي هو الصبر.

  • من أين تأتيك اللذة وأنت تعرف أنه يُعطيك من جيبه ليأخذ من روحك وقلبك؟

  • المرأة كالإعلان، تنال ما تطلبه من لذَّات بالإلحاح والتكرار.

  • التحمُّس للذات، نوعٌ من التهوُّر.

  • لذة العلم كامنة في أنه ينقص بالإنفاق، وإنما يزداد رسوخًا وتعمقًا واتساعًا.

  • حين تلعب اللذات والشهوات، تموت القيم والمُثل العليا.

  • إذا طاب لك الاستمتاع باللذات، فاستمتع بهذه اللذات الثلاث؛ كن شجاعًا كالأسد، ومُبتهجًا كالعصفور، وصبورًا كالثور.

  • يجد الرجل العظيم لذة في حل أعظم المشاكل تعقيدًا، بينما يحار الرجل الضعيف أمام أسهل المشاكل. وفي هذا قال الشاعر الحكيم:

    على قدر أهل الفضل تأتي الفضائلُ
    وتأتي على قدر الكرام المكارمُ
    وتعظُم في عين الصغير صغارها
    وتصغُر في عين العظيم العظائمُ
  • على قدر ما أبذل من جهد في عملي، يزداد حظِّي من اللذة في الحياة.

  • ما ألذَّ ما يُحسُّ به المؤمن وهو يستيقظ من نومه على صوت المؤذن يقول «الله أكبر» في الفجر الندي.

  • قلب المرأة كالعنبر اللذيذ الرائحة، لا يفوح طِيبه إلا عند احتراقه.

  • يكمن معظم لذة الشيء اللذيذ في ترقُّبه.

  • المرأة لذيذة في سكونها، غير أنها أكثر لذة في حركتها وتحرُّكها، وهي كذلك لذيذة وجميلة في قعودها وجلوسها، ولكنها ألذُّ وأجمل في قيامها وسيرها، وفي مِشيتها وهي تتهادى في زهو ودلال.

  • الحب هو الكذبة الكبرى التي اخترعتها المرأة، ووجد الرجل لذةً كبرى في تصديقها.

  • يجد الرجل لذة في رؤية الغادة الحسناء تتثنَّى في مِشيتها. وفي هذا قال الشاعر:

    إذا قامت لمِشيتها تثنَّت
    كأن عظامها من خيزرانِ
  • لذة الجسم وراحته في قلة الطعام، ولذة النفس وراحتها في قلة الآثام، ولذة القلب وراحته في قلة الاهتمام، ولذة اللسان وراحته في قلة الكلام.

  • الرجل المُتزوج الوحيد الذي نعِم بلذة الزواج وسعادته هو آدم؛ إذ لم تكن له حماة.

  • تقع لذة الأزهار في كونها أفكارًا جديدة يُبديها لنا نبات الأرض.

  • تقودنا الحكمة إلى الطفولة الرقيقة اللذيذة.

  • إنني لأجد في حبيبتي عدة لذَّات تمدُّني بمتعةٍ بالغة؛ فلمذاقها لذة حلاوة الشهد، ولرائحتها لذة عبير وأريج الأزهار القوية العطر، ولصوتها لذة «طنين النحل».

  • العمل الأدبي ثمرةٌ عظيمة اللذة من ثمار الحب اللذيذ.

  • ما أحمق الإنسان في لذتَين؛ إنه يرغب في أن يحظى بلذة جو البيت في الفندق، كما يسعى إلى أن يلقى لذة خدمة الفندق في البيت.

  • اللذة هي الفردوس الوحيد الذي لا يرغب الإنسان في أن يُطرَد منه.

  • الفن الجميل اللذيذ هو ذلك العمل الذي يشترك فيه الرأس والقلب واليدان في لذة من التوافق والانسجام اللذيذَين.

  • تُقربك لذة العفو من لذة التقوى.

  • لذة جمال الأعمال تفوق بكثيرٍ لذة جمال الأشكال.

  • بينما كنت في بعض المطارح إذ برجلٍ يسألني: ما معنى الحياة يا سيدي؟ فأجبته على الفور بقولي: إنها الفترة اللذيذ التي تسبق الموت اللعين.

  • أين اللذة في صديقٍ يتظاهر لك بلسانه، ويوسعك من كذبه وبهتانه؟

  • اللذة كل اللذة في أخٍ يُخلَص لك ودَّه، ويبذل في محبتك جهده.

  • لا لذة في قومٍ ذهبوا إلى من عنده ذهب.

  • لا لذة في صديق يُظهر لك المحبة والوئام، ويُضمر لك العداوة والخصام. وفي هذا الصديق قال بشار بن برد:

    لا خير في ود امرئ مُتملق
    حُلو اللسان وقلبه يتلهبُ
    يلقاك يحلف أنه بك واثق
    وإذا توارى عنك فهْو العقربُ
  • تكمن لذة الصديق الوفي في أنه وقت الشدة يقف معك، ويبذل قصارى جهده لينفعك.

  • لذة الصديق الوفي في أنه يظل معك في السرَّاء والضرَّاء، وفي غناك وفقرك، وفي شبابك وهرمك.

  • من ألذِّ الأقوال عن الصديق الوفي: إن المستحيل ثلاثة؛ الغول والعنقاء والخِل الوفي.

  • الإنسان هو الحيوان الوحيد الذي يستطيع التعبير عن لذة الخجل.

  • لذة الطعام التي تُحوله إلى لذَّاتٍ كثيرة، وتجعله شهيًّا حُلو المذاق، أن يكون حلالًا، وأن يُفتتح باسم الله، وأن تكثُر عليه الأيدي، وأن ينال منه فقيرٌ جائع، وأن يُختتم بحمد الله على نعمائه.

  • من بعض لذَّات الأمانة أن صاحبها يقف مرفوع الرأس في جميع المجالس والمواقف.

  • من لذَّات الأمانة أن النبي لُقِّب ﺑ «الأمين».

  • من لذَّات الأمانة أنها تجعل الأمين محبوبًا لدى جميع الناس، وأنهم يتحدثون عنه من وراء ظهره بأنه «أمين».

  • يلذُّ للناس أن يعرفوا أنه لا يصون الأمانةَ سوى الأمين.

  • يجد الأمين لذة في خشية الله في سره وفي علنه.

  • لذة الأمين أنه غني النفس.

  • لذة الأمين أنه يترفَّع عن الدنايا.

  • لذة الأمين أنه يعرف أن عرَض الدنيا زائل، والذِّكر الحسن باقٍ في حياة الإنسان وبعد موته.

  • لذة الأمانة في أنها شيمةٌ موهوبة، وليست مجلوبة.

  • لذة الدنيا في كونها تُشبه القينة، ترقص لكل شخص فينة.

  • لذة الدنيا في أنها لا تترك السعيد سعيدًا طول حياته، ولا البائس بائسًا طول حياته؛ فكم من ملكٍ رُفعت له علامات، فلما علا مات.

  • لذة العاقل في أنه يعلم يقينًا أن الدهر بالناس قُلَّب، فلا غنى يدوم ولا فقر، ولا هناء ولا شقاء، ولا أفراح ولا أتراح.

  • من لذة أسرار الكون أن كل طفل جديد يولد يأتي حاملًا رسالةً تقول: إن الله لم ييئس بعدُ من الإنسان.

  • لذة التواضع في أنه يجعلك تعرف قدر نفسك فلا تتجاوزه.

  • لذة التواضع في أن من تواضع لله رفعه.

  • الرجل الناجح هو الذي يرى الأحلام اللذيذة فيُحولها إلى حقائق ألذَّ منها.

  • ما نتمتع به اليوم من لذَّات لم يكن بالأمس إلا خيالًا وأوهامًا.

  • لذة الرجل العاقل أنه يُحبُّ التريُّث في كلامه، والنشاط في أعماله.

  • تتجلى عظمة النفس البشرية وما فيها من لذةٍ بالغة في قدرتها على الاعتدال، وليس في قدرتها على التمادي والتفاني والتجاوز.

  • ظلَّت تحدوني لذة منذ حداثة سني أن أكون كبيرًا.

  • من لذَّات الشيخوخة أن الشيخ محترمٌ موقَّر في كل مكان.

  • من لذَّات الشيخوخة أن العجوز إذا ركب الأوتوبيس ترك أحد الجالسين مكانه وأجلسه فيه.

  • هناك فرق بين لذة النظر إلى: «من أين أتيت؟» ولذة النظر إلى: «إلى أين أنت ذاهب؟»

  • ما يستحق أن يُعمل بلذة، يجب إنجازه بإتقانٍ لذيذ.

  • الحياة طفلٌ صغير لطيف المعشر، ينبغي أن نُلاطفه حتى ينام.

  • ما حياة الإنسان إلا حرب لا هدنة فيها مع لذَّاته.

  • ما ألذَّ التوحيد في ثلاثة؛ الله الواحد الأحد، والمبدأ الثابت، والمرأة الصالحة.

  • ما ألذَّ الحرية في ثلاثة أمور؛ حرية المرأة في كنف زوجها، وحرية الرجل تحت راية الوطن، وحرية الوطن في ظل الله مُبدِع الكائنات.

  • ألذُّ الناس من وجدوا لذة في معاشرته ومصاحبته.

  • ألذُّ حقيقة في هذه الدنيا، بل أصدق الحقائق جميعًا، أنك لا يمكن أن تلعب بالنار دون أن تحترق.

  • دنيا اللذات إلى فناء، أما الأعمال الصالحة ابتغاء الآخرة فإلى بقاء.

  • لا تكون السعادة في الحب كاملةً مُستديمة اللذة إلا إذا ساد الحبَّ جوٌّ من الصداقة الخالصة اللذيذة.

  • لا يكفي لتحقيق اللذة أن تكون صريحًا مع غيرك، بل ويجب أن تكون صريحًا مع نفسك أيضًا.

  • لا تخلق اللذات، وإنما هي تأتي من تلقاء نفسها.

  • خير مِعيار لخلق الرجل هي اللذات التي يُمارسها في خلوته إذا وثق من أنه لن يطَّلع أي شخص على سره.

  • اللذة ريحٌ تهبُّ فتُطفئ سراج العقل.

  • قد يبني الإنسان لنفسه عرشًا من اللذات، ولكنه لن يستطيع الجلوس عليه طويلًا.

  • إذا كنت تنشُد اللذة فانسَها وانشُد الحق، تظفر بالاثنين كليهما معًا؛ فالحقُّ لذة.

  • ليس المال لذيذًا طالما كان في يدك تُنفقه بحكمة وبحساب لأنك تعبتَ في جمعه، فإذا انتقل إلى أيدي أولادك من بعدك صار لذيذًا يُنفقونه بغير حساب ولا حكمة؛ لأنه جاءهم عفوًا بلا تعب.

  • اللذة والهوى من الهوان.

  • إذا أردت أن تحظى بساعةٍ لذيذة، فكُلْ جيدًا، واشرب جيدًا. وإذا أردت أن تحظى بيومٍ لذيذ، فنَمْ جيدًا. وإذا أردت أن تحظى بحياةٍ لذيذة، فتزوَّجْ تسعد مع زوجتك. أما إذا أردت أن تحظى باللذة طول عمرك فعايِنِ الله؛ أقم الصلاة، وآتِ الزكاة، وصُمْ عن الشهوات.

  • ما من منظر عديم اللذة أكثر من منظر الصواب عندما لا يكون في جانبك.

  • ترتبط اللذات ارتباطًا وثيقًا باللهو والصِّبا والشباب.

  • نحظى تمامًا باللذة، ونتمتع بها متعةً كاملة، إذا أتتنا في الوقت المناسب، واستعملناها في موضعها.

  • إذا فقدت كل لذة فلا تيئس؛ فما زالت أمامك لذَّات المستقبل الخفيَّة.

  • يجد التلاميذ لذة في التنكيت مع مُدرسيهم؛ فإذا ذكر مُدرس شعرًا لأبي العلاء المعري وسأل تلميذًا عن قائله، قال: أبو العلاء المتعري. وإذا طلب مُدرس من تلميذ أن يؤكد الفعل ضرب بنون التوكيد، قال: ضربكة. وإذا طلب منه أن يأتي بالأمر من الفعل ليس، قال: اتليس يا أستاذ.

  • كذب من قال إن بوسعه أن يشتريَ اللذة.

  • يجد العبد لذة في أن يشتريَ حريته قبل أن يُوهَبها.

  • يجب على الإنسان أن يرى لذة النور في نفسه قبل أن يراها في غيره.

  • لكل إنسان لذةٌ خاصة تُميزه عن غيره.

  • ما لذة الزمان إذا ظللنا واقفين في نفس المكان لا نبرحه ولا نتحرك منه؟

  • يلذُّ لي ويطيب أن يُقال عني إنني فقيرٌ كريم، ولا يلذُّ لي إطلاقًا أن يُقال عني إنني غنيٌّ بخيل.

  • العشق والهوى من براهين الحب اللذيذ.

  • ما ألذَّ الماء عندما يُطهرك من أدرانك وآثامك!

  • ما ألذَّ المسجد حين تنسى فيه دنياك ونفسك!

  • تكمن لذة الصيام في أنه يُطهر جسمك وروحك.

  • ما لذة التحرُّر من قيود الخوف والضعف سوى الحرية اللذيذة التي أطلبها لنفسي.

  • يشعُّ من عينَيها الكثير من مختلف اللذات التي يحتاج تحقيقها إلى مائة رجل و«كسور».

  • الحب اللذيذ هو ذلك النجم الساطع الأنوار، الذي يتطلع إليه الناس ليلًا وهم راقدون في أحضان اللذة العارمة، وغارقون في بحار العشق اللذيذ.

  • عندما يكون الطقس بديعًا لذيذًا، فخليقٌ بالمرء أن يهرع مُنطلقًا إلى الخارج سعيدًا مُستلذًّا.

  • ألذُّ وأرخص مكان لتمضية الشتاء هو مقعد أمام التليفزيون والمدفأة.

  • لكي تضمن لذة تسلُّق الأشجار، عليك أن تُمسك بالفروع لا بالزهور.

  • على الإنسان أن يغرس في نفسه دائمًا العادات الطيبة اللذيذة، أما العادات السيئة كلها فتنمو مثلما تنمو النباتات البرية (أي شيطاني).

  • يتضمن الزواج لذَّاتٍ كثيرةً مُتعددة وعارمة، غير أن أعظم لذَّاته هو ذلك الحديث اللذيذ المستمر بين الزوجين وهما يتحدثان عن كل شيء بلذة، وقد نسيا نفسيهما، إلى أن يُفرق بينهما الموت هادم اللذات ومُفرق الجماعات، ومُولد الأنَّات والآهات.

  • لا يكفي أن تجد لذة في الرد على رسائل الناس التي يبعثون بها إليك، بل ويجب أن تُضيف إليها لذة الرد على الناس أنفسهم.

  • ينبغي للمرء أن يهرب من اللذة الحمقاء هروبه من كل خطر داهم.

  • اللذة لا تكون لذة إلا إذا كان فيها لذة لغيرك.

  • علِّموا أولادكم كيف يُجيدون الغناء والرقص ونحت التماثيل ورسم اللوحات، وما إلى ذلك من مختلف ألوان الفنون الجميلة اللذيذة والراقية.

  • من كرمت عليه نفسه، هانت عليه جميع لذَّات الدنيا.

  • إرضاء الحسود لذةٌ بعيدة المنال؛ فعين الحسود لا يملؤها غير التراب.

  • مهما يرتفع ثلج الباطل ويتراكم، فستُذيبه حرارة الحق اللذيذ الشديدة.

  • تفرغ القلوب من اللذات، متى فرغت الجيوب من الدريهمات.

  • يجد الطاغية لذةً كبرى في سلب الآخرين حرياتهم، غير أنه سيأتي عليه يومٌ أشد سوادًا من شعر رأسه؛ فما ربك بغافل عما يفعل الظالمون.

  • كن على سجيتك تحظَ بلذَّاتٍ جمَّة.

  • ما أشقى المُنغمسين في اللذات يعبُّون منها عبًّا؛ فإن لذَّاتهم تُعذب كلًّا من أجسادهم وأرواحهم على حدٍّ سواء.

  • يقضي قانون الحياة بأن تموت لذة؛ لتحلَّ محلَّها لذةٌ أخرى.

  • كل فرد يعلم يقينًا أن المرأة هي المثل المُتجسد للذات البشرية، وهي أصل جميع اللذات، وكل لذة لا تتضمن المرأة فهي لذة ليست كاملة.

  • إياك أن تدخل الدنيا وتخرج منها دون أن تنعم بلذة ممارسة الحق، ومشاهدة الجمال، وعمل الخير.

  • الغارق في اللذات أشبه ما يكون براكب الأسد، يهابه جميع الناس، بينما هو لمطيَّته أهيَب.

  • لا شك في أن من لم يعشق ويذُق طعم العشق، شخصٌ قُدَّ من صوَّان.

  • إذا كنت لا تعرف لذة القراءة والكتابة، ولا لذة الموسيقى، ولا تجذب بصرَك الزهرةُ الجميلة، فقُل لي بالله عليك: لماذا تعيش في هذه الدنيا؟

  • الناس «الغلابة» هم الذين لا يعرفون لذة القراءة والكتابة.

  • أربعة يلذُّ لي أن أخدمهم؛ الوالد، والضيف، والإمام، والعالم.

  • ما كل شجرة تُثمر، ولا كل لذة تبهر.

  • عذاب النار أهون مما تجلبه اللذة والشهوة من عار ودمار.

  • ألذُّ ما في الوجود لذَّتان، هما الجمال الكامن في قلوب المُحبين، والحق الذي تنطوي عليه سواعد العاملين.

  • أعظم مركز يلذُّني ويلذُّ نفسي، هو ذلك المركز الذي أستطيع فيه أن أتكلم بالحق، وأُبدي الآراء التي أراها في صالح بلادي.

  • لا يستسلم إلى النفس إلا الشخص الضعيف الإرادة؛ فإن النفس أمَّارة بالسوء، ونزَّاعة إلى الهوى والشهوات والملذَّات.

  • ما تأديب أبي إياي، ونصح أمي لي، سوى أكاليل يلذُّ لي أن تُتوج رأسي، وقلائد يلذُّ لعنقي أن تُطوقه.

  • إذا أصابت الشدائد رجلًا، وجد لذةً كبرى في الانتفاع بمالٍ مدَّخَر، والالتجاء إلى صديقٍ مُخلِص، والرجوع إلى كتابٍ قيِّم.

  • الإنسان حيوانٌ عاقل، ولكنه كثيرًا ما يستخدم عقله في الخروج عن جادة العقل إلى التفكير في الشهوات والملذَّات.

  • يُطيع معظم الناس اللذات التي ابتدعوها، والتي نهاهم عنها دينهم.

  • من شاء أن ينعم بلذة، فعليه أولًا أن يمتِّع غيره بلذة.

  • ثلاث لذَّات من طلبها بغير حق، حُرِم لذتها بحق؛ فمن طلب الدنيا بغير حق، حُرِم لذة الآخرة بحق، ومن طلب الرئاسة بغير حق، حُرِم لذة الطاعة بحق، ومن طلب المال بغير حق، حُرِم لذة بقائه بحق.

  • ينبغي للملك ألا يُقدِم على ثلاث شهوات، بينما يُنتظر منه ثلاث لذَّات؛ شهوة الظلم بينما يتوقع الناس منه لذة العدل، وشهوة البخل بينما تنتظر منه رعيته لذة غاية الجود والكرم، وشهوة العجلة بينما يلتمس منه كل فرد لذة الصبر وطول الأناة.

  • ما أشدَّ حماقة من ينشُد اللذة من الخمر؛ فهي تُسكِره وتسلبه عقله ولُبَّه، فإذا ما انتشى ترنَّح وتعثَّر وأخذ يهذي.

  • ما ألذَّ أن يهذِّب الشاعر قصيدته قبل إلقائها؛ عملًا بقول زميله الحكيم:

    لا تعرضن قصيدةً ما لم تكن
    بالغت في تهذيبها
    فإذا عرضت الشعر غير مهذَّب
    ظنوه منك خرافةً تهذي بها
  • يلذُّ لبعض الناس أن يزين عقله وقلبه، ومنهم من يلذُّ له أن يزين جسمه وبيته، كما أن منهم من لا يجد لذة على الإطلاق في تزيين أي شيء في حياته.

  • من الناس جماعاتٌ عديمة المبدأ، يلذُّ لها أن تعضد كل حكومة، وتؤيد كل دولة، وتُشايع كل جماعة، وتعبد القوة في أي مظهر تبدو به. هؤلاء هم من يُقال عنهم إنهم يبكون في كل مأتم، ويرقصون في كل زفاف، ويُصفقون لكل خطيب.

  • لا يدخل النور اللذيذ بيوت الفقراء، ولا قبور الموتى، ولا عقول الرجعيين.

  • كثيرًا ما يكون الصبر ألذَّ من الغنى.

  • يجب أن تنطلق اللذة إلى خارج الصدور، ولا تظل حبيسة بداخلها.

  • لا يزال الرجل المُسنُّ شابًّا في طلب لذتَين؛ حب المال وطول الأمل.

  • سبعة لا تجد لذة من سبعة؛ شريف من دنيء، ورشيد من غوي، ومؤمن من فاجر، ومُنصف من جائر، وعالم من جاهل، وحليم من طائش، وصائب الرأي من المُتهور.

  • ثلاثةٌ يجد الإنسان فيهم لذة، ويشمئزُّ منهم في نفس الوقت؛ حبيبٌ غادر، وولدٌ عاقٌّ، وشاعرٌ مُتهتك.

  • لو كان للناس جميعًا عقول لا تؤمن إلا باللذات، لخربت الدنيا.

  • ألذُّ الناس وأنفعهم أبعدهم عن الناس.

  • إذا شئت أن تُصلح إدراكك، فلا تبنِ عمرك على لذةٍ واحدة.

  • لجليسي عليَّ ثلاث لذَّات؛ إذا دنا رحَّبت به، وإذا جلس وسَّعت له، وإذا حدَّث أقبلت عليه واستمعت له.

  • إذا غضب الله على قومٍ أمطرهم صيفًا، وحرمهم لذة الغيث في الشتاء.

  • إذا أراد الله الإعلان عن فضيلةٍ خافية، سلَّط عليها حسودًا يجد لذة في الإعلان عنها، كما قال المتنبي:

    وإذا أراد الله نشر فضيلة
    طُويت أتاح لها لسانَ حسودِ
    لولا اشتعال النار فيما جاورت
    ما كان يُعرَف طِيبُ عَرفِ العودِ
  • إذا أراد الله بقوم سوءًا أغرقهم في اللذات، ومنعهم لذة العمل.

  • أكلت الشهد، وشربت الرحيق، فلم أجد ألذ من العافية والأمن.

  • طلبت ألذَّ الأشياء عند الناس، فلم أجد ألذَّ من الخُلق الكريم.

  • لو خلق الله لنا عينًا واحدة، لما وجدنا لذة في رؤية عيوب الناس.

  • الفضيلة لذيذة، وتكمن لذتها في أنها لا تُفرق بين من يلبسون الأسمال البالية، وبين من يلبسون ثياب الحرير والديباج الغالية.

  • تنعدم لذة الحياة في ظل العبودية.

  • لا يجد الحر لذة في حياة الذل مهما يجد فيها من خيرٍ كثير. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    لا تسقني ماء الحياة بلذةٍ
    بل فاسقني بالعز كأسَ الحنظلِ
  • الرذائل جزء من اللذات.

  • ما اللذات إلا رذائل بلغت حد الإفراط.

  • من وقف في طريق الفضيلة وقع في حب اللذات.

  • من أقدم على لذة وهو عالم بما فيها من هوًى وسوء عاقبة، سلَّط على نفسه ألسنة الناس تلسعه وتنهشه.

  • للوقار لذة، وللِّين لذة، ولصدق الحديث لذة ولذة، بل ولذَّات.

  • تنهاك اللذات عن طاعة أوامر الدين، وعن الأدب، وعن المروءة.

  • لذة المروءة في كونها جزءًا من الشهامة.

  • ما اللذة في يد الشجاع إلا سيف يُدافع به عن الحق.

  • أبشع اللذات هي لذة التعصب لنزعةٍ معيَّنة، ودين معيَّن، وجنس معيَّن، وفريق معيَّن.

  • من تخلَّى عقله عن لذة التملُّك، وتخلَّت نفسه عن لذة الإيذاء، فهو رجلٌ أنار الله له عقله وقلبه، ووهبه روحًا سامية.

  • ما ألذ اللفظ اللطيف الطيب، يخرج من فم من يعمل به!

  • بالحب وحده تزول لذة الكراهية من على سطح الأرض.

  • لا يعرف الكذوب لذة الصدق، ولا يعرف سيئ الخلق لذة السؤدد، كما لا يعرف الحسود لذة الراحة.

  • لا لذة في الإسراف، ولا إسراف في اللذة.

  • ألذُّ النوال، ما وصل قبل السؤال.

  • ما ألذَّ حياة من لم يُسئ معاملة الناس، ولم يظلم أرملة، ولم يحتقر جاهلًا، ولم يطغَ أو يتجبر على الفقراء.

  • كلما استبدَّ بي الضِّيق، عمدت إلى لذة العزف على البيانو والغناء، فإذا كل شيء أمامي يتحول إلى لذيذٍ جميل.

  • تستطيع أن تحظى بلذةٍ عظمى ومتعةٍ كبرى إذا لم تقلق على الغد وما سوف يحدث فيه، ولم تهتم بما حدث بالأمس.

  • خير لنا أن نمتِّع أنفسنا باللذات من أن نحرم أنفسنا اللذات.

  • في كل فتاة يخفق قلب الوالدة بلذة.

  • الحب الذي تغسله العيون بدموعها، يظل أبدًا طاهرًا لذيذًا.

  • المرأة فيلسوف الفطرة؛ إذ تطرد التفكير دائمًا لتحلَّ محلَّه لذة الخيال والأمل.

  • لا يكون الجنون لذيذًا إلا عند النطق بعباراتٍ تنضح بالحق.

  • ما ألذَّ ركوب الطائرة وهي تنطلق معلَّقةً بين السماء والأرض وفوق السُّحب، غير أنه ويل لمن فيها جميعًا إذا طرأ على مُحركاتها أي خلل، أو أخطأ قائدها لسببٍ ما خطأً جسيمًا.

  • لا خير في لذةٍ يعقبها الندم الشديد.

  • المزاح لذة، ولكن كثيرًا ما ينقلب المزاح إلى ضغائن وعداوات.

  • يُصيب اللذةَ من يحذرها، ويخسرها من يأمنها.

  • عجبًا لمن يخاف العقاب! كيف لا يكفُّ عن التفكير في الماضي ولذَّاته؟

  • لا شيء يغيِّر مجرى اللذات أكثر مما تفعل الخمر.

  • لذة الخمر لذةٌ زائفة.

  • لا يشعر الموظف بلذة الإجازات إلا بعد انتهائها.

  • يجد الموظف لذةً بالغة في تسلُّم مرتَّبه، غير أنه لا يُضايقه إلا التسعة والعشرون يومًا الأخيرة من الشهر.

  • الموظف كالصرَّاف، يجد لذة في تسلُّم النقود من ناحية، ويُسلمها إلى ناحيةٍ أخرى.

  • بوسع كل زوجة أن تُسعد زوجها، وتجعله دائم الشعور باللذة والسعادة بأن تبتسم في وجهه في الصباح، فتفتح أمامه طريق النجاح، وتبتسم له عند عودته من عمله، فتُزيل عنه ما لقيه من تعب ونصَب.

  • يجد الكثيرون لذة في الوشم رغم ما يُحدِثه لهم من ألم وخز الإبر، ولا سيَّما الغِيد الحِسان، لينطبق عليهن قول الشاعر:

    نالت على يدها ما لم تنله يدي
    وشمًا على معصمٍ أوهت به جلدي
  • الغرور مُخدرٌ لذيذ، يُخفف آلام المغفَّلين المغرورين.

  • لذتان يجد الإنسان فيهما أروع لذة؛ لذة القناعة، ولذة الاجتهاد.

  • الاحتفاظ بالصديق بعد فقده، ألذُّ من ردِّه وصدِّه.

  • يجد الكاتب أعظم لذة في كتابته، والشاعر في منظومته، والعالم في براعته، والحكيم في تصرُّفاته.

  • ألذُّ وقت يقضيه الإنسان هو الذي ينفرد فيه بنفسه، فيذكر اسمه ربه، ويحمده على كثير نعمه وستره.

  • ما ألذَّ أن تُسيطر على نزوات نفسك، وتقهر أحقاد قلبك.

  • تكمن لذة الحقيقة في أنها هي وحدها التي تبقى ولا تُنسى.

  • هناك فئة من الناس إذا صعدوا إلى المناصب العليا، لذَّ لهم أن يفقدوا الشرف والإحساس.

  • يلذُّ لبعض الناس أن يُجازيك على الإحسان بالإساءة.

  • يلذُّ للبعض ألا ينام ملء جفونه إلا بعد أن يُصيب شخصًا ما بالأذى.

  • لذة الكريم في شجاعة قلبه الحنون، ولذة الشجاع في شجاعة وجهه الجريء.

  • واحسرتاه على شعبٍ ماتت في دمائه لذة حرارة الرجولة، ولذة رقة الأنوثة!

  • اللذة هي العمل الدنيء الذي يخجل المرء من اقترافه.

  • السبب في بقاء المُحبين معًا وقتًا طويلًا دون ملل، هو أنهم يجدون لذةً كبرى في التحدُّث دائمًا عن أنفسهم.

  • لا صداقة لمن يُتاجر باللذات والعواطف؛ فإنه يبيع غاليًا، ويشتري رخيصًا.

  • أعظم مخلوق على وجه الأرض هو الإنسان، وألذُّ ما في الإنسان فكره.

  • أجد لذة في شرب النبيذ؛ لأن طعمه لذيذ.

  • السائح رجلٌ يجد لذةً عظمى في أن يقطع آلاف الأميال، ويُنفق آلاف الدولارات كي يلتقط لنفسه صورةً وهو واقف إلى جوار الأهرام، يُشاهدها كلما عنَّ له ذلك، ويُريها أهله وأصدقاءه، ويتباهى بها أمامهم.

  • زيادة الحياة تُشبِع لذة الغرور، وزيادة القوة تولِّد لذة السرور، وزيادة الود تخلق لذة النفور، وزيادة الجمال تورث لذة الفتور، وزيادة الشجاعة تؤدي إلى القبور، وهكذا كما قال الماوردي: كل ما زاد على حدِّه، انقلب إلى ضدِّه.

  • هناك فريق من الناس يؤمن إيمانًا راسخًا بضرورة التمتُّع بهذه اللذات؛ كأس من الخمر، ووجه فاتن جميل، ورفاق أوفياء مُخلِصين، وطبيعة باسمة، وما عدا هذا فإلى حيث ألقت رحلَها أمُّ قشعم.

  • العلم اللذيذ هو الذي يعمل على تخفيف آلام الإنسان، وعلى زيادة متعته بلذة المخترعات المفيدة.

  • تكمن لذة الفكر في أنه أجرأ من المنطق.

  • لا تتم عظائم الأعمال بقوة اللذة، ولكن بطول الصبر والجلَد.

  • ألذُّ ما يتمتع به الآباء هو أن يقصُّوا أحلامهم على أبنائهم.

  • الشراهة في الأكل لذة، ولكنها لذة تُهلك من الناس أكثر ممن يُهلكهم السُّل والسرطان مجتمعَين.

  • ألذُّ الأماني سكينة النفس.

  • لا خير في مجتمع لا يتعاون أفراده، ولا يجد كلٌّ منهم لذة في العمل على سعادة الآخرين ورفاهيتهم.

  • الرجل الذي لا يُفكر إلا في لذَّاته الشخصية غير جدير بالاحترام.

  • المُواطن الصالح هو الذي يجد لذة في مساعدة الضعفاء والمُحتاجين.

  • لا يستطيع الإنسان تحقيق النجاح على بساط من اللذة.

  • لذة عبادة المال وثنيةٌ مُتطرفة.

  • تمنح المحبة صاحبها سبع لذَّات؛ النعمة، واللياقة، وحسن التصرف، وتُنير وجهه، وتُهذب صوته، وترفع من كيانه الإنساني كله، وتهبه احترام الناس له.

  • تكمن لذتي الكبرى في أن أكون بسيطًا في أعمالي، صادقًا في أقوالي، حرًّا في أفعالي، مُستقيمًا في مبادئي وآرائي وأفكاري.

  • يلذُّ لي أن أعيش دون أن أبغض أحدًا، وأحب دون أن أغار من أحد، وأن أرتفع دون أن أترفَّع على أحد، وأتقدَّم دون أن أدوس من هم دوني، أو أحسد من هم فوقي.

  • لا خوف على المريض طالما يشتهي الطعام ويطلبه، ويجد لذة في تناوله.

  • اللذة المُستحيلة هي أن تعيش دون أن تُفكر في شر، ولا ترى شرًّا، ولا تسمع شرًّا، ولا تقرأ عن شر في صحيفة أو في رواية أو قصة.

  • الوسادة اللذيذة هي الضمير النقي.

  • لم أدرك لذة الحياة إلا عندما أحببت.

  • اللذات أكثر وفاءً من الفضائل؛ إذ تُلازمنا مدةً أطول.

  • لا لذة في حياة الجد.

  • لا لذة في حياةٍ مجرَّدة من الخطأ والزلل.

  • من لذَّات الموسيقى أنها سحرٌ يبعث الحنان في قلب المُتوحش، ويجعل الصخر يلين، والشجرة اليابسة تُورِق.

  • على كل إنسان أن يجعل نصب عينَيه هذه اللذات ما استطاع إليها سبيلًا؛ أن يلين جانبه لأعدائه، ويقضي على ألسنة السوء بيد الصفح، ويركن إلى الحق دون مواربة، ويصرف همَّه ويبذل جهده في سبيل ربه وعقيدته ووطنه.

  • ما ألذَّ أن يعيش المرء وقد جعل سره مثل علانيته!

  • من يعمل من أجل تخفيف آلام التعساء، يحظَ بلذة السعادة.

  • كانت اللؤلؤة اللذيذة في الأصل هيكلًا بناه الألم حول حبَّة رمل.

  • الذكرى لصاحبها صورةٌ من صور اللذة.

  • يجد العاشق لذة في الذكريات. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    تذكرت والذكرى تهيج لذي الهوى
    ومن عادة المحزون أن يتذكرا
  • يجد الكثيرون لذة في النسيان؛ إنه دليل الحرية المُطلَقة.

  • بوسع المرأة الدميمة الوجه أن تُضفيَ على وجهها جمالًا بابتسامةٍ عذبةٍ لذيذة.

  • يجد الشبعان لذة في أن يعدِّد للجائع أصناف الطعام اللذيذة التي تناولها.

  • يجد الجائع لذة في أي طعام.

  • بدون الموسيقى تفقد الحياة نِصف لذتها.

  • في النوم لذتان؛ لذة للنائم، ولذة لغيره.

  • لا جدال في أن النائم يشعر بلذةٍ عظمى في رؤية الأحلام اللذيذة.

  • من فرط لذة الأحلام أن المرء يستيقظ من نومه وهو يعتقد أن ما رآه حقيقةٌ واقعة وليس حلمًا.

  • كم من حلمٍ لذيذ غيَّر مجرى حياة صاحبه!

  • كم من حلمٍ لذيذٍ هدى صاحبه إلى فكرة اختراع مُفيد!

  • يجد بعض العلماء لذة في رؤية أحلام تهديهم إلى حل لمشاكل عويصة استعصى عليهم حلها في اليقظة.

  • كم من حلمٍ لذيذ تحقَّق في اليقظة!

  • كان شكسبير يجد لذةً كبرى في النوم، ويعتبره ترياق العقول المهمومة، والحمَّام الذي يغسل تعب اليوم، وطبق الحلوى الذي تقدِّمه الطبيعة للإنسان.

  • من لذة النوم أنه يُحابي الجاهل أكثر من العالم، والفقير أكثر من الغني، والشخص البسيط أكثر من رفيع الشأن.

  • يجد الشخص الحقير لذة في النوم مُفترشًا الصخور، بينما يرقد الملك على فراشٍ وثير من الحرير والديباج، وهو يتقلب طول ليله دون أن يذوق طعم النوم اللذيذ.

  • يحظى البحار بلذة النوم ملء جفونه وسط هدير الأمواج الصاخبة، وصفير الرياح العاتية، بينما يمتنع النوم على الأمراء وسط الموسيقى العذبة الرقيقة.

  • لو لم يذق كل إنسان لذة النوم، لامتنعت عليه كل لذة في الحياة، ولاستحال عليه القيام بأي عمل.

  • النوم لذةٌ كبرى وهبها الخالق جلَّت قدرته كل إنسان؛ الطفل والشاب والشيخ، الذكر والأنثى، الفقير والغني، والحقير والأمير، دون أي استثناء، وبغير أي تمييز.

  • النوم لذةٌ مجَّانية كالماء والهواء.

  • من لذَّات النوم أنه يُجدد النشاط، ويبعث القوة، ويولِّد الأفكار الجديدة الصائبة.

  • من لذَّات النوم أنه يشحذ القرائح، ويحثُّ الهمم، ويطرد الكسل، ويُزيل الفتور.

  • لا ينعم الإنسان بلذة التفكير السليم إلا بعد النوم الكافي.

  • لذة النوم تُريح الأجسام المكدورة.

  • يجد العاشقون لذةً كبرى في النوم معًا وقد احتضن كلٌّ منهما صاحبه.

  • لذة النوم تفوق لذة كنوز العالم.

  • لذة النوم أولًا، ثم أية لذة أخرى بعد ذلك.

  • لا تتمُّ جلائل الأعمال إلا إذا حظِي صاحبها بلذة النوم.

  • لم يولد بعدُ من يستطيع الحياة دون أن يذوق طعم النوم اللذيذ.

  • يجد كل حيوان لذة في النوم، مثل اللذة التي يجدها فيه الإنسان.

  • يجد النبات لذة في النوم، شأنه في هذا شأن الحيوان والإنسان، فترتخي أوراقه، وتخلد إلى الراحة فترةً من الوقت، ثم تعود فتتصلب وتؤدي وظيفتها من جديد بهمة ونشاط.

  • تجد أوراق الأشجار لذةً عظمى في القيام بعملية التمثيل الضوئي الذي به تمدُّ العالم كله وجميع المخلوقات بالأوكسجين اللازم للحياة، كما تصنع الأوراق بعملية التمثيل الضوئي؛ السكر والنشا والزيت والشمع والخشب والبروتينات والصمغ والمطاط، وغير ذلك من مئات المواد اللازمة لبقاء الحياة على الأرض.

  • تجد الأشجار لذة في أن ترفع رءوسها عاليةً بسبب أوراقها وأزهارها وثمارها.

  • تجد الأشجار لذة في أن تفخر بأن أوراقها التي قد يحتقرها الإنسان، هي سبب استمرار الحياة على ظهر البسيطة.

  • من لذَّات كُريات الدم البيضاء أنها تُدافع عن الجسم ضد ميكروبات الأمراض، فتلتهمها بمجرد دخولها إلى الجسم.

  • من لذَّات كُريات الدم الحمراء أنها تحمل الغذاء والأوكسجين، وتوزِّعهما على جميع خلايا وأنسجة الجسم.

  • من لذَّات اللُّعاب أنه يحوِّل النشا إلى سكر؛ وبذا تتمُّ أول عملية هضم في الجسم.

  • من لذَّات الكبد أنه ينظِّم نسبة السكر في الدم.

  • من لذَّات المعدة أنها تهضم المواد البروتينية ليس غير؛ اللحوم واللبن والبيض والبقول وما إلى ذلك.

  • من لذَّات الأنف أنه يحجز الغبار والألياف والميكروبات فلا تتراكم في الرئتَين، فضلًا عن أنه يُدفئ الهواء البارد قبل وصوله إلى الرئتَين. وهذه كلها علاوة على كونه عضو الشم الذي نعرف به الروائح اللذيذة والكريهة.

  • من لذَّات العَرق أنه يخلِّص الجسم من بعض الأملاح السامَّة، ويلطِّف حرارته صيفًا.

  • من لذَّات البول أنه يُذيب بعض الأملاح السامَّة ويحملها إلى خارج الجسم.

  • من لذَّات العيون أنها شرَك يصطاد القلوب.

  • من لذَّات الشفاه أنها مصدر أعظم لذة في القُبلات.

  • يقوم الإنسان أحيانًا بأعمال لا تتَّصف باللذة؛ مما يؤكِّد لنا أن الشيطان ألذُّ في شروره من الإنسان في سروره وغروره.

  • الجمال هو ذلك التناسق المادي والروحي الذي يُشعرنا باللذة والبهجة والسرور بمجرد أن تقع عليه العين.

  • يولَد الإنسان بغرائز ولذَّاتٍ معيَّنة قد يُفسدها المجتمع أو يرقى بها.

  • يجد الإنسان لذة في طلب النصيحة، ويجد لذةً أكبر في العمل بها.

  • مما يُغضب الله أن يتقاتل الناس من أجل اللذات اللعينة.

  • ما من لذةٍ تشعر بها أمةٌ تلبس مما لا تنسج، وتأكل مما لا تزرع، وتشرب مما لا تعصر.

  • تجد النحلة لذة في جمع العسل من رحيق الأزهار لتتغذى به وتُطعم به صغارها، ويجد الإنسان لذة في أن يسرق هذا العسل ويحتجزه لنفسه دونها؛ وبذا ينطبق على النحلة المثل العلمي: «حوِّشي يا خايبة للغايبة.»

  • الزواج نظامٌ طبيعي، وسُنة من سنن الكون، تزيد لذة الرجل منه كلما زاد عمره.

  • يجد الثعبان لذة في أن يُخيف أعظم الجبابرة.

  • من لذَّات الثعبان أن الله جلَّت حكمته لم يخلق له أيادي ولا أرجلًا، ومع ذلك منحه هيبة ألف جبَّار.

  • يجد الثعبان لذة في أن يبتلع بيضة، فتُخدر جسمه، فينام إلى أن تُهضَم البيضة.

  • يجد الإنسان لذة في قتل الثعبان وهو نائمٌ إثر ابتلاعه بيضة.

  • يجد الثعبان لذة في حكِّ جسمه بجذوع الأشجار كي ينسلخ من جلده القديم، ويكتسي بجلدٍ جديد.

  • تجد النمل لذةً كبرى في لدغ جسم الثعبان بعد أن ينسلخ من جلده القديم، وتزيد لذتها عندما تجد الثعبان يتألم أشد الألم، ولا يستطيع، رغم جبروته، أن يُدافع عن نفسه ضد ألوف النمل المجتمعة فوق جسمه.

  • يجد الثعبان لذة في أن يبتلع صغاره بعد فقسها من البيض.

  • يجد الإنسان لذة في قتل الثعابين، ولكن قد يفلت بعضها ويكبر إلى درجةٍ ضخمة فيبتلع الإنسان. وقد وُجِد في بطن أحد تلك الثعابين الضخمة أربعة رجال بملابسهم، فهل يمكنك أن تتصور ضخامة ذلك الثعبان الذي ابتلع هؤلاء الأربعة؟!

  • يجد الثعبان لذة في جسمه المُزخرَف المُزركَش.

  • يجد الثعبان لذة في أن يرقص على أنغام المزامير، رغم ما يُقال عنه إنه لا يسمع.

  • تجد الثعابين لذة في أن الكلام عنها لا ينتهي.

  • تجد الثعابين لذة في أن تختبئ شتاءً، وتسعى صيفًا.

  • يجد الجمل لذة في كونه الحيوان الوحيد الذي يستطيع السير في الصحراء عدة أيام دون أن يذوق طعامًا ولا شرابًا، دون أن تتسرب الرمال التي تحملها الرياح إلى رئتيه؛ لذا لُقِّب بسفينة الصحراء.

  • وجدت السيدة تُماضر الخنساء لذةً عظمى في البكاء على أخيها صخر حتى تقرَّحت مآقيها، ولما نهرها الشعراء على ذلك بقولهم إنه لم يكن جميلًا حتى يستحقَّ كل هذا الرثاء، وجدت لذة في أن تردَّ عليهم بقولها: والله لو رأته نساؤكم لتمنَّت كل واحدة منهنَّ أن يكون لها منه ولد.

  • من أراد أن يستمتع بآلاف اللذات عن الرحلات، فليقرأ كتابي «حياتي في رحلاتي»، و«اليونان وشاهد عيان»، و«شهر مع اللهو واللذيذ»، و«شهر من عمري»، ليست هذه دعاية، بل حقيقة ألذُّ من لذة الدعاية.

  • الرحلات كلها لذَّات، حتى متاعبها لذَّات، وناهيك عما فيها باستمرار من لذَّات ولذَّات.

  • من لذَّات الرحلات أنك تقف بها على عادات الأقوام وأخلاقهم وحسناتهم ومساوئهم وطرق معيشتهم ومعاملاتهم، وطرق احتيال المُنحرفين منهم.

  • من لذَّات الرحلات أن الإنسان يتناول أطعمة لم يعرفها من قبل؛ إذ تختلف كل الاختلاف عما ألِفه في وطنه، وكذلك الحال في المشروبات والملابس ووسائل المواصلات.

  • لكل إنسان حماقاته ولذَّاته، وهي في الغالب أهم ما في حياته.

  • ليس الإنسان هو اللذة الوحيدة في هذا الكون.

  • ما ألذَّ أن تكون أول من يُعطي، وآخر من يأخذ!

  • ما ألذَّ ألا تُعامل من تحب؛ ففي هذا المعنى قال الشاعر ما يفسِّر ذلك:

    لا تُعامل من تحبه
    ينقطع عنك وداده
    الأخذ مثل النكاح
    والعطا مثل الولادة
  • لذة الكلام الليِّن في أنه يُضفي من لِينه على القلوب الأقسى من الصخر فتلين.

  • عليك أن تتذكر دائمًا أن الله تعالى أعطاك جسمًا تسكن فيه وائتمنك عليه، فيجب عليك أن تحفظه صحيحًا وسليمًا ونظيفًا؛ فهو المسكن اللذيذ لعقلك وروحك.

  • الاقتراض من الآخرين قاتل للذة الحب والصداقة والأخوة.

  • الفراق يُطفئ جذوة الصغار من الشهوات واللذات، ويزيد في تأجُّج سعير اللذات والشهوات العظمى إلى درجة الانفجار والجنون.

  • عتاب المُحبين لذيذٌ لذة مطر الصيف الذي لا يدوم طويلًا، ولكنه يترك الدنيا أكثر نضرة وأشد جمالًا ولذة.

  • أعدى أعداء الإنسان نفسه، ولا سبيل إلى الانتصار عليها إلا بإذلالها، وكبح جماحها، وقتل رغباتها وشهواتها ولذَّاتها السيئة الدنيئة.

  • رغم ما تنطوي عليه الحياة من مشقَّات ومتاعب وهموم، فالإنسان يتعلق بها، ويأبى أن يُفارق ملذَّاتها.

  • تُمتعني معرفتي بالله بلذة العبادة، أما معرفتي بالرجال فلا تُغْني من اللذة.

  • يستحيل أن تجد وجهًا صبوحًا جميلًا ذا عينَين واسعتين فاتنتين، وشفتَين ياقوتيتين تعلوهما ابتسامةٌ حلوةٌ بريئة، ثم لا تجد خلف كل هذه المظاهر روحًا لذيذةً مُمتعة.

  • من الصفات اللذيذة أن يكون الإنسان ذا عقل، ولكن من الألذِّ أن يعرف كيف يستعمل ذلك العقل استعمالًا صحيحًا.

  • من لم يذُق الألم، فلن ينعم بلذة الشفقة.

  • لا يُفقِد الفقر ولا المرض ولا العذاب الحياةَ لذتها، ولكن الذي يفعل ذلك هو الطمع وحب اللذات والكبرياء.

  • يجد عاشق الطبيعة لذة لا يجدها في حبيبته.

  • لذة المزاح تُذهب البهاء، وتُجرئ عليك السفهاء.

  • يفقد الضيف لذة الترحيب به إذا ما جرح إحساس أصحاب الدار، وراح ينتقد معيشتهم ومأكلهم ومشربهم وأحوالهم العائلية.

  • ما ألذَّ أن يعيش المرء على القليل، ويرضى باليسير.

  • لا تُمارس على غيرك لذة لم ترضَ بها نفسك.

  • ما ألذَّ أن ترى اللؤلؤ منظومًا نضيدًا على صدور الغِيد الحِسان.

  • الضحك وسيلةٌ لذيذة تستخدمها الطبيعة لمساعدة الإنسان على ترويض أعضائه، علاوةً على الشعور اللذيذ الذي يُرافقه ويُلازمه.

  • لم تخلُ الأرض من اللذات الجنسية إلا مرتَين؛ مرة حين كان أبونا آدم شابًّا، والمرة الأخرى حين خرج سيدنا نوح من فلكه عندما استوت على اليابسة.

  • كل صلح لذيذ وخير، إلا الصلح الذي يُسهل لذةً محرَّمة، أو يمنع لذةً محلَّلة.

  • اللذة أم العجائب.

  • خير اللذات أكثرها دوامًا وإن قلَّت.

  • اللذة شرَك تنصبه الطبيعة للبشر.

  • المرأة أقدَرُ من الرجل على تحويل الوهم إلى حقيقةٍ لذيذة، والخيال إلى واقعٍ لذيذ.

  • المرأة بنت اللذة، وُلدت من لذة، ورُبيت وترعرعت في لذة، وعاشت فتاةً في لذة، وزوجة في أكثر من لذة؛ لذا كانت هي اللذة.

  • لكل إنسان في هذه الحياة لذتان؛ لذة فاتت وماتت، ولذة لم تُخلَق بعدُ.

  • يجد الإنسان لذةً كبرى في النسيان؛ لأنه البلسم الشافي لجراح النفوس.

  • من مدح الناس نعِم بلذة مدحهم إياه بأكثر من مديحه، ومن هجاهم نال أقذع الهجاء، كما فعل جرير والفرزدق.

  • إذا هدَّد الجبان شخصًا بالقتل، نعِم هذا الأخير بلذة طول العمر. وفي هذا المعنى قال جرير:

    زعم الفرزدق أن سيقتل مربعًا
    أبشِرْ بطول سلامة يا مربعُ
  • اللذة كلمةٌ صغيرة بسيطة، إلا أن معناها كبيرٌ مُتشعب ومعقَّد.

  • لا تعرف اللذة الشفقة.

  • إذا ماتت اللذات، انتعشت الأرواح.

  • جمال بلا لذة، زهرةٌ بلا رائحة.

  • بين عالم اللذة وعالم اللالذَّة خطوةٌ واحدة ليس غير.

  • اللذة شيءٌ مطَّاط، له جزر ومد، وأخذ ورد، وجذب وشد، وارتفاع وانخفاض.

  • تُظهر اللذة حقيقة الرجال.

  • اللذة شجرة، ثمارها أشدُّ مرارةً من الحنظل.

  • دم الجندي لذة للقائد المُنتصر.

  • إياك أن تدنوَ من أمورٍ تمسُّ لذة غيرك.

  • من يعمل بلا لذة كمن ينفخ في «قربة مقطوعة».

  • ألذُّ أسلوب للدفاع هو الهجوم.

  • الذي يرى اللذة ويذوق طعمها ثم يُنكرها، نذلٌ جبان.

  • يا غافلًا تنبَّه، إن كنت في سِنة من النوم اللذيذ، فاعلم أن الدهر مُتيقظٌ يقف لك بالمرصاد.

  • يا هائمًا بالحِسان، وبالجمال ولهان، في كل وقت وفي كل آن، أتظن أن الغرام لذة من السهولة بمكان، ومحصَّنة وفي أمان؟

  • يستطيع الإنسان أن يعيش بالأمل، ولكنه لا يتغذى من اللذة.

  • رُب مُغتبطٍ بلذة هي بلاؤه، ورُب محسود على لذة هي داؤه.

  • الأمل لذيذ، وحباله ألذُّ منه؛ لأنها طويلة.

  • من صارَع اللذة صرعته.

  • الغيرة لذةٌ تُولَد مع الحب، ولكنها لا تموت بموته.

  • للجمال الساحر لذة، وللجمال الطاهر لذةٌ أخرى تختلف عن السابقة.

  • ما ألذَّ الحياة لولا لؤم الإنسان.

  • يلذُّ لبعض الناس أن يُقال عنه إنه لئيم، مُعتذرًا بأن اللؤم ذكاء.

  • من ترك نصيبه من لذَّات الدنيا، ضمِن حظه من لذَّات الآخرة.

  • من قهر شهواته ولذَّاته فقد قهر العالم بأكمله.

  • من لا لذة له كان من عجائب الدنيا، واستحقَّ أن يُقام له تمثال.

  • لا يحسب من عمرك إلا ذلك الوقت الذي قضيته في عملٍ لذيذ.

  • من وجد لذة في أن ينقل إليك، وجد لذة أيضًا في أن ينقل عنك.

  • دوام اللذة مُحال.

  • من أطاع لذَّاته وهواه، فقد أعطى عدوه كل ما اشتهاه وتمنَّاه.

  • للناس في لذَّاتهم مذاهب شتَّى.

  • ما من لذةٍ تكمل على خير وجه.

  • المُرشد إلى اللذة كفاعلها.

  • يجد كثير من الناس لذة في أن يُساعدوا في عمل الخير.

  • لسان الكذَّاب ألذُّ وأفضل من لسان النمَّام.

  • يجد المُرائي لذة في التزلُّف.

  • من لم تكن لذَّاته في داخل نفسه، فعبثًا يطلبها خارجها.

  • الخلاص من اللذة إحدى معجزات الكون.

  • تُشبِه اللذة زواج المسيحيين، لا خلاص منها ولا فراق إلا بالخناق.

  • لضميرك عليك حق التمتُّع بلذة الطاعة.

  • بين الأب والابن لذة الرحمة.

  • ثلاث لذَّات لا بد منها؛ أن تبرَّ أباك، وتصل أخاك، وترحم ابنك.

  • الشيب خيوط من الفضة نسجتْها يد لذة التجارب.

  • ألذُّ غناء غناءُ الراعي في الحقل وهو يسير أمام أغنامه ينفخ في مزماره ويقول:

    هيَّا للمرعى يا غنمي
    سِيري واستمعي للنغم
  • يدل الله الطائر الغريب على مكانٍ يبني فيه عشه اللذيذ.

  • يفوز باللذات كل مُجازف وجَسور.

  • للمروءة لذة من أعظم اللذات، غير أن لذَّتها لا تتمُّ إلا بالتواضع.

  • تكمن لذة العفة في غض البصر عمَّا يُثير اللذة.

  • لذة الحرية لدى الطير أغلى وأثمن من كل شيء، فيقول:

    الحبس ليس مذهبي
    وليس فيه طربي
    فلست أرضى قفصًا
    وإن يكن من ذهبِ
    غابات ربي غايتي
    والعيش فيها مطلبي
    أذهب فيها أستقي
    من ماء حلو أعذبِ
  • الحرية لدى الإنسان ألذُّ ما ينعم به ليضمن حياةً لذيذة.

  • جمال المرأة في لذة عفتها ووداعتها. وفي هذا المعنى قالت باحثة البادية السيدة تماضر حفني ناصف:

    إن الفتاة حديقة وعفافها
    كالماء موفور عليه بقاؤها
  • وقالت أخرى:

    بيد العفاف أصون عز حجابي
    وبعصمتي أسمو على أترابي
  • من شبَّ على لذة شاب عليها.

  • لذة الإنسان في حلاوة اللسان.

  • تكمن لذة ماء الوجه في أنه لا يُقدَّر بثمن.

  • لذة الصدق أقوى من لذة الكذب.

  • الشباب شعلةٌ مُتأججة من اللذة المجنونة المستبدَّة به.

  • لا تُحطم الشدائد العقل الذي يطلب النور اللذيذ.

  • لا يجد القزم في الشخص الطويل القامة أية لذة.

  • يستعين الشيطان بالملذَّات لتحقيق أغراضه في التنكيل بالإنسان وإيقاعه في الخطيئة.

  • من أحب جميع اللذات لم يُحب واحدة منها.

  • تكمن لذة السلحفاة البرية في أنها تُعمر أكثر من أي حيوان آخر في الدنيا.

  • من لذَّات السلحفاة البرية أنها تُخفي رأسها وذنَبها داخل درقتها وقت الخطر.

  • من لذَّات السلحفاة البرية أنها تُخفي رأسها وذنَبها داخلًا بها المثل في البطء.

  • تكمن لذة السلحفاة البحرية في قوتها البالغة، ولا سيما قوة عضلات فكَّيها، بحيث إذا عضَّت أصبع أي إنسان قطعته.

  • لذة القنفذ في أنه يُخفي رأسه وأرجله وذنَبه خلف جلده ذي الأشواك الطويلة، ويتكوَّر فيصير كرة من الأشواك لا يستطيع أي حيوان أن يُمسكها إلا وخزته إبرها القوية.

  • لذة الكروان في عذوبة صوته وتسبحته الخلَّاق العظيم، فيغرِّد كل صباح قائلًا: الملك لك، لك، يا صاحب الملك.

  • هناك ثلاث لذَّات إذا برئ منها الإنسان فاز بثلاث لذَّات عظمى؛ فمن برئ من لذة الشراهة فاز بلذة العزة، ومن برئ من لذة البخل فاز بلذة الشرف، ومن برئ من لذة الكبرياء فاز بلذة الكرامة.

  • ألذُّ ما في الحياة هو الصلاح الحقيقي في السر والعلانية.

  • يلذُّ للمرأة أن يكون الرجل معها رجلًا على الدوام.

  • ما ألذَّ أن يتَّكل كل شخص على نفسه، وألا يعتمد على غيره.

    فإنما رجل الدنيا وواحدها
    من لا يعوِّل في الدنيا على رجلِ
  • لذة الأمانة أفضل من لذة الخيانة.

  • يغدو الحب بعد الصد حلمًا لذيذًا قد ينتهي بالجنون.

  • ينشُد كل إنسان اللذة، غير أن القليلين هم الذين يجدونها.

  • رهبة الموت تجعلنا نتعلق باللذة.

  • ما دام المريض حيًّا، فهناك لذة الرجاء.

  • ما أبعد اللذة عن الرءوس حاملة التيجان!

  • من سرَّته لذةٌ أحزنته لذَّات.

  • ينبغي للمرء ألا يفكر في ملذَّات الغد، يكفي اليوم ملذَّاته.

  • تقلُّ لذَّات المرء في شيخوخته، وتسقط أزهارها سقوط أوراق الأشجار في فصل الخريف.

  • لا تحرِّم على غيرك التمتُّع بلذةٍ ما بينما أنت غارق فيها. وفي هذا المعنى قال أبو العلاء المعري:

    يحرِّم فيكم الصهباء صبحًا
    ويشربها على عمدٍ مساء
    يقول لكم غدوت بلا كساء
    وفي لذَّاتها رهن الكساء
    إذا فعل الفتى ما عنه ينهى
    فمن جهتَين لا جهةٍ أساء
  • يلذُّ لبعض الناس أن يلبس الطربوش، رغم أنه انقرض منذ حوالَي نصف قرن.

  • لا تستشِرْ في اللذة غير من سبق له أن جرَّبها.

  • من انحصرت لذته في اليواقيت، لم يجد لذة في الزجاج.

  • من ضيَّع لذةً خسرها؛ فساعة الحظ لا تُعوَّض.

  • من كمل أدبه وجد لذة في حسن سيرته، ونقاء سريرته.

  • يتألم كل الناس حتى المُستلذ منهم.

  • من يجد لذة في البطالة، يعجز عن بلوغ أي أمل.

  • لا تركن إلى الخمول والكسل ثم تطلب اللذة.

  • من لا يسقط لا يعرف لذة الصعود.

  • التاجر الذي لا يخسر، لا يعرف لذة المكسب.

  • ليست الانطلاقات الطبيعية للعقل هي من أمل إلى أمل، بل من لذة إلى لذة، ومن متعة إلى متعة.

  • للصبر لذتان؛ لذة الحصول على ما تتمنَّاه، ولذة مصادفة ما تكره.

  • لذة النجوم في أننا نعرف بها الوقت ليلًا، ونهتدي بها في السُّرى، رغم أننا لا نستطيع الوصول إليها.

  • يلذُّ لمن يشعر بنقصٍ أن يتعالى على غيره كي يُكمِل هذا النقص.

  • من وجد لذة في الإثم زالت عنه اللذة، وبقي له الإثم.

  • من الناس من يلذُّ لهم أن يتسلَّقوا بالحبال وهم في طريقهم إلى الهلاك والبلاء، وألا يتعثروا بحصاة وهم في الطريق إلى السماء.

  • الذين يُقابلون الخير بالشر قوم يلذُّ لهم أن يكونوا شياطين، والذين يُقابلون الشر بالشر أناس يلذُّ لهم أن يكونوا حيوانات، أما الذين يلذُّ لهم مقابلة الخير بالخير فأولئك هم البشر، وأما الذين يلذُّ لهم أن يُقابلوا الشر بالخير، فهؤلاء هم الذين يلذُّ لهم أن يكونوا قِديسين.

  • ألذُّ حياة يمكن أن يعيشها الإنسان هي أن يكون تحت حماية الرب ورعايته.

  • ما ألذَّ النصرَ في معركة السلام!

  • من ملأ بطنه بالطعام طوال النهار ووقت الليل، دون أن يملأ عقله بما يُفيد، شخصٌ شقي كل الشقاء، وبعيد عن اللذة غاية البعد، ورجل غشي الله على بصيرته، وطمس قلبه وذهنه.

  • يقول البعض: إن اللذة تمضي إلى الفناء. ولكني أقول: إن اللذة تبقى ونحن الذين نمضي إلى الفناء.

  • لا شيء ألذ من عصيان النفس والشيطان، كما قال البوصيري:

    وخالف النفس والشيطان واعصهما
    وإن هما محضاك النصح فاتَّهمِ
  • أفضل وسيلة يتخلص بها المرء من ملذَّاته هي أن يُحكِم متاريسها.

  • ليس الأسير من أُسِر في الحرب، إنما الأسير من أسرتْه لذَّاته وشهواته.

  • لذة الرشوة تشين العمل، ولذة الطمع تُفسد كل شيء.

  • يلذُّ للمشعوذين أن يتظاهروا بالتقوى والصلاح، بينما هم يختلسون أموال الناس.

  • أربع لذَّات تؤدي إلى لذَّاتٍ أربع أخرى؛ لذة الصمت تؤدي إلى لذة السلامة، ولذة البر تورث لذة الكرامة، ولذة الجود تؤدي إلى لذة السيادة، ولذة الشكر تؤدي إلى لذة الزيادة.

  • يجد بعض المُتعالين لذة في جمع الكتب الزاخرة بالمعلومات المفيدة، ظنًّا منهم أنهم بهذا يصيرون علماء، غير مُدركين أن العلم في الراس، لا في الكراس، وأنه:

    ليس بعلمٍ ما حوى القمطرُ
    ما العلم إلا ما حواه الصدرُ
  • أربع خصال تمنح صاحبها أربع لذَّات؛ طول التفكير، وحفظ السر، وفرط الاجتهاد، وترك الاستبداد.

  • هناك من يلذُّ له أن يملأ خزائنه من مال الله، كما أن هناك من يلذُّ له أن يملأ خزائن الله من ماله.

  • يلذُّ لي أن أكون الضحية، ولا أكون الجزَّار.

  • ينال المرء الشرف بهمته العالية، لا باللذات البالية.

  • يكفي الرذيلةَ اسمُها المرذول الذي لا طعم فيه ولا لذة.

  • تتجلى لذة الشرف بوضوحٍ أكثر وأكثر عندما تكون رأس مال التاجر.

  • شرفي هو حياتي اللذيذة، وبُغيتي العزيزة.

  • من الناس من ترفعهم اللذة، ومنهم من تُحطمهم الفضيلة.

  • جمال الروح لذة لا يستطيع الزمن، مع طوله، أن ينال منها.

  • الجمال يُغلي في قدر اللذات.

  • يلذُّ للمرأة أن تجد من الجمال ما يُغْنيها عن السؤال.

  • إذا سادت لذة التقوى في القلب، سادت لذة الجمال في الطباع والأخلاق. وإذا سادت لذة الجمال في الطباع والأخلاق، سادت لذة الألفة في البيت. وإذا سادت لذة الألفة في البيت، سادت لذة النظام في الشعب، وعمَّ الخير الأمة بأكملها.

  • لا تبدو المرأة لذيذة إلا في ثلاث حالات؛ بياض بشرتها، وبياض أسنانها، وبياض جِيدها.

  • تبدو المرأة لذيذة في ثلاث حالات أخرى؛ سواد عينَيها، وسواد أهدابها، وسواد حاجبَيها.

  • تبدو المرأة لذيذة في ثلاث حالات غير ما سبق؛ حُمرة شفتَيها، وحُمرة خدَّيها، وحُمرة أظفارها.

  • تبدو المرأة لذيذة في ثلاث حالات أخرى أيضًا؛ اتساع صدرها، واتساع جبينها، واتساع عينَيها.

  • تبدو المرأة لذيذة في ثلاث حالات أُخر؛ امتلاء شفتَيها، وامتلاء ذراعَيها، وامتلاء فخذَيها.

  • تبدو المرأة لذيذة في ثلاث حالات أيضًا: نُحول خصرها، وصِغر يدَيها، وصِغر قدمَيها.

  • الجمال هو ذلك الشيء اللذيذ الذي يرى أقل مما يحلم به.

  • ما ألذَّ الجمال المُتمثل في الأشعة الذهبية!

  • الجمال قوةٌ رائعة لا يُستهان بما تُحدِثه من لذة، والابتسامة سلاحها اللذيذ الفتَّاك.

  • ما ألذَّ الجمال المرسوم على الثغر الجميل الباسم الشفتَين مُعبرًا عما في أعماق النفس الجميلة الضاحكة.

  • الواقع أن حالات لذة جمال المرأة لا تقع تحت حصر، فكلُّ ما فيها جميلٌ ساحر وفتَّان، طالما تحلَّت بحسن الخلق والتقوى وجمال الطباع والتواضع ولِين المَعشر.

  • يجد الشاب لذة في النظر إلى سيدةٍ جميلة. والحقيقة أن جميع الفتيات جميلات أمام بصر الشباب اليافع.

  • الجمال لذةٌ مشحونة بالكهرباء المغناطيسية، فيُرسل شحنة منها إلى القلوب، فيأسرها ويخرُّ أصحابها سُجدًا أمام جبروت الجمال وروعته.

  • التاريخ زاخر بالحوادث اللذيذة التي لعب فيها الجمال الفائق أعظم الأدوار اللذيذة وغير اللذيذة، لدرجة أن المعاهدات كان يوقِّع عليها الملوك في مخادعهم قبل أن يحظَوا باللذة مع الجميلات البارعات الجمال.

  • كم لعبت الجاسوسات الجميلات أدوارًا لذيذة في الحصول على الأسرار العسكرية، التي كانت سببًا في ضياع انتصارات كانت محقَّقة، وكلنا يعلم الأدوار التي قامت بها الجاسوستان الفاتنتان؛ ناتاشا، وماتا هاري.

  • الجمال هو الحيلة اللذيذة لإثارة الحب اللذيذ في قلوب العاشقين.

  • الجمال هو أقوى وألذُّ تعويذة تذوب لسحرها أقسى القلوب الحديدية.

  • لا فائدة من الجمال إذا لم يكن حلوًا لذيذًا وفاتنًا أخَّاذًا.

  • يتجلى جمال الإنسان في لذة اللسان.

  • لا بد أن للجمال سرًّا يبعث اللذة في النفوس، وما من أحدٍ توصَّل إلى معرفة هذا السر حتى اليوم؛ فكم تغنَّى أعظم الشعراء وأشهر الكُتاب والأدباء بوصف الجمال، وأفاضوا وأفاضوا في التعرُّض للجمال من بعيد ومن قريب، ولكنهم حتى اليوم لم يستطيعوا أن يُوفُّوه حقه من المديح والتقريظ، ولا أظن أن أحدًا من الأدباء والشعراء سيستطيع ذلك في المستقبل القريب، ولا حتى في المستقبل البعيد.

  • لا تكمل اللذة المُستقاة من الجمال إلا بالعلم وسُموِّ الأخلاق. وفي هذا المعنى قال الشاعر:

    ليس الجمال بأثوابٍ تزيِّننا
    إن الجمال جمال العلم والأدبِ
  • تُحسُّ المرأة الجميلة بجمالها، وتجد لذةً عظمى في أن يخرَّ عظماء من الرجال ساجدين أمام جمالها البارع.

  • آفة الجمال لذة الزهو والخيلاء؛ فالمرأة الجميلة تتهادى في مشيتها في عُجْب ودلال كأنها تملك الدنيا وما عليها ومن عليها، وتنظر شذرًا إلى كل امرأة أخرى تقلُّ عنها جمالًا.

  • تُشبِه المرأة الطاوس عندما يجد لذة في نشر ذيله المُزركَش، ويمشي مُتبخترًا في خُيلاء.

  • المرأة ألذُّ طائر على وجه الأرض.

  • إذا كعب ثديا الفتاة، اجتاحتها رغبةٌ مُلحَّة في طلب اللذة، غير أن حياءها وخجلها يمنعانها الإفصاح عما يعتمل في داخلها.

  • تعتزُّ المرأة بجمالها؛ فقد يلذُّ لها أن تُهان، ولا يُهان جمالها.

  • الرياء هو المديح اللذيذ الذي تكيله الرذيلة للفضيلة.

  • يتعجَّل الرجل أن يظفر بالمرأة؛ لأن اللذة غايته، بينما تتلكأ المرأة وتُبطئ، وتسوِّف وتؤجِّل في الزواج؛ لأنها تهدف إلى الاستقرار ولذته، والاطمئنان على مستقبلها.

  • يلذُّ للمرأة الحديثة أن تفهم كل شيء إلا شخصية زوجها.

  • من لذَّات المِذياع أنه ينقل إليك ولا ينقل عنك.

  • يلذُّ للنمَّام أن يحدِّثك عن غيره، أما المُتفاخر فيلذُّ له أن يحدِّثك عن نفسه.

  • كم من رجلٍ أهلك نفسه ولقي حتفه من أجل لذة عارضة، ذهبت في لمح البصر كما لو كانت حلمًا.

  • ما أتعس ذلك الشَّره الذي يعيش من أجل إشباع لذَّات جسده!

  • ألذُّ عشرين عامًا في حياة المرأة، هي ما بين السادسة عشرة والسادسة والثلاثين.

  • أعظم لذة هي أن تُحب وتكسب.

  • نعيش في عصرٍ تبدو فيه الكماليات ضرورياتٍ لذيذة.

  • يجعل الإخلاص كل شيء حسنًا ولذيذًا وشريفًا.

  • اللذة مرضٌ يُصيب جميع الناس بغير استثناء.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢