الرِّسَالَةُ تَعْرِفُ أَكْثَرَ

الرِّسالةُ التي في المُسَوَّدات
لكَثرةِ ما قرأتُها
لم تَعُدْ تُلِحُّ عَليَّ لأُرسلَها
تزعُمُ الرِّسالةُ أنَّها
قد نالَتْ نَصيبَها مِنَ القِراءة
وأنَّ المُرسَلَ إليه
لم يكُنْ يومًا وِجهةً مَرجُوَّةً لِذاتِها
الرِّسالةُ التي في المُسَوَّدات
تَجزِمُ بأنِّي لم أكتُبْها إلا لنَفسِي
لا لأحَدٍ آخَر

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠