لَكِنْ

لي صديقٌ مُثير
أكثرَ قليلًا ممَّا يكفي
لألغيَ صداقتَه
أقولُ:
يا إلهي
يُعجبُني عقلُه
أتوقُ للتحدثِ معَه
ثمَّ أتذكَّر:
خُطوطُهُ الحادَّةُ تُعجبُني أكثَر
وأنا صائمَة
فأخرَس
وفي خَرَسي
أتأمَّلُ ابتسامةَ حبيبيَ النائي
فِكرتُها تدثِّرُني
أقولُ:
يا إلهي
يُعجبُني عقلُهُ
وعَظمُهُ
وابتسامَتُه
أتوقُ للإفطارِ مَعَه
لتناوُلِه
ثمَّ أتذكَّر:
إنَّهُ بَارِد.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١