الفصل السابع

تَحْتَ شَجَرَةِ الْبُنْدُقِ

«نارادا» كانَ مَعَ قُوَّتِهِ وَجُرْأَتِهِ، بارِعَ الْحِيلَةِ، شَدِيدَ الذَّكاءِ، سَلِيمَ التَّفْكِيرِ.

دَبَّرَ خُطَّةً حَكِيمَةً، يَسْتَطِيعُ بِها التَّغَلُّبَ عَلَى تِلْكَ الدُّبَّةِ الشَّرِسَةِ فِي الْغابَةِ.

جَلَسَ تَحْتَ شَجَرَةِ بُنْدُقٍ مُثْمِرَةٍ، يَكْسِرُ الْحَبَّاتِ الَّتِي سَقَطَتْ مِنَ الشَّجَرَةِ.

جَعَلَ يَتَلَدَّذُ بِأَكْلِ حَبَّاتِ الْبُنْدُقِ، واحِدَةً بَعْدَ واحِدَةٍ، فَي هُدُوءٍ وَسَكِينَةٍ.

الدُّبَّةُ دَهِشَتْ، وَهِيَ تَرَى الصَّبِيَّ تَحْتَ شَجَرَةِ الْبُنْدُقِ، غَيْرَ مُهْتَمٍّ بِوُجُودِها …!

الدُّبَّةُ قالَتْ لِنَفْسِها: «كَيْفَ يَجْرُؤُ هَذا الصَّبِيُّ عَلَى الِاقْتِرابِ مِنْ شَجَرِ الْغابَةِ؟!

كَيْفَ يُبِيحُ لِنَفْسِهِ الْجُلُوسَ تَحْتَ شَجَرَةِ الْبُنْدُقِ؛ لِيَأْكُلَ مِنْ ثَمَراتِها، وَأَنا الْحارِسَةُ لَها؟!

الْوَيْلُ كُلُّ الْوَيْلِ لِهَذا الصَّبِيِّ الطَّائِشِ الْمَغْرُورِ! سَأُعاقِبُهُ عَلَى جُرْأَتِهِ أَشَدَّ عِقابٍ!»

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠