تمهيد

يُقدم هذا الكتاب نظرةً ونَقدًا شاملَيْن لدراسات تأثير وسائل الإعلام المجراة على الرضع والأطفال والمُراهقين. فعبر مراحل النمو يتفاوَت النشء من الناحية الإدراكية والعاطفية والجسمانية والاجتماعية. وعليه نُقَيِّم من خلال الكتاب النظريات والبحوث من زاوية النشأة والنمو. وخلال ذلك ستتَّضح آثار وسائل الإعلام على النشء كوظائف المرحلة العمرية والنمو. كما يُتيح تحليل عوامل النشأة تحديد الفجوات المُرتبطة بالسن في الدراسات الإعلامية. ومن أجل تسليط الضوء على أهمية النشأة في بحوث آثار وسائل الإعلام، فسأَختم كلَّ فصل بجزء تحت عنوان «نقاط مهمة من منظور النمو» يَطرح النتائج التجريبية والنظرية الأساسية ومُقترحات للبحوث المُستقبَلية في سياق تغيُّرات النمو. وأخيرًا يتناول الكتاب خمسة أسئلة مهمة في دراسة آثار وسائل الإعلام عبر النشأة: ما مقدار المادة الإعلامية التي يَستهلِكها النشء، ولماذا يستهلكونها؟ ما التفسيرات المنطقية النظرية المطروحة لشرح تأثير استخدام وسائل الإعلام على الرضَّع والأطفال والمراهقين؟ ما هي بالتحديد الآثار الإيجابية والسلبية المرتبطة باستخدام أنواع مختلفة من المواد الإعلامية خلال مراحل النمو؟ ما قوَّة تأثير الإعلام على حياة النشء؟ وما الآليات التي يُمكن استخدامها لتقليل التبعات الضارة المرتبطة باستخدام المواد الإعلامية؟

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠