الشُّعَراء المُهاجِرون

هوميروس كان بِلا وطن،
ودانتي اضطُرَّ إلى أن يترُك وطنه.
لي-بو وتو-فو تَشرَّدا خلال الحروب الأهلية
التي ابتلعَت ثلاثين مليون إنسان.
يوريبيدس هدَّدوه بِجرِّه للمَحاكم،
وشيكسبير أغلَقوا فمَه وهو يَحتضِر.
فرانسوا فيون لم تبحث عنه ربَّة الشِّعر وحدَها،
بل بحثَت عنه الشُّرطة أيضًا.
لوكريس الذي وصفوه «بالمحبوب»
ذهب إلى المَنفى،
وكذلك هيني.
وبرشت مثلهما
هرَب ووَجَد المأوى
تحت السقف الدنمركي المصنوع من القش.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠