المقدمة

لما كان الإقبال على المباحث التاريخية يزداد يومًا فيومًا في قطرنا المحبوب، وكانت رغبة النشء الجديد كثيرة في الأسفار التاريخية والمصنفات العلمية، وكانت مدينة البصرة من المدن الإسلامية الكبرى التي لها شأن عظيم في تاريخ العرب؛ أهديت هذا المختصر إلى صاحب المكتبة العربية السيد نعمان الأعظمي؛ لما له من الولوع في خدمة العلوم والآداب، على أن ينشره خدمة لهذا العلم الجليل، وتسهيلًا للقراء جعلته فصلين؛ يتضمن الأول منهما ذكر ما تمكنت من جمعه من تاريخ البصرة القديمة منذ تأسيسها إلى حين خرابها، وما حدث فيها من الانقلابات السياسية والوقائع الحربية والتغييرات الإدارية وغيرها. ويبحث الثاني عن تاريخ البصرة الحديثة — الحالية — منذ عُمرت حتى انقراض الدولة العثمانية.

ولما كنت معترفًا بقلة بضاعتي أرجو ممن يجد لي هفوة أو زلة أن يرشدني إلى الصواب لأصلح موضع الخطأ في طبعة أخرى. كما أني أرجو من القراء أن يعذروني عن ذكر الحوادث التي حدثت بعد أفول هلال دولة الأتراك لما أخشاه من الوقوع في شرك يصعب عليَّ التخلص منه.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١