فانوس واحد

figure
صلالة، عُمان، ٢٠١٨م.
هل بوسعكَ أن تصحبني
إلى قمم الجبالِ التي لا يراها غيري؟
أن تُعيرني موسيقاكَ،
حين تنشف الآهات مني؟
هل تُدرك الجداول الصغيرة
أني الحالمة التي تركتُها
عند صفحة المحيط؟
أُبصر كل يومٍ رقاقات الذهب
تتماوج في قلبي،
أدفنُها وأُلقي بأساوري
بين قدميكَ.
فانوسٌ واحدٌ يكفي كي يُضيء صمتي،
وردةٌ واحدة لا تذبل
هي طلسمٌ للسرمد.
كن قادرًا على الطيران مثلي دون أجنحة،
كن شمسًا خارقة،
كلما دنوتُ منها، تركتُ معاطفي للشتاء.
كن شتاءً محرقًا، كلما هبَّ في أوصالي؛
أشعل النار بجوار خيمتي السماوية.
بوسعي حتمًا أن أعبر الطرقات دونك،
غير أني أرغب بالتوقف على جانبَي الطريق؛
حيث الزهور على مد البصر.
وعبر عينيك،
أفتح روحي على اتساعها بانبهار.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١