البوح

figure
حصن الحزم، بهلا، سلطنة عمان، ٢٠١٩م.
كم جميلٌ لو بقينا غرباء!
نتبادل تحيات الصباح وابتسامات المساء،
وكل يوم نتناقل أخبار الجرائد،
وتحدثُني عن الأبراجِ والحظوظ،
وتقرأ خطوط الحياة في يديَّ،
تلك المُزخرفة بالعجائب.
كم جميلٌ لو بقينا غرباء! لتبقى الحدود،
وتنكسر فينا دومًا أماني الوصال.
أُحدثُكَ عن جدتي الراحلة،
ورائحة التبغ والبهاء في أحضانها.
تحدثني عن قطتك الهاربة،
ومُوائها الصباحي في أحضانك.
أبقتنا الغربة أصدقاء.
تمنينا أن نكون غرباء.
أخبرتُك أني تعيسة؛
أحدثُ ظلالي كل مساء،
وأضحكُ من جديد،
حين يشرق ضوء الصباح.
أخبرتَني أني غريبة،
وأني يجب أن أتوقف عن بوح النساء!
وهكذا،
عدتُ أتبادل معك تحايا الصباح،
وأخبار الجرائم،
وطالع برجي المتيَّم!

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١