مغادرة

figure
كشمير، ٢٠١٩م.
فقط حين أغادر
ستبحث عن آثار أقدامي حيث سرنا،
ستعيد قراءة ما كتبتُ،
وستعيد اكتشافي!
ستسألني عن الناي في حقيبتي،
عن السيجارة التي أحرقتني دون أن أشعلها يومًا،
عن اللوحة الوحيدة التي لم ترسمها لي،
عن العشاء الأخير الذي أخلفت حضوره.
ستسألني: منذ متى صرت تكذبين؟
منذ متى صرت لا تضحكين؟
أتعلم
أني سأكذب أكثر، أكثر مما أحبك،
وسأصعد بروحي إلى سمائك،
وستفلت مني الأرضون،
سيطول طريقي كلما ابتعدتُ عنك شبرًا،
ستخبو ناري كلما توقفتُ عن الاحتراق.
لكني سوف أغادر،
وأعيد رسم الخطوط،
وأضبط رتم الصُّدف،
ولن أترك الأقدار
تسوقني إليك من جديد.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١