ليل وعطر

figure
مراكش، المغرب، ٢٠١٧م.
الجدران بيننا.
مددتُ إليك الكلام،
الأوراق والزحام.
مددتَ إليَّ زنبقة،
وتصافحنا حتى الصباح،
وودَّعنا اليوم وكل الجدال.
ذكرى لا تعود ولا تُقال!

•••

كله ليلٌ وعطر،
ذكره شذًى،
وقلبه الواحد
غائبٌ في ما لا أرى!

•••

لن يأتيَ
هذا الموسم الغجري،
لن يبكيَ الناي،
لن يتخطى القلب عتبة الباب،
لن يكفيَ أبدًا هذا الشوق!

•••

إن الشجر،
قطر الندى،
غيمة الليل،
تخفي حبيبي؛
فإلى متى أنتظر المطر؟

•••

منذ ما قبل الأبدية
كنتَ نبيًّا وكنتُ نبية،
سرنا على الماء،
حلَّقنا في مدارات السكون.
كيف قبَّلتُ المسافات بيننا،
وتركتنا نفترق عنَّا؟

•••

المُبصرون ما لا يُرى
أنبياءٌ أم بهم مسٌّ من وجع؟

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١