الأجوبة

figure
التشيك، ٢٠١٧م.
لماذا وقفتَ على عتبات الفيض؟
لماذا أقحمتَ عنفوانك في لغتي؟
لماذا عدتَ وقد أقصيتك أبعدَ من النجمات؟
كيف أتيت،
وتركتَ القلب مغموسًا في العشق؟
متى أرى الحقيقة يا عين؟
ألم أترك النوافذ للرياح،
الأزهار للعشب،
الليل الظامئ للعناق؟
فلمَ مجيئك ورحيلك كل مرة،
أم هي خيالاتي لا تكتمل إلا بصفحة روحك؟
معلقةٌ كما كنت،
بين سماواتك المتعالية وعتباتك الأرضية.
أدر ظهرك لي، لا تبتسم،
لا تسألني عن الشوك في عيني،
اترك رسائلك حيث شهقات الغبار،
امضِ صامتًا دون أسئلة،
وحتمًا ستموت الأجوبة!

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١