تمدد

figure
تونس، ٢٠١٧م.
أحيانًا يتمدد قلبي،
يجثم في نصفي الأعلى،
يصعد للعين، يُفقدها الهدى.
أتعثر بالأبواب، بالأشخاص،
وأنكب على الأرض،
من ثقل الوجع.
أحيانًا يخترق قلبي
ظهري الناتئ،
ويطل بضوضائه
من ضفة مجهولة،
وبلا حول
يطعنني؛
فأمتلئ قيحًا.
أحيانًا يتخلص مني
هذا العاق،
ويسبقني في خطوي.
أنتفضُ من خفة روحي،
وأطير كنسمة،
أو كبالون هارب،
من كف طفل حائر.
أحيانًا ينشطر قلبي نصفين،
يغرز كلُّ شطر
مسمارًا في الكتفين.
أحيانًا يتمدد بلا شكل،
مثل الزئبق.
وأضيع في بدني،
مجذوبًا،
مأخوذًا بالدهشة،
مسلوب القدرة.
أحيانًا
يتلاشى الكلُّ؛
جسدي والباب،
كتفي والمسمار،
أنتَ وأنا.
يتباعد، يسكن،
يخفت، يصمت جلُّ الكون،
ويبقى النبض
بلا كفين.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١