الفرار

figure
الهند، جايبور، ٢٠١٩م.
في صدى ليلتنا التي لم تأتِ
نجمةٌ أخيرة، وشعاعٌ خافت
سينطفئ بلا معنًى،
سأرتجف حينها؛
من وحش الصقيع الذي يحرسني،
سأخرس عن مغزى الكلام بلا نغم،
وعن الوحدة التي تراها، وتمضي!
عن تساوي الأيام بالأيام،
عن كدر المرض، والمناجاة، والغفوة،
والسهر بلا شعر،
كرياح حائرة تجتاز المفازات وجدًا،
كغابة لؤلؤ تندثر بجوار البحر،
تغرق مني الأشياء والمعاني والأمنيات،
وأشتاق إلى الفرار، مرةً بعد أخرى!

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١