إغواء

figure
سلطنة عُمان، ٢٠١٩م.
إن المولى يسأل القلب الذي هوى:
أَتُراك غويت فتركت وَجْدك
حيث نشوةٌ تُرى؟
أَتُراك نذرت اعتكافًا،
ونكثت عهدك كرةً أخرى؟
ألم يكن الطريق شوكًا
لا قرين لك ولا زهر؟
فلِمَ شممت الرياحين،
وأشركت في المسعى؟
ولمَ ألقيت مرساة الطمأنينة،
وبحرك يغرق من الثكلى؟
قلوب العاشقين أرواح
تهيم بلا سماء.
عُد إلى طينك،
خُذ قَدرك،
وإياك أن تبقى!

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١