أبو نواس وامرأة من الثقفيين

مرت بأبي النواس امرأة من الثقفيين، فسألها عن جنان، فأخبرته خبرها وقالت: قد سمعتها تقول لصاحبة لها من غير أن تعلم بي: «ويحك قد آذاني هذا الفتى وضيَّق صدري، وسد في وجهي السبل بحدة نظره وتهتكه، فقد لهج قلبي بذكره حتى رحمته لما به»، ثم التفتت فأمسكت عن الكلام، ففرح أبو النواس بذلك، فلما قامت المرأة أنشأ يقول:

يا ذا الذي عن جنانٍ ظل يخبرنا
بالله قل وأعد يا طيب الخبر
قال اشتكتك وقالت ما ابتليت به
أراه من حيثما أقبلت في أثري
ويعمل الطرف نحوي إن مررت به
حتى ليخجلني من حدة النظر
وإن وقفت له كيما يكلمني
في الموضع الخلو لم ينطق من الحصر
ما زال يفعل بي هذا ويدمنه
حتى لقد صار من همي ومن وطري

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢