فضل الشاعرة وزائرها

قال يحيى بن الخصيب: كنت عند فضل الشاعرة إذ استأذن عليها إنسان، فأذنت له وقالت: ما حاجتك؟ قال: تجيزين مصراع بيت من الشعر، قالت: ما هو؟ قال:

من لمحب أحب في صغره

فقالت:

قصار أحدوثة على كبره
من نظر شفه وأرقه
فكان مبدأ هواه من نظره
لولا الأماني لمات من كمد
مر الليالي تزيد في ذكره
ما إن له مسعد فيسعده
بالليل في طوله وفي قصره

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢