محمد بن العباس وفضل الشاعرة

كتب محمد بن العباس اليزيدي يومًا إلى فضل الشاعرة هذه الأبيات:

أصبحت فردًا هائم العقل
إلى غزالٍ حسن الشكلِ
أضنى فؤادي طول عهدي به
وبُعده عني وعن وصلي
منية نفسي في هوى فضل
أن يجمع الله بها شملي
أهواك يا فضل هوى خالصًا
فما بقلبي عنك من شغل

فأجابته تقول:

الصبر ينقص والسقام يزيد
والدار دانية وأنت بعيدُ
أشكوك أم أشكو إليك فإنه
لا يستطيع سواهما المجهود
إني أعوذ بحرمتي بك في الهوى
من أن يطاع لديك في حسود

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢