نظامٌ غذائي، رجلٌ منزوع الدسم

أفضِّلك كشطيرةٍ كبرى، أقضمها علي مهلٍ حسب تعليمات طبيبي النفسي، يُعجبني كثيرًا هذا الطبيب؛ فهو لا يمنعني من أطعمتي المفضَّلة خاصةً مع إغراءاتها اللَّحوحة، هو فقط ينصحني بالتهامها بتروٍّ، حتى تسأمني معدتي وتتركني لحالي.

يقول لي إن «الطعام دواء»، وأنا آكل حينما أملُّ، وحينما أكتئب، وحينما أحزن، وفي أوقات فراغي، وحين تُلاحقني نظراتك اللائمة وهي تُراقب ازدياد محيط خصري، أو تعليقاتك على طبقات الدهون المُتراكمة على فخذي وأنا أُريك قميص نومي الجديد.

لا أضع كثيرًا من المِلح؛ حتى لا أضطرَّ لشرب جرعات مُتتالية من الماء؛ الماء يذكِّرني بك حينما كنت ألجأ إليك وأخبرك باكتئابي، فتُجيبني وأنت تُعدُّ قهوتك الصباحية: تناولي كوبًا من الماء. ثم تبتسم في سخرية وتتركني حتى لا يبرد فنجانك.

حتى الآن لا أُجيد صنع شطائري، أو بالأدق أفضِّلها جاهزةً مِثلها مِثل الخيبات التي يأتينا بها الأحباء ويُجيدون صنعها، رائحتها تكون دائمًا نفَّاذة، وتأتيني في أغلفةٍ متأنِّقة تليق بوجه الموديل في الإعلان التليفزيوني، يُغْريني بابتسامته ولسانه المتدلِّي في إغراء وهو يلتهم شطيرته التي يُعلِن عنها.

تبًّا لهذا المُعلِن الذي جعل حواسِّي ترتعد كلما لامست هذا الساندويتش وكأنني تحت تأثير قُبلة من هذا الوسيم ذي الملامح اللاتينية.

أصبحت بالنسبة إليَّ كشطيرة اللحم الدسمة، معظمها دهون لا تصلح للحميَّات الغذائية، وتُخفي رداءة اللحم، ومن الأفضل ألا نتناولها مساءً، وأنت لا تظهر إلا مساءً، تأتيني بعطرك الذي خرج للتوِّ من مَدخنة مطعم للوجبات السريعة، وسرعان ما سيتلاشى مذاقه من روحي فلا يترك أثرًا إلا تلبكًا معويًّا حادًّا. سأتناول معك المرة القادمة شطيرةً بدون مايونيز، يكفيني حديثك اللزج.

طبيبي تلك المرة حادٌّ جدًّا في حديثه، يُنذرني ملوِّحًا بتقارير طبية، وأشعة لا أُجيد قراءة رموزها، تؤشِّر لتراكم السكريات والدهون، ينصحني بتناول كمية كبيرة من السلطة بديلًا عن الأطعمة الدسمة، هل تكفي تلك المحادثات الأثيرية التي تأتيني عبر لغات ووجوه مختلفة حول العالم لتهدئة معدتي؟

أشعر الآن أنني أفضل حالًا، امتنعت مؤقتًا عن شطائر اللحم، واستبدلتها بشطيرةٍ محشوَّة بطبقات من الخس، تحتضن أصابع الجبن المقلي التي تُعيد إليَّ وجهك حينما أخبرنا النادل عن «الجبن المقلي» للمرة الأولى، قلت إنك لا تُحب المفاجآت. هل كانت مفاجأةً حينما أخبرتك أن خاتمك الماسي محشوٌّ بشطيرة النقانق التي يتناولها هرك المدلَّل؟

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١