الخاتمة

لا شيء يضاهي إثارةً الحديثَ بلغة جديدة؛ أن تفهمها ويفهمك الآخرون حين تتحدَّث بها.

لديَّ صديق هولندي مقرب يعيش في أستراليا، وقد جاء أخوه من هولندا لزيارته، وقد دُعِيت أنا للقائه. قضينا أمسية ممتعة معًا نتحدَّث بالهولندية؛ كانت هذه الأمسية بمثابة أكثر درس تلقَّيْتُه في اللغة الهولندية كثافةً على الإطلاق. كنتُ قد درست اللغة الهولندية بشكل غير جدي فحسب، لكنني ذُهِلت من طلاقتي. في بعض الأحيان، عليك أن تتعمَّق ببساطة في أغوار اللغة قبل أن تدرك كمَّ المقدار الذي تفهمه منها.

لعلك لا تعتبر نفسك متحمسًا على الإطلاق؛ فربما تتعلَّم اللغة لأنك تشعر بأنك مضطر إلى فعل ذلك، وقد قرأتَ هذا الكتاب فقط لأنك تريد أن تحقِّق هدفك باستخدام أسهل الطرق الممكنة وأقلها شقاءً. حتى إذا كان الحال كذلك، فستظل تشعر بمتعة التواصل مع الآخرين بلغتك الجديدة؛ أؤكِّد لك هذا.

يخلق الاستعداد لمحاولة التواصل بلغة أخرى فرصًا لكافة أنواع اللقاءات الممتعة. كنتُ مسافرًا بصحبة عائلتي داخل بولندا عندما استوقفَنا أحدُ ضباط الشركة لتفتيشٍ روتينيٍّ؛ أراد الضابط أن يُلقِي نظرة على سيارتنا والأشياء التي جلبناها معنا من الغرب (أخبرَنا أصدقاؤنا في بولندا أن هذا شيء شائع هناك). لم يكن يتحدَّث سوى البولندية، أخبرتُه أنني لا أتحدث البولندية، لكنه لم يكن ليتقبَّل هذا؛ فقد أصرَّ أن أتحدَّث وأجيب أسئلته باللغة البولندية. ولدهشتي، اكتشفتُ أنني كنتُ قادرًا على فعل ذلك؛ فبالاستعانة بالنذر اليسير من البولندية التي كنت أعرفها، وبمساعدة الاستمارات التي كنَّا قد ملأناها على الحدود، استطعتُ أن أفهم كافة أسئلته وأجيب عليها. كانت الأسئلة سهلة، وكانت إجاباتي بسيطة، بَيْدَ أنني استطعت أن أشرح له أننا في زيارة لبولندا لأن عائلة أمي كانت قد هاجرت في الأساس من بولندا إلى أستراليا قبل حوالي ١٥٠ سنة، وأردنا أن نرى من أين انحدرَتْ.

إن الحديث بلغات أخرى يمكن أن يكون مشبعًا لغرور المرء أيضًا. ذات مرة، كنتُ في متجر بيع الصحف المحلي عندما أرادتْ إحدى العميلات شراءَ شيءٍ ما، ولم يكن لديها أدنى فكرة كيف تسأل عنه باللغة الإنجليزية.

استطعتُ أن أسألها: «هل تتحدثين الفرنسية؟» Parlez-vous français? فأجابت بلا.
«هل تتحدثين الهولندية؟» Sprechen Sie Deutsch? فأجابت بلا.
«هل تتحدثين الروسية؟» Gavaritye vy po russki? فأجابت بلا.
«هل تتحدثين البولندية؟» Czy pani mówi po polsku? فأجابت بلا.
«هل تتحدثين الإسبانية؟» ¿Habla Ud. español? فأجابت بلا.
«هل تتحدثين الإيطالية؟» Parla italiano? فأجابت بلا.

وأخيرًا اكتشفتُ أنها تتحدث اللغة المالطية. استطاعت بقليل من التشجيع أن تُعرِّفني أنها كانت تريد غلافًا صلبًا ومجلدًا لخارطة الشوارع خاصتها. كان لدى المتجر مجلد واحد، فاشترَتْه، وسعد الجميع. كان الأشخاص القائمون على متجر بيع الصحف يعرفونني منذ سنوات، لكنهم لم يعرفوا أنني كنت أتحدث العديد من اللغات، فكانوا في غاية الانبهار. إن الإلمام بالعديد من اللغات شيء مألوف وبديهي في أجزاء كثيرة من العالم، لكنه غير متوقَّع في أستراليا.

سوف تشعر بالفخر مع زيادة إتقانك للُغتك الجديدة. أذكر السعادةَ التي غمرَتْني عندما سألني أحدهم في ألمانيا: إلى أي جزء في ألمانيا أنتمي؟ إذ لم يكن بمقدور أحدهم أن يميِّز لُكْنتي تحديدًا؛ فقد ظنوا أن لُكْنتي تُعزَى إلى أنني كنتُ أتحدث بلهجة ألمانية؛ وقد أسعدني هذا الأمر سعادة غامرة.

لقد عشنا ثلاث سنوات في قرية صغيرة في بافاريا بألمانيا، التي كان لها في الواقع لُكْنة مميزة. عندما وفد بعض الأفراد من الشركة الأم التي أعمل بها بمدينة هانوفر التي تقع شمال ألمانيا لزيارتنا، اضطررتُ إلى أن أترجم لهم؛ لأنه لم يكن بمقدورهم فهم كلمة واحدة من كلام أبناء بافاريا. كانت اللهجة غامضة لمَن هم من خارج حدود المنطقة الفعلية؛ فإذا سافرتَ إلى بلدة تبعد مسافة ١٠ كيلومترات، فستجد أنهم يتحدثون بلهجة مختلفة تمامًا (لهجة أسهل في فهمها). وعليه، قمتُ هنا بدور الأجنبي الذي يساعد الألمانيين في فهم ألمانيين آخرين والتحدُّث معهم.

بالإضافة إلى إشباع غرورك، سيمدك الإلمام بلغة واحدة أخرى — على الأقل — بحس التقدير للآخرين وطريقة تفكيرهم؛ ففي أغلب الأحيان، يكشف لك فَهْم إحدى اللغات عن عمليات التفكير لدى متحدِّثيها؛ فبمقدورك أن تقرأ أعمالهم الأدبية باللغة الأصلية. إن ترجمة الشاشة لفيلم أو حوار تليفزيوني كثيرًا ما تغفل عن الفروق الدقيقة التي ينطوي عليها كلام المتحدثين. ومتى تكون على دراية باللغة، فإنك سوف تقدِّر وتفهم مزيدًا مما يُقال فعليًّا.

ومع ذلك، فإن الشيء الأهم هو أنَّ تعلُّم اللغة أمر ممتع. يعمل أحد أصدقائي المقرَّبين للغاية في ألمانيا مترجمًا فوريًّا محترفًا؛ هو ألماني ويترجم عمومًا من اللغة الإنجليزية إلى اللغة الألمانية. ذات مرة، كنَّا في ميونيخ وطلب مني أن أتحدَّث عن بعضٍ من تجاربي لمجموعة من الأشخاص، كان أكثر من نصف المستمعين أمريكيين؛ لذا تحدَّثت بالإنجليزية وترجم هو إلى الألمانية للمستمعين الألمانيين في الجمع الحاضر. عندما كنتُ في منتصف العرض، ترجم صديقي كلامي إلى الألمانية ترجمةً لم أكن راضيًا عنها؛ لذا كررتُ أنا ما قلتُه باللغة الألمانية، فقام هو بترجمة ما قلتُه مرةً أخرى إلى الإنجليزية. واصلتُ أنا حديثي باللغة الألمانية، وواصل هو الترجمة إلى الإنجليزية. رأى الجميع أن هذا أمر ممتع؛ لأن كلَيْنا لم يكن يتحدَّث بلغته الأصلية. كان الأمر ممتعًا، وقد استمتع كلانا.

إنَّ تعلُّم اللغة مغامرةٌ، والتنقل في بلد أجنبي أكثر متعةً وإثارةً عندما تتحدَّث لغةَ هذا البلد، حتى إن لم تكن تتحدثها بإتقان؛ ستكون لديك تجاربك وقصصك اللغوية لتحكيها لأقاربك لدى عودتك إلى بلدك.

أتمنى أن يكون هذا الكتاب قد حفَّزك على تعلُّم لغة جديدة وإثراء حياتك، وأتمنَّى لك النجاح حين تبدأ مغامرتك اللغوية.

يسرني أن أدعوك إلى زيارة موقعي: www.speedmathematics.com أقوم بانتظام بنشر معلومات شائقة ومفيدة على هذا الموقع لمتعلِّمي اللغات؛ ثمة روابط لمواقع وأفكار لغوية ومصادر مفيدة للدراسات اللغوية بصفة عامة. زُرْ هذا الموقع من حين لآخر لتتفقَّد المعلومات الجديدة.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠