لائحة تاريخية

بالدول الإسلامية وحكامها العرب والبربر في الأندلس منذ الفتح (٧١٢م) إلى سقوط غرناطة (١٤٩٢).

  • العمال: عددهم اثنان وعشرون، أولهم طارق بن زياد سنة (٩٢ﻫ/٧١٢م)، وآخِرهم يوسف بن عبد الرحمن الفهري سنة (١٣٨ﻫ/٧٥٦م).١
  • الأمويون: عددهم عشرون، أولهم عبد الرحمن بن معاوية الملقَّب بالداخل، وآخِرهم هشام الثالث ابن عبد الرحمن الرابع سنة: من ١٣٨ﻫ إلى ٤٢٢ﻫ، أي من ٧٥٦م إلى ١٠٣١.
  • ملوك الطوائف: عددهم خمس وعشرون، وأجدر تلك الإمارات بالذكر إشبيلية بني عباد، وعدد أمرائها ثلاثة لا غير، القاضي المؤسس وابنه المعتضد، وحفيده المعتمد، من سنة ٤١٤ﻫ إلى سنة ٤٨٤، أي من سنة ١٠٢٤م إلى سنة ١٠٩٢.
  • المرابطون: عددهم ستة، أولهم يوسف بن تاشفين، وآخِرهم يحيى بن غافية، من سنة ٤٨٣ﻫ إلى سنة ٥٤٣، أي من سنة ١٠٩١م إلى سنة ١١٤٩.
  • الموحدون: عددهم ثلاثة عشر، أولهم عبد المؤمن بن علي، وآخِرهم أبو العلاء الواثق، من سنة ٥٤١ﻫ إلى سنة ٦٦٧، أي من سنة ١١٤٧م إلى سنة ١٢٦٩.
  • النصريون: عددهم واحد وعشرون، أولهم يوسف بن نصر الملقَّب بالغالب، وآخِرهم محمد الحادي عشر أبو عبد الله، من سنة ٦٢٩ﻫ إلى سنة ٨٩٧، أي من سنة ١٢٣٢م إلى سنة ١٤٩٢.
١  كان عامل إفريقية من قِبَل الخليفة بدمشق يعيِّن العمَّال على الأندلس في بدء الأمر، ثم صار الخليفة نفسه يعيِّنهم، فأصبحوا مثل عمَّال إفريقية مرتبطين بديوانه الملكي.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٣