الفصل التاسع

زِيَارَةُ جيمي لِمَنْزِلِ الْخُلْدِ جوني الْقَدِيمِ

كَانَ الظَّرِبَانُ جيمي مُبْتَسِمًا بَيْنَمَا سَارَ الْهُوَيْنَى تِجَاهَ مَنْزِلِ الْخُلْدِ جوني الْقَدِيمِ بِالْقُرْبِ مِنْ سَفْحِ التَّلِّ. لَمْ يَكُنْ ثَمَّةَ أَحَدٌ بِالْجِوَارِ لِيَرَاهُ فَاتَّسَعَتِ ابْتِسَامَتُهُ، فَكَمَا تَعْرِفُونَ كَانَتِ الرَّائِحَةُ الَّتِي قَذَفَهَا جيمي عَلَى الثَّعْلَبِ ريدي قَبْلَ قَلِيلٍ قَوِيَّةً جِدًّا جِدًّا فِي هَذَا الْمَكَانِ، وَكَانَ جيمي يَعْرِفُ أَنَّهُ إِلَى أَنْ تَزُولَ الرَّائِحَةُ تَمَامًا، لَنْ يَقْتَرِبَ أَحَدٌ مِنَ الْمَكَانِ؛ لِأَنَّهُ مَا مِنْ أَحَدٍ يُطِيقُ هَذِهِ الرَّائِحَةَ. بِالنِّسْبَةِ لِجيمي نَفْسِهِ، لَمْ تَكُنْ تِلْكَ الرَّائِحَةُ كَرِيهَةً عَلَى الْإِطْلَاقِ، وَلَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يَفْهَمَ سَبَبَ بُغْضِ الْجَمِيعِ لَهَا، وَقَدْ حَيَّرَهُ ذَلِكَ الْأَمْرُ كَثِيرًا وَسَرَّهُ؛ لِأَنَّهُ بِفَضْلِهِ كَانَ الْجَمِيعُ يُعَامِلُونَهُ بِاحْتِرَامٍ وَيَبْذُلُونَ قُصَارَى جُهْدِهِمْ لِتَجَنُّبِ التَّشَاجُرِ مَعَهُ.

قَالَ لِنَفْسِهِ: «أَظُنُّهُ خَيْرًا أَنَّ الطَّبِيعَةَ الْأُمَّ الْعَجُوزَ لَمْ تَخْلُقْنَا جَمِيعًا مُتَشَابِهِينَ. أَعْتَقِدُ أَنَّهُ لَا بُدَّ أَنَّ أُنُوفَهُمْ بِهَا خَطْبٌ مَا، وَأَظُنُّ أَنَّهُمْ يَعْتَقِدُونَ أَنَّ أَنْفِي بِهِ خَطْبٌ مَا، لَكِنَّ هَذَا لَيْسَ صَحِيحًا مُطْلَقًا. آهْ! هَا هُوَ مَنْزِلُ الْخُلْدِ جوني الْقَدِيمُ أَمَامِي مُبَاشَرَةً، وَالْآنَ سَنَرَى مَا هُنَالِكَ.»

مَشَى جيمي بِهُدُوءٍ حِينَ اقْتَرَبَ مِنَ الْمَنْزِلِ الْقَدِيمِ. إِذَا كَانَ بيتر فِي قَاعِ الْمَنْزِلِ، فَلَنْ تَهُمَّ الطَّرِيقَةُ الَّتِي يَقْتَرِبُ بِهَا جيمي، وَلَكِنْ إِذَا مَا تَصَادَفَ وُجُودُ بيتر فِي الْمَدْخَلِ، فَرُبَّمَا يَعْتَزِمُ الرَّكْضَ إِذَا مَا سَمِعَ خُطُوَاتِ أَقْدَامٍ، خَاصَّةً إِذَا لَمْ تَكُنْ تِلْكَ الْخُطُوَاتُ ثَقِيلَةً بِمَا يَكْفِي لِتَكُونَ خُطُوَاتِ ريدي أَوِ الْجَدَّةِ ثعلبة أَوِ الْقَيُّوطِ الْعَجُوزِ. لَكِنَّ جيمي لَمْ يَكُنْ يَنْوِي أَنْ يُعْطِيَ بيتر فُرْصَةً لِمِثْلِ هَذَا التَّصَرُّفِ، فَإِذَا خَرَجَ بيتر فِي أَيِّ لَحْظَةٍ مِنْ هَذَا الْمَنْزِلِ، فَسَتَحْمِلُهُ سِيقَانُهُ الطَّوِيلَةُ بَعِيدًا عَنْ مُتَنَاوَلِ يَدِ جيمي، وَجيمي يَعْرِفُ ذَلِكَ. وَإِذَا أَقْدَمَ جيمي عَلَى إِخَافَةِ بيتر كَمَا اعْتَزَمَ، فَعَلَيْهِ أَوَّلًا أَنْ يَحْبِسَهُ فِي مَكَانٍ لَا يَسْتَطِيعُ الْفِرَارَ مِنْهُ. وَهَكَذَا، سَارَ جيمي بِهُدُوءٍ تَامٍّ وَاقْتَرَبَ مِنَ الْمَنْزِلِ عَلَى نَحْوٍ يُبْقِيهِ بَعِيدًا عَنْ أَنْظَارِ بيتر، إِذَا كَانَ بيتر مُسْتَلْقِيًا عَلَى الْأَرْضِ لِمُرَاقَبَةِ الْمَدْخَلِ.

وَأَخِيرًا وَصَلَ إِلَى مَوْضِعٍ يُمْكِنُهُ الْوُصُولُ مِنْهُ إِلَى عَتَبَةِ الْبَابِ بِقَفْزَةٍ وَاحِدَةٍ. انْتَظَرَ بِضْعَ دَقَائِقَ وَأَمَالَ رَأْسَهُ جَانِبًا مُصِيخًا السَّمْعَ، وَلَكِنْ لَمْ يَكُنْ ثَمَّةَ صَوْتٌ يُخْبِرُهُ إِنْ كَانَ بيتر هُنَاكَ أَمْ لَا. هُنَا، قَفَزَ جيمي بِخِفَّةٍ إِلَى عَتَبَةِ الْبَابِ وَأَلْقَى نَظْرَةً عَلَى مَدْخَلِ الْمَنْزِلِ، فَلَمْ يَجِدْ أَثَرًا لِبيتر.

فَكَّرَ جيمي قَائِلًا فِي نَفْسِهِ: «إِذَا كَانَ بيتر هُنَا، فَهُوَ مُخْتَبِئٌ عَلَى عُمْقٍ كَبِيرٍ. تُرَى هَلْ هُوَ هُنَا فِعْلًا؟ أَظُنُّنِي سَأُلْقِي نَظْرَةً حَوْلَ الْمَنْزِلِ قَبْلَ أَنْ أَدْخُلَهُ.»

كَانَتْ عَتَبَةُ الْمَنْزِلِ رَمْلِيَّةً، كَمَا هِيَ حَالُ أَعْتَابِ بُيُوتِ جوني دَائِمًا. ضَحِكَ جيمي فِي سِرِّهِ مِنْ فَوْرِهِ تَقْرِيبًا؛ فَقَدْ رَأَى آثَارَ أَقْدَامِ بيتر، وَكَانَتْ مُتَّجِهَةً إِلَى دَاخِلِ مَنْزِلِ الْخُلْدِ جوني الْقَدِيمِ مُبَاشَرَةً. دَقَّقَ جيمي النَّظَرَ، لَكِنَّهُ لَمْ يَسْتَطِعْ رُؤْيَةَ أَيَّةِ آثَارِ أَقْدَامٍ فِي الِاتِّجَاهِ الْمُعَاكِسِ، وَهُنَا ضَحِكَ جيمي مَرَّةً أُخْرَى، وَقَالَ مُتَمْتِمًا: «ذَاكَ الْوَغْدُ هُنَا فِعْلًا، لَقَدِ اخْتَبَأَ هُنَا وَرَاقَبَ كُلَّ مَا حَدَثَ، ثُمَّ قَرَّرَ التَّوَارِيَ وَالِانْتِظَارَ حَتَّى يَتَأَكَّدَ مِنْ خُلُوِّ الطَّرِيقِ وَأَنَّ أَحَدًا لَنْ يَرَاهُ.» كَانَ جيمي مُصِيبًا فِي بَعْضِ مَا قَالَهُ، وَمُخْطِئًا فِي بَعْضِهِ، كَمَا نَعْلَمُ.

حَدَّقَ جيمي النَّظَرَ فِي الْمَدْخَلِ الطَّوِيلِ الْمُظْلِمِ لِلَحْظَةٍ، ثُمَّ اتَّخَذَ قَرَارَهُ. ضَحِكَ جيمي فِي نَفْسِهِ وَقَالَ: «سَوْفَ أَنْزِلُ إِلَى أَسْفَلَ لِزِيَارَةِ بيتر، وَلَنْ أَعْبَأَ بِطَرْقِ الْبَابِ.» ثُمَّ أَطَلَّ بِرَأْسِهِ دَاخِلَ الْمَدْخَلِ، لَكِنَّهُ لَمْ يَتَقَدَّمْ خُطْوَةً أَبْعَدَ مِنْ ذَلِكَ. أَجَلْ؛ كَانَ هَذَا أَبْعَدَ مَكَانٍ اسْتَطَاعَ جيمي الْوُصُولَ إِلَيْهِ، فَمَا كَادَ يَدْخُلُ مَنْزِلَ الْخُلْدِ جوني الْقَدِيمَ، حَتَّى قَابَلَ الْكَثِيرَ مِنْ تِلْكَ الدَّبَابِيرِ الصَّفْرَاءِ، وَكَانَ مِزَاجُهَا مُتَعَكِّرًا لِلْغَايَةِ.

الظَّرِبَانُ جيمي يَعْرِفُ كُلَّ شَيْءٍ عَنِ الدَّبَابِيرِ الصَّفْرَاءِ وَالرِّمَاحِ الصَّغِيرَةِ الْحَادَّةِ الَّتِي تَحْمِلُهَا فِي أَذْيَالِهَا، وَهُوَ يُكِنُّ لَهَا كُلَّ الِاحْتِرَامِ؛ فَتَرَاجَعَ جيمي مُسْرِعًا، بَلْ هَرْوَلَ مُبْتَعِدًا عَنِ الْمَنْزِلِ تَمَامًا حَتَّى أَصْبَحَ عَلَى مَسَافَةٍ آمِنَةٍ مِنْهُ، ثُمَّ جَلَسَ يُفَكِّرُ. وَبَعْدَ قَلِيلٍ، بَدَأَ يَضْحَكُ مَرَّةً أُخْرَى وَقَالَ لِنَفْسِهِ: «الْآنَ أَدْرَكْتُ مَا حَدَثَ. لَقَدْ قَفَزَ بيتر فِي مَدْخَلِ الْمَنْزِلِ، فَانْطَلَقَتْ هَذِهِ الدَّبَابِيرُ الصَّفْرَاءُ فِي إِثْرِهِ بِطَبِيعَةِ الْحَالِ، وَلَمْ يَجْرُؤْ عَلَى الْخُرُوجِ مِنَ الْمَنْزِلِ خَوْفًا مِنِّي وَمِنَ الثَّعْلَبِ ريدي، وَهَكَذَا نَزَلَ إِلَى حُجْرَةِ نَوْمِ الْخُلْدِ جوني الْقَدِيمَةِ، وَهُوَ فِيهَا الْآنَ يَتَسَاءَلُ فِي نَفْسِهِ كَيْفَ سَيُمْكِنُهُ الْخُرُوجُ دُونَ أَنْ يُلْدَغَ. أَظُنُّنِي لَسْتُ بِحَاجَةٍ إِلَى تَخْوِيفِ بيتر لِيَدْفَعَ ثَمَنَ خُدْعَتِهِ تِلْكَ، أَعْتَقِدُ أَنَّهُ قَدْ نَالَ جَزَاءَهُ بِالْفِعْلِ.»

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١