مثل ومثل

• «ولد الفار حفار.» يُضرَب هذا المثل للابن وهو يَحمل ذكاء أبيه، ويُناظره المثل العربي: «إن العصا من العصية.»

• «ما تدفق ريك للسراب.» يُضرب هذا المثل لمن يُريد أن يُضيِّع القليل الذي بيده طلبًا للكثير الغائب، ويُناظِره المثل العربي: «أن تَرِد الماء بماء أكيس.»

• «قام من نومه لقى كومه.» يُضرب هذا المثل لمن حالفه الحظ، ويُناظِره المثل العربي: «هو سقته السواري والغوادي.»

• «شبهينا واتلاقينا.» يُضرَب هذا المثل لمن تَوافَقوا في المزاج، ويُناظره المثل العربي: «وافق شن طبقة.»

• «كل شاة معلقة بعصبتها.» يُضرب بأن كل فرد مسئول عما يعمل، ويُناظره المثل العربي: «كل حي معلق من عرقوبه.»

• «يا ما تحت السواهي دواهي.» يُضرَب لمن يُحسَب أنه أحمق وهو غير ذلك، ويُناظِره المثل العربي: «أحسبها حمقى وهي باخسة.»

• «كلام القصير ما بنسمع.» يُضرَب لمن يَجهل رأيه، ويُناظِره المثل العربي: «لا يطاع لقصير أمرٌ.»

• «تاني تلقاها عند الغافل.» يُضرب لمن يَحترز مِن لئيمٍ وقع في لؤمه سابقًا، ويُناظره المثل العربي: «كيف أُعاهدك وهذا أثر فأسك.»

• «غاب أبو شنب ولعب أبو ضنب.» يُضرب لمن خلا له الجو بغياب الكبار، ويُناظره المثل العربي: «خربان أَرْض صقرها ملت.»

• «ال في رأسه بعرف خلاصه.» يُضرب لمن يَعرف حلَّ مشكلته، ويُناظره المثل العربي: «أصحاب العقول في راحة.»

• «المطرودة ملحوقة.» يُضرب بأن السعي يوصل للهدف، ويُناظره المثل العربي: «من سار على الدرب وصل.»

• «يوم عسل ويوم بصل.» يُضرب بأن ليس الخير دائمًا ولا الشر دائم، ويُناظره المثل العربي: «الأيام دول.»

• «خلي العيش لخبازينه ولو يأكلوا نصه.» يُضرب بأن الأمر يجب أن يُسند لأهله، ويُناظره المثل العربي: «أعطِ القوس باريها.»

• «جاء بسمح الوصف.» يُضرب لمن ذهب لشيء وعاد خائبًا، ويُناظره المثل العربي: «جاء بخُفَّيْ حنين.»

• «الجود بالموجود.» يُضرب بأن الإنسان يقدم ما عنده دون تَكلُّف، ويُناظره المثل العربي: «إنما نعطي الذي أُعطينا.»

• «المضطر ما عاقل.» يُضرب بأن المُحتاج يفعل كل شيء في سبيل الحصول على ما يُريد، ويُناظره المثل العربي: «المضطر يركب الصعاب.»

• «الخيل تجقلب والشكر لحماد.» يُضرب بأن يُنسب الفضل لغير صاحبه، ويُناظره المثل العربي: «من مال جعد وجعد غير محمود.»

• «ود العرب دولته يوم عرسه.» يُضرب للشخص عند فرحه لما يَجده من حفاوة، ويُناظره المثل العربي: «كاد العروس يكون ملكًا.»

• «الجواب يكفيك عنوانه.» يُضرب لمن يبدو عليه ردُّه قبل أن يتكلَّم، ويُناظره المثل العربي: «رب طرف أفصح من لسان.»

• «البنا من طوبه.» يُضرب بأن كل شيء يبدأ صغيرًا ثم يكبر، ويُناظره المثل العربي: «من قطراتٍ يمتلئ الغدير.»

• «كن عمرك طال تشوف ضبح الجمال.» يُضرَب لما يُواجهه الإنسان من أمور غريبة، ويُناظره المثل العربي: «عش رجبًا ترى عجبًا.»

• «الليك ليك كن لبن عشر تَكبوه في عينيك.» يُضرب بأن من تربطك به صلة لا تستطيع الفكاك منه وإن كان سيئ الذكر، ويُناظِره المثل العربي: «منك أنفك وإن كان أجدع.»

• «شفت القبة قلت فيها ولي.» يُضرَب لمن له لسان لطيف ومنظر جميل وليس وراءه خير، ويُناظره المثل العربي: «سحاب نوء ماؤه حميم.»

• «التسوي تلقاه.» يُضرَب بأن يكافأ الإنسان من جنس عمله، ويُناظره المثل العربي: «يداك أوكتا وفوك نفخ.»

• «العارف عزه مستريح.» يُضرب بأن الإنسان يعرف قدر نفسه، ويُناظره المثل العربي: «كل إناء بما فيه ينضح.»

• «التسوي كريت في القرض تلقاه في جلدها.» يُضرب لمن فعل شرًّا وكوفئ بمثله، ويُناظره المثل العربي: «جنت على نفسها براقش.»

• «القرد في عين أمه غزال.» يُضرَب بأن كل إنسان يُعجبه حقه ولو لم يُعجِب الآخرين، ويُناظره المثل العربي: «كل فتاة بأبيها معجبة.»

• «خديجة وصافة.» يُضرب لمن يتحدث باسم الفاعل وهو لا يفعل شيئًا، ويُناظره المثل العربي: «أبي يغزو وأمي تُحدِّث.»

• «المرفعين ما بحرسوه الغنم.» يُضرب بأن الظالم لا يؤتمن، ويُناظره المثل العربي: «من استرعى الذئب فقد ظلم.»

• «أنت تويس سرمه كن باعوه ما بفك صرمه وكن ضبحوه ما بملأ برمه.» يُضرب للذي ليس له أي قيمة بين الناس، ويُناظره المثل العربي: «أنت لا تساوي شروى نقير.»

• «أنت لا بطقع ولا بجيب الحجار.» يُضرب للذي ليس له أي دور في العمل، ويُناظره المثل العربي: «أنت لا في العير ولا في النفير.»

• «عادت حليمة لقديمها.» يُضرب لمن عاد إلى عادة سيئة كان قد ترَكها، ويُناظره المثل العربي: «عادت لميس لعترتها.»

• «الضب شبهو القرف.» يُضرب لمن توافقوا في التصرُّفات، ويُناظره المثل العربي: «الحَصاة من الجبل.»

• «الطول طول نخلة والعقل عقل سخلة.» يُضرب لمن مظهره لا يدلُّ على مخبره، ويُناظره المثل العربي: «ترى الفتيان كالنخل وما يدريك ما الدخل.»

• «الكلب بدور خانقه.» يُضرَب لمن يتبع مَن يُهينه، ويُناظره المثل العربي: «أحب أهل الكلب إليه خانقه.»

• «بقى جنيه في يد مسكين وقنطره في رأس سكين.» يُضرب لمن كان وضيعًا ثم بدأ يتعالى، ويُناظره المثل العربي: «كان كراعًا فصار ذراعًا.»

• «الفيك بدر بيهو.» يُضرب لمن يَصف غيره بعيب وهو فيه، ويُناظره المثل العربي: «رمتني بدائها وانسلَّت.»

• «الضايق عضة الدابي بخاف مجر الحبل.» يُضرب لمن وقع في خطر ما فيَحترز من أن يقع فيه مرة أخرى، ويُناظره المثل العربي: «من نهشته الحية حذر الرسن الأبلق.»

• «أوريك نجوم القايلة.» يُضرَب للوعيد، ويُناظره المثل العربي: «لأُرينَّك الكواكب ظهرًا.»

• «إن تجري جري الوحوش غير رزقك ما بتحوش.» يُضرب بأن الإنسان لا يَنال إلا الذي قدره الله، ويُناظره المثل العربي: «إن المنبتَّ لا أرضًا قطع ولا ظهرًا أبقى.»

• «اسأل المجرب.» يُضرب لمن أراد النُّصح أن يَستمع للذين سبقوه في الحياة، ويُناظره المثل العربي: «اسأل مَن حَلَب الدهر أَشطُره.»

• «التسوي بايدك يغلب أجاويدك.» يُضرب لمن يجلب العنَتَ لنفسه، ويُناظره المثل العربي: «البلاء موكَّل بالمنطق.»

• «استراح العرايا من غسيل الصابون.» يُضرب عندما يُحسم أمرٌ ما مُختلف فيه برأي العارف به، ويُناظره المثل العربي: «قطعت جهيزةُ قولَ كل خطيب.»

• «المال تلتو ولا كتلته.» يُضرب بأن مصيبة أهون من أخرى، ويُناظِره المثل العربي: «حنانيك إن بعض الشر أهون من بعض.»

• «من جاه الملوك نلوك.» يُضرَب لمن نزل برجل مُتموِّل يَتصرَّف ويتقلَّب في نَعْمَائه، ويُناظره المثل العربي: «حلَّ بوادٍ ضبُّه مَكُون.»

• «الحبل بنقطع من محل مرقه.» يُضرب بأن الأقدار لا تأتي بما يريد الإنسان، ويُناظره المثل العربي: «حال القدر دون الوطر.»

• «مخير ود العرب في قاعوده كن يركب وكن يقوده.» يُضرب بأن كل إنسان حرٌّ فيما يفعل، ويُناظره المثل العربي: «إبلي لم أَبِع ولم أَهَب.»

• «ما تسوي للهنابر قنابر وأب قنفوة مناخر.» يُضرب بأن لا تستجدي وضيعًا فيَتعالى، ويُناظره المثل العربي: «لا تطعم العبد كراعًا فيطمع في الذراع.»

• «البرقص ما بغطي دقنه.» يُضرب بأن الإنسان يجب أن يقدم على ما يريد دون تردُّد، ويُناظره المثل العربي: «من لم يُقدِّمه حزم أخَّره عجز.»

• «الكحة ولا صمت الخشم.» يُضرب بأن تفعل شيئًا خير من لا شيء، ويُناظره المثل العربي: «مع الخواطئ سهم صائب.»

• «المويه تكضب الغطاس.» يُضرب بأن الذي يعمل لا يُكثر الحديث، ويُناظره المثل العربي: «الصدق يُنبئ عنك لا الوعيد.»

• «يشوف الفيل ويطعن في ضله.» يُضرب لمن يحوم حول الموضوع ولا يدخل فيه، ويُناظره المثل العربي: «لقد استنوق الجمل.»

• «اليد الواحدة ما بصقف.» يُضرب بأن الأمر يَتقدَّم بالتعاون، ويُناظره قول الشاعر:

تأبى الرماح إذا اجتمعْنَ تكسُّرًا
وإذا افترقن تكسَّرت آحادًا

• «كل زول بعجبه السارة ولو كان ضارة.» يُضرب بأن كل إنسان يُعجبه المحبوب ولو كان به عيب يضره، ويُناظره المثل العربي: «عين الرِّضا من كل عيب كليلة.»

• «مجبورة خادمة الفكي على الصلاة.» يُضرب لمن هو مضطر لفعل شيء وإن رأى الناس أنه فعله بإرادته، ويُناظره المثل العربي: «مُكرَه أخاك لا بطل.»

• «الكلام ما ليك يا المطير عينيك.» يُضرب لمن يتجاهل الكلام الموجَّه له، ويُناظره المثل العربي: «إياك أعني واسمعي يا جارة.»

• «يا ريت ما بتبني بيت.» يُضرب بأن التمني لا يفعل شيئًا، ويُناظره المثل العربي: «حرث اللو فما نبت.»

• «الجمل ما بشوف عوجة رقبته.» يُضرب لمن يعيب الناس ولا يرى ما فيه، ويُناظره المثل العربي: «إن شر البلية ما يُضحك.»

• «تسمع الحس ما تشوف سيدو.» يُضرب لمن خبره خير من مرآه، ويُناظره المثل العربي: «أن تسمع بالُمعيديِّ خير من أن تراه.»

• «الخواف عصاته طويلة.» يُضرب للجبان، ويُناظره المثل العربي: «عصا الجبان أطول.»

• «دا يلعب بالبيضة والحجر.» يُضرب للداهية، ويُناظره المثل العربي: «هو باقعة من البواقع.»

• «غزونا ما تنسونا.» يُضرب للثقيل، ويُناظره المثل العربي: «ألزق من برام.»

• «حبل المهلة يربط ويفضل.» يُضرب للتريُّث وعدم الاستعجال، ويُناظره المثل العربي: «إنك ريان فلا تعجل بشربك.»

• «البصيرة أم حمد.» يُضرب لمن لا يُحسن التصرف، ويُناظره المثل العربي: «إنك لتُكثر الحز وتخطئ المفصل.»

• «بئر أم جب، المطر يصب والبحر يكب وهي يابسة ككرب.» يُضرب للطماع، ويُناظره المثل العربي: «حتام تكرع ولا تقنع.»

• «التمساح طروه في بحره قلع.» يُضرب لمن يُتحدَّث عنه فيَحضُر، ويُناظره المثل العربي: «اذكر غائبًا يقترب.»

• «لا دخانًا منك ولا نار.» يُضرب لمن لا فائدة منه لبُخله، ويُناظره المثل العربي: «ظل سيال ريحه حرور.»

• «يد وراء ويد قدام.» يُضرب لمن لا يَملك شيئًا، ويُناظره المثل العربي: «ما له سعنة ولا منعة.»

• «سيدي بسيدو.» يُضرب بأن لكل آمِرٍ آمِرًا، ويُناظره المثل العربي: «كل عزيز تحت القدرة ذليل.»

• «الضايق حلوها بيضوق مرها.» يُضرَب بأن كل شيء لا بد له من تعب، ويُناظره المثل العربي: «دون اجتناء الشهد إبر النحل.»

• «لو قالوا ليك راسك ما في أهبشو.» يُضرب بأن الإنسان يلزمه أن يسمع نصح الآخرين، ويُناظره المثل العربي: «برد العجوز.»

• «الحشاش يملأ شبكته.» يُضرب للتحدي، ويُناظره المثل العربي: «أعلى ما في خيلك اركب.»

• «الغلبها راجلها تأدب حماها.» يُضرب لمن يُعاتب البسطاء ويَخشى الأقوياء، ويُناظره قول الشاعر:

أسد علي وفي الحروب نعامة
ربداء تَجفل من صفير الصافر

• «روحُه في رأس نخرته.» يُضرب للأحمق السريع الغضب، ويُناظره المثل العربي: «غضبه في طرف أنفه.»

• «تعب العافية حلو.» يُضرَب لمن تَحمَّل المشقة رجاءً في الراحة، ويُناظره المثل العربي: «عند الصباح يَحمد القومُ السُّرى.»

• «ما تشكر لي راكوبة في الخريف.» يُضرب لمن يمدح دون أن يعرف جوهر الممدوح، ويُناظره المثل العربي: «لا تَهرِف بما لا تعرف.»

• «الخريف الليِّن من شواقيره بين.» يُضرب لمن يبدو عليه الفشل في أمر بعث إليه، ويُناظره المثل العربي: «قبل البكاء كان وجهُكَ عابسًا.»

• «الخاين من دقنه باين.» يُضرب للخائن المريب، ويُناظره المثل العربي: «إنَّ أخا الخلاط أعشى بالليل.»

• «البنقد ما برقد.» يُضرب أن ما دام الإنسان عائشًا لا تنتهي مطالبه، ويُناظره المثل العربي: «وحاجة مَن عاش لا تنقضي.»

• «البباري الجداد يوديهو الكوش.» يُضرب مَن يصاحب مع الحقير يُورده المهالك، ويُناظره قول الشاعر:

ومَن يكن الغراب له دليلًا
يمر به على جيف الكلاب

• «سمح القول في خشم سيدو.» يُضرَب بأن سماع الخبر من صاحبه أفضل، ويُناظره المثل العربي: «وعند جهينة الخبر اليقين.»

• «تربي هزيل الجمال ينفعك، تربي هزيل الرجال يقلعك.» يُضرب لمن يَغلبه تلميذه، ويُناظره قول الشاعر:

أعلمه الرماية كل يوم
فلما اشتدَّ ساعدُه رماني

• «العافية درجات.» يُضرب أن كل شيء بالصبر والمثابرة يتحسن، ويُناظره المثل العربي: «الذود إلى الذود أَبَل.»

• «المملوك ما راجل.» يُضرب لمن مصيره بيد غيره، ويُناظره المثل العربي: «كل مقدور محقور.»

• «الجقموه قرطع.» يُضرب لمن أُحسن إليه فتعدَّى على المُحسن، ويُناظره المثل العربي: «سمن كلبك يأكلك.»

• «عيب الزاد ولا عيب سيدو.» يُضرب بأن لا يحقر الإنسان المعروف مهما قلَّ، ويُناظره المثل العربي: «مَن حقر حُرم.»

• «بركة الجات منك ما مني.» يُضرب لمن يعترف على نفسه، ويُناظره المثل العربي: «وشهد شاهد من أهلها.»

• «لالوب بلدي ولا تمر الناس.» يُضرب بأن ما عندي مهما قلَّ خيرٌ مما عند الناس، ويُناظره المثل العربي: «غثُّك خيرٌ مِن سمين الناس.»

• «دا الغنماية تاكل عشاه.» يُضرب لمن تشدد براءته، ويُناظره المثل العربي: «هو أبرأ من ذئب.»

• «زيتنا في بيتنا.» يُضرب لمن يعمل المعروف في أهله، ويُناظره المثل العربي: «سمنكم في أديمكم.»

• «السواي ما حداث.» يُضرب بأن من يفعل معروفًا لا يَتحدث به، ويُناظره المثل العربي: «الكريم لا يتحدَّث بكرمه.»

• «خربانة أم بنايا قش.» يُضرب بأن لا يغتر الإنسان بالدنيا، ويُناظره قول الشاعر:

ومن يأمن الدنيا يكن مثل قابض
على الماء خانتْه فروج الأصابع

• «الحسود في عينه عود.» يُضرب ذمًّا للحسد، ويُناظره المثل العربي: «قاتل الله الحسد، بدأ بصاحبه فقتله.»

• «أبيتها مملَّحة قرقاش ما لاقيها.» يُضرب لمن رفض شيئًا وعاد يبحث عنه بعد فوات الأوان، ويُناظره المثل العربي: «الصيف ضيَّعت اللبن.»

• «الحمده في بطنه.» يُضرب لمن يَحمل همومًا ولا يظهرها، ويُناظره قول الشاعر:

لا تحسبوا رقصي بينكم طربًا
فالطير يرقص مذبوحًا من الألم

• «شن الضيق للرفيق كن جاء للصباح قريب.» يُضرب لعدم استعجال الأمور، ويُناظره قولُ الشاعر:

إن يكن صدر هذا اليوم ولَّى
فإن غدًا لناظره قريب

• «جابوه فزع بقى وجع.» يُضرب لمغيث بلا فائدة، ويُناظره المثل العربي: «كالمستجير من الرمضاء بالنار.»

• «حلم الجعان عيش.» يُضرب لمن تُحدثه أطماعه بإدراك المطالب العظيمة وهو يعجز عن اليسيرة، ويُناظره المثل العربي:

يشمر للج عن ساقِه
ويَغمره الموج في الساحل

• «الرجال دناقر ما كبر عناقر.» يُضرب بأن الكرام بفعلهم لا بشَكلِهم، ويُناظره المثل العربي: «الرجال بآدابهم لا بزيِّهم وثيابهم.»

• «عشمك عشم إبليس في الجنة.» يُضرب لمن يُلح في شأنٍ لا يمكن الحصول منه على غاية، ويُناظره المثل العربي: «أنت تَرقم الماء.»

• «أنت تَنفخ ليك في قربة مقدودة.» يُضرب لمن يَنصح الذين لا فائدة في نُصحِهم، ويُناظره المثل العربي: «أنت تنفخ في رماد.»

• «العترة بتصلح الجرية.» يُضرب بأن لكل مجتهد هفوة، ويُناظره المثل العربي: «لكلِّ صارم نبوة.»

• «جاء ورى وحجز الضرى.» يُضرَب في سبق المتأخِّر المُتقدِّم من غير استحقاق، ويُناظره المثل العربي: «صار الزجُّ قُدَّام السِّنان.»

• «أنت بتأذِّن في مالطا.» يُضرب لمن يتحدث في غير الواقع، ويُناظره المثل العربي: «أنت تحدو بلا بعير.»

• «مد كراعك قدر لحافك.» يُضرَب بأن كلًّا باستطاعته، ويُناظره المثل العربي: «حذو القذة بالقُذة.»

• «الجمل ماشي والكلب يَنبح.» يُضرب بأن صاحب المكان الرفيع لا يَنقصه سب الحاقدين، ويُناظره المثل العربي: «لا يضرُّ السحاب نباح الكلاب.»

الناس في العروض ما تقيسها بتيبانها
وما يغرك لباسهم والعروض عريانة
ديل حراس رزق زي التكنو أمانة
زي إبل الرحيل الشايلة السقا وعطشانة

يُضرب لمن يَنخدع بمظاهر الناس، ويُناظره المثل العربي:

فلا تُلزمنَّ الناس غير طباعهم
فتتعبَ مِن طول العتاب ويتعبوا
ولا تَغترِر منهم بحسن بشاشة
فأكثر إيماض البوارق خُلَّبُ

• «هو يبيع الموية في حارة السقايين.» يُضرب لمن يقول أو يفعل شيئًا في حضور مَن هو أعلم به منه. ويُناظره المثل العربي: «هو يبتغي الصيد في عريسة الأسد.»

• «دنيا دوارة تلد بلا درة.» يُضرب لمن وجد شيئًا لم يطلُبه، ويُناظره المثل العربي: «أصيد القنْفد أَم لُقطة.»

• «منو البقول البغلة في الإبريق.» يُضرب لمن يَستخدم القوة ضد المنطق، ويُناظره المثل العربي: «وآية السيف تمحو آية القلمِ.»

• «سيد الحق راضي شن دخل القاضي.» يُضرَب لمن يتدخل بأمور لا تعنيه، ويُناظره المثل العربي: «ليس هذا بعُشِّكِ فادرجي.»

• «المسامح كريم.» يُضرب لمن ظُلم وطلب منه بأن يعفو عن من ظلمه. ويُناظره المثل العربي: «ملكتَ فأَسجِح.»

• «البتبلبل بعوم.» يُضرب لمن بدأ شيئًا يُكمله، ويُناظره المثل «أتبع الفرس لجامها.»

• «القدر بعمي البصر.» يُضرب بأن الشيء المقدر لا يمنعه التدبير، ويُناظره المثل العربي: «إذا جاء القدر عَشِيَ البصر.»

• «إن جاتك في مالك سامحتك.» يُضرب أن بعض الشر أهون من غيره، ويُناظره المثل «إنَّ في الشر خيارًا.»

• «الجاياك ما بتختاك.» يُضرَب بأن الشيء المقدر لا يخطئك، ويُناظره المثل العربي: «استمسك فإنكَ معدو بك.»

• «نَبيح الكلب خوفًا على ضنبو.» يُضرَب لمن حذر على نفسه، ويُناظره المثل العربي: «جاحش عن خيط رقبته.»

• «البشاغل الجريوات بخرشنو.» يُضرَب لمن جنى على نفسه، ويُناظره المثل العربي: «أجدت طبخَه فأحصِ وذُق.»

• «الخواف ربا عيلو.» يُضرب لمن يَحذر على نفسه، ويُناظره المثل العربي: «العير أوقى لدمه.»

• «الزواع حقو فى كرعية.» يُضرب أن من غاب ليس له نصيب، ويُناظره المثل العربي: «من غابَ غابَ حظُّه.»

• «الخلا ولا الرفيق الفسل.» يُضرب للابتعاد عن جلساء السوء، ويُناظره المثل العربي: «الوحدة خير من جليس السوء.»

• «بيت الشورة ما خرب.» يُضرب للحثِّ على أخذ رأى الآخرين فهو أنفع «ما هلك امرؤ عن مشورة.»

• «يا حافر حفرة السوء وسع مراقدك فيها.» يُضرب لمن يفعل الشر يناله، ويُناظره المثل العربي: «من حفر مغواةً وقع فيها.»

• «لا عارف كوعه من بوعه.» يُضرب لمن يجهل، ويُناظره المثل العربي: «لا يعرف الحلو من اللو.»

• «أسمع كلام الببكيك ما تسمع كلام البضحكك.» يُضرب للحذر من اتِّباع الهوى واجتنابه، ويُناظره المثل العربي: «أمرُ مُبكياتك لا أمرُ مُضحِكاتك.»

• «طرينا القط جاء ينط.» يُضرب لمَن ذُكر وهو غائب فحضر لحظة الكلام عنه، ويُناظره المثل العربي: «اذكُرِ الغائب تَرَه.»

• «لو فيها خير ما كان رماها الطير.» يُضرَب للشيء إذا كان نافعًا ما تركه شخص لآخر، ويُناظره المثل العربي: «لو كان في البومة خير ما تركها الصيَّاد.»

• «بلد ما فيها التمساح يقدل فيها الورل.» يُضرب للضعيف يصير قويًّا لغياب الأقوياء، ويُناظره المثل العربي: «إنَّ البغاث بأَرضنا يَستنسِر.»

• «حواء والدة.» يُضرَب لتحذير مَن يُعجب بنفسه، ويُناظره المثل العربي: «إِيَّاك وأهلب العضرط.»

• «النار تلدي الرماد.» يُضرب للشريف الآباء الدنيء في نفسه، ويُناظره المثل العربي: «خَوْق من السَّام بجِيد أَوْقَص.»

• «الجفلن خلهن أقرع الواقفات.» يُضرب في الرضا بما هو حاضر وترك الغائب، ويُناظره المثل العربي: «إن ذهب عير فعير في الرِّباط.»

• «كنين بقى راجل.» يُضرب لمن لم يرَ منه خير قبل فعلته هذه، ويُناظره المثل العربي: «أوَّل الصَّيد فرع.»

• «دا موية تحت تبن.» يُضرب للداهية، ويُناظره المثل العربي: «إِنَّه لهتر أهتار.»

• «الصقر إن وقع كتر البتابت عيب.» يُضرب للصبر على الأهوال، ويُناظره المثل العربي: «إنه لرابط الجاش على الأغباش.»

• «أهلك قبال تهلك.» يُضرب في التحذير والأمر بالحزم، ويُناظره المثل العربي: «أهلك والليل.»

• «الرفيق وقت الضيق.» يُضرب لمن لا يَخذلك في الحالة الشديدة، ويُناظره المثل العربي: «إنَّ أخا العزاء مَن يسعى معك.»

• «البربي المحن لا بد يلولي صغارن.» يُضرب من يدخل نفسه فيما لا يَعنيه فيُبتلى به، ويُناظره المثل العربي: «إن لا تَلِد يولد لك.»

• «كان في جرة ومرق برَّه.» يُضرب لمن تزدريه فأخلف ظنك، ويُناظره المثل العربي: «إنها الإبل بسلامتها.»

• «عميان ومسكوه عكاز.» يُضرَب لمن يُستبلَد طبعه؛ أي إنه بهيمة في ضعف عقله وقلة فهمه، ويُناظره المثل العربي: «إنَّما طعام فلان القفعاء والتأويل.»

• «جابوه فزع بقى وجع.» يُضرب لمن أراد أن يَنصرك فيأتي بما هو عليك لا لك، ويُناظره المثل العربي: «إن كنتَ ناصرِي فغيِّب شخصك عنِّي.»

• «قلب البريد ما بستغيض.» يُضرب لمن يعشق لا يرى عيوب معشوقه، ويُناظره المثل العربي: «إنَّ الهوى شريك العمى.»

• «المابيك في الضلمة بحدر ليك.» يُضرب للعداوة إذا رسخت بين قوم، ويُناظره المثل العربي: «بينهم داء الضَّرائر.»

• «إيد في إيد تجدع بعيد.» يُضرب في التعاون بين القوم، ويُناظره المثل العربي: «بالسَّاعدَين تبطش الكفَّان.»

• «دقاني بكى وسبقني اشتكى.» يُضرب للظالم يتظلَّم ليُسكَت عنه، ويُناظره المثل العربي: «يَشجُّني ويبكي.»

• «عصا نايمة وعصا قايمة.» ضرب لمن لا يُكاشف بعداوة ولا يُناصح بمودة، ويُناظره المثل العربي: «بينَ المطيع وبين المدبر العاصي.»

• «كن أتملت البطون نامت العقول.» يُضرب لمن غيَّر استغناؤه عقلَه وأفسده، ويُناظره المثل العربي: «البِطنة تأفن الفِطنة.»

• «العين بصيرة والإيد قصيرة.» يُضرب لمن له هِمَّة ولا مقدرة له على بلوغ ما في نفسه، ويُناظره المثل العربي: «بنان كفٍّ ليس فيها ساعد.»

• «رقيق وزادوه موية.» يُضرب للأمر فسد وزيد فيه، أو يُضرب أيضًا للفاسد يقوى بمثله، ويُناظره المثل العربي: «ثأطة مدَّت بماء.»

• «الصبر مفتاح الفرج.» يُضرب في الترغيب في الصبر على ما يكره، ويُناظره المثل العربي: «ثمرة الصَّبر نجح الظَّفر.»

• «ما بنفع الحرت في البلاد أم سعد.» يُضرب لمن يُعجَز عن تقويمه وتهذيبه، ويُناظره المثل العربي: «ثُؤْلول جسده لا يُنزع.»

• «شوكة حوت لا بتنبلع ولا بتفوت.» يُضرب للثقيل، ويُناظره المثل العربي: «ألزق من جُعل.»

• «الفاس وقعت في الراس.» يُضرب لمن يقع في أمرٍ لا حيلة له في الخروج منه، ويُناظره المثل العربي: «جرحُه حيث لا يضع الرَّاقي أنفه.»

• «لا بريدك ولا بحمل براك.» يُضرب في حب الشخص وبغضه، ويُناظره المثل العربي: «ربَّ مملول لا يستطاع فراقه.»

• «ألقف الله وكيلك.» يُضرب من وقع في خصب وسعة، ويُناظره المثل العربي: «جمِّل واجْتمِل.»

• «نوموا نوم الديك في الحبل.» يُضرب للحذر، ويُناظره المثل العربي: «اجعلوا ليلكم ليل أنْقد.»

• «كن دقوه في كوعه ما يدفقن دموعه.» يُضرب لمن لا يُطمع في خيره، ويُناظِره المثل العربي: «جرف منهال، وسحاب منجال.»

• «كلام الطير في الباقير.» يُضرب لمن يَروي كلامًا غير مفهوم، ويُناظره المثل العربي: «حديث خرافة.»

• «الكضاب وصلوه الباب.» يُضرب للمُسيء الذي يرى أنه مُحسن، ويُناظره المثل العربي: «احتلب فروه.»

• «رزقًا تكوسو ورزقا يكوسك.» يُضرب للشيء يأتيك على حاجة منك إليه ومُوَافقة، ويُناظره المثل العربي: «حبيبٌ جاء على فاقة.»

• «عشمك عشم الكلب في موية الإبريق.» يُضرب لمن يطلب الخير من غير أهله، ويُناظره المثل العربي: «حبسك الفقر في دار ضرٍّ.»

• «جرادة في كفه ولا ألف طايرة.» ضرب في القَنَاعة باليسير، ويُناظره المثل العربي: «خذ حقَّك في عفاف، وافيًا أو غير وافٍ.»

• «العارف عزه كلام الناس ما بهزه.» يُضرب لمن تَزْدَريه وهو يُجاذبك، ويُناظرُه المثل العربي: «خيره في جوفه.»

• «الطمع ودر ما جمع.» يُضرب لمن له مكسب من وجهٍ فيشْره لوجه آخر فيَفوته الأول، ويُناظره المثل العربي: «أَراد أن يأكل بيدَين.»

• «بلعته لسانه.» يُضرب لمن غِظْتَه، ويُناظره المثل العربي: «رددت يدَيه في فيه.»

• «الما عندو كبير يشتري ليهو كبير.» يُضرب لطلب الحكمة من الكبير، ويُناظره المثل العربي: «رأيُ الشَّيخ خير من مشهد الغلام.»

• «السكوت من دهب.» يُضرب في اغتنام الصَّمت، ويُناظره المثل العربي: «ربَّ كلمة سلبت نعمة.»

• «شكَّار نفسه إبليس.» يُضرب لمن يُرائي في عمله، ويُناظره المثل العربي: «سبَّح ليسرق.»

• «البيته من قزاز ما يجدع الناس.» يُضرب لمن يحاول أن يُعيِّب غيره وبه عيب، ويُناظره المثل العربي: «مَن نَجل الناسَ نجلُوه.»

• «صاحب بالين كضَّاب ومسَّاك دربين ضهيب وركَّاب سرجين وقيع.» يُضرب للمتلوِّن الذي لا يبقى على حال واحد، ويُناظره المثل العربي: «سوَّاء لوَّاء.»

• «ميتة وخراب ديار.» يُضرب لمن فقدوا كل شيء، ويُناظره المثل العربي: «سُقوا بكأْس حلاق.»

• «الشقي يشوف في رقبته والسعيد يشوف في أخوه.» يُضرب لمن يتَّعظ من غيره في أمر ما، ويُناظره المثل العربي: «السَّعيد من وُعظ بغيره.»

• «بجي الخريف واللواري بتقيف.» يُضرب في انقضاء الشيء بسرعة وفي ذلك تحذير لمن استعجل اللؤم، ويُناظره المثل العربي: «سحابة صيف عن قليل تقشَّع.»

• «المحتاج يفتش خشم البقرة.» يُضرب للمُضطرِّ جدًّا، ويُناظره المثل العربي: «شرُّ ما يجيئك إلى مخة عرقوب.»

• «موت الكتيرة عرس.» يُضرَب في تهوين الأمر العظيم يهجم على الخلق الكثير، ويُناظره المثل العربي: «الشَّرُّ خير إذا كان مشتركًا.»

• «الكلام كن شان بسمعه الطرشان.» يُضرب بأن الكلام الجارح مسموع، ويُناظره المثل العربي: «أَصمُّ عمَّا ساءه سمِيع.»

• «أم جركم ما بتآكل درتين.» يُضرب لمن ذهب روْنَق أمره وانهدَّ ركنه، ويُناظره المثل العربي: «طمس الله كوكبه.»

• «فك البيرك.» يُضرب للمذعور، ويُناظره المثل العربي: «طارت عصافير رأسه.»

• «اللسان بتعظ اللبن.» يُضرب لمن يحتقر محاسن غيره، ولا يكون له منها حَظ ولا نصيب، «طرافة يولع فيها القعدد.»

• «كل حركة معاها بركة.» يُضرب في الحثِّ على طلب المقصود، ويُناظره المثل العربي: «اطلب تظفر.»

• «دق القراف خلي الجمل يخاف.» يُضرب بأن اجعل نفسك بحيث يهابك أهلك، ويُناظره المثل العربي: «علِّق سوطك حيث يراه أهلك.»

• «باب النجار مخلَّع.» ضُرب لمن يقضي حاجة غيره ويعجز عن قضاء حاجته، ويُناظره المثل العربي: «نسَّاج عريان، وخباز جائع، وطبيب عليل.»

• «من دقنو افتلوه.» يُضرب لمن يَمتنُّ بصنيعة كانت منفعتها له، ويُناظره المثل العربي: «كالممهورة من نعم أبيها.»

• «تقول صبت فيهو مطرة.» يُضْرب مثلًا للرجل ترميه بحجةٍ تُسكته، ويُناظره المثل العربي: «كأنَّما أفرغ عليه ذنوب.»

• «أب قدح بعرف محل بعضِّي أخوه.» يُضرب مثلًا للرجل الشَّديد يلقى رجلًا مثله فِي الشدَّة، ويُناظره المثل العربي: «النبع يقرع بعضُه بعضًا.»

• «ركَّبوه الحمار دخل يده في الخُرج.» يُضرب في عادة السوء يعتادها صاحبها «أجلسته عندي فاتكأ.»

• «تركتُ له الجمل بما حمل.» يُضرب لكل من أعطى الشيء أو أخذه بأجمعه، ويُناظره المثل العربي: «دفعتُ إليه الشيء برمَّته.»

• «الحذر ما بحمي القدر.» يُضرب بأن القدر ماضٍ لا محالة، ويُناظره المثل العربي: «أرى القدر سابق الحذر.»

• «لا لي في الطحين ولا التور.» يُضرَب لمن ليس له مصلحة في عمل أُقحم فيه، ويُناظره المثل العربي: «لا ناقة لي في هذا ولا جمل.»

• «حكم لساق ولا مال لخناق.» يُضرب في حب السلطة، ويُناظره المثل العربي: «يا حبذا الإمارة ولو على الحجارة.»

• «الفكي يلدي سيئاته.» يُضرب الخلف المذموم للرجل المحمود، ويُناظره المثل العربي: «البدل أعور.»

• «العود لو ما فيهو شق ما بقول طق.» يُضرب لو لم يكن هنالك سبب ما ظهر شيء ما وهذا من باب التنبيه، ويُناظره المثل العربي: «لو تُرك القطا لنام.»

• «بين البصلة وقشرتها.» يُضرب لغريب دخل بين نسيبَين؛ «بين العصا ولحائها.»

• «جرح السوط ولا جرح اللسان.» يُضرب بأن الإساءة باللسان أشدُّ من ضرب السياط، ويُناظره المثل العربي: «طعن اللِّسان أنفذ من طعن السِّنان.»

• «جدادة الوادي تطرد جدادة الحلة.» يُضرب بأن يقوى الضَّعيف حتَّى يغلب القوي، ويُناظِره المثل العربي: «غلبت جلَّتها حواشيها.»

• «قش ورباطه قش.» يُضرب للضعيف يتعيَّن مثله، ويُناظره المثل العربي: «مثقل استعان بذقنه.»

• «كن هبت تلقى الجداد مربَّط.» يُضرب لمن تحسَّن حاله وكَثُر مالُه بعد القلة، ويُناظره المثل العربي: «أبرم طلح نالها سراف.»

• «المكتوب في الجبين لازم تشوفه العين.» يُضرب بأن لا يقدر أحد أن يَفِرَّ مما قُدِّرَ له، ويُناظره المثل العربي: «البلايا على الحوايا.»

• «كيسه فاضي.» يُضرب للرجل لا طائل منه، بل كله قَوْل وبقبقة، ويُناظره المثل العربي: «تَحمي جوابِيه نقِيق الضِّفدع.»

• «أبعد من الشر وغني له.» يُضرب في ترك التعرض للشر، ويُناظره المثل العربي: «تطأطأ لها تُخطئْك.»

• «بعد الدحيش ما كمل العيش.» يُضرب في طلب الشيء بعد فوات أوانه، ويُناظره المثل العربي: «الصيف ضيعت اللبن.»

• «السكات قُرار.» يُضرب بأن من سكت عن شيء أقرَّه، ويُناظره المثل العربي: «أقرَّ صامت.»

• «الحجَّاز ادوه عكاز.» يُضرب مقابلة الحسنة بالسيئة، ويُناظره المثل العربي: «جزاء سنمَّار.»

• «الحوار غلب شيخه.» يُضرب للصغير الذي يتفوق على مَن علمه، ويُناظره المثل العربي: «غلبت جلَّتها حواشيها.»

• «السن تُضاحك نديدها.» يُضرب للمتقاربين في العمر، ويُناظره المثل العربي: «الطيور على أمثالها تقع.»

• «عصا نايمة وعصا قايمة.» يُضرب لمن لا يكاشف بعداوة ولا يناصح بمودة، ويُناظره المثل العربي: «بين المطيع وبين المُدبر العاصي.»

• «خالتي وخالتك وتفرقوا الخالات.» يُضرب لفساد العلاقة بين الصديقين، ويُناظره المثل العربي: «تكاسروا القحف.»

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن ، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.