أسماء الأشجار

  • اللالوب (الهجليج): هو شجر يَنمو في المناطق السَّهلية الطينية، ذو ساق مرتفع خشن له حراشف سميكة رمادية مسودَّة اللون، وله ورق بيضاوي صغير وسميك أملس داكن الخضرة، وله أشواكٌ طويلة رمادية، وهو دائم الخضرة، لذا يُترك في وسط البلدات (المَزارع) كَظِل، له ثمار ذات طعم حلو، يُمص اللُّبُّ البُني الذي يغطي بذورها، أما البذرة الصلبة فيمكن أن تُخرم وتصنع منها السِّبح الألفية، ومن لُبِّها الداخلي يُصنع زيت الدملوج (هو زيتٌ نقي يُستخدم للطعام وكعلاج لبعض الأمراض)، ويُصنع من جذعها الفنادك (الهون) والمدقَّات والسروج والحوايا، والعناقريب، أما الفروع فيصنع منها العصي والسفاريك، ومن الورق يُصنع ملاح النجلمي.
  • الهشاب: هو شجرٌ يَنمو في المناطق السَّهلية (الطينية، الرملية)، ذو ساق متوسِّط الطول، متفرِّع مغطًّى بحراشف خشنة رمادية اللون، وله ورق بيضاوي صغير جدًّا يتساقط في فصل الصيف، أشواكه بينية صغيرة، له زهور بيضاء صغيرة طيبة الراحة تظهر في نهاية الخريف (الدرت)، مما يجعل ذبابًا مُعيَّنًا يتجمَّع فيها، وهذا يعني أن الشجر جيِّد الري، وناضج، وسوف ينتج صمغًا جيدًا؛ وذلك من خلال عملية الطق (سلخ اللحاء من أجزاء من الساق والفروع). لينتج الصمغ العربي، وتُقسم المناطق التي بها الهشاب إلى مرابيع وكل مربوع يُقسم إلى جناين وكل جنينة تُملَّك لفرد، فإما أن يطقَّها بنفسه أو يُعطيها لآخر بالنيبة (هي ثلث لصاحب الجنينة وثلثين للطاق). يُوزن الصمغ بالقنطار (أجزاؤه الأرطال) في زريبة المحصول، وهنالك أنواع للصمغ وهي الكعاكيل (هي الصمغ الكبار)، وهي لينة ممتلئة بالصمغ السائل، وهذا النوع من الصمغ ثقيل ويُوزن جيدًا، ربما يَزِن الشوال (الجوال) قنطارين، وهنالك الدقة وهذا في الغالب يكون جافًّا وخفيف الوزن، وهنالك ثالث أحمر اللون عسل المذاق يُسمى ﺑ «الحناوي»، وهو نادرٌ؛ فلذا يلتقطه الناس للأكل، له ثمار صغيرة بيضاوية مفلطحة صغيرة بُنية لكلِّ عدد منها ظرف أصفر مبيض يُغطِّيها، وهي علوق (علف) جيد للبهائم. يُستخدم الهشاب كدقاق للقطاطي والرواكيب وحطب جيد للوقود، إلى جانب أنه يتميَّز بعدم تأثيره على المحاصيل إذا وجد في المساحات المزروعة.
  • الطلح: هو شجرٌ ينمو في المناطق السهلية الطينية خاصة في شكل غابات كثيفة، ذو ساق مُرتفع جدًّا ومتوسط الارتفاع، متفرِّع ذو لون أحمر أو أصفر أو أصفر مبيض، ناعم السطح ومُغطًّى ببدرة، له ورق بيضاوي صغير جدًّا يتساقط في فصل الصيف، وأشواكه كبيرة بيضاء، زهوره صفراء طيبة الرائحة تجذب الفراش والنَّحل الذي يَصنع منها العسل، وله صمغ سائل يتجمد في كعاكيل كبيرة وهو أقل قيمة من صمغ الهشاب، ويوجد نوعٌ ثانٍ له أبواق تنمو عليها الأشواك يُسمى «الصفار» (لما تُصدره هذا الأبواق من صوت عندما تهبُّ عليها الرياح)، لها ثمار بيضاوية صغيرة بُنية داكنة لكلِّ عدد منها ظرفٌ رفيع أصفر مبيض يُغطيها. يُستخدَم الطلح كوركي لبناء القطاطي ويُصنع منه الفحم النباتي من خلال الكمائن، وتَستخدم النساء حطب الطلح في الساونا لما له من رائحة زكية.
  • السنط: هو شجر ينمو في المناطق الطينية المخفضة (حول الخيران والحفائر والبِرَك)، ذو ساق ضخم مرتفع ومتفرع، له حراشف خشنة سوداء، وله ورق بيضاوي صغير جدًّا داكن الخضرة، هو دائم الخضرة، وله أشواك كبيرة بيضاء، زهوره صفراء ذات رائحة طيبة، هو الشجر الذي يثمر القرض (الذي يُستخدم كعلاج لكثير من الأمراض ولدبغ الجلود)، يستخدم السنط لصناعة العصارات والعناقريب ومروق البناء وفنادك القهوة وكتل الجزارت، إلى جانب استخراج الدقاق للقطاطي والرواكيب.
  • السِّدر (النَّبق): هو شجر ينمو في السهول الطينية، ذو ساق متوسِّط الطول ومتفرِّع، له حراشف خشنة وبُنِّية اللون، له ورق بيضاوي صغير فاتح الخضرة رفيع، وله أشواك صغيرة حمراء، وهو دائم الخضرة، فلذا يُترك في الحيشان كظلال في الصيف، يُوجد متفرِّق في الخلاء وبكثرة في الحلَّة، له ثمار (النبق) حمراء اللون حلوة المذاق يُمصُّ لبُّها وتبقى البذور التي بداخلها، يوجد لبٌّ يُسمى «الحنيس» فلذا يكسرها الصبية ليأكلوه، أما فروعها فتُستخدم مطارق لبناء القطاطي والصرفان لما تتميز به من متانة (وهي غير مستساغة للأرضة والسوسة لمرارتها).
  • الكتر: هو شجر ينمو في المناطق السهلية الطينية خاصة، ذو أفرع متشابكة بين الارتفاع والتوسط، ذات قرف خشن بني اللون، له أشواك صغيرة وكثيفة، وله صفق بيضاوي صغير وكثيف جدًّا. هو ينمو في دوائر متشابكة تلتصق بالأرض أحيانًا، وهو شجر حارق للنبات (لا يستطيع أيُّ نباتٍ النموَّ في المنطقة التي تُحيط به لكثافة عروقِه)، له ثمار صغيرة بُنية داكنة لكل عدد منها ظرف أصفر مبيض يُغطِّيها وهي علف جيد للبهائم، ويستخرج من الكتر الدقاق للقطاطي والرواكيب والقزاز للصرفان والشوك للزرائب، كما يُشكِّل غابات كثيفة تكون مأوًى مناسبًا لكثير من الحيوانات البرِّيَّة.
  • اللَّعوت: هو شجر يَنمو في المناطق الطينية القريبة من الحلال، ذو أفرع مُتشابكة متوسِّطة الارتفاع، لها لحاء أخضر مبيض أملس نَتِن الرائحة، وله أشواك صغيرة سامة، وله ورق بيضاوي صغير يتساقط في الصيف، ينمو اللعوت في شكل دائري مُلتصِق بالأرض، يُستخدَم كشوك لبناء الحظائر، وعند جفافِه يُستخدم كعلف للحمير في فترة الرشاش عندما يشحُّ القصب.
  • الكَداد (الحرقم): هو شجر ينمو في المناطق الطينية بصورة متفرِّقة، ذو ساق متوسِّط الطول، له حراشف خشنة لاصقة بلون رمادي داكن، له ورق بيضاوي صغير يتساقط في الصيف، وله أشواك متوسطة متفرِّقة حادة وقوية، له زهور مميَّزة مخروطية الشكل متعدِّدة الألوان (الأصفر عند القاعدة ثم الأبيض ثم البنفسجي الفاتح) وهي زهور جذابة للحشرات خاصة الفراش، يُستخرج منه العصي، ويُستخدم لبناء الزرائب.
  • السَّرِّيح: هو شجرٌ يَنمو في المناطق الطينية، ذو ساق رفيع ومتسلِّق ومتفرِّع من الجذور، له لحاء بُني أملس، يتميَّز بالقوة والليونة لذا تُستخدَم كسياط، له ورق بيضاوي صغير دائم الخضرة، يُستخدَم السرِّيح كعلف للحمير في فصل الصيف.
  • القِضيم: هو شجرٌ يَنمو في المناطق المنخفضة خاصة الكواسر عند سفوح الجبال، ذو ساق متفرِّع متوسط الطول، له لحاء رمادي، له ورق بيضاوي صغير داكن الخضرة، خالٍ من الشوك ودائم الخضرة، له ثمار حمراء كروية صغيرة حمراء اللون متلاصِقة لها مذاق عسلي جدًّا وطيب الرائحة، تُمصُّ وتُعصَر عصيرًا لذيذًا يَزيد الدم في الجسم.
  • الدِّنكل: هو شُجيرات صغيرة تنمو في السهول الطينية، تتفرَّع من الجذور وله لحاء رمادي خشن وورق بيضاوي متوسِّط الحجم ومكرمش فاتح الخضرة، خالية من الشوك، ولها زهور صفراء طيبة الرائحة، لها ثمار مغلَّفة حُلوة المذاق بعد نُضجها، يَستخرجها الصبية ويأكلونها.
  • الحِنة: هي شجر ينمو في السهول الطينية خاصة في الحِلال، ذو ساق متوسط الطول ومتفرع خشن اللحاء إلى حدٍّ ما بلَونٍ بُني داكن، خالٍ من الأشواك، له زهور بيضاء صغيرة شذيَّة الرائحة، هو شجر دائم الخضرة، له بذور سوداء صغيرة مغلَّفة في ظرف دائري هشٍّ بلون بُني فاتح، يُجفَّف ورقها ويُسحَق وتَستخدمه النساء لصبغ الأرجل والأيدي والشعر أحيانًا.
  • السيسبان: هو شجرٌ ينمو في السهول الطينية، ذو ساق مرتفع ومتفرع، ذو لحاء أخضر أملس عندما تكون الشجرة صغيرة، ثم يتحوَّل إلى رماديٍّ خشن عندما تكبر، وله فلق خيطي عليه ورقات صغيرة كثيفة داكنة الخضرة، زهوره صفراء جميلة، له أشواك كبيرة متفرِّقة حادة وقوية، ثماره صغيرة بُنية له ظرف أخضر يُغطيها ثم يتحوَّل إلى بُني. يُستخدم السيسبان كأشجار ظل في الحلَّة.
  • التبلدي: هو شجرٌ يَنمو في السهول الرملية غالبًا، ذو ساق مخروطي ضخم ومرتفع الأغصان، ذو لحاء أخضر مبيض به خشونة طفيفة ومُغطًّى بقشرة شفافة خفيفة، له ورقٌ كبير متشعِّب كالكفِّ فاتح الخضرة، يتساقط في الصيف، خالٍ من الشوك، وهو يُثمر القنقليس الذي له طعم حلو مشوب بحموضة، ويُصنَع منه عصير حلو المذاق.
  • الحِميض: هو شجر ينمو في سفوح الجبال، ذو ساق ضخم، مرتفع ومتفرع، له لحاء أخضر مصفر طفيف الخشونة، خالٍ من الشوك، له صفق كبير دائري مثلَّث الأطراف داكن الخضرة، وهو يثمر الحميض (الكودي) الذي يُشبه ثمار المانجو في الطعم واللون.
  • الراريب: هو شجر ينمو في الجبال، ذو ساق ضخم مرتفع، له لحاء سميك بني مسود، وله ورق كبير متشعِّب كالكف ذو خضرة داكنة، دائم الخضرة، خالٍ من الشوك، تستظلُّ به البهائم في فصل الصيف، أوراقه ذات قيمة غذائية عالية تُفيد البهائم الهزيلة ويُعيد قوتها، ويَصنع منه بعض الناس ملاحًا حلو المذاق.
  • الغَلُّوب: هو شجر يَنمو في سفوح الجبال، ذو ساق ضخم مُرتفِع ومتفرِّع، له لحاء خشن بني داكن، وله صفق بيضاوي صغير داكن الخضرة، خالٍ من الشوك، تُستخدَم سيقانه كدقاق للقطاطي والرواكيب.
  • السيلك: هو شجر ينمو في مفارق الجبال، ذو ساق قوي مُرتفع قليل التفرُّع، له لحاء أبيض أملس مُغطًّى بقشرة شفافة، وله صفقٌ بيضاوي متوسط فاتح الخضرة، تُستخدم فروعه مطارق للبناء وسيقانه دقاق (شعب).
  • الهبيل: هو شجر ينمو في الجبال، ذو ساق متفرِّع ومُتشابك، له لحاء أبيض أملس، وله صفقٌ رفيع أخضر ليموني، خالٍ من الشوك، يفتق (يخضر) باكرًا بمجرَّد هطول الأمطار، وله منظر خلاب، تُستخدَم فروعه كمطارق للبناء وحطبُه يُحرق دخانًا ليطرد الحشرات والناموس والقييم من البهائم.
  • الرُّطرط: هو شجر يَنمو في سفوح الجبال، ذو ساق مرتفع قليل التفرُّع، هشٌّ تتَساقط فروعه عند الجفاف، له لحاء أخضر مبيض مُغطًّى بقشرة شفافة، وله ورق متوسط بيضاوي يتساقط باكرًا، هو الشجر الذي يتدفَّق منه صمغ اللبان، ويتكاثَر خضريًّا. يُستخدَم أحيانًا كقزاز للصرفان وما إن يهطل المطر حتى يصير شجرًا أخضر.
  • القَفل: هو شجر ينمو في سفوح الجبال، ذو ساق متوسط الارتفاع وفروع متشابكة، له لحاء بُني داكن خشن، وله ورق بيضاوي مُتوسِّط داكن الخضرة، يُستخدم لحاؤه كعلاج لبعض الأمراض الجلدية وفروعه تُصنَع منها ثقاب الكبريت.
  • الطيرة: هو شجر ينمو في مفارق الجبال، ذو ساق مُرتفِع قليل التفرع، له لحاء أبيض، وورق بيضاوي مثلَّث الأطراف، يتميَّز بالقوَّة والليونة، تُستخدم فروعه كمطارق وسيقانه كدقاق (شعب) للبناء.
  • الطُّندُب: هو شجرٌ ينمو في سفوح الجبال، ذو ساق متوسِّط الارتفاع، ومُتفرِّع ومُتشابِك وكثير الاعوجاج، له ورقٌ بيضاوي داكن الخضرة، وهو شجر نادر جدًّا، يُستخدم دخان حطبه كعلاج للرطوبة.
  • السيَّال: هو شجر يَنمو في الرمال وسفوح الجبال، ذو ساق متوسط الطول، متفرِّع ومُتشابك الأغصان، له لحاء أغبش خشن، وله ورقٌ صغير بيضاوي يخضرُّ في الصيف ويَتساقط في الخريف، تستظل به البهائم في هجير الصيف.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن ، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.