الفصل الأول

في الفقه

الفقه علم باحثٌ عن الأحكام الشرعية الفرعية العملية من حيث استنباطها من الأدلة التفصيلية، ومبادئه مسائل أصول الفقه، وله استمداد من سائر العلوم الشرعية والعربية، وفائدته حصول العمل به على الوجه المشروع، والغرض منه تحصيل ملكة الاقتدار على الأعمال الشرعية. ولما كان الغاية والغرض في العلوم العملية يحصلان بالظن دون اليقين بناءً على أن أقوى الأدلة الكتاب والسنة، وأنه وإن كان علم الفقه قطعي الثبوت، لكن أكثره ظني الدلالة؛ فصار محلًّا للاجتهاد وجاز الأخذ فيه أولًا بمذهب أي مجتهد أراد المقلد. والمذاهب المشهورة تلقتها الأمة بالقبول وقبلها أهل الإسلام بالصحة، هي المذاهب الأربعة للأئمة الأربعة؛ أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد بن حنبل. فتفرق الناس في السلوك على هذه المذاهب، وتفرقت البلاد في شيوع المشارب، فشاع مذهب مالك في بلاد المغرب، ومذهب الشافعي في بلاد الحجاز واليمن، ومذهب أحمد بن حنبل في بلاد نجد، ومذهب أبي حنيفة في بلاد العراق وما وراء النهر وأذربيجان وخوارزم وأفغانستان وبلاد الهند.

فكان أهل الهند من سالف الزمان على مذهب أبي حنيفة، غير السواحل من بلاد مدراس ومليبار والكوكن، فإنها كانت موردًا ومشربًا لأهل اليمن والحجاز، وإنهم كانوا على مذهب الشافعي، فبقوا على ذلك المذهب إلى اليوم. وأما المالكية والحنابلة فليس لهم عين ولا أثر في أرض الهند إلا من جاء منهم على سبيل التجارة أو لغرض آخر.

ثم حدث قوم من بينهم في هذا القرن، فإنهم رفضوا التقليد بالمذاهب المذكورة، وتمسكوا بالكتاب والسنة، فمنهم من سلك مسلك التوسط بين الإفراط والتفريط، وذهب إلى أنه لا يجوز تقليد شخص معين مع تمكن الرجوع إلى الروايات الدالة على خلاف قول الإمام المقلَّد (بالفتح)، والتقليد المطلق جائز والإلزم تكليف كل عامي، وهذا مذهب الشيخ ولي الله بن عبد الرحيم الدهلوي وحفيده إسماعيل بن عبد الغني بن ولي الله، وأكثر أتباع سيدنا الإمام أحمد بن عرفان بن نور الشهيد السعيد. ومنهم من ذهب إلى حرمة التقليد، ووجوب الاتباع بصرائح الكتاب والسنة، وإبطال حجية القياس والإجماع، وهذا مذهب الشيخ فاخر بن يحيى العباسي الإله آبادي والشيخ نذير حسين بن جواد علي الحسيني الدهلوي والسيد صديق حسن الحسيني القنوجي وأتباعهم، ومنهم من سلك مسلك الإفراط جدًّا وبالغ في حرمة التقليد، وجاوز عن الحد، وبدَّع المقلدين، وأدخلهم في أهل الأهواء ووقع في أعراض الأئمة، ولا سيما الإمام أبي حنيفة، وهذا مسلك الشيخ عبد الحق بن فضل الله البنارسي والشيخ عبد الله الصديقي الإله آبادي وغيرهما.

ولهم في ذلك مصنفات كثيرة، كدراسات اللبيب للشيخ معين بن أمين السندي، وقرة العينين للشيخ فاخر المذكور، وتنوير العينين للشيخ إسماعيل بن عبد الغني الدهلوي المذكور، ومعيار الحق للسيد نذير حسين المذكور، واعتصام السنة وغيره من الكتب الكثيرة للشيخ عبد الله الإله آبادي المذكور، والجنة في الأسوة الحسنة بالسنة للسيد صديق حسن المذكور، وله كتب أُخر في هذا الباب، ولغيره من العلماء مصنفات شهيرة لم نذكرها خوفًا للإطالة، وللسيد صديق حسن المذكور كتب في فقه الحديث؛ منها: مسك الختام شرح بلوغ المرام، وبدور الأهلة، ودليل الطالب، وهداية السائل، وفتح المغيث، والنهج المقبول، والعرف الجادي، وغير ذلك.

وأما المقلدون من الأحناف فهم على طائفتين؛ منهم من يسلك مسلك التحقيق والإنصاف، كالعلامة عبد العلي بن نظام الدين اللكهنوي، صاحب رسائل الأركان، والشيخ عبد الحي بن عبد الحليم اللكهنوي صاحب التعليق الممجد، ومنهم مقلد جامد مجادل، كالشيخ فضل رسول الأموي البدايوني وأتباعه.

أما الكتب المصنفة في الفقه الحنفي فهي على طبقات؛ الأولى: الكتب التي تُسمى ظاهر الرواية، وهي المبسوط والزيادات، والجامع الصغير، والجامع الكبير، والسير الصغير، والسير الكبير، وهي الكتب الستة لمحمد بن الحسن الشيباني، صاحب أبي حنيفة، والثانية: النوادر، وهي الكتب لمحمد غير ما ذكرناها، كالكيسانيات، والأمالي المروية عن أبي يوسف، وكتب للحسن، وابن سماعة، والمعلى بن المنصور، وغيرهم، والثالثة: الواقعات، وهي كتب في المسائل التي استنبطها المتأخرون لما سُئلوا عنها، ولم يجدوا فيها رواية كالنوازل لأبي الليث، ومجموع النوازل، والواقعات للناطقي، والواقعات للصدر الشهيد، والرابعة: الفتاوى التي جمعها المتأخرون، فإنهم جمعوا هذه المسائل مختلطة كفتاوى القاضي خان، والخلاصة، والظهيرية، والخامسة: الكتب المؤلفة للمتأخرين جمعوا فيها مسائل الرواية والمسائل التي اعتمد عليها المشايخ، واقتصروا على ما اعتبر عندهم من المسائل كالوقاية، والكنز، والمختار، ومجمع البحرين، والقدوري، ولها شروح كثيرة كالهداية للمرغيناني، والدر المختار للحصكفي وغيرها، ثم لها حواش نادرة كفتح القدير لابن همام، ورد المختار لابن عابدين.

(١) مصنفات أهل الهند في الفقه

وأما أهل الهند فإنهم أكثر تصنيفًا في الفقه منهم في غيره، فمنها ما هو شروح وحواش على تلك الكتب المعتبرة، ومنها ما هو الفتاوى، أما الحواشي والشروح، فمنها: شرح الهداية للشيخ حميد الدين مخلص الدهلوي المُتوفَّى سنة ٧٦٤، وشرح الهداية للشيخ خداداد الدهلوي ذكره الچلپي في كشف الظنون، وحاشية الهداية للشيخ حسين بن عمر العريضي الغياثپوري المُتوفَّى سنة ٧٩٨، وحاشية الهداية للسيد الشرف بن إبراهيم السمناني ثم الكچهوچهوي المُتوفَّى سنة ٨٠٨، وحاشية الهداية للشيخ الهداد الجونپوري، وحاشية الهداية للشيخ وجيه الدين العلوي الگجراتي، وحاشية الهداية للمفتي عبد السلام الأعظمي الديوي، وحاشية الهداية للشيخ محمد نعيم بن محمد فائض الجونپوري، وحاشية الهداية للشيخ پير محمد بن أولياء الجونپوري ثم اللكهنوي، وحاشية الهداية للشيخ ولي الله بن حبيب الله اللكهنوي، وحاشية للشيخ عبد الحكيم بن عبد الرب اللكهنوي، وحاشية للشيخ عبد الحليم بن أمين الله اللكهنوي، وحاشية للسيد عبد الله بن آل أحمد الحسيني البلگرامي، وهي من البيوع إلى الشفعة، وحاشية للشيخ عبد الحي بن عبد الحليم اللكهنوي، وحاشية للمولوي محمد حسن السنبهلي، وترجمته بالفارسية للشيخ عبد الحق السرهندي، وترجمته بالفارسية للقاضي غلام يحيى البهاري، ترجمه بأمر الولاة من الإنكليز ثم صحح تلك الترجمة ورتَّبها الشيخ محمد راشد البردواني، وترجمته بالأردو للسيد أمير علي بن معظم علي اللكهنوي وهي المسماة بعين الهداية.

ومنها شروح وحواش على شرح الوقاية، كحاشية الشيخ وجيه الدين العلوي الگجراتي، وحاشية الشيخ عناية الله اللاهوري وهي في مجلدين واسمها غاية الحواشي، وحاشية الشيخ محمد وارث بن عناية الله البنارسي، وحاشية الشيخ نور الدين بن محمد صالح الگجراتي، والسعاية شرح شرح الوقاية للشيخ عبد الحي بن عبد الحليم اللكهنوي، وعمدة الرعاية شرح آخر له في مجلدين على النصف الأول من شرح الوقاية، وحسن الولاية حاشية له على شرح الوقاية، وتكملة عمدة الرعاية للمولوي عبد الحميد بن عبد الحليم اللكهنوي على المجلد الثالث منه، وتكملة عمدة الرعاية للمولوي عبد العزيز بن عبد الحليم اللكهنوي على المجلد الرابع منه، وحاشية شرح الوقاية إلى مبحث المسح على الرأس للمفتي يوسف بن محمد أصغر اللكهنوي، وحاشيته للمولوي عبد الرزاق بن جمال الدين اللكهنوي، وحاشيته للسيد الوالد فخر الدين بن عبد العلي الحسني الرائي بريلوي، وحاشية على مبحث الطهر المتخلل من شرح الوقاية للشيخ برهان الدين بن سرفراز على الديوي، وحاشية على مبحث الطهر المتخلل للمولوي عبد الحليم بن أمين الله اللكهنوي، وحاشية على مبحث الطهر المتخلل للمفتي سعد الله بن نظام الدين المراد آبادي، وحاشية على مبحث الطهر المتخلل للمولوي خادم أحمد اللكهنوي، وحاشية على مبحث الطهر المتخلل للسيد معين الدين الحسيني الكاظمي الكردي، وصرح الحماية شرح شرح الوقاية للمولوي محمد حسن السنبهلي، وترجمة شرح الوقاية بالفارسي للشيخ عبد الحق السرهندي، صنَّفه سنة ١٠٨٦، ونور الأبصار ترجمة شرح الوقاية وشرحه بالأردو في أربعة مجلدات للمولوي وحيد الزمان بن مسيح الزمان اللكهنوي.

ومنها شرح مختصر الوقاية للشيخ عبد الشكور الجونپوري، ومنها حل الضروري شرح مختصر القدوري للمولوي عبد الحميد ابن عبد الحليم اللكهنوي، ومنها ملتقط الحقائق شرح كنز الدقائق للشيخ عناية الله اللاهوري، وشرح كنز الدقائق للمولوي محمد شكور بن أمانت علي الجعفري وتحفة العجم في فقه الإمام الأعظم، ترجمة كنز الدقائق بالفارسي للمولوي محمد سلطان البريلوي، صنَّفه سنة ١٢٥٢، وأحسن المسائل في ترجمة كنز الدقائق بالأردو للمولوي محمد أحسن النانوتوي، ومنها الفرح شاهي شرح على خلاصة الكيداني للشيخ فيض الحسن بن نور الحسن الگجراتي، وشرح عليه للشيخ محمد عابد اللاهوري، وشرح عليه للمولوي محمد حسن السنبهلي، وشرح عليه بالفارسي للمولوي نصر الله خان الخورجوي، ومنها حاشية الدر المختار للمولوي عبد الحق بن شاه محمد الإله آبادي المهاجر إلى مكة المشرفة، وشرح باب التعزيرات من الدر المختار بالفارسي للمفتي خليل الدين خان الكاكوروي، صنَّفه بأمر هيرنگتن أقضى قضاة بكلكته، وغاية الأوطار ترجمة الدر المختار، وشرحه بالأردو للمولوي خُرَّم علي البلهوري والمولوي محمد أحسن النانَتوتوي، ومنها ترجمة الفتاوى العالمگيرية بالأردو للسيد أمير علي بن معظم علي اللكهنوي وغيره، وشرح كتاب الجنايات من العالمگيرية بالفارسي للقاضي نجم الدين علي خان الكاكوروي، ومنها شرح على مواهب الرحمن للشيخ جمال بن عبد اللطيف بن عبد الحميد الفتني الگجراتي، ومنها حاشية ملامتهه من كتاب البيوع إلى الوصايا للمولوي محمد دين الپنجابي، ومنها النيرة الوضيئة في شرح الجواهر المضيئة للمولوي أحمد رضا بن نقي علي البريلوي.

(١-١) الفتاوى والمجاميع

وأما مصنفاتهم في الفتاوى فهي أيضًا كثيرة، منها: فوائد فيروزشاهي في فروع الحنفية بالفارسي، صنَّفه مُلا محمد العطاوي في عهد فيروزشاه الدهلوي امتثالًا لأمره، ومنها الفتاوى التاتارخانية للشيخ عالم بن العلاء الدهلوي في مجلدين، أولهما من كتاب الطهارة إلى كتاب الوقف، وثانيهما من الكفالة إلى الوصايا، صنَّفه لتاتار خان في أيام فيروزشاه الدهلوي المذكور، ومنها مجموعة خاني كتاب في الفقه بالفارسي مقتصر على الأركان الأربعة صنَّفه لالغ قتلغ بهرام خان، قيل إنه من مصنفات الشيخ كمال الدين بن كريم الدين الناگوري، ومنها خزانة الروايات للقاضي جگن الحنفي الگجراتي في مجلد، أوله: الحمد لله الذي خلق الإنسان وعلَّمه البيان … إلخ، ومنها الفتاوى الحمادية للمفتي أبي الفتح ركن الدين بن حسام الدين الناگوري وهو في مجلدين، ومنها الإبراهيم شاهية للقاضي نظام الدين الكيكلاني، أوله: الحمد لله الذي رفع منار العلم وأعلى مقداره … إلخ، قال الچلپي في كشف الظنون: «هو كتاب كبير من أفخر الكتب كقاضي خان جمعه من مائة وستين كتابًا للسلطان إبراهيم شاه.» انتهى. ومنها الفتاوى الضيائية للقاضي ضياء الدين عمر بن عوض السُّنَّامي، ومنها مطالب المؤمنين للشيخ بدر الدين بن تاج الدين بن عبد الرحيم اللاهوري.

ومنها فتاوى برهنه للشيخ نصير الدين البتاني اللاهوري وهو بالفارسي، ومنها الفتاوى التورانية لميرك محمد بن محمود بن أبي سعيد السندي، ومنها الفتاوى النقشبندية للشيخ معين الدين بن خاوند محمود الكشميري، ومنها مجمع البركات بالعربي للمفتي أبي البركات بن سلطان بن هاشم بن ركن الدين الحنفي الدهلوي، صنَّفه سنة ١١١٦، أوله: الحمد لله الذي نوَّر قلوب الموحدين بنور التوحيد والإيمان … إلخ، ومنها السراج المنير بالعربي للمفتي تابع محمد بن المفتي محمد سعيد اللكهنوي، صنَّفه سنة ١١٢٨ كتاب كبير من أحسن الكتب، أوله: منك البداية وإليك النهاية يا من أنار بعلم الفقه قلوب أولي الألباب … إلخ، ومنها الفصول المعصومية للشيخ محمد معصوم بن نظام الدين الجائسي، ومنها مختصر الشامي لخُونْدميان اللكهنوي، ومنها الفتاوى النقشبندية للشيخ فيض الحسن بن نور الحسن السورتي الگجراتي، ومنها كتاب الفقه في أربعة مجلدات للمفتي أبي الوفا الحنفي الكشميري، ومنها الفتاوى الفقهية للشيخ مير محمد بن أولياء الجونپوري ثم اللكهنوي، ومنها زبدة الروايات للسيد عليم الله بن عتيق الله الجالندهري، ومنها الفتاوى الفقهية في مائة كراسة للملا غفران بن تائب الرامپوري، ومنها منتخب الفتاوى بالفارسي للمولوي عبد الكافي المرشد آبادي، صنَّفه بمرشد آباد سنة ١٢٤٦.

ومنها الفتاوى العزيزية للشيخ الأجلِّ عبد العزيز ولي الله العمري الدهلوي، وهو في مجلد كبير يشتمل على فتاوى الشيخ عبد الحي بن هبة الله البرهانوي والشيخ محمد إسماعيل بن عبد الغني الدهلوي أيضًا جمعه المولوي كريم الله بن خليل الله الكشميري الملقب بمدار سنة ١٢٥٣، ومنها الفتاوى المحمدية للسلطان تيپو، ومنها فتاوى الاختيار للمولوي سلامت علي خان البنارسي، ومنها الفتاوى الشرفية للمفتي شرف الدين الرامپوري، ومنها المتفرقات الأحمدية في مجلدين للفقيه أحمد بن محمد سعيد الرامپوري، والفتاوى الفقهية بالفارسية لمرزا حسن علي المحدث اللكهنوي، والفتاوى الناصرية في فقه الحنفية بالفارسية للشيخ محمد غوث بن ناصر الدين الشافعي المدراسي، والفتاوى الفقهية للمولوي رحمة الله بن نور الله اللكهنوي، والفتاوى الفقهية للمولوي رضا علي بن سخاوت علي البنارسي، وجامع الفتاوى في أربعة مجلدات للسيد عبد الفتاح بن عبد الله الگلشن آبادي، والفتاوى المحمدية للشيخ محمد بن إسماعيل الحنفي السندي، ومجموعة الفتاوى في ثلاثة مجلدات للشيخ عبد الحي بن عبد الحليم اللكهنوي، ومجموعة الفتاوى لشيخنا محمد نعيم بن عبد الحكيم اللكهنوي، ومجموعة الفتاوى للمولوي أشرف علي بن عبد الحق التهانوي، والعطايا النبوية في الفتاوى الرضوية للمولوي أحمد بن رضا بن نقي علي البريلوي، والفتاوى الارتضائية للقاضي إرتضا علي خان العمري الگوپاموي، وفتاوى محمود شاهي للقاضي أبي الخير طيب بن لدها الملتاني، والفتاوى الشهابية للقاضي شهاب الدين الدولة آبادي، والبحار الزاخرة بالعربي للشيخ حسام الدين الحنفي الدهلوي، والفتاوى الأشرفية للسيد أشرف بن إبراهيم السمناني ثم الكچهوچهوي.

(١-٢) الفتاوى العالمگيرية

أما الفتاوى العالمگيرية ويسمونها الفتاوى الهندية، فهي أجلها وأنفعها في كثرة المسائل وسهولة العبارة وحل العقد، وهي التي اشتُهرت في بلاد العرب والشام ومصر القاهرة بالفتاوى الهندية، وهي في ست مجلدات كبار، أولها: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين … إلخ، رتَّبوها على ترتيب الهداية، واقتصروا فيها على ظاهر الرواية، ولم يلتفتوا إلى النوادر إلا إذا لم يجدوا جواب المسألة في ظاهر الرواية أو وجدوا جواب النوادر موسومًا بعلامة الفتوى، ونقلوا كل عبارة معزوَّة إلى كتابها ولم يغيروا إلا لداعي ضرورة.

وإني لم أزل شديد البحث والتطلب لذكر مصنِّفيها حتى عرفت أن السلطان أورنگ زيب عالمگير التيموري أنار الله برهانه ولَّى الشيخ نظام الدين البُرهانپوري في أوائل سلطنته تدوينها باستخدام الفقهاء الحنفية، وبذل على تدوينها مائتي ألف رُبية، فولَّى أربعة رجال من أهل العلم والصلاح تحت أمر الشيخ نظام الدين المذكور، وقسَّم أرباعها على أربعتهم؛ الأول: القاضي محمد حسين الجونپوري المحتسب، والثاني: الشيخ علي أكبر الحسيني أسعد الله خاني، والثالث: الشيخ حامد بن أبي الحامد الجونپوري، والرابع: المفتي محمد أكرم الحنفي اللاهوري كما في مرآة العالم، وأما غيرهم من المصنفين فما وقفت على أسمائهم غير شرذمة قليلة منهم: (١) الشيخ نظام الدين البرهانپوري. (٢) القاضي محمد حسين الجونپوري. (٣) الشيخ علي أكبر الحسيني. (٤) الشيخ حامد بن أبي الحامد الجونپوري. (٥) المفتي محمد أكرم اللاهوري. (٦) الشيخ رضي الدين البهاگلپوري. (٧) الشيخ عبد الرحيم بن وجيه الدين الدهلوي. (٨) المفتي وجيه الدين الگوپاموي. (٩) الشيخ أحمد بن المنصور الگوپاموي الخطيب. (١٠) أبو البركات بن حسام الدين الدهلوي. (١١) الشيخ محمد جميل بن عبد الجليل الجونپوري. (١٢) مولانا أبو الخير التتوي السندي. (١٣) مولانا نظام الدين بن نور محمد التتوي السندي. (١٤) الشيخ محمد سعيد بن قطب الدين السهالوي. (١٥) المفتي عبد الصمد الجونپوري. (١٦) مولانا جلال الدين المچهلي شهري. (١٧) القاضي عصمة الله بن عبد القادر اللكهنوي. (١٨) القاضي محمد دولة بن يعقوب الفتحپوري. (١٩) الشيخ محمد غوث الكاكوروي. (٢٠) السيد عبد الفتاح بن الهاشم الصمدي.

(١-٣) كتب أخرى في الفقه الحنفي

ومن الكتب المصنفة في الفقه الحنفي غير ما ذكرناها، تحفة النصائح منظومة في الفقه بالفارسي للشيخ يوسف بن أبي يوسف الچشتي المُتوفَّى سنة ٧٧٤، ونصاب الاحتساب للقاضي ضياء الدين عمر بن عوض السُّنَّامي، وتيسر الأحكام بالفارسي مختصر للقاضي شهاب الدين الدولة آبادي، ودستور المصلِّين لشرف بن سعد الجونپوري، وآداب الحسبة للشيخ عصمة الله السهارنپوري، وفتح المنان في تأييد مذهب النعمان للشيخ المحدث عبد الحق بن سيف الدين البخاري الدهلوي، وفتح المذاهب للشيخ المحدث فتح محمد بن عيسى البرهانپوري، ومفتاح الصلاة بالفارسي للشيخ فتح محمد المذكور، وخلاصة الخانية للشيخ محمد نافع الأكبر آبادي، صنَّفه لَبختاوَر خان العالمگيري، ومختصر في الفروع للشيخ حبيب الله القنوجي، وكنز السعادة للشيخ معين الدين بن خاوند محمود الكشميري، ومختصر الهداية للشيخ أهل الله بن عبد الرحيم العمري الدهلوي، وما لا بد منه بالفارسي للقاضي ثناء الله الپاني پتي، والأخذ بالأقوى مختصر له في أقوى المذاهب في الفروع، وكتاب في الفروع له، التزم فيه بيان المسألة مع مأخذها ودلائلها ومختارات الأئمة الأربعة فيها كما في المقامات المظهرية، وجوهر النظام منظومة بالعربية في الفروع للشيخ شجاع الدين الحيدر آبادي، وكشف الخلاصة للشيخ شجاع الدين المذكور، صنَّفه سنة ١٢٢٦.

ورسائل الأركان للعلامة عبد العلي بن نظام الدين اللكهنوي، ومائة مسائل بالفارسي للشيخ إسحاق بن محمد أفضل العمري الدهلوي المحدث، جمعه أحمد الله بن دليل الله الأنامي، والأربعين بالفارسي من فتاواه جمعه بعض أصحابه، ومفتاح الجنة بالأردو للشيخ كرامة علي الجونپوري، ونفع المفتي والسائل لجميع متفرقات المسائل، كتاب نافع جدًّا للشيخ عبد الحي بن عبد الحليم الأنصاري اللكهنوي، صنَّفه سنة ١٢٨٧، وله رسائل كثيرة في المسائل الفقهية؛ كالفلك المشحون فيما يتعلق بانتفاع المرتهن بالمرهون، والقول الجازم في سقوط الحد بنكاح المحارم، والفلك الدوَّار في رؤية الهلال بالنهار، والإفصاح عن شهادة المرأة في الإرضاع، وتحفة النبلاء في جماعة النساء، والكلام الجليل فيما يتعلق بالمنديل، وترويج الجنان بتشريب الدخان، وزجر جمعة رمضان، وتحفة الطلبة في تحقيق مسح الرقبة، وتحفة الكملة على حواشي تحفة الطلبة، وإفادة الخير في الاستياك بسواك الغير، والتحقيق العجيب في التثويب، ورفع الستر عن كيفية إدخال الميت وتوجيهه إلى القبلة في القبر، وسباحة الفكر في الجهر بالذكر، والهسهسة بنقض الوضوء بالقهقهة، والقول المنشور في هلال خير الشهور، وآكام النفائس في أداء الأذكار بلسان فارس، وقوت المغتذين بفتح المقتدين، والقول الأشرف في الفتح عن المصحف، وهداية المعتدين إلى فتح المقتدين، وإحكام القنطرة في أحكام البسملة، وتدوير الفلك في حصول الجماعة بالجن والملك، والإنصاف في حكم الاعتكاف، والرسائل المذكورة كلها بالعربية.

ومن الرسائل الفقهية: خلاصة المسائل في معاملات الفقه للمولوي عبد القادر، وتطهير الأموال بالأردو في المعاملات للمولوي فتح محمد اللكهنوي، وعلم الفقه مجموع كبير بالأردو للمولوي عبد الشكور بن ناظر علي الكاكوروي، ومسلك المتقين منظوم في الفروع للصوفي الديار خان، وكنز الحسنات في مسائل الزكاة بالفارسي للمولوي محمد مبين بن محب الله اللكهنوي، وتحفة المشتاق في النكاح والصداق بالفارسي للمرزا حسن المحدث الشافعي اللكهنوي، وﺟﺸﻤﮥ فيض بالأردو في الطهارة للمولوي علي محمد بن محمد معين اللكهنوي، ومحاسن العمل في مسائل الصلاة للمفتي عناية أحمد الكاكوروي، والدر الفريد في مسائل الصيام والقيام والعيد، وهدايات الأضاحي، كلاهما للمفتي عناية أحمد المذكور، وغاية البيان فيما يحل ويحرم من الحيوان، وغاية الكلام في القراءة خلف الإمام، كلاهما بالفارسي للمولوي محمد معين بن ملا مبين اللكهنوي، وزاد التقوى في آداب الفتوى للمولوي خادم أحمد اللكهنوي، وتذكرة الجمعة، وإشاعة الجمعة، وتبصرة الجمعة، ثلاثتها للسيد عبد السلام بن أبي القاسم الحسيني الواسطي الهسوي، وشواهد الجمعة في إبطال شرطية السلطان لإقامة الجمعة للشيخ علي حبيب بن أبي الحسن الپُهلواروي، ومختصر بالفارسي في عدم فرضية صلاة الجمعة في بلاد الهند للشيخ جان محمد اللاهوري، والتحقيقات العلى في إثبات فرضية الجمعة في الفرى للشيخ شمس الحق المحدث الديانوي العظيم آبادي.

وجامع الآثار في اختصاص الجمعة بالأمصار للمولوي ظهير أحسن التيموري، ورسالة في إباحة لبس النعلين في المسجد للشيخ حسين بن محمد بن يوسف الحسيني الدهلوي المدفون بگُلْبرگه، والدر المنضود في حكم امرأة المفقود بالفارسي للمفتي صدر الدين خان الدهلوي، ونهاية الأمل في مسائل حج البدل للمولوي عبد الحق بن شاه محمد الإله آبادي المهاجر إلى مكة المشرفة، وكتاب في مبحث الرضاعة للمولوي عناية رسول بن علي أكبر الچرياكوتي، وتحقيق الكلام في النداوي بالشيء الحرام، واكتساب الثواب ببيان حكم أبدان المشركين والمواكلة مع أهل الكتاب، كلاهما للمولوي عادل بن محمد الدين الناروي، وهداية الثقات إلى نصاب الزكاة، ونور الكريمين في رفع اليدين بين الخطبتين، كلاهما للمفتي محمد سعيد بن صبغة الله الشافعي المدراسي، وتحذير الإخوان في مسألة الربا، والقول الصواب في الحجاب، والقول البديع في اختصاص المصر للتجميع كلها للمولوي أشرف علي التهانوي، وأحسن البضاعة في إثبات النوافل بالجماعة للشيخ عمر بن فريد الدهلوي، والاستقصاء في الاستفتاء، وعلم اليقين في مسائل الأربعين، وغاية الإدراك في مسائل السواك، وأنوار الهدى في تحقيق الصلاة الوسطى، وكشف المستور عن وجه السحور للچودهري شوكت علي السنديلوي، وعقود الجمان في جواز الكتابة للنسوان للشيخ شمس الحق المحدث الديانوي، وآداب أحمد في السنن الزوائد، وأبنية الإسلام بالعربي، وكفارة الذنوب بالأردو ثلاثتها للمولوي رحمان علي خان الناروي، وتنقيح المسائل للمولوي سكندر علي خان الخالصپوري، وإسكات المعتدي في القراءة خلف الإمام بالعربي للمولوي شبلي بن حبيب الله الأعظمگدهي، وبدر الكمال في رؤية الهلال، وفتاوى بي نظير، كلاهما للمولوي عبد الغفار بن عالم علي اللكهنوي ثم الكانپوري، وأحسن التوضيح في مسألة التراويح، وقرة العين بتحقيق رفع اليدين كلاهما للمولوي مشتاق أحمد الأنبهيتوي.

والحق الصريح في بيان التراويح للمولوي محمد قاسم بن أسد علي النانَوتْوي، وكشف المعضلات في النساء المحرمات للمولوي نصير الدين البرهانپوري المُتوفَّى سنة ١٢٩٣، وإشمام العطر في أحكام عيد الفطر للمولوي محمد سعيد بن واعظ علي العظيم آبادي، وتحفة النبلاء في آداب الخلاء، والقول الموطأ في الصلاة الوسطى، ومواهب القدوس في أحكام الجلوس، وتحفة الحبيب في تحقيق الصلاة والكلام بين يدي الخطيب، ونفحة الشمائم لأهل العمائم، والبرهان على حكم تقبيل الإبهامين عند الأذان، كلها للمولوي إدريس بن عبد العلي الحنفي البلگرامي، والبصائر ترجمة الأشباه والنظائر، وتشييد المباني بالنكاح الثاني، وتنقيح البيان بجواز كتابة النسوان، ورسالة في مبحث الأذان، كلها للمولوي وكيل أحمد السكندرپوري، وكشف القناع عن وجوه السماع، وأصول السماع رسالتان للشيخ فخر الدين الزرادي المُتوفَّى سنة ٧٤٨، ورسالة إباحة السماع للشيخ سليمان بن أحمد بن زكريا القريشي الملتاني، وهداية الأعمى في مبحث السماع للشيخ حسين الخباز الكشميري، وحدُّ الغنا في حرمة الغناء، كتاب بسيط في حرمة الغناء والمزامير للشيخ عصمة الله بن محمد أعظم السهارنپوري، وسلُّ الصمصام على من قال إن المزامير ليست بحرام للمفتي إكرام الدين الدهلوي، وإعلام الهدى في تحريم المزامير والغنا للمولوي خادم أحمد اللكهنوي، ورسالة في تحريم الغِنا والمزامير للشيخ سراج أحمد المحدث اللكهنوي، ورسالة في تحريم الغِنا للقاضي ثناء الله الپاني پني، والتحرير في حرمة الغِنا والمزامير للمولوي عبد العلي النگرامي، ورسالة في جواز إسماع الغنا للشيخ محمد سالم بن سلام الله الدهلوي، وإزالة القناع عن وجوه السماع للشيخ نور الله بن محمد مقيم الأعظمپوري.

ورسالة في مبحث السماع للمولوي عبد الباقي بن علي محمد اللكهنوي، ورسالة فيه بالأردو للمولوي عبد الباري بن عبد الوهاب اللكهنوي، ورسالة فيه بالأردو للمولوي أشرف علي التهانوي، وأنفع الكتب في ذلك المبحث وأبسطها كتاب بالعربي للقاضي عيسى بن عبد الرحيم الگجراتي، ورسالة في جواز استماع الغنا للسيد أشرف بن إبراهيم السمناني ثم الكچهوچهوي، ورسالة في إباحة السماع للسيد حسين بن محمد بن يوسف الحسيني الدهلوي المدفون بگُلْبرگه، والاعتناء في الغناء للشيخ محمد أفضل بن عبد الرحمن العباسي الإله آبادي، وكشف القناع عن وجوه السماع بالعربي للعبد الضعيف أصلح الله شأنه، وكتاب ذكاة الصيد فيما أصابه الرصاص للسيد عرفان بن يوسف الطوكي ذهب فيه إلى الحلة، وكتاب فيه للشيخ محمد بن يوسف السورتي الگجراتي، وكتاب فيه للشيخ محمود حسن الحنفي الطوكي، وقد طُبع هذا الكتاب ببيروت الشام وهو من المحرمين، والتبيان في حكم شرب الدخان بالفارسي للسيد معين الدين الحسيني الكاظي الكروي، ورسالة في تحقيق الربا للمولوي بشير بن بدر الدين السهسواني، ورسالة في الاستسقاء للمِيرك شمس الدين بن منيب الله الحسيني البالاپوري، ورسالة في التواريخ، ورسالة في رؤية الهلال للمولوي عناية العلي الحيدر آبادي، ورسالة في معرفة أوقات الصلاة للمولوي عبد الرزاق بن جمال الدين اللكهنوي، ورسالة في مسائل الصيام بالفارسي للمولوي مبين بن محب الله اللكهنوي.

ومختصر في فروع الحنفية بالأرود للشيخ محمد غوث الشافعي المدراسي، ورسالة في العُشْر والخراج بالفارسي للقاضي ثناء الله الپاني پتي، ورسالة في تحقيق الألوان، ورسالة في تحقيق الحجاب للشيخ رفيع الدين بن ولي الله العمري الدهلوي، ورسالة في أحكام عيد الفطر، ورسالة في أحكام عيد الأضحى، ورسالة في أحكام النكاح، ورسالة في تحقيق الإشارة بالسبابة في التشهد، ورسالة في تحقيق النذور والذبائح، ورسالة في مسائل الربا، ورسالة في الأوزان؛ كلها بالفارسية للشيخ برهان الدين بن سرفراز علي الأعظمي الديوي، ورسالة في إباحة ربح القرض من المقرض للمفتي شرف الدين الرامپوري، ورسالة في الإشارة بالمسبحة في التشهد بالعربية للشيخ عناية الله الحنفي اللاهوري، والدليل القوي في القراءة خلف الإمام بالفارسي للمولوي أحمد علي بن لطف الله الحنفي السهارنپوري، وعبقري حسان في إجابة الأذان، وحسن البراعة في تنفيذ حكم الجماعة، وأزكى الهلال في إبطال ما أحدث الناس في أمر الهلال، والأحلى من السُّكَّر لطلبة سُكَّر رَوْسَر (بفتح الراء المهملة وسكون الواو وفتح السين المهملة وفي آخرها الراء المهملة الساكنة) اسم شركة تجارية إنكليزية بشاهجهانپور تصنع السُّكر، وأجود القِرى لمن يطلب الصحة في إجازة القُرى، وجمل مجلية في أن المكروه تنزيهًا ليس بمعصية، والأمر باحترام المقابر، والبارقة اللمعاء على طالح نطق بكفرطوعا، والمقالة المسفرة عن أحكام البدعة المكفرة، وإحكام الأحكام في التناول من يد مَن مالُه حرام، وفصل القضاء في رسم الإفتاء؛ كلها للمولوي أحمد رضا بن نقي علي الحنفي البريلوي.

وإيقاد المصابيح في صلاة التراويح، والماء في تحقيق الدعاء، وغاية الكلام في بيان الحلال والحرام، وخير الكلام في مسائل الصيام، والقول الحسن فيما يتعلق بالنوافل والسنن، وعمدة التحرير في مسائل اللون واللباس والحرير؛ كلها للمولوي عبد الحليم بن أمين الله اللكهنوي، وتحقيق أراضي الهند رسالة بالعربية في العُشْر والخراج للشيخ جلال الدين التهانيسري، ولباب المناسك بالعربي للشيخ رحمة الله بن عبد الله بن إبراهيم السندي المهاجر، صنَّفه سنة ٩٦٢، وتبصرة قاسمي للشيخ محمد قاسم بن محمد دائم البردواني، صنَّفه سنة ١١٨٩، وجامع التعزيرات من كتب الثقات بالعربي، والجواهر الزواهر في التعزيرات بالفارسي؛ كلاهما للقاضي سراج الدين علي خان، وخلاصة الفقه للمولوي عبد اللطيف اللاهوري، ودرك المآرب في آداب اللحى والشوارب، والتوشيحات المسندية بالمسائل المرورية، وعمدة البضاعة في مسائل الرضاعة، والقول الصواب في مسائل الخضاب للمولوي تراب علي اللكهنوي، رسالة في أحكام البغاة للمفتي محمد راشد البنگالي، وسراج الشريعة للمفتي أمر الله خان، الشمس اللامعة في كراهية الجماعة الثانية للمولوي رشيد أحمد الگنگوهي، مفتاح الرشاد للمولوي مسيح الدين الكاكوروي، مناسك الحج للشيخ هاشم بن عبد الغفور المحدث السندي، ورسالة في التجهيز والتكفين بالأردو للشيخ عمران بن غفران الرامپوري، الرأي النجيح في عدد ركعات التراويح للمولوي رشيد أحمد الگنگوهي المذكور، وتعليم الإسلام بالأردو في مسائل الصلاة والصيام وغيرها لهذا العبد الضعيف أصلح الله شأنه.

وغاية المرام في الفقه للشيخ محمد أفضل بن عبد الرحمن العباسي الإله آبادي ورسالة في الأربعة الاحتياطية بعد صلاة الجمعة للشيخ محمد أفضل المذكور، وحياة القلوب في زيارة المحبوب بالفارسي في مسائل الحج والزيارة للشيخ محمد هاشم بن عبد الغفور السندي، صنَّفه سنة ١١٣٥، وفوائد المسلمين في العبادات بالفارسي للشيخ عبد الله بن عبد الرحيم بن عبد الرشيد الدهلوي، وأحكام العيدين بالأردو للمولوي قطب الدين الحنفي الدهلوي، وهو شرح على رسالة الشيخ محمد إسحاق، وبدائع منظوم بالفارسية لمولانا علي رضا الهندي في مسائل الصلاة والصيام، وتقرير الصلاة بالأردو للشيخ عبد القادر ابن ولي الله الدهلوي، وهداية الشريعة في أحكام الحلة والحرمة بالفارسي للمولوي غني أحمد بن محمد عطا الصديقي البجنوري اللكهنوي، وشرع محمد مختصر في الفقه منظوم لمحمد بن إبراهيم الخليل القندهاري اللكهنوي ادَّعى فيه أنه من ذواية العلوية العلية، والمشهور أنه من الأفاغنة وقبيلته شاه عالم خيل، والله أعلم.

(١-٤) الكتب المصنفة لأهل الهند في الفقه الشافعي

مختصر بالعربية للشيخ علي بن أحمد الشافعي المَهائمي، وكفاية المبتدي مختصر للشيخ محمد غوث بن ناصر الدين الشافعي المدراسي، وتعليقات على مختصر أبي شجاع للشيخ محمد غوث المذكور، وتعليقات على ذلك المختصر للشيخ عبد الله بن صبغة الله بن محمد غوث الشافعي المدراسي، والفوائد الغوثية للشيخ عبد الله المذكور، والفوائد الصبغية في فقه الشافعية للشيخ عبد الله المذكور، وهبة الله للشيخ عبد الوهاب بن محمد غوث الشافعي المُتوفَّى سنة ١٢٨٥، والمطالع البدرية في شرح الكواكب الدرية للقاضي صبغة الله بن محمد غوث الشافعي المُتوفَّى سنة ١٢٨٠، والفتاوى الصبغية للشيخ أحمد بن صبغة الله الشافعي المدراسي، وقاطعة اللسان لمن أنكر قراءة نظم القرآن، وتحفة صلاح حاشية توﺷﮥ فلاح في المناسك، ومختصر في الفقه، كلها للشيخ أحمد المذكور، ومختصر في الفقه للقاضي عبيد الله بن صبغة الله الشافعي المدراسي، وتحفة المشتاق في أحكام النكاح والإنفاق للشيخ عبد القادر بن عبد الأحد باعكطة الشافعي السورتي، وتحفة الإخوان للشيخ إبراهيم بن عبد الأحد باعكطة الشافعي السورتي، وآﺛﻴﻨﮥ توجيه في شرح التنبيه للشيخ حبيب الله بن محمد درويش الشافعي الأليوري المُتوفَّى سنة ١٢٢٢، وسرتاج ترجمة ﺗﺤﻔﮥ محتاج بالأردو لبعض علماء الهند ترجمه بأمر بدر الدين عبد الله قور.

(١-٥) الكتب المصنفة لفقه الحديث

قرة العينين في رفع اليدين للشيخ فاخر بن يحيى العباسي الإله آبادي، وتنوير العينين في رفع اليدين للشيخ إسماعيل بن عبد الغني الدهلوي الشهيد، والروضة الندية شرح الدرر البهية بالعربي، وبدور الأهلة في ربط المسائل بالأدلة، ودليل الطالب على أرجح المطالب، وهداية السائل إلى أدلة المسائل، وفتح المغيث لفقه الحديث بالأردو، وحل الأسئلة المشكلة، وقضاء الأرَب عن مسألة النسب، وتعليم الصلاة بالأردو، وإيضاح الحُجة في العمرة والحِجة بالعربي، ورحلة الصديق إلى البيت العتيق بالعربي في المناسك للسيد صديق حسن بن أولاد حسن الحسيني القنوجي، وفقه محمدي شرح الدرر البهية، وأركان الإسلام، كلاهما للمولوي إبراهيم بن عبد العلي الآروي، والقول المصدوق في إثبات التشهد للمسبوق، ورسالة في إثبات الجهر بالفاتحة في صلاة الجنازة، والموعظة الحسنة في خطبة الجمعة بكل لسان من الألسنة، كلها للشيخ فقير الله بن فتح الدين اللكهنوي، وإتمام الخشوع بوضع اليمين على الشمال بعد الركوع للمولوي يوسف حسين بن محمد حسن الخانپوري، وحل المغلقات في بيان الطلقات للمولوي عبد القادر بن عبد الله الموي، وتفريح الجنان بأحكام القيام في رمضان للمولوي عبد القادر المذكور.

ورسالة في جواز الأضحية إلى آخر ذي الحجة، والبرهان العجاب في فرضية أم الكتاب، كلاهما للمولوي بشير بن بدر الدين السهسواني، الكلام المبين في إثبات الجهر بالتأمين للشيخ شمس الحق الديانوي، ترجمة إغاثة اللهفان لبعض العلماء ترجموه بأمر جمال الدين الوزير، النهج المقبول من شرائع الرسول بالفارسي يشتمل على مسائل الدرر البهية للسيد صديق حسن القنوجي، صنَّفه باسم ولده السيد نور الحسن، عَرف الجادي من جنان هدى الهادي بالفارسي يشتمل على ما في وبل الغمام بأدلة بلوغ المرام للسيد صديق حسن المذكور، صنَّفه باسم ولده السيد نور الحسن سنة ١٢٩٦، البيان المرصوس من بيان إيجاز الفقه المنصوص بالفارسي يشتمل على ما في بلوغ المرام للسيد صديق المذكور، صنَّفه باسم ولده السيد علي حسن سنة ١٢٩٩، وتيسير الصلاة للشيخ المجاهد ولايت علي بن فتح علي الهاشمي العظيم آبادي، والقانون في انتفاع المرتهن بالمرهون بالعربي للعبد الضعيف أصلح الله شأنه.

(١-٦) كتب الفقه على مذهب الشيعة

الجامع الرضوي للشيخ عبد الغني بن أبي طالب الكشميري، صنَّفه سنة ١١٦١، وشرح باب الزكاة من حديقة المتقين للمجلسي للسيد دِلدار علي بن محمد معين النقوي النصير آبادي، وشرح باب الصوم من حديقة المتقين للسيد دلدار علي المذكور، ورسالة في إثبات الجمعة والجماعة عند غيبة الإمام للسيد دلدار علي المذكور، ورسالة في الخراج له، صنَّفه سنة ١١٣٤، ورسالة ذهبية في أحكام ظروف الذهب والفضة له، والفوائد النصيرية في أحكام الزكاة والخمس للسيد محمد بن دلدار علي النصير آبادي، صنَّفه لمحمد علي شاه اللكهنوي وكان لقبه حينئذٍ نصير الدولة، والذخر الرائق إلى كتاب الطهارة للسيد حسين بن دلدار علي النصير آبادي، وحاشية على أبواب الصوم والصدقة والهبة من شرح الكبير الطباطبائي، وروضة الأحكام بالفارسي طبع منها أبواب الطهارة والصلاة والصوم والميراث، والمقصد الثاني من الحديقة السلطانية، ورسالة في الشك في الركعتين الأوليين من الصلاة، وأصالة الطهارة رسالة بالعربية في أن الأصل في الأشياء الطهارة؛ كلها للسيد حسين بن دلدار علي المذكور، ورسالة في أحكام الموتى للسيد حسين بن دلدار علي النصير آبادي، ورسالة في مبحث الرضاع الكبير للسيد باقر بن محمد بن دلدار علي المُتوفَّى سنة ١٢٧٦، ورسالة في نكاح بنت الزانية للسيد باقر المذكور، وشرح تبصرة الحلي في الفقه للسيد محمد تقي بن الحسين بن دلدار علي، ورسالة في جواز إمامة من يكون فاسقًا عند نفسه وعادلًا عند المؤمنين للسيد محمد تقي المذكور، وخلاصة الأعمال في العبادات للسيد عبد الله بن محمد دلدار علي، والمثالية في إباحة التصاوير العكسية للسيد علي محمد بن محمد بن دلدار علي.

والدر الثمين في نجاسة الغُسالة، وفصل الخطاب في حِلَّة شرب القليان، وشرح زبدة الأردبيلي في مبحث الصوم؛ كلها للسيد علي محمد المذكور، ورسالة في كيفية الصلاة في أرض التسعين للسيد هادي بن مهدي بن دلدار علي، وتحفة الصائم للسيد مهدي بن هادي بن مهدي اللكهنوي ورسالة في جواز الإمامة لمن يعترف بفسقه للسيد أحمد علي بن عناية حيدر المحمد آبادي، ورسالة في جواز المسح على الخفين تقية والمسح على الجبيرة في المرض وبقاء الوضوء بعد زوال العذر، ورسالة في سجود التلاوة؛ كلها للسيد أحمد علي المذكور، وتطهير المؤمنين عن نجاسة المشركين للمفتي محمد قلى الحسيني الكنتوري، ورسالة في وجوب صلاة الجمعة لمرزا حسن بخش العظيم آبادي المُتوفَّى سنة ١٢٦٦، ورسالة في الصيام لمرزا حسن بخش المذكور، وبناء الإسلام في مسائل الصيام للمفتي عباس التستري اللكهنوي، وترجمة شرائع الإسلام بالفارسية للسيد ذاكر علي الجونپوري المُتوفَّى سنة ١٢٢١، ورسالة في إثبات نجاسة المشركين للسيد ناصر حسين الجونپوري، وإشباع النائل بتحقيق المسائل للسيد ناصر حسين بن حامد حسين الكنتوري اللكهنوي، وإقامة البرهان في حلة القهوة والقليان للسيد أبي الحسن بن نقي شاه الكشميري اللكهنوي، والرسالة الصيدية القطب شاهية بالفارسية لبعض علماء دكن، وهداية المؤمنين بالفارسي للمولوي آغا علي اللكهنوي، وروائع الأحكام ترجمة شرائع الإسلام بالأردو للسيد محمد صادق بن محمد باقر الرضوي الكشميري، وقواعد المواريث للسيد بَنْده حسن بن محمد بن دلدار علي اللكهنوي، ومفتاح الشفاعة في إقامة الصلاة بالجماعة للسيد مرتضى الجونپوري، وتبصرة الأطفال في العقائد والأعمال للحكيم شفاء الدولة أفضل علي بن أكبر علي الحسيني الفيض آبادي.

(١-٧) كتب الفقه التي تتعلق بالقانون السائد

جامع الأحكام للسيد أمير علي الكلكتوي، في مجلدين في معاملات الفقه على مذهبي الحنفية والشيعة؛ الأول: فيه النكاح والطلاق وحقوق الازدواج واللعان والظهار وغير ذلك، وفي الثاني: الهبة والوقف والوصايا وغيرها، وهذا الكتاب صنَّفه أمير علي المذكور بالإنكليزية وترجمه السيد أبو الحسن اللكهنوي بالأردو، وقار الإسلام في تبيان الأحكام للمولوي محمد بن عبد الله الحيدر آبادي، كتاب الطلاق وكتاب الشفعة للسيد محمود الدهلوي بن السيد أحمد الدهلوي، شرح قانون الشهادة للسيد محمود المذكور، شرح محمدي للمولوي محمد حسين نور في المعاملات، فصل مجلس القضاء … بحيدر آباد في إثبات قتل العمد من بندقية الرصاص للسيد أفضل حسين قاضي القضاة، شرع محمدي منقول من «دابحست انگلو محمدن لا» لولسن الإنكليزي نقله گلاب الدين اللاهوري إلى الأردو، شرح قانون الوقف على الأولاد، والإفادة في باب الشهادة في مجلدين بالأردو للمولوي مجيب الله بن إحسان الله الأنصاري اللكهنوي، وكتاب الهبة بالإنكليزية للسيد كرامت حسين بن سراج حسين الحسيني الموسوي الكنتوري، وهو من أبسط الكتب وأنفعها في الباب.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.