الفصل الأول

فيلياس فوج يَعْثُرُ عَلَى خَادِمٍ جَدِيدٍ

كَانَ السَّيِّدُ فيلياس فوج يَعِيشُ فِي ٧ شَارِع سافيل رو، بِلَنْدَنَ فِي إِنْجِلْتِرَا. وَمُنْذُ أَمَدٍ بَعِيدٍ، كَانَ شَاعِرٌ مَشْهُورٌ يَقْطُنُ فِي ذَلِكَ الْمَنْزِلِ، وَقَالَ الْبَعْضُ إِنَّ فيلياس يُشْبِهُ الشَّاعِرَ، لَكِنْ لَمْ تَكُنْ تَجْمَعُهُمَا صِلَةُ قَرَابَةٍ. وَكَانَ فيلياس رَجُلًا طَوِيلَ الْقَامَةِ أَسْوَدَ الشَّعْرِ تَرْتَسِمُ الْجِدِّيَّةُ عَلَى مَلَامِحِهِ، وَقَدْ بَلَغَ الْأَرْبَعِينَ مِنَ الْعُمْرِ فِي آخِرِ عِيدِ مِيلَادٍ لَهُ، وَبَدَأَ الشَّيْبُ يَخُطُّ شَعْرَ رَأْسِهِ وَلِحْيَتِهِ. وَلَمْ يَكُنْ أَحَدٌ يَعْرِفُ عَنْ فيلياس فوج أَيَّ شَيْءٍ سِوَى مَلَامِحِهِ، وَأَنَّهُ كَانَ ثَرِيًّا.

عَاشَ فيلياس وَحْدَهُ فِي الْمَنْزِلِ الْمَوْجُودِ فِي شَارِعِ سافيل رو وَمَعَهُ خَادِمُهُ. وَإِذَا لَمْ يَكُنْ فيلياس مَوْجُودًا بِالْمَنْزِلِ، فَإِنَّهُ عَادَةً مَا يَكُونُ مَوْجُودًا فِي نَادِي «ريفورم كلوب»؛ إِذْ كَانَ ذَلِكَ هُوَ الْمَكَانَ الَّذِي اعْتَادَ أَنْ يَتَنَاوَلَ فِيهِ مُعْظَمَ وَجَبَاتِهِ. وَمَعَ تَغَيُّبِ سَيِّدِ الْمَنْزِلِ لِوَقْتٍ طَوِيلٍ مِنَ النَّهَارِ، لَمْ يَكُنْ لَدَى الْخَادِمِ قَائِمَةٌ طَوِيلَةٌ مِنَ الْمَهَامِّ الْيَوْمِيَّةِ، غَيْرَ أَنَّ قَائِمَةَ الْمَهَامِّ الْقَصِيرَةَ كَانَتْ شَدِيدَةَ الْأَهَمِّيَّةِ.

كَانَ فيلياس فوج شَدِيدَ الِاعْتِنَاءِ بِالْكَيْفِيَّةِ الَّتِي يُرِيدُ بِهَا تَنْفِيذَ الْأُمُورِ؛ إِذْ لَا بُدَّ أَنْ يَكُونَ ذَلِكَ عَلَى نَحْوٍ شَدِيدِ الدِّقَّةِ. فِي الْوَاقِعِ، فِي ذَلِكَ الصَّبَاحِ طَرَدَ فيلياس خَادِمَهُ جيمس فورستر؛ لِأَنَّهُ أَحْضَرَ لَهُ مَاءَ حِلَاقَةٍ أَبْرَدَ دَرَجَتَيْنِ عَمَّا يُفترَضُ!

كَانَ فيلياس جَالِسًا عَلَى أَرِيكَةٍ فِي غُرْفَةِ مَعِيشَتِهِ، مُنْتَظِرًا وُصُولَ خَادِمِهِ الْجَدِيدِ. وَفِي أَحَدِ أَرْكَانِ الْغُرْفَةِ، كَانَتْ هُنَاكَ سَاعَةُ حَائِطٍ غَرِيبَةٌ، يَظْهَرُ بِهَا السَّاعَاتُ وَالدَّقَائِقُ وَالثَّوَانِي وَالْأَيَّامُ وَالْأَشْهُرُ وَالسَّنَوَاتُ، وَكَانَ فيلياس يَضْبِطُ حَيَاتَهُ عَلَى عَقَارِبِ تِلْكَ السَّاعَةِ، وَكَانَ تَحَرُّكُ عَقَارِبِ السَّاعَةِ جَمِيعِهَا فِي وَقْتٍ وَاحِدٍ مَشْهَدًا رَائِعًا.

كَانَتْ عَقَارِبُ السَّاعَةِ تُشِيرُ إِلَى الْحَادِيَةَ عَشْرةَ وَالنِّصْفِ إِلَّا بِضْعَ دَقَائِقَ فَقَطْ، وَكَانَ فيلياس فِي سَبِيلِهِ لِمُغَادَرَةِ الْمَنْزِلَ مُتَّجِهًا إِلَى نَادِي «ريفورم كلوب» فِي تَمَامِ الْحَادِيَةَ عَشْرَةَ وَالنِّصْفِ. وَفِي ذَلِكَ الْوَقْتِ، طَرَقَ جيمس بَابَ الْغُرْفَةِ ثُمَّ دَخَلَ، وَكَانَ قَدِ انْتَهَى لِتَوِّهِ مِنْ حَزْمِ أَمْتِعَتِهِ، وَكَانَ فِي طَرِيقِهِ إِلَى خَارِجِ الْمَنْزِلِ.

قَالَ جيمس: «الْخَادِمُ الْجَدِيدُ يَا سَيِّدِي.» ثُمَّ اسْتَدَارَ وَغَادَرَ الْغُرْفَةَ مُسْرِعًا.

تَقَدَّمَ شَابٌّ يَقْرُبُ عُمْرُهُ مِنَ الثَّلَاثِينَ وَانْحَنَى قَائِلًا: «اسْمِي جان باسبارتو.»

سَأَلَهُ فيلياس: «كَمِ السَّاعَةُ الْآنَ؟»

أَخْرَجَ باسبارتو سَاعَةَ جَيْبِهِ وَنَظَرَ فِيهَا بِإِمْعَانٍ وَقَالَ: «الْحَادِيَةَ عَشْرَةَ وَاثْنَتَانِ وَعِشْرُونَ دَقِيقَةً يَا سَيِّدِي.»

رَدَّ فيلياس: «إِنَّ سَاعَتَكَ مُتَأَخِّرَةٌ.»

– «عُذْرًا يَا سَيِّدِي، لَكِنَّ ذَلِكَ مُسْتَحِيلٌ.»

كَرَّرَ فيلياس: «إِنَّ سَاعَتَكَ مُتَأَخِّرَةٌ أَرْبَعَ دَقَائِقَ. حَسَنًا، بَدْءًا مِنْ هَذِهِ اللَّحْظَةِ: الْحَادِيَةَ عَشْرَةَ وَسِتٍّ وَعِشْرِينَ دَقِيقَةً مِنْ يَوْمِ الْأَرْبِعَاءِ الْمُوَافِقِ الثَّانِيَ مِنْ أُكْتُوبَرَ لِعَامِ ١٨٦٧، أَنْتَ الْآنَ خَادِمِي.»

وَبِمُجَرَّدِ الِانْتِهَاءِ مِنْ هَذِهِ الْعِبَارَةِ، هَبَّ فيلياس فوج وَاقِفًا عَلَى قَدَمَيْهِ، ثُمَّ ارْتَدَى قُبَّعَتَهُ وَغَادَرَ الْمَنْزِلَ.

•••

تَرَدَّدَ صَوْتُ إِغْلَاقِ الْبَابِ فِي الرِّدْهَاتِ الْخَالِيَةِ، وَحِينَئِذٍ هَمَسَ باسبارتو لِنَفْسِهِ: «يَا إِلَهِي! قَدْ رَأَيْتُ أَشْخَاصًا فِي «مُتْحَفِ شَمْعِ مَدَام تيسو» أَكْثَرَ حَيَوِيَّةً مِنْ سَيِّدِي الْجَدِيدِ!»

كَانَ باسبارتو يَبْحَثُ عَنِ الْمَكَانِ الْأَمْثَلِ لِيَعْمَلَ فِيهِ مُنْذُ أَنْ غَادَرَ بَارِيسَ قَبْلَ خَمْسِ سَنَوَاتٍ، وَعِنْدَمَا عَلِمَ أَنَّ فيلياس فوج يَبْحَثُ عَنْ خَادِمٍ جَدِيدٍ، اغْتَنَمَ الْفُرْصَةَ عَلَى الْفَوْرِ لِيَعْمَلَ لَدَيْهِ. كَانَ يَعْلَمُ أَنَّ السَّيِّدَ فوج رَجُلٌ شَدِيدُ التَّنْظِيمِ وَيُحِبُّ تَنْفِيذَ كُلِّ شَيْءٍ عَلَى نَحْوٍ مُعَيَّنٍ، وَكَانَ باسبارتو يَبْحَثُ عَنْ نِظَامِ عَمَلٍ جَيِّدٍ وَثَابِتٍ. وَفِي حَقِيقَةِ الْأَمْرِ، كَانَ مَا أَرَادَهُ باسبارتو قَبْلَ أَيِّ شَيْءٍ آخَرَ هُوَ حَيَاةً مُنَظَّمَةً.

وبَيْنَمَا كَانَ باسبارتو يَخْرُجُ مِنَ الْغُرْفَةِ وَمِنْهَا إِلَى الرُّوَاقِ، فَكَّرَ فِيمَا حَدَثَ قَبْلَ وَقْتٍ قَصِيرٍ. كَانَ مِنَ الصَّعْبِ التَّنَبُّؤُ كَيْفَ سَتَسِيرُ الْأُمُورُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ السَّيِّدِ فوج مِنْ خِلَالِ هَذَا اللِّقَاءِ الْقَصِيرِ، وَتَسَاءَلَ باسبارتو: «هَلْ سَأَتَمَكَّنُ مِنْ أَدَاءِ هَذِهِ الْوَظِيفَةِ عَلَى النَّحْوِ الَّذِي يَرْجُوهُ؟»

بَدَأَ باسبارتو فِي اسْتِكْشَافِ الْمَنْزِلِ اسْتِكْشَافًا تَامًّا، فَوَجَدَهُ مَنْزِلًا شَدِيدَ النَّظَافَةِ، حَتَّى إِنَّهُ كَانَ يَلْمَعُ، وَكَانَ كُلُّ شَيْءٍ فِي مَكَانِهِ. وَبَيْنَمَا كَانَ يَنْظُرُ حَوْلَهُ فِي الطَّابِقِ الثَّانِي، وَجَدَ غُرْفَةَ نَوْمِهِ، وَوَجَدَ بِهَا أَجْرَاسًا كَهْرَبِيَّةً وَأَنَابِيبَ تَخَاطُبٍ لِتُسَاعِدَهُ عَلَى الْبَقَاءِ مُتَّصِلًا بِالطَّوَابِقِ السُّفْلِيَّةِ، كَمَا كَانَتْ هُنَاكَ سَاعَةٌ كَهْرَبِيَّةٌ فَوْقَ رَفِّ الْمُسْتَوْقَدِ، وَكَانَتْ شَدِيدَةَ الشَّبَهِ بِالسَّاعَةِ الْمَوْجُودَةِ فِي غُرْفَةِ مَعِيشَةِ السَّيِّدِ فوج، بَلْ وَكَانَتْ تُظْهِرُ التَّوْقِيتَ نَفْسَهُ.

قَالَ باسبارتو: «سَيَكُونُ ذَلِكَ مُجْدِيًا! سَيَكُونُ مُجْدِيًا!»

ثُمَّ أَلْقَى نَظْرَةً خَاطِفَةً عَلَى السَّاعَةِ، وَلَاحَظَ أَنَّ قِطْعَةً مِنَ الْوَرَقِ مُعَلَّقَةٌ عَلَى الْحَائِطِ، وَكَانَتْ جَدْوَلًا بِمَهَامِّهِ الرُّوتِينِيَّةِ جَمِيعِهَا.

فَكَّرَ باسبارتو: «عَظِيمٌ! يُمْكِنُنِي الْآنَ أَنْ أَتَعَلَّمَ النِّظَامَ الْمُعْتَادَ أَيْضًا.»

كَانَ الْيَوْمُ بِالْكَامِلِ مُنَظَّمًا؛ إِذْ يَسْتَيْقِظُ السَّيِّدُ فوج فِي تَمَامِ الثَّامِنَةِ صَبَاحًا، وَيَجِبُ أَنْ يُحضِرَ لَهُ طَعَامَ الْإِفْطَارِ بَعْدَ ثَلَاثٍ وَعِشْرِينَ دَقِيقَةً بِالضَّبْطِ مِنْ ذَلِكَ، وَفِي السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ وَسَبْعٍ وَثَلَاثِينَ دَقِيقَةً يُحِبُّ أَنْ يَحْلِقَ ذَقْنَهُ. هَكَذَا عَرَفَ باسبارتو مَا يَجِبُ أَنْ يَفْعَلَهُ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ مِنْ لَحَظَاتِ الْيَوْمِ؛ فَقَدْ كَانَ هُنَاكَ فِي الْحَقِيقَةِ نِظَامٌ لِكُلِّ شَيْءٍ، حَتَّى مَلَابِسُ السَّيِّدِ فوج وَأَحْذِيَتُهُ كَانَتْ مُرَقَّمَةً وَفْقَ الْوَقْتِ الَّذِي يَرْتَدِيهَا فِيهِ، صَيْفًا كَانَ أَمْ خَرِيفًا.

بَعْدَ أَنِ انْتَهَى باسبارتو مِنْ رُؤْيَةِ كُلِّ كَبِيرَةٍ وَصَغِيرَةٍ فِي الْمَنْزِلِ، قَالَ بِصَوْتٍ مُرْتَفِعٍ: «سَتَسِيرُ الْأُمُورُ بَيْنِي وَبَيْنَ السَّيِّدِ فوج عَلَى خَيْرِ مَا يُرَامُ، هَذَا مَا كُنْتُ أُرِيدُهُ بِالضَّبْطِ.»

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠