قلب معذب

سَلِي، يشهدِ الوادي، أَرَوَّتْهُ أدمعي
وقد أَقصر النيلُ الوفي فأَخْصَبا؟
وهل حُمِّلَتْ أهرامُ مصرَ فلم تَسُخْ
من الوجدِ ما حَمَّلتِ قلبًا مُعَذَّبَا؟
أَجلْ، ساعدَتْني شيمةٌ عربيةٌ
فقلتُ لِسُقْمٍ زارني فيكِ مرحبا
وأطعمتُه لحمي وأسقيتُه دمي
وآنسْتُهُ حتى أقام وطَنَّبا
وجافَيتُ عُذَّالي وعاديتُ لُوَّمي
ولو كان أُمًّا فيكِ من لامَ أو أبا
ولو أنَّ لَيثًا عضَّ قلبي بِنابِهِ
لِيذهلَ عن ذكراكِ (ثانيةً) أبى

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠