عشق فان

أيها الليلُ أتدري
كم صريع للغَواني
طُلتَ هَلْ فَجْرُك بُعدًا
خَدُّ معشوق جفاني
أجْمِلي يا نفسُ صبرًا
مَن على الدنيا يعاني
رُبَّما لاقَى الهُدى الحيـ
ـيرانُ أو نالَ الأماني

•••

أين يا شاعرةَ الشـر
قِ ويا شمسَ الزمان
رسْمُكِ الغالي تناغيـ
ـه رقيقاتُ المعاني
ويحييهِ رياحيـ
ـنُ ولَثْمٌ وأغانِ
فلقد ظَنَّتْ فتاةٌ
شأنُها تُكبِرُ شاني
أَنَّني أفْديكِ لا يحـ
ـزَنُ مخلوقٌ يراني
طاهرُ القلب جميل الـ
ـرُّوح معسول اللسان
هكذا قالت وما قلـ
ـتُ ولا ذاك بياني
حيث زكَّاها عذارَى
في اجتماع من حسان
يغفرُ الله لها إسْـ
ـرافَها في عِشقِ فانِ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠