مهاة الواديين

لَك يا مَهاةَ الواديين فؤادي
مَرْعَى هوًى ومَعينَ صفو وِدادِ
فتَأَلَّقي بدرًا على فَلَكِ النُّهَى
تنْدَى أشعَّتُه على الأكباد
كم في رُبوعِك للمُتَيم وَقفةٌ
عَبِقَ الربيعُ بِهَا ورنَّ الوادي
تُسْقَى مَنابتُ وردِها وأقاحِها
بروائح مِنَ عبرتَي غوادي
لم يحتجِبْ عني سنَاكِ فإنَّه
خافٍ لِعَيني في فؤاديَ بادي
والشمسُ يحملُ لي ضياءُ جبينها
أنباءَ طَيفِ جبينكِ الوَقَّادِ
والفُلُّ ترفعُ مُسْكِراتُ عبيرِه
كأسًا لأنفاسٍ إليكِ صوادي

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.