كان هلالًا

كنت في ذلك المساء هلالًا
حين ناغاكَ رُوحُها المُستنيرُ
وهي من رِقَّةٍ تكاد تطيرُ
لِتُلاقيكَ فوق عرشِ البهاءِ
وتُسامِيكَ رِفعةً وجلالا
(كنتَ في ذلك المساءِ هلالا)
حين سالتْ فجِسمُها الفُلُّ رُوحُ
وانتَشَتْ فهي بالغرامِ تبوحُ
في حدِيثٍ كباردِ الصهباءِ
زاد لُطفًا ورَوْنَقًا حين طالا
(كنتَ في ذلك المساء هلالا)
عندما شَيَّدتْ قصور العقيقِ
وتغنَّتْ بكل معنًى رقيقِ
زينةُ الشرق فِتنةُ الشعراءِ
من غدَتْ أفصحَ الحسان مقالا
(كنت في ذلك المساء هلالا)

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.