يحلو ويملح

أَجَدِّي أَنِّي لا أرَى غير رسمِها
على أنَّه يحلو بَعينِي ويمْلُحُ
وما أنْصَفَتْني من عَشِقْتُ خيالَها
فإنِّي أَبْلَى وهي تلهو وتمرَح
وقد قيلَ لي إن العرائسَ مثلَها
إذا أُهْيدَتْ حُمرَ القلائد تفرح
فصُغْتُ إطارًا من عَقيقٍ لرَسْمِها
بِدمعٍ من العينين والقلبِ ينْضَح
فلو شَهدَتْ جَفني يرشُّ خيالَها
رَأت رجلًا في هيكل الحسن يُذْبَح
(إذا غير النأي المحبين لم يكدْ
رسَيسُ الهوى من حُبِّ عزَّة يبرح)

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠